السبت، 18 أغسطس، 2012

التسويق والبيع


التسويق والبيع
بعض العناصر في مجال الأعمال التجارية لا تقل أهمية عن التسويق والمبيعات. هذا المقاله مخصصه لمساعدة المشروعات الصغيرة على التسويق على نحو فعال وبيع منتجاتها وخدماتها.
التسويق مقابل البيع - ما هو الفرق؟
تتشابك اعمال التسويق والبيع لدرجة أنه من الصعب التفريق بين الاثنين. هناك، مع ذلك، بعض الاختلافات الهامة.
التسويق هو كل شيء تقوم به المنشأه للوصول إلى العملاء المحتملين وإقناعهم بالشراء. وتتكون من الإجراءات التي تستخدمها لإيجاد وإقناع العميل المتوقع أن منشأتك هى المناسبه له. انها الرسالة التي تجعل العميل مستعدا للشراء منك. التسويق يشمل الإعلان والعلاقات العامة والتسويق التجاري، والبريد المباشر، الخ.
البيع  هو كل شىء تقوم به المنشأه لإتمام صفقات البيع، بيع المنتج أو الحصول على اتفاق تم توقيعه أو عقد تم تحريره. عملية البيع تشمل التفاعل بين الأفراد ويتم ذلك غالبا عن طريق الاجتماعات ومكالمات البيع، أو في بعض الأحيان عن طريق موقع الشركة على الإنترنت.
بعباره بسيطة، التسويق هو تحديد وإيجاد الأفراد التي قد تحتاج إلى المنتج الخاص بك والخدمات , في حين أن البيع هو عرض أو إقناع هؤلاء الأفراد لماذا منشأتك هى أفضل من يقدم أفضل منتج و مزايا اكثر.
على سبيل المثال، الحصول على أرقام هواتف أو عناوين الأشخاص الذين تعرف انهم يهتموا بمنتجاتك هو الجانب التسويقى، الإتصال بهم وإقناعهم بالشراء هو جانب البيع .
التسويق هو مجموعة من الأنشطة المستخدمة من أجل:
• البحث عن العملاء المحتملين.
• جذب اهتمام العملاء المحتملين .
• تحفيزهم على الشراء.
نظرية التسويق تتكون من :
المنتج - المنتج أو الخدمة التي تقدم للعملاء.
المكانه - كيف يراك عميلك بالنسبه لمنافسيك.
• المكان - الأسلوب الذي فيه تجعل المنتج أو الخدمة متاحة (واجهة المحل، والتجزئة، والإنترنت، وما إلى ذلك).
• السعر - المبلغ المطلوب دفعه للمنتج أو الخدمة، أو قيمة تبادلهم.
• الترويج - الترويج هو مزيج من  أنواع الإعلان، البيع الشخصي، والبريد المباشر، الخ. التى  تستخدمهم المنشأه لتحقيق أهداف التسويق.
كيف يمكنني البدء فى تسويق عملي؟
1. تحديد عميلك المحتمل :
أولا، تحتاج إلى تحديد العملاء المحتملين. يعني معرفه ــ على قدر الإمكان ــ نوع الشخص (أو الشركة) الذى من شأنه أن يكون مهتما بما تنتجه منشأتك أو تقدمه من خدمة. و يسمى هذا عادة "أبحاث السوق" ويمكنك أن تبدأ بسؤال نفسك الأسئلة التالية:
• من هم زبائني الحاليين والمحتملين؟
• أين يعيشون؟
• ما هو العمر ونوع الجنس؟
• ما هو متوسط ​​دخلهم؟
• ماذا يفكرون في منشأتى؟
• هل يعتقدون المنتج أو الخدمة ذات قيمة جيدة؟
• ما هى قيمه منشأتى مقارنة بالمنافسين لي؟
• لماذا يشترون المنتج الخاص بي أو الخدمة دون غيرى من المنافسين لي؟
• كيف يقارن العملاء بينى وبين المنافسين لي؟
في الواقع، أصحاب الأعمال الصغيرة يقوموا "بأبحاث السوق" كل يوم من خلال تلقي التغذيه الراجعه لتعاملهم المباشر مع عملائهم، والتعامل مع العملاء الغاضبين الذين يبحثون في أسعار المنافسين، وما إلى ذلك، الإجابة على هذه الأسئلة هى قيمة تجعلك تفكر مثل عميلك. مع هذه المعرفة، يمكنك أن تبدأ في التركيز على إيجاد العملاء الماسبين لمشروعك.
2. وضع خطة التسويق
ويمكن لخطة التسويق ان تساهم إلى حد كبير في نجاح مشروعك الصغير. خطة التسويق تساعدك على التحقق من الافتراضات التى تضعها و تعمل على تحليل المنتجات والخدمات الخاصة بك، والمنافسين، والتسعير والترويج. هذا مفيد، ولا سيما لأولئك  الذين يبدؤن مشروع جديد. عمل خطة التسويق الخاصة بك بنفسك دون خبره كافيه يمكن أن تكون مهمة معقدة. والخبر السار هو ان هناك الآن برامج الكومبيوتر التى تساعد فى هذه المهمة الصعبة وتقوم بوضع خطة التسويق لك.
3. قياس النتائج وضبطها :
بعد الانتهاء من إنشاء وتنفيذ خطة التسويق، يجب قياس النتائج وضبطها وفقا لذلك. بالنسبة لكثير من الشركات الصغيرة ، تتم هذه العمليه عادة من مراقبه "المبيعات ومدى زيادتها". ومع ذلك الأصح على وجه التحديد, هو قياس الأساليب التي تتحقق المبيعات نتيجتها لكل جنيه ينفق على تسويق. الخطة التسويقية الجيده هى التى تشمل طرق لقياس النتائج.
المصدر: د. نبيهه جابر
إقرأ مقاله " قوه الرقم واحد فى البيع " على:
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق