السبت، 9 أغسطس، 2014

لتكون مديرا محبوبا

لتكون مديرا محبوبا
كل مدير يحب أن يعتقد أن فريقه يعشقه ، ولكن هناك قصص لا تنتهي عن مديرين فى غايه السوء ، لا يطيق مرؤسيهم مجرد وجودهم. ما هو أكثر من ذلك، ان الرؤساء السيئة عادة لا يدركون أنهم مديرين سيئين ويندهشوا من كره موظفيهم لهم!
هنا بعض الطرق التي تمكنك أن تصبح مديرا يشعر موظفيه انهم حقا سعداء للعمل معه.
1. لا تكن عدوانى مندفع : هذا هو اكبر عيب يسقطك فى اعين موظفيك. إذا كنت تصيح، تذم الناس، تهاجم ، أو توبخ الموظفين علنا، هذا رهان أنك سقط في اعين الجميع. تذكر، الاشخاص لديهم خيارات تريحهم، فقد يتركوا العمل معك، وقليل منهم سوف يرغب في العمل مع مدير عدوانى، لذلك هذا السلوك يفقدك أفضل موظفيك. لا تكن عدوانيا وعامل موظفيك بلطف وحزم حتى يحبوك.
2. حدد توقعات واضحة: واحدة من أهم مسؤوليات المدير هو التواصل، وضع أهداف محددة واضحة و التأكد من أن موظفيه يعرفوا كيف يبدو النجاح فى وظائفهم. وهنا اختبار جيد: إذا كنت انت و احد موظفيك سألتم ما هي الأشياء الأكثر أهمية لتحققوها هذا العام، هل اجابتكما ستتطابق؟ إذا لم يكن كذلك، فقد حان الوقت لتحدد لموظفيك ما هو المطلوب منهم تحقيقه بوضوح و وضع المعايير الواضحة للنجاح.ضع معايير للقياس واضحه و اجعل ما تتوقعه من موظفيك فى العمل واضحا حتى يحبوك.
3. نفذ ما وعدت : افعل ما تقول انك ستفعله، وفي الوقت الذى حددته - سواء كان ذلك إبداء الملاحظات على مشروع، التنسيق مع قسم آخر، أو منح علاوه لاحد او لموظفيك. عدم التزامك بما وعدت يفقدك المصداقيه فلا يحترم احد ما تقول. التزم بما وعدت ليحبك موظفيك.
4. ابداء الملاحظات: المدير الناجح يقول للموظفين أين يقفون، بغض النظر عن المكان.. انه واضح مع كل موظف حول ما يفعله بشكل جيد او حيث هو بحاجة إلى تحسين،كما انه أيضا واضح حول كيف يمكن للشخص القيام بعمله بشكل عام. ينبغي على المدير ان لا يترك الموظفين يتسالوا عن رأيه في عملهم.
هذا يعني أن عليك أن تكون صادقا عن مشاكل الأداء. التحدث عن مشاكل الأداء من الموضوعات المثيره للضيق ، وهى أسوأ بكثير بالنسبة للموظفين إذا كنت لا تهتم بما يكفي لتقول لهم عن المناطق التي تحتاج إلى تحسين. حتى لو كنت على قناعة ان مثل هذه االحديث لن يحسن الموظف او يمكن ان تغيره، فهو يستحق أن يعرف لأنه ربما سيكون من المفيد بالنسبة له ان ينتقل لقسم آخر يصلح له. كن صادقا واضحا فى تقييم موظفيك وتوجيههم لصالحهم ليحبوك.
5. اسأل عن ردود الفعل عنك و طمئن الموظف ليكون صادقا معك: اطلب من الموظفين ارائهم عن كل شيء عن العمل او طريقه ادارتك او الافكار المطروحه للتجديد او التغير ..الخ. إذا لم يعجبك ما تسمع، لا تكن دفاعيا او تثور و تهاجم المتحدث، اذا كنت تريد ايجاد بيئة حيث الموظفين ليسوا خائفين من ان يقولوا أن شيئا ما يعتبر فكرة سيئة أو أن الموعد النهائي المطروح غير معقول. تقبل النقد البناء والراى الاخر الموضوعى ليحبك موظفيك.
6. ركز على النتائج : لا تتمسك بالقواعد والسياسات دون مرونه؛ تأكد من ان كل هذا مرتبط بحاجة العمل الفعلية وليس مجرد لوائح. أيضا، كن مستعدا لتعديل او تغير القواعد إذا كان ذلك مفيدا لمصلحه العمل و منطقيا ؛ لا تكن ملتزما جدا بالقواعد واللوائح و تغفل الهدف الأكبر الاساسى: انجاز العمل بنجاح و جوده و فى الزمن المناسب. تحقيق النتائج والانجاز بجوده اهم من التمسك بالقواعد والسياسات
7. معرفة كيفية انجاز الامور في المؤسسة ، و استعدادك للقيام بذلك: ليس هناك قيمة اكبر من مدير يعرف كيف يجعل الأشياء تحدث، سواء كان ذلك بالإسراع في عملية الإنتاج، إضافة منصب جديد للموظفين، أو استبدال مساعد غير كفء. احرص على توجيه موظفيك للانجاز بكفاءه ليحبوك.
8. معرفة ما يحتاج الناس للقيام بعملهم على نحو أفضل ومساعدتهم على الحصول عليه: هذا يمكن أن تتراوح من التدريب ، ومعدات أفضل ، و القضاء على سياسة معوقه للعمل. أو أن العاملين يريدونك أن تتدخل لحل مشكله مع زميل في العمل أو مع قسم آخر، وتقديم المشورة لهم حول كيفية التعامل مع حالة معقده أو إعطاء ردود فعل هادفه. قدم المساعده عندما يحتاجها موظفيك ليحبوك.
9. لا تتجنب اتخاذ قرارات صعبة : مهمتك هي ان تحل المشاكل، وليس تجنبها. وهذا يعني أنك قد تجرى محادثات صعبة، و تتخذ القرارات التي قد تكون غير محبوبه، وفرض المعايير والجزاءات. ومن المفارقات، في حين المديرين الذين يتجنبوا هذه الأمور عادة في محاولة لتجنب اغضاب الموظفين، أنهم في نهاية المطاف يفعلوا ذلك بالضبط لأن الموظفين سوف يشعروا بالإحباط ويسخطوا على سلبيه هذا المدير وتجنبه لحل المشاكل. خذ القرارات الصعبة و ساعد فى حل المشاكل ليحبك موظفيك!
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق