الخميس، 15 سبتمبر، 2016

أخطاء شائعة تجنبها لتحقق أهدافك وأحلامك في الحياة.


 أخطاء شائعة تجنبها لتحقق أهدافك وأحلامك في الحياة.
بغض النظر عن ما هي الأهداف والأحلام أو التغييرات الشخصية التي تريد تحقيقها في حياتك، فإن الواقع بالنسبة لك وللجميع، هو أنه يتطلب الالتزام والتركيز والعمل الجاد والشجاعة والتصميم على النجاح. لا يوجد أي طريقة يمكن أن تأمل في إحداث تغيير في حياتك أو تحقيق أهدافك وأحلامك بدون هذه العناصر الأساسية.
حتى بالرغم من اننا جميعا نعرف هذا، عندما يتعلق الأمر بتحقيق الأهداف والأحلام الكثير منا سوف يبدأ ثم يتوقف، ثم يبدأ من جديد، ثم يتوقف ثم أخيرا يتخلي عنها بسبب ان كل ذلك صعب جدا علينا.عندما وضعنا أهدافنا وأحلامنا و بدأنا رحلتنا لتحقيقها، لم نضع الاخطاء الآتيه فى الاعتبار. ونتيجة لهذا، أن الكثير منا يفشل في تحقيق ما كنا نريده بشدة و في النهاية نتخلي عن أهدافنا وأحلامنا في الحياة.
عند الشروع في رحلتك تجنب هذه الأخطاء الشائعة سوف يعزز فرصك في تحقيق أي حلم وهدف قمت بتحديده في الحياة بنسبة كبيره.
1.   توقع نتائج سريعة :
هذا الخطأ يمكن أن يكون لها تأثير كبير على إيمانك والدافع لتحقيق النجاح. إذا كنت تتوقع نتائج سريعة، و لا تحصل عليها، الذى يحدث هو انك تفقد إيمانك بان هدفك أو حلمك يمكن تحقيقهما. لا تقلل من قوة الصبر عندما يتعلق الأمر بالعمل من أجل تحقيق هدفك أو حلمك. الصبر من شأنه أن يدعمك في رحلتك فى مواجهه الصعاب لتحقيق النجاح.
2.   ان تنظر للفشل كعلامة للتخلي :
ان النقطة في الحياة عندما تكون لديك معظم السيطرة على حياتك، هى عندما تواجه الفشل أو كنت قد فشلت. أنه انت الذى  لديه القدرة على اختيار الطريقة التي تجعل الفشل أن يؤثر على حياتك بها. يمكنك اختيار أن تراه علامة (الخيار السهل) للتخلي، أو يمكنك اختيار ان تقوم و تبدأ من جديد. ان كل شىء يرجع لك.
وهنا 3 أسئلة هامة التي يمكن أن تسألها لنفسك لمساعدتك على تخطى الفشل وتتقدم لتحقيق أهدافك أو أحلام.
  •   ما هو سبب فشلي - ماذا يمكن أن نتعلم من هذا وكيف يمكنني تحسين خطتتى؟
  •     لماذا أريد أن ابدأ فى تحقيق هذا الهدف أو الحلم - وتغير شيء فى حياتى؟
  •     ما أوالذى اريد أن أقوله لشخص آخر لو كان مكانى؟

3.الفشل فى التوقع او التخطيط لما هو غير متوقع :
مع أهداف حياتك توقع ما هو غير متوقع - أن ذلك سيحدث. عندما لا نكون على استعداد لما هو غير متوقع ويحدث، فاننا نترك هذه الأحداث تحطم عالمنا. الاستعداد لما هو غير متوقع هو أفضل ما يمكن أن تخطط له عندما يتعلق الأمر بأهدافك في الحياة وأية أهداف أخرى وضعتها لنفسك.
الخطوات الرئيسية للإستعداد لما هو غير متوقع ما يلي:
4.   الإقرار بوجود ما هو غير متوقع وامكانيه حدوثه.
5.   الإستعداد لما هو غير متوقع من خلال وجود خطة عمل تضع فى الاعتبار الأسئلة التالية :
ا. كيف تتعامل مع هذه العقبة عندما تأتي؟
ب. ما هي الخطوات التي وضعت لتتبعها في العمل من أجل التغلب على هذه العقبة؟
6.   الالتزام للحفاظ على المضي قدما نحو هدفك أو حلمك.
4.   ان تشعر بالملل مع المجهود يوميا :
لتحقيق ما تريد في الحياة يتطلب منك التغيير؛ أن تفعل الأشياء بشكل مختلف، لخلق عادات جديدة، وأفكار جديدة وسلوكيات جديدة. كل من هذه الجوانب لا تظهر بين ليلة و ضحاها. أنها تأتي نتيجة تكرار على أساس يومي للإجراءات التي عليك القيام بها مرارا وتكرارا لتقترب من تحقيق هدفك أو حلمك.
الرياضيين الذين نجحوا تدربوا ومارسوا تقنيه واحده لعدة ساعات فقط للحصول على هذا الاداء بالشكل الصحيح. وهذا هو الفرق بين أن تكون كبيرا أو أن تكون عاديا. كن مستعدا للملل لانه سيكون هناك أوقات سيكون عليك التقدم، و الاستمرار في فعل الشيء نفسه يوما بعد يوم.

5.   لا يتصور ما هو ممكن :
إذا كنت ترغب في زيادة فرصك في تحقيق أهدافك وأحلامك ، التصور هو  حيث يبدأ كل شيء.
انه واحدة من أقوى تمارين العقل التى يمكنك القيام بها لتحقيق أهداف محددة وإجراء تغييرات مهمة في حياتك. يعمل التخيل لأن عقلك لا يمكنه معرفة الفرق بين التصور والحدث الفعلي. كما أنه يساعد الدماغ على التعرف على ما الموارد التي سوف تحتاجها لتحقيق الأحلام والأهداف.  عندما تتصور تقوم بشيئين مهمين،
  •    إنك تخلق مساحة مرئية من إمكانياتك وهو الوقود الداخلي لديك (الحافز) لتتمكن من الاستفادة منها في رحلتك لتحقيق أهدافك وأحلامك.
  •      مع الإمكانية يأتي الأمل والتفاؤل، و هذه الأفكار والمشاعر الإيجابية تساعدك على البقاء على المسار الصحيح لتحقيق النجاح.

تصور ما هو ممكن يساعدك على إبقاء عينك على الصورة الكبيرة. عندما ترفع عينيك بعيدا من الصورة الكبيرة تخسر ببطء الرغبة والإيمان والاعتقاد بهدفك وما تفعله لتحقيقه.
6.   تتشتت بسهولة من الآخرين وأحداث الحياة :
قد يجد الشخص نفسه يشعر انه غير سعيد، فاقد الثقة بالنفس أو يشعر بالاحباط مع نفسه، عادة ما يكون ذلك نتيجة قضاء الكثير من الوقت فى مقارنة نفسه بالآخرين ونجاحهم في الحياة. مقارنة حياتك بالآخرين لا يخدمك فى شىء. تعلم أن تعترف عندما تفعل ذلك وكيفية التخلص بسرعه من هذا السلوك.
واحدة من هذه التقنيات التي يمكنك استخدامها لإبقائك على المسار الصحيح هو أن تعمل دفتر للاعتراف بالعرفان. فيه أكتب كل الأشياء العظيمة التي حدثت أو تحدث في حياتك و تشعر انك ممتن لها. هذا يساعدك على ابقاء الامور في نصابها.
عند البدء في استخدام ذرائع مثل "هذا ليس الوقت المناسب"، أو "أنا لست مستعدا تماما أو الكثير من أصدقائي يعتقدوا أنه ليست فكرة عظيمة"، أو "هناك الكثير من الآخرين لديهم نفس الفكرة وفشلوا، "بهذا التوجه انت تبتعد عن تحقيق أحلامك و أهدافك في الحياة.
اعرف أنه عندما تفعل ذلك أنت تعرض حياتك للخطر من تفضيل وسائل الراحة على المدى القصير للحياة على الفوائد طويلة المدى لتحقيق هدفك أو حلمك في الحياة.
7.   تضع خطوات غير واقعية لتحقيق أهدافك :
إذا كنت تضع أهداف لم تتحقق قبل ذلك فمن المتوقع أن جزءا منك لن يصدق أنها ممكن تحقيقها الآن. في كثير من الأحيان عندما نضع أهدافنا نحن نركز على المستقبل من تحقيق الهدف – ولا ننظر للخطوات اليومية التى نحتاجها لنتقدم و التي وتبقينا على المسار الصحيح. لذلك يجب اتخاذ الإجراءات اللازمة وتحديد العقبات التي من شأنها ان تعرقلنا عن تحقيق أهدافنا. بمجرد الانتهاء من تحديد هذه العقبات اتبع الآتى :
  •   ابحث عن دليل على أن أهدافك واقعية وقابلة للتحقيق.
  •   جادل ذاتك السلبيه ، و اسكتها تماما!
  •     ابحث عن مؤيد لك يدعمك فى مشاعرك، و أهدافك ،و أحلامك.
  •       الاعتراف بنجاحاتك الماضية – احتفل بنفسك.

عن طريق تجنب هذه الأخطاء الشائعة السبعه سوف تجد أن التركيز والانضباط والالتزام والشجاعة، والثقة بالنفس، و التصميم تزدهر داخلك و تساعدك على النجاح في كل الأشياء تريد تحقيقه في حياتك.
المصدر.د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط  عند النقل أو الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق