الأحد، 20 أكتوبر، 2013

أساسيات البيع لمالك مشروع مبتدأ

أساسيات البيع لمالك مشروع مبتدأ
وضعت تقنية جديدة كبيرة فى مشروعك. استثمرت آلاف الساعات من العمل. الآن يأتي الجزء الصعب – ان تبيع ما انتجته . العديد من مؤسسي المشاريع عند بدء التشغيل لم يكن لديهم فرق المبيعات ليعتمدوا عليهم،مما أدى إلى تباطوء المبيعات اوتكدسها. ولكن هذا لا يجب أن يكون الحال مع مشروعك.
واحدة من الحقائق الأساسية حول المبيعات عند بدايه المشروع التى يجب ان يعرفها المالك هى ان البيع ليس ,في الحقيقة, دفع المنتجات على العملاء المحتملين ولكنه يدور حول حل مشكلة تهمهم.في أفضل حالاتها ، عملية المبيعات هى عن تقديم المساعدة - اى محاولة لتحسين حالة العميل الحالية بتلبيه حاجه ملحه.
للمساعدة في البيع اليك بعض النصائح لتتبعها :
1 . غير طريقه تفكيرك :
انك تحتاج إلى تغيير تفكيرك من كيفية إتمام صفقه الى ما هى المشكلة التي تحاول حلها او الحاجه التى ستلبيها. قبل سرد مميزات المنتج ، يجب عليك معرفة العميل, ما هو الشىء الذى ينقصه او يزعجه حتى تلبى حاجته. إذا كان لا يمكنك العثور على المشكلة ليحلها منتجك ، اذن هو إما لا يناسب السوق الذى تعرضه فيه،او انه ليس منتجا جيدا, أو يحتاج إلى المشاركه فى حل المشاكل المحددة التي تواجهها الشركات الاخرى.
عن طريق طرح أسئلة على العملاء ، ستكتشف الحل الأقل تكلفة ، و ستصبح خدمة العملاء لديك أعلى مرتبة من غيرك, أو ان منتجك يجعل الحياة أسهل بالنسبة للقطاع السكانى الذى تستهدفه.ايا كانت المشكله التى تحلها ، تأكد من ارتباط منتجك باحتياجات عملائك.
2 . انظر دائما إلى إضافة قيمة :
لا تظن أنك بمجرد ان استلمت النقديه من أيدي العملاء ثمنا لمنتجك ، ان عملية البيع قد اكتملت. في كثير من الأحيان العاملين فى المبيعات يستمروا فى الاتصال بالعميل حتى إتمام الصفقه ، ثم بمجرد الانتهاء من الصفقة ، فإنهم يتوقفوا و يتركوا العميل للقائمين على خدمة العملاء. هذه هى فرصة ضائعة لتكرار البيع مع العميل.
كن على اتصال مع العملاء على أساس منتظم وان تبحث على سبل للحفاظ على دعمهم ، والاستماع إلى احتياجاتهم المتطورة و المتغيره وتكون على استعداد للرد على أسئلتهم قبل أن تظهر المشاكل . لا تحتاج ان تكون بالضرورة في وضع بيع ولكن التواصل مع قاعدة العملاء يساعد على إبقاء قنوات الاتصال معهم مفتوحة. أيضا ، إذا كان لسبب ما فشل الحل في تلبية توقعاتهم ، استمع لردود فعلهم واقتراحتهم ، اذا كنت ترغب في تحسين أو حل الوضع قبل فوات الأوان .
3 . تعاطف مع عميلك المحتمل :
يتصل كثير من البائعين على اختلافهم بالعملاء المحتملين كل وقت ، وبذلك يمكنهم معرفة الفرق بين من هو البائع الصادق فى يعرض ويوعد به و شخص المبيعات الذى يفقد الصبر و لا يهتم حقا بمشاكلهم . كن جزءا من الفريق الاول واستمع إلى احتمال عميلك المحتمل باهتمام حتى يمكنك معالجة مشاكله . كلما استمعت إلى ما يحتاجون إليه وليس ما ترغب ان تبيعه ، كلما كانت علاقاتك أفضل بالعملاء ستتحقق مبيعات اكثر.
4 . تقديم حل مناسب :
العميل المحتمل يعرف متى يكون شخص المبيعات يحاول مجرد ان يبيع مهما كانت مستوى جوده ما يبيع ،و بغض النظر إذا كان هذا مناسبا أم لا للعميل. اياك ان تكون ذلك الشخص . بدلا من ذلك، وفر الحل الذى يحتاجه العميل المحتمل فعلا ، استنادا إلى ظروفه الفريدة التى قد تختلف عن غيره.
غالبا ما تبدأ العمل بدافع من شعور بالمثالية : أنت تحاول أن تفعل شيئا أفضل وأسرع و أكثر كفاءة. انت تبحث عن الإبداع والابتكار . اظهر هذه الروح و العاطفة في محادثاتك في المبيعات مع العملاء وحافظ على هذا الحماس حتى يصبح عميلك الدائم وتصبح اختياره الاول.
المصدر: د نبيهه جابر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق