الخميس، 25 ديسمبر، 2014

عشره مبادئ للاستماع بتركيز

عشره مبادئ للاستماع بتركيز
المستمع الجيد لا يستمع فقط إلى ما يقال، ولكن أيضا إلى ما لم يقال أو قيل جزء منه فقط من خلال التواصل الغير لفظى. ويشمل الاستماع الفعال مراقبة لغة الجسد و ملاحظه التناقضات بين الرسائل اللفظية وغير اللفظية.
على سبيل المثال، إذا كان شخص يقول لك انه سعيد فى حياته ولكن من خلال صرير أسنانه أو الحزن البادى فى عينيه  أو الدموع التى تملأ عيونه، يجب عليك أن تدرك ان الرسائل اللفظية وغير اللفظية في صراع لا يريد الشخص ان يظهره، افهم ان هذا المتحدث لا يعني ما يقول لانه يخفى مشاعره الحقيقيه.
1. لا تقاطع المتكلم :
لا تتحدث، و انت تستمع. عندما يتحدث شخص آخر استمع إلى ما يقوله، لا تقاطع، او تتكلم اثناء حديثه أو تنهى كلامه بجمل من عندك. توقف، واستمع فقط. عندما ينهى الشخص الآخر حديثه ، قد تحتاج إلى توضيح لضمان انك قد تلقيت رسالته بدقة. استفسر عن ما تريد فهمه بعد انتهاء الحديث.
2. أعد نفسك للاستماع :
استرخى. ركز على المتكلم. ضع اى شىء آخر خارج عقلك. ينصرف العقل البشري بسهولة عن المتحدث ،عند وجود أفكار أخرى تتزاحم داخله - ما الذى اتناوله لطعام الغداء، ما موعد القطار الذى علي اللحاق به ، هل ستمطر الدنيا اليوم- حاول ابعاد اى أفكار أخرى من عقلك وركز على الرسائل التي يتم نقلها من المتحدث.
3. ارسل تغذيه راجعه :
ساعد المتكلم فى التحدث دون تردد. تذكر حاجاته و مشاعره اثناء محاوله شرح موضوعه ووجهه نظره . استخدم إيماءة بالرأس أو استخدم الإشارات الأخرى أو الكلمات البسيطه لتشجيعه على الاستمرار. حافظ على الاتصال بالعين ولكن لا تحدق فى وجهه حتى لا تربكه- اظهر له انك تستمع و تفهم ما يقال.
4. إزالة ما يشتت :
التركيز على ما يقال: لا تخربش بالأوراق ، او تنظر من النافذة، او تلعب بأظافرك أو ما شابه ذلك. تجنب المقاطعات غير الضرورية. هذه السلوكيات تعطل عملية الاستماع وترسل رسائل للمتكلم انك تشعر بالملل أو مشتتا او لا ترغب فى مواصله الاستماع .
5. التعاطف :
حاول فهم وجهة نظر الشخص الآخر. انظر في المسائل من وجهة نظره. تخلي عن الأفكار المسبقة. من خلال وجود عقل منفتح يمكننا أن نتعاطف بشكل كامل مع المتكلم. إذا كان المتكلم يقول شيئا انت لا توافق عليه انتظر حتى ينتهى و رتب حجتك لمناقشه ما يقال . عبر عن وجهه نظرك بطريقه مهذبه واحترام ،و بعقل منفتح استمع إلى آراء ووجهات نظر الآخرين. انت لست المحق الوحيد.
6. التحلي بالصبر :
وقفة، حتى لو وقفة طويلة، لا تعني بالضرورة أن المتكلم قد انتهى. التحلي بالصبر والسماح ان يستمر المتحدث في وقته المحدد، قد يستغرق بعض الوقت لاعاده صياغة ما يقول وكيف يقوله. لا تقاطعه أو تكمل حديثه حتى لا تشعره انك تتململ من حديثه.
7. تجنب التحيز الشخصي :
حاول أن تكون نزيها. لا تغضب او تسمح لعادات الشخص أو السلوكيات التى يتصرف بها تشتتك عن ما يقوله. الجميع لديه طريقة مختلفة في الكلام - بعض الناس على سبيل المثال أكثر عصبية أو خجولة أكثر من غيرها، و البعض لديهم لهجات إقليمية أو بعض حركات اليد المفرطة. حاول التركيز على ما يقال وتجاهل أساليب الالقاء حتى لا تحرجه. ركز فى الافكار المطروحه قد تكون رائعه و مفيده.
8. الاستماع إلى نغمة الصوت:
درجه ارتفاع ونغمه الصوت تعتبر إضافة إلى ما يقوله الشخص. المتحدث الجيد يجيد استخدامهم لصالحه لإبقاء الجمهور منتبها. الجميع يستخدم نغمه ودرجه ارتفاع الصوت في بعض الحالات للتعبير عن افكارهم - السماح لهذا ان يساعدك على فهم و التركيز فى ما يقال.
9. استمع إلى الأفكار - ليس مجرد الكلمات :
انت بحاجة للحصول على الصورة الكاملة، وليس مجرد قطع واجزاء من الحديث. ربما واحدة من أصعب جوانب الاستماع هو القدرة على ربط قطع و اجزاء المعلومات للكشف عن أفكار الآخرين. مع التركيز السليم، وابعاد ما يشتت  ، يصبح التركيز أسهل.
10. انتظر و راقب التواصل الغير لفظى ( لغه الجسد) :
يمكن للإيماءات، وتعبيرات الوجه، وحركات العين ان تكون مهمة جدا. نحن لا نستمع فقط بآذاننا ولكن أيضا بعيوننا – يجب مشاهدة والتقاط المعلومات الإضافية التى يعبر عنها المتحدث من خلال وسائل الاتصال الغير اللفظي.غالبا المعنى لا يكتمل الا بالتواصل اللفظى وغير اللفظى.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق