الاثنين، 30 نوفمبر، 2015

أشياء يجب القيام بها لتغيير حياتك للأبد

 أشياء يجب القيام بها لتغيير حياتك للأبد
 "التغيير هو قانون الحياة. وأولئك الذين ينظرون فقط إلى الماضي أو للحاضر اكيد سيضيعوا المستقبل ".  جون كينيدي
الشيء الثابت الوحيد في حياتنا هو التغيير. لا يمكننا تجنب ذلك وكلما قاومنا التغيير كلما اصبحت حياتنا أكثر صرامة. نحن محاطون بالتغيير وهذا هو الشيء الوحيد الذي لديه تأثير كبير على معظم حياتنا. التغيير لديه القدرة على اللحاق بك في مرحلة ما من حياتك. لا يوجد  وسيله لتجنبه لأنه سوف يجدك ، ويتحداك، ويجبرك على إعادة النظر في الطريقة التي تعيش بها حياتك.
التغيير يمكن أن يأتي في حياتنا نتيجة لأزمة،او نتيجة لاختيار أو عن طريق الصدفة. في أي من الحالات نحن نواجه كل ذلك مع الحاجة إلى اتخاذ خيار - هل يمكننا أن نتغير أم لا؟ أعتقد أنه من الأفضل دائما إجراء التغييرات في حياتك عندما تختار انت بارادتك بدلا من ان تجبر على ذلك.
نحن مع ذلك لا يمكن تجنب أحداث غير متوقعة (الأزمة) في حياتنا لأنها هذه الأحداث التي تتحدى الرضا عن حياتنا. ما يمكننا السيطرة عليه عندما نمر بهذه الأحداث الصعبة، هو كيف نختار ان نواجهها ونستفيد من درسها. القدرة التى لدينا على الاختيار هى التي تمكننا من تفعيل التغيير الإيجابي في حياتنا.
بناء على ما لدينا من القدرة على الاختيار يتوفر لنا المزيد من الفرص لتغيير حياتنا للأفضل. كلما خلقنا المزيد من الفرص لتغيير حياتنا كلما اصبحنا أكثر سعادة.
هنا 10 أشياء التي يمكنك القيام بها من شأنها أن تغير حياتك للافضل، وإلى الأبد:
1.   ابحث عن معنى في الحياة :
اقضى بعض الوقت في محاولة فرز ما هو مهم في حياتك ولماذا هو مهم. ما الذي تريد تحقيقه في حياتك؟ ما هي أحلامك؟ ما يجعلك سعيدا؟ المعنى الخاص في الحياة يمنحك الغرض ويحدد اتجاه كيف تريد أن تعيش حياتك. دون هذا سوف تقضي بقية حياتك تتجول خلال الحياة بلا هدف بدون اتجاه، بدون تركيز، أو غرض.
2.   اصنع قائمه مكتوبه باحلامك :
عندما كنا أطفالا كانت أحلام اليقظة في كل وقت. كنا مهرة في ان نحلم و نتصور ما سيكون عندما نكبر. كنا نعتقد أن كل شيء ممكن. وعندما اصبحنا بالغين فقدنا قدرتنا على الحلم. أصبحت أحلامنا خفية و بدأنا نشعر بأن تحقيق أحلامنا مستحيلة. عمل لوحة نسجل عليها احلامنا وسيلة رائعة بالنسبة لنا لنصدق أحلامنا مرة أخرى. رؤية أحلامنا كل يوم على لوحة الحلم تبعث فى أحلامنا الحياة. أحلامنا تصبح حقيقية ونبدأ نصدق في إمكانية تحقيق هذه الأحلام.
3.   حدد أهدافك لتحقيق أحلامك :
بمجرد أن تعرف ما هو مهم في حياتك وماذا تبدو الحياة فى أحلامك ، تحتاج إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة وتحديد أهدافك على المدى الطويل والمتوسط ​​والقصير. عملك على هذه الأهداف هو الذى يمكنك من تحقيق أحلامك.
تذكر قد تتغير أهدافك.لذلك يجب تكون دائما مرنا مع تحديد وتحقيق أهدافك كأشياء قابله للتغيير،و ان حياتك وأهدافك يجب أن تعكس هذه التغييرات. انها الخطوات الصغيرة التى تتخذها هى التي تخلق مبادرات التغيير الذى تحدث في حياتك.
4.   تخلى عن الاسف :
الأسف او الندم يجمدك مكانك في الحياة. الأسف هو عن احداث من الماضي، وإذا كنت ستقضى كل وقتك في التفكير في الماضي سوف يغيب عنك الحاضر والمستقبل. لا يمكنك تغيير ما فعلت أو لم تفعل في الماضي، لذلك دعه يذهب. الشيء الوحيد الذي يجب السيطرة عليه الآن هو كيف تختار أن تعيش حياتك الحالية والمستقبلية.
تمرين مفيد قد تحب ان تستخدمه: اشترى عدد من البالونات، و على كل بالون اكتب شىء تاسف عليه ثم اترك البالون يطير فى الهواء. عندما تطير البالون في السماء قل وداعا لهذا الأسف إلى الأبد. هى عملية بسيطة وقوية ويمكن أن تغير الطريقة التي تعيش بها حياتك. انسى الماضى وانظر للمستقبل الذى سيكون افضل بعد ان تخلصت من الاسف على ما حدث فى الماضى وتعلمت منه الدروس المستفاده.
5.   اختار بعض الأشياء التى تخشاها وقم بها:
هذا هو كل شيء عنك اختيار الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك. الخطابة هي واحدة من أكثر الأشياء المخيفة التى يمكن لأي شخص القيام بها. فى المره الاولى قد تتجمد من رهبه التحدث أمام جمهور. قد يكون اول خطاب رهيب، سترتجف وترتعش قدميك ، وتغرق في العرق. ولكن لقد فعلتها وتحدثت وتابعك الحاضرين باهتمام. هذا الشعور بالانتهاء من هذا الحديث، على الرغم من أنه كان مخيفا لك، كان عظيما. لذلك لا تخف وحاول انجاز ما تخاف من عمله بحجه انك لا تستطيع او تخشى المواجهه. الصعوبه فى المره الاولى بعد ذلك ينكسر الخوف وتنجح.
اعمل قائمة من الأشياء المخيفة التي ترغب في القيام بها ولكنك تخشى ان تفعلها. ضع خطة لتنفيذ واحده منها فى كل مره. اذا توقفت عن القيام بالأشياء المخيفة بالنسبه لك ،ستصبح حياتك ساكنه فاشله.
6.   البدء في عيش حياة متوازنه:
صحتنا لن تبقى كما هى مع مرور الوقت. هناك تغيرات فى الحالة الفيزيائية والعاطفية والروحية، كلما تقدمنا ​​في السن. ما يمكننا السيطرة عليه هو كيف نغذى عقولنا وأجسادنا. الذي يعيش حياة متوازنة وصحية يبني قدرته على الصمود امام التغيرات الجسدية. ممارسة الرياضه هى أفضل وسيلة نستطيع من خلالها تحقيق موقفا ايجابيا ومتفائلا تجاه الحياة. ان تعيش حياة صحية ومتوازنة بشكل جيد مع الكثير من التمارين الرياضية هو اختيار النمط الذى بلا شك سوف يعطيك حياة أكثر ارتياحا و رضا و أكثر سعادة.
7.   مواجهة مخاوفك :
من السهل تجاهل مخاوفنا على أمل أن تزول من نفسها. لسوء الحظ، هذه الطريقه لا تعمل. إذا كنت ترغب في تغيير حياتك، تعلم  إتقان التغلب على مخاوفك بحيث لا يمكنها السيطرة عليك لفترة أطول. مخاوفنا هي الأفكار الوحيدة في عقولنا التي ليست حقيقية، ولكن مع مرور الوقت أصبحنا نعتقد أنها حقيقه صحيحة. مخاوفنا في الحياة تمنعنا من ان نعيش حياتنا على أكمل وجه. نحن نعرف متى تسيطر علينا مخاوفنا لأننا وقتها نشعر بالسخط، واننا غير راضين ولم نحقق شىء. بمجرد ان نواجه مخاوفنا نستعيد قوتنا لاختيار كيف نريد أن نعيش حياتنا وعندما نفعل هذا ستتغير حياتنا إلى الأبد.
8.   تقبل من تكون :
الشخص الوحيد الذي يمكنه إحداث التغيير في حياتك هو أنت! ولتحقيق هذا التغيير تقبل و حب نفسك. سيكون هناك أوقات في حياتك حيث ستواجه الرفض من بعض الاشخاص ،وسوف يكون هناك أناس لن تروق لهم كثيرا. قبول من أنت وحبك لنفسك يساعدك على المضي قدما في حياتك. الاقلال من نفسك باستمرار وفي كل وقت (وأتمنى أن تكون أفضل) لن تؤدي بك إلا لحياة التعاسة وعدم الرضا.
ابحث عن شجاعتك، حب نفسك، افعل شىء تحبه. لا تقلق بشأن ما يفكر أي شخص أو ما إذا كان هذا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله. في قلبك إذا كنت تشعر انه الشىء الصحيح، اعمله لانك لن تستطيع ارضاء الجميع مهما حافظت و حاولت. مستحيل ان يتفق الجميع . هنك مقوله شهيره تقول ( لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع). اذهب وقم بالتغيير و اصنع الحياة التي تحبها انت وليس التى ترضى الاخرين.
9.   عيش اللحظة :
يميل كثير منا ان نفكر في ان العشب الأكثر اخضرارا هو الذى على الجانب الآخر. في كثير من الأحيان، عندما نصل الى الجانب الآخر نجد أن الأمر ليس كذلك. الدافع لتغيير حياتنا يأتي من رغبتنا في أن نكون سعداء. نحن غالبا ما نكون مشغولون جدا بالتركيز على سعينا لتحقيق السعادة ولا نعيش فرحه اللحظة. لدينا الرغبة في الحصول على السعادة في حياتنا هي رغبة لما في المستقبل لا في الوقت الحاضر. نستهلك انفسنا مع كل مشاكلنا والسخط في الوقت الحاضر ، ونغفل عن الجمال الثمين فى اللحظة التى نحن فيها.
الجلوس فى مكان جميل وتناول الآيس كريم مع أفضل صديق أو شريك حياتك لحظة من السعادة. اظهار التقدير و الامتنان على أساس يومي لشىء او لشخص هو شعور بالسعادة في هذه اللحظة. مساعدة المحتاجين يجلب الفرح والسعادة بالنسبة لنا. هذا هو معنى عيش اللحظة ،و هو كل شيء عن - لا تفوت هذه اللحظات السعيده بانشغالك بالتركيز على السعي وراء السعادة.
10.                     تذوق فرحة التعلم :
في كل مرة تتعلم شيئا جديدا تكسب المزيد من المعرفة ومع المزيد من المعرفة يأتي المزيد من الثقة. التعلم يساعدنا على أن نكون أكثر قدرة على التكيف والمرونة مع الأوضاع الجديدة. التعلم يشجعنا على أن نكون أكثر إبداعا وابتكارا في تفكيرنا ونكون بذلك أكثر هدوءا تجاه المجهول. قراءة الكتب هى وسيلة رائعة بالنسبة لنا للتعلم. لاحتضان فرحة التعلم، لا تتوقف أبدا عن القراءة و ابحث عن مزيد من المعرفة. التعلم يعطي معنى لحياتنا مما يجعل الحياة جديرة بالاهتمام.
لديك انت اختيار كيف تريد تغيير حياتك. اختيار العمل على هذه الأمور العشره، دون أدنى شك ستغير حياتك إلى الأبد. اذا ما الذي تنتظره؟ تقدم و افعل هذه الأشياء  الآن!
المصدر: د. نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل اوالاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق