الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2014

كيف ترفع درجه تركيزك

كيف ترفع درجه تركيزك
التركيز هو إبعاد عقلك من الانشغال بأشياء كثيرة و وضعه على شيء واحد في وقت واحد.هل عادة ما تجد صعوبة في التركيز على المهمة في متناول يدك سواء كانت عمل او استذكار دروسك؟ هل تجد عقلك يشرد دائما وتفكر فى لحظة سعيدة في الماضي، او أغنية لطيفة كنت قد سمعتها في الآونة الأخيرة تتردد فى رأسك، أو فيلم كنت قد رأيته، أو كتاب قرأته .. وما إلى ذلك؟ معظمنا يفعل ذلك، لا تقلق.
بالنسبة لمعظم الناس، التركيز لا يأتي بشكل طبيعي. لهذا السبب سنعرض بعض النصائح لجعل هذا الفن القديم ـ التركيز ـ سهل بالنسبة لك.
1.        تأكد ان جلستك مريحه :ــ ابدأ بالتأكد من ان مقعدك ومكتبك او الترابيزه مناسبين لك للعمل بشكل مريح. إذا كان مقعدك مرتفع جدا أو مكتبك منخفض جدا، ستكون جلستك غير مريحه، و ستتحرك كثيرا لتضبط جلستك، و تستخدمها كعذر للتوقف عن العمل او المذاكره فى فترات متقاربه لا تسمح لك بالتركيز.
2.   اشتغل على مكتبك، وليس على سريرك:ــ سريرك هو المكان الذي وجد لتنام فيه. مكتبك هو المكان الذي تعمل او تذاكر فيه و يساعدك على التركيز. عقلك يجمع الاشياء لا شعوريا، مما يعني أنه يرسل اشاره " بالنوم" إلى ذهنك إذا كنت تحاول العمل او الاستذكارعلى سريرك. هذا يأتي بنتائج عكسية لأنك تطالب دماغك أن تفعل شيئين عكس بعضهما في وقت واحد (التركيز والنوم). بدلا من ذلك، أطلب من دماغك إما التركيز أو النوم ،وذلك باختيار مكان العمل او الاستذكار بعناية.
3.   إزالة الفوضى :ــ ابدأ الان بوضع كل تلك الأوراق التي فى حاله فوضى على مكتبك بعيدا. عندما تنظر الى مكتبك وتجده في فوضى كاملة، هذا يرسل إشارة سلبية إلى عقلك، من الواضح أن مكتب مشوش غير مقبول ويرسل هذه الصوره المشوشه لعقلك. ولكن بمجرد ان قمت بترتيبه واصبح منسقا ومريح للعين، ستجد نظرتك نفسها اليه توفر لك قدرا من دفعة ايجابية، و كأن المكتب يقول لك، "لقد حان الوقت للعمل"، يدعوك للعمل او الاستذكاربتركيز بما يتيحه لك من منظر مرتب نظيف!
4. إبعد مصادر الازعاج عنك:ــ
وهذا يشمل قفل باب غرفتك إذا أمكن، إيقاف تشغيل هاتفك الخليوي ووضعه بعيدا عنك، واتخاذ التدابير اللازمة لمنع أي مصادر ازعاج أخرى قد تتوقعها. كثير من الاشخاص تقول، ان اغلاق الهاتف يظل يشغلهم عن المكالمات المهمه التى لن تتم مما يمنعهم من التركيز. إذا كان هذا هو الحال معك، احتفظك بهاتفك معك ولكن على الوضع الصامت. هذا يطمئنك من أنك ستعرف من اتصل بك في وقت لاحق، بحيث يمكنك الاتصال بهم مرة أخرى بعد ان تنتهى دون ان يزعجك اثناء اداء ما عليك.
5. ابعاد ما يشتت للخارج :ــ
الان بالفعل انت على يقين من أن لا احد او شىء سيزعجك. ولكن ماذا عن نفسك؟ ابعاد الانحرافات بقدر الإمكان يمنع عقلك من الشرود. هذا يمكن أن يشمل إيقاف تشغيل الكمبيوتر (تصفح الايميلات.)، عدم استخدام الإنترنت، إيقاف تشغيل التلفزيون والراديو، او الموسيقى ... الخ.
الآن ماذا لو انك تعمل على الكمبيوتر؟ سيكون عليك ان تلتزم بما تفعل و تسيطر على نفسك. لا تقلق. ستتعلم ذلك بسهوله اذا كان لديك قوه اراده وصممت على التركيز فى ما تعمل. انظر النقطة التالية ستساعدك كثيرا.
6. استخدام "استراتيجية 5 دقائق":ــ
هذه الاستراتيجية يمكنك استخدامها للتخلص تقريبا من أي عادة سيئة. بالنسبة للتركيز، يمكنك استخدامها لمنع نفسك من تصفح الانترنت، والدردشة، وترك عملك لمشاهدة التلفزيون، و الاتصال بصديق واى مشتتات أخرى مماثلة.
كلما شعرت بالحاجة ، مثلا، لتصفح الويب، و قل لنفسك: "أنا سوف اتصفح الانترنت بعد 5 دقائق." تصفح الانترنت بعد الفترة بأكملها و انت تعمل على الكمبيوتر أمر صعب. ولكن 5 دقائق سهلة، أليس كذلك؟ الآن بعد 5 دقائق، هناك احتمال ان تنسى الرغبة التى شعرت بها. حتى إذا كنت لم تنساها، كل ما عليك فعله هو أن تقول لنفسك على عدم الاستسلام واؤجل تصفح الويب 5 دقائق اخرى .هل فهمت ذلك ؟. عليك تكرار هذه العملية حتى تذهب هذا الرغبه بعيدا عن ما تفعله، وهذا يحدث عادة بعد فترة واحدة فقط 5 دقائق، اواثنين على الأكثر.الآن يمكنك استخدام هذه الاستراتيجية نفسها لجعل نفسك مركزا فى انجاز المهمه التى عليك تنفيذها.
طبق ذلك على ما تعمله .إذا حددت ساعه للعمل ستشعر بسعاده طاغيه لانك ستعمل ساعه فقط. كرر ذلك كما فعلت مع استرتيجيه 5 دقائق السابقه (هنا أكثر من ذلك بقليل في هذه الحالة). بعد مرتين أو ثلاثة  فترات، فإن تركيزك يأتي بشكل طبيعي وتؤدى بتركيز عملك لا كثر من ساعه.
7. حدد الالويات :ــ وجود الكثير للقيام به فى وقت واحد سيكون مشتتا لتركيزك، و في بعض الاوقات يسبب التكاسل، لانك مرتبك ولا تعرف من اين تبدأ. أو، قد تقفز بسرعة من مهمة إلى مهمة، و تخلق الوهم انك تعمل - ولكن في الواقع، أنت لا تنجز الكثير. إذا كنت غير متأكد من اى مهمه تبدأ أو ايها الأكثر أهمية، خذ 10 أو 15 دقيقة لتحديد أولوياتك على قائمة المهام.
8. التركيز على مهمة واحدة في وقت واحد :ــ يمكن أن يكون أكثر صعوبة في التركيز إذا كنت تأخذ (15: 30  ثانية) للرد على رسائل البريد الإلكتروني، وإرسال الرسائل النصية، أو تلقي المكالمات الهاتفية بسرعة. يعتقد بعض الباحثين أنه يمكن أن نستغرق فترة تصل الى 15 دقيقة لاستعادة التركيز الكامل بعد هذه الاعمال.حدد وقت محدد و انهى هذه الاعمال فيه حتى لا تنشغل بها و تشتت تركيزك اثناء عملك الاساسى.
9. خذ فترات راحة قصيرة :ــ نعم، أخيرا،و صلنا للجزء الممتع ـ الاستراحه. يمكننا أن نكون أساتذه في التركيز، ولكننا في نهاية المطاف نحن في حاجة الى استراحه. يمكن لعقولنا بصعوبة ان تركز بشكل مكثف على المهام لمدة ثماني ساعات في اليوم. هذا هو المكان الذي يمكن أن يكون أفضل لتقسيم عملك إلى فترات مدتها ساعة، مع استراحة لمدة 5-10 دقائق بين المهام. هذه الاستراحة القصيرة تسمح لعقلك ان ينشط ويتقبل التركيز مجددا. خلال هذه الفترات من الاستراحه تجدد أذهاننا نفسها. و عندما نعود إلى العمل بعد أي انقطاع من هذا القبيل، فإنه يصبح أسهل بكثير بالنسبة لك التركيز بعد ان جددت نشاطك.
تذكر : في المرة القادمة التي تجد صعوبة في التركيز، حاول اتباع هذه التقنيات البسيطة.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق