السبت، 3 أكتوبر، 2015

دراسه جدوى مشروع الاقفاص والسلال من مخلفات النخيل


دراسه جدوى مشروع الاقفاص والسلال من مخلفات النخيل
منٌ الله علينا بالكثير من النعم وفضل بلادنا على غيرها من البلدان، فوقانا الزلازل والبراكين والاعاصير والكوارث التى تضرب اغلب دول العالم ومنحنا الانهار العذبة لنشرب منها ومنحنا البحار لنستخرج الاسماك والكائنات البحرية منها لنتغذي عليها ونتاجر بها ومنحنا الاراضي الخصبة لنزرعها ونستخرج منها الثمار المختلفة ايضاً لنتغذي عليها ونتاجر بها، ولعل النخيل هو ابرز واهم النباتات التى يمكن ان نزرعها في اراضينا، وذلك لأن النخلة لا تنتج التمر وفقط بل يمكن استغلال مخلفاتها ايضاً في انتاج العديد من المنتجات الهامة والتى نحتاج اليها بشكل يومي ومن ضمنها (الكارينة، احبال الليف، الاقفاص التى تستخدم لحفظ الفواكة والخضروات، الحصير، ادوات المنزل، … الخ).
ثروة النخيل في الوطن العربي:
يمتلك الوطن العربي ما يزيد عن 80% من اجمالى النخيل المتواجد في العالم كلة، فدولة الامارات العربية المتحدة وحدها تمتلك ما يزيد عن 40 مليون نخلة وهي المنتج الاول للتمور في العالم، وتمتلك المملكة العربية السعودية ما يزيد عن 24 مليون نخلة وهي ثاني منتج للتمور في العالم، كذلك يتخطي عدد النخيل في دولة العراق حاجز الـ 20 مليون نخلة وفي مصر يوجد ما يزيد عن 10 مليون نخلة وبالطبع توجد اعداد اقل في مختلف الدول العربية الاخري.
هل نستغل النخيل بالشكل الامثل:
للاسف لا نستغل النخيل بالشكل الامثل، فالنخلة الواحدة يُزال عنها حوالى 100 كجم من الجريد والسعف الزائد في العام الواحد واغلب ملاك المزارع يقومون بالتخلص منة عن طريق احراقة وهم بالطبع على خطأ كبير وذلك لأن مخلفات النخيل هذة تعتبر ثروة ويمكن عن طريقها ان ننتج الكثير من المنتجات ونجنى الملايين من الارباح، هذا وقد قمنا نحن موقع مشاريع صغيرة بالاضافة الى العديد من المواقع الالكترونية الاخري المهتمة بالزراعة واستغلال الثروات المتاحة بعرض العديد من الافكار والمشاريع التى تساعدنا على استغلال هذة الثروة بشكل مثالي وبالطبع لن نتوقف عن عرض المزيد من الافكار بل سنعمل اكثر وسنعرض افكار ومشاريع اكثر لعلنا نحدث اى تغيير ايجابي في مجتماعتنا العربية.
فكرة مشروع اليوم:
فكرة مشروع اليوم تقوم على اساس استغلال مخلفات النخيل وبالتحديد الجريد في صناعة الاقفاص والسلال التى تستخدم في تعبئة الفواكة والخضروات والمحاصيل الزراعية المختلفة.
موقع ومساحة المشروع:
يحتاج مشروع انتاج الاقفاص من مخلفات النخيل الى مساحة تقدر بحوالي 200 متر مربع ويجب عمل خمسة احواض خرسانية بالموقع على ان تكون ابعاد كل حوض 2× 2× 1 متر ويراعي ان يتم تبليط الاحواض من الداخل (الباطن) بالبلاط السيراميك او القيشانى كما يراعي ان يتوافر مصدر للمياة ومصدر للكهرباء ومصدر للتهوية الطبيعية واخر للصرف، هذا ويفضل اختيار موقع للمشروع متواجد بالقرب من مزاراع النخيل وذلك لتخفيض تكاليف النقل وسرعة الحصول على المواد الخام والتى تتمثل في الجريد او السعف.
خطوات ومراحل الانتاج:
1- نقوم بتجميع الجريد او السعف ومن ثم نقوم بتقطيعة.
2- نقوم بنقع الجريد الذي سبق تقطيعة في المياة المتواجدة في الاحواض لمدة 48 ساعة.
3- نقوم في هذة الخطوة بإزالة الزوائد من على الجريد.
4- يتم تجفيفة لمدة تصل الى اربعة ايام.
5- نقوم بتقطيع وتخريم الجريد.
6- مرحلة التجميع النهائي وفيها نكون قد انتهينا من صناعة الاقفاص وبالتالى تصبح جاهزة للبيع.
المعدات والادوات اللازمة:
لضمان انتاج عدد كبير من الاقفاص خلال وقت سريع ولضمان تقديم منتجات ذات جودة عالية فلابد وان نعتمد على مجموعة من المعدات والادوات وهي تتمثل فيما يلي (منشار شريطي، مقص، قرمة خشب، مناشير يدوية، مطارق او شواكيش).
طرق شراء الخامات:
يمكن التوجة الى اصحاب مزراع النخيل والاتفاق معهم على شراء الجريد الناتج عن عمليات تنظيف النخيل بدلاً من حرقة او التخلص منة بشكل يسئ للبيئة، وللعلم يمكن شراء كميات كبيرة من الجريد وتخزينها واستخدامها للانتاج على مدار العام.
حاجة المشرع من العمال:
يحتاج المشروع الى حوالى 6 عمال من اهالى المنطقة ليقوموا بتنفيذ العمليات الانتاجية المختلفة والتى تبدء بتجميع الجريد وتقطيعة وتنتهي بالتجميع النهائي للمنتج، هذا ويجب ان يتم منحهم مرتبات مجزية كما يجب منحهم اجازات ومكافآت لكسب ولائهم وضمان بقائهم للعمل بالمشروع لأطول وقت ممكن.
التسويق والمبيعات:
توجد فئات كثيرة تحتاج الى الاقفاص والسلال المصنوعة من الجريد ويمكن التسويق لهم وعقد صفقات البيع معهم عبر مندوبين البيع والاتصالات الشخصية، ومن ضمن العملاء المستهدفين للمشروع،،
تجار الخضروات والفواكة الذين يعملون في اسواق الجملة.
– تجار الطيور والحمام والعاملين في الاسواق ايضاً.
اصحاب المزارع الكبري الذين يقومون بجمع المحاصيل وبيعها الى كبار وصغار التجار.
ارشادات صحية وبيئية:
يجب توفير ملابس عمل خاصة بالعمال ويجب توفير قفازات متينة لهم حتى لا تصاب اياديهم.
يجب توفير مياة جيدة وبطريقة قانونية.
يجب الاهتمام بالنظافة العامة للمصنع كما يجب الاهتمام بالمنتجات النهائية.

 المصدر: دنبيهه جابر
(منقول للافاده من موقع مشروعات صغيره)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق