الاثنين، 8 ديسمبر، 2014

هذه الأشياء المذهلة ستحدث عندما تتقبل نفسك

هذه الأشياء المذهلة ستحدث عندما تتقبل نفسك
سأعترف ، أنى جيد بما فيه الكفاية، أنا ذكي بما فيه الكفاية، ومن حولى معجبين كثر! حسنا، ولكن في الماضي، لم أكن أبدا قادرا على أن أقول هذا عن نفسي.كنت الرجل الانطوائى الذي يفضل أن يكون في أماكن هادئة بعيدا عن الناس.كنت أكره كل شىء عن نفسي. أردت أن أكون ذلك الشخص الذي يحبه الجميع و يهتموا به. إذا اظهرت فقط ثقه أكثر فى نفسى، كان الناس اهتموا بي.ولكنى كنت اجبن من افعل ذلك.
الحقيقة هي، اننى لم اكن استخدم ما كان لدى بالفعل من مميزات تمكنى من الحصول على أكثر مما أردت. بدلا من محاوله أن اكون شخص لم اكنه، قبلت الشخص الذي أنا عليه بالفعل. يمكنك أيضا. عندما تبدأ أن تفعل الشيء نفسه، ستحدث لك الأشياء المدهشة الاتيه.
1. سترى فرصا جديدة :
عندما تعرف ما تجيدة حقا ، ستفتح امامك أبواب جديده تناسب قدراتك التى تعرفت عليها ، لأنك قادرا على المشي من خلال هذه الابواب. كل شخص لديه وجهة نظر فريدة من نوعها وما يقدمه العالم من حولهم. في كثير من الأحيان، لا نستطيع أن نرى تلك الفرص لأننا محاصرين في ما ينبغي القيام به أو الذي نعتقد أننا يجب أن نكونه لنجد مكان بين الناس. انظر داخل نفسك لتكتشف القدرات والامكانات الكامنه داخلك. فقط تقبلها حتى تفتح هذه الابواب وتمسك الفرص المناسبه لك..
2. سوف تصبح أكثر وعيا بالعالم من حولك :
عقلك يصبح أكثر وضوحا و تركيزا عندما تتوقف عن القلق حول من يجب أن تكون وتنسى نفسك. ستكون قادرا على أن تساعد الآخرين ومعرفة مشاكلهم على انها مشاكلهم هم وليست مشاكلك انت. سوف تبدأ في فهم جذور المشاكل دون الحكم عليها من وجهة نظرك الخاصة. سترى العالم فقط كما هو على حقيقته.وستكتشف ان حياتك خاليه من المشاكل. لم تكن مشاكلك انما مشاكل الشخص التى تريد ان تكونه.
3. لم تعد ترى نفسك بأنك فاشل :
كنت تعتقد أنك فاشل في الواقع، بل الفشل نفسه. كما لو كان هناك تعريف واحد للفشل، وكنت مقتنعا انك بالتأكيد انه انت هذا التعريف. الحقيقة هي، جميعنا نحاول أشياء كثيرة في الحياة، وليس كل شيء ينجح او يخرج كما خططنا. لا أحد يحصل على كل شيء، عندما يحقق شخص نجاح ما، غالبا ما فشل عدة مرات للوصول إلى تلك النقطة.فلماذا تعتبر نفسك فاشلا؟ لقد انجزت اشياء لم تلتفت لها لانك مشغول بالآخرين.هذه الانجازات مهما كانت صغيره فهى الدليل انك لست فاشلا.
4. ستحب حياتك الان كما هى :
يتمنى الشخص لو أدرك هذا عاجلا. كنت تعيش في المستقبل. في أي سن ، أردت أن تكون أكبر. بعد ذلك، عندما تصل إلى هذه السن، تريد أن تكون فى سنا آخر! تقول لنفسك لو أنى فقط يمكننى أن اصل إلى سن الثلاثين، كنت عرفت كل شىء. عندما تقبل نفسك كما هى، سوف تستمتع بالحياة الآن وبما انت عليه و بالقدر الذى تعلمته فى كل سن و ما ستتعلمه. المهم تقبل نفسك الان.
5. ستقابل عدد أكبر من الناس مثلك :
عندما تتوقف عن محاوله أن تكون شخص آخر، ستدرك أن هناك في الواقع افراد كثيرين يشاركونك نفس الاهتمامات والقيم، و لهم نفس شخصيتك. في الواقع من السهل جدا ان تجد اشخاص يريدون نفس الأشياء التي تقوم بها.تقبل نفسك فانت لست انسان غريب فمثلك كثيرين وراضين عن نفسهم ، انضم اليهم بعد ان وجدتهم عندما قبلت نفسك.
6. سوف تجذب الشخص المناسب :
أنا لا أتحدث ان تجلس وحيدا تفكر و تنتظر ان ياتى الشخص المناسب. ولكن، عندما تتصرف كشخص يقبل نفسه ويعرف محاسنها، سيبدأ الناس في قبولك. وبعبارة أخرى، سوف ينجذب الأشخاص المناسبين لك عندما يرون أفضل صفاتك التى ظهرت لأنك اظهرت هذه الصفات عندما قبلت نفسك وصفاتك.
7. سوف تتوقف عن مقارنة نفسك بالآخرين :
في الماضي، كنت تريد أن تكون أقوى، وتتمنى ان تكون أكثر إثارة للاهتمام، أكثر نجاحا. مقارنة نفسك بالناس و تريد أن تكون مثلهم ، وعندما لا ترقى إلى مستوى هذه المعايير، تجلد نفسك وتقسو عليها. كثيرا ما تنسي أن هؤلاء الاشخاص الذين أردت أن تكون مثلهم، كانوا أيضا مجرد اشخاص، لا نعلم في كثير من الأحيان ما عانوه هم ايضا ليكونوا بالشكل الذى اعتبرته مثلا اعلى. بتقبلك لنفسك قد تصبح افضل منهم عندما تكتشف قدراتك .
8. كن ممتنا لما لديك :
سوف تكف عن الشكوى عن كل شيء لم يكن لديك ، وستلاحظ الأشياء الصغيرة التى لديك فى الحياة. هناك الكثير من الاشخاص في هذا العالم الذي من شأنهم بكل سرور تبادل الأماكن معك. من الصعب أن تكون ممتنا عندما لا تكون سعيدا بما انت فيه وبما لديك، حاول ان تكون ممتنا لشيء واحد فقط مما لديك.
9. سوف تعيش حياة الوفرة :
العالم مكان كبير. هناك الكثير مما يكفى لكل فرد . ابدأ في رؤية أين تكمن هذه الوفرة في حياتك انت. انت لا تراها لأنك لا تهتم بكيف ينظر غيرك اليك ويحسدك على ما انت فيه، يمكنك أن تركز على ما يهمك. عندما تتصرف من مكان القبول، الحياة تصبح أكثر وفرة في المناطق التي لم تكن تعرف انها ممكنه او حتى موجوده.
10. ستحب نفسك، كل يوم :
هذا أصعب درس للتعلم. تظن أنك بحاجة لإصلاح ومساعدة الآخرين. والحقيقة هي أنت بحاجة لإصلاح ومساعده نفسك. أنت في حاجة للتعامل مع قضايا نفسك قبل أن تتمكن من مساعدة الآخرين. قل لنفسك انك تحبها ، حتى لو كنت لا تظن ذلك، هذا هو ما تحتاج نفسك ان تسمعه.
الكثير منا يقف في ذلك المكان من الخوف والشك والعار الذى يمنعنا من استخدام الإمكانات الحقيقية لدينا. عندما يمكننا ان نقبل أننا ببساطة بشر، يصبح من الأسهل قبول من نحن كأفراد. كل منا لديه شيء لتقديمه لهذا العالم الضخم الوفير. نعم، حتى انت.تقبل نفسك انك لديك قدرات ومهارات تماما مثل ما لدى الاخرين بل يمكنك التفوق عليهم . المطلوب منك فقط ان تقبل نفسك و ترضى بحالك وتسعد بما لديك.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق