الأربعاء، 10 أبريل، 2013

التعامل اليومى مع زملاء العمل



التعامل اليومى مع زملاء العمل
التعامل بفعالية مع زملاء العمل والرؤساء في العمل يساعدك على النجاح.
لا يهم عملك أو مكان عملك، لكن التعامل مع الزملاء على نحو فعال أمر لا بد منه للنجاح. التعامل بتوافق معهم سيجعل العمل أكثر متعة و الهاما. التعامل مع زملاء العمل هو على حد سواء سرور و تحدي. ولكن، التعامل مع الزملاء هو العامل الأكثر أهمية لتحديد ما إذا كنت سوف يكون لك التأثير و النفوذ اللذان تحتاجهما لإنجاز مهمتك في العمل بنجاح. التعامل مع الناس هو التعامل التي يمكنك أن تتعلم بشكل فعال. الآتى هى بعض النصائح التى تساعدك كيف يمكنك أن تصبح أكثر نجاحا في التعامل مع زملاء العمل.
كيفية إظهار الاحترام في العمل :
اسأل أي شخص في مكان عملك ما المعامله التى يفضلها اكثر في العمل. الأرجح سنجد على رأس قائمتهم هى الرغبة في أن يعامل بكرامة واحترام. يمكنك إظهار الاحترام باجراءات بسيطة، لكنها قوية. إظهار الاحترام هو التفاعل الأكثر أهمية الذي يمكنك من التعامل مع الاشخاص الذين يملأوا حياة العمل يوميا. وفيما يلي كيفية إظهار الاحترام عندما تتعامل مع الناس.
ثق و كن موضع ثقه:
الثقة هي حجر الزاوية عند التعامل مع الناس في العمل. وجود الثقة هو الأساس للتواصل الفعال، والعلاقات الشخصية الإيجابية، وتحفيز الموظفين للمساهمة بطاقة ايجابيه، والجهد الإضافي الذي يستثمره العاملين طواعية في العمل. عند وجود الثقة في مؤسسة أو في علاقة ما، تقريبا كل شيء آخر هو أسهل وأكثر راحة للتحقيق. في التعامل مع زملاء العمل، الثقة أمر حاسم لتشكيل علاقات داعمة تمكن من الإنجازات والتقدم.
شارك برأي مؤثر:
رد الفعل هو الاتصال مع شخص أو فريق من الزملاء بشأن تأثير سلوكهم على العمل , شخص آخر، او المنشأة، اوالعملاء، أو الفريق. اجعل رد فعلك له التأثير الذى يستحقه من خلال الطريقة والنهج الذي تستخدمه لتقديم ملاحظاتك. في التعامل مع الافراد اليومية، يمكن لملاحظاتك أن تحدث فرقا اذا امكنك تجنب ردود أفعال دفاعية منهم. كيف تعبر عن التغذية المرتدة او التعبير عن نقدك في التعامل مع افراد العمل يشكل الفرق بين علاقات عمل فعالة و الصراع ومشاعر التذمر منك.
تلقي الملاحظات بلطف وكرامة :
هل أنت مهتم بالكيفية التى ينظر بها الآخرين لعملك؟ سهل لهم أن يقولوا لك رايهم لتستفيد. إذا شعروا أنك تنظر بتقدير لملاحظاتهم، ستحصل على الكثير من ذلك. وهذا أمر جيد، حقا اذا لم تتهاون. في التعامل مع زملاء العمل، يمكن أن تكون الملاحظات الايجابيه من الاشخاص الذين يهتمون بك تحفزك على التحسين المستمر و التأكد من أنك على الطريق الصحيح. ردود افعالهم تساعدك على تعديل اسلوبك و توجهك في التعامل مع المواقف، والزملاء، والتحديات في العمل. هدفك من تلقى ملاحظات من حولك فى العمل وردود فعلهم هو الحصول على التغذيه المفيده لك فى عملك – طريقتك فى تلقى الملاحظات هى المفتاح.
اظهار التقدير:
يمكنك إظهار التقدير كل يوم عند التعامل مع زملاء العمل. يمكنك أن تقول لزملائك، والموظفين، كم تقدر لهم مساهماتهم أي يوم من أيام السنة. ثق بي. لا ضروره لانتظار مناسبة. في الواقع، المفاجآت الصغيرة والرمزيه المنتشره على مدار العام تساعد العاملين معك على الشعور بقيمة ما يؤدوه طوال العام. اظهار التقدير في التعامل مع الافراد الذين تتعامل معهم يوميا ,هو وسيلة قوية للتفاعل و إظهار الاهتمام. زملاء العمل سيشعروا انهم قريبين منك عندما تتعامل معهم كما لو كنت حقا تهتم بهم و تقدرهم. الافتعال، و التظاهر باهتمام غير حقيقى لن يوصلك لأي مكان هنا.
لماذا تحتاج إلى حليف :
الحليف هو الزميل الذي يقدم المساعدة و غالبا الصداقة. ومن المرجح أن يدعم هذا الحليف وجهات نظرك وأسبابك بموضوعيه. أنه يساعدك على حل المشاكل، وتقديم المشورة، و مستمع جيد عندما تكون في حاجة الى أذن تستمع. الحليف يعطيك وجهة نظر مختلفة بحيث يمكنك رؤيه الوضع على نطاق أوسع. أحيانا يقول لك الحليف انك مخطئ في افتراضاتك، او لا تحسن اختياراتك،او تسير في الاتجاه الخاطئ. الحليف هو الناصح الامين الذى يؤيدك على طول الخط. لا يوجد اهم فى عملك اليومى من وجود حلفاء يقولون لك الحقيقة. انهم ضرورين لنجاحك في العمل. إقامة تحالفات تساعدك على إنجاز مهمتك ومهمة الشركة هو المفتاح لتحقيق ذلك.
  طور علاقات عمل فعاله :
يمكنك تاديه وظيفتك المهنية من خلال العلاقات التي تشكلها في العمل. لا يهم تعليمك، او خبرتك، أو مركزك، إذا كنت لا تستطيع التعامل بشكل جيد مع الآخرين، إنك لن تنجح. علاقات فعالة تخلق النجاح والارتياح فى وظيفة وتبعث على التعون بين الزملاء وتبعد الغيره و الصراعات.
التغلب على الخوف من المواجهة والتنازع :
المواجهة ليست سهله ,ولكن التنازع احيانا ما يكون ضروريا إذا كنت تريد أن تتمسك بحقوقك في العمل. سواء كانت المواجهة بسبب ميزه ما، اوعادات مزعجة لزميل العمل او اسلوبه فى التعامل، أو حول كيفية الحفاظ على المشروع على المسار الصحيح، في بعض الأحيان تحتاج إلى المواجهة مع زميل في العمل لاى من الاسباب السابقه. الخبر السار هو أنه في حين أن المواجهة ليست خيارك الأول، يمكنك أن تصبح أفضل وأكثر راحة مع النزاع الضرورى.
طرح الأسئلة بدلا من الإدلاء ببيانات :
الناس غالبا ما يكون بعض زملاء العمل لديهم آراء قوية. في بعض الأحيان يكونوا على حق، ولكن مرات أخر قد يكونوا على خطأ. عندما يكون زميل العمل على خطأ، الوسيلة الأكثر فعالية للأشاره إلى هذه النقطة هو طرح الأسئلة بدلا من الإدلاء ببيانات. عن طريق طرح الأسئلة، ستكون قادرا على مساعدة الشخص فى التعرف على القضيه باسلوب حضارى، وتجنب خطر المواجهة.
على سبيل المثال، إذا كان شخص ما يصر على إبقاء كل الأشرطة الاحتياطية التى تحتوى على كل المعلومات على اجهزه الكومبيوتر في غرفة الخادم ( (server، قاوم الرغبة فى وصف الفكره بالبلاهه. بدلا من ذلك اسأل، "و ماذا سنفعل إذا حدث حريق يدمر مركز البيانات؟" سيجيب الشخص، " ببساطة نستعيد المواد المسجله " إسأله، "كيف سنستعيدها إذا كانت الأشرطة الاحتياطية قد دمرت في الحريق؟ "
 تأكد من التفاهم والتواصل :
التواصل الفعال هو المهم دائما، ولكن قد لا يكون كذلك عندما تتعامل مع زميل صعب. مرات عديدة، تنشا النزعات و سوء التفاهم بسبب انعدام او سوء الاتصال. عندما يقوم شخص ما بالحديث، استمع بعناية وتأكد من أنك تفهم وجهة نظر هذا الشخص قبل ان ترد. وبالمثل، تأكد من أن الشخص الآخر يفهم وجهة نظرك جيدا.
استخدم "أنا" بدلا من "أنت" :
باستخدام عبارة تحتوي على "أنا" نقلل من مخاطر عدم التوافق الذي تحتويه كلمه "انت". الضمير الأول لا يوجه اتهام، لذلك هو أقل عرضة للرد السلبى من الشخص الاخر. على سبيل المثال، بدلا من أن تقول، "أنت لم ترسل لي البريد الإلكتروني،" انظر اليه قائلا: "أنا لم اتلقى البريد الإلكتروني." الجمله الاولى ترسل رساله اتهام بالاهمال اما الثانيه ترسل خبر فقط دون توجيه اتهام فياتى الرد " سارسله لك فورا مره ثانيه". لا تعلق على كلمه ثانيه وكأنك تصدق انه ارسله اولا.
 فصل القضية عن الشخص :
عند مناقشة فكرة قدمها شخص لا تحبه او تختلف معه ، حاول فصل الفكرة عن الشخص.  خاصه، إذا كان لديك قلق من ناحيه هذه الفكره، وضح أن القلق يكمن فى الفكرة. نعم، قد ياخذ الشخص رايك بشىء من الضيق، لكنه أقل حده. وذلك بدلا من أن تقول،" لديك الكثير من القضايا فى فكرتك " قل "هذه الفكرة لديها العديد من القضايا".وبنفس الطريقه اذا انتقد هذا الشخصه فكرتك , افصل نفسك عن الفكره بموضوعيه.
اعد توجيه الدفه :
بعض الزملاء يغتنموا الفرصه للهجوم، و يرغبوا في وضع الآخرين في موقف دفاعي. اعد توجيه الموقف الى هذا الشخص. على سبيل المثال، إذا كان زميل ما يقول، "لا يمكننا أن نفعل ذلك"، اسأله، "ماذا يمكنك أن تفعل؟" إذا قال ذلك الشخص، "لا يمكننا أن نكون جاهزين بحلول ذلك التاريخ،" اسأله "متى يمكن أن تكون على مستعدا؟ "أو" ما هي العوامل التي تمنعنا من ان نكون مستعدين في ذلك التاريخ؟ ". حول تجاه الحوار واجعله هو المتحمل للسبب.
المصدر: د. نبيهه جابر
إقرأ مقاله " تعلم تدريب موظفيك بنفسك " على:
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

هناك تعليقان (2):