الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2015

هل تشعر انك غير راض عن حياتك؟

هل تشعر انك غير راض عن حياتك؟
هل أنت راض عن حياتك؟ كثير من الناس غير راضين عن كل شىء حولهم، او غير راضين عن حياتهم، والكثير من هؤلاء الناس يعتقدون أنهم لا يسيطرون على حياتهم أو ما يحدث فيها. لا تستمع اليهم ،انت لديك القدرة على تغيير حياتك نحو الأفضل باستخدام عقلك وتصرفاتك.
اتبع الطرق الاتيه حتى يمكنك أن تسترد حياتك وتجد السعادة فيها.
1.   عيش حياتك فى حدود امكانياتك :
واحدة من أكثر الطرق المرهقة ان تعيش حياتك اعلى من دخلك. كثير من الناس ينفقون أكثر مما يكسبون ويصبحوا تحت ضغط يومى بسبب الوضع المالي. من المهم ان تهتم بنفسك، ولكن لا ينبغي أن يكون بمصاريف كبيره. اسأل نفسك هذه الأسئلة. ما الذي أحتاجه حقا للبقاء على قيد الحياة؟ هل أنا بحاجة إلى هذا، أو لا أريد ذلك؟ هل هذه الاشياء تجلب السعادة لحياتي؟ بناء على الاجابه تصرف فى حدود امكاناتك الماديه و احذر اغراق نفسك فى الديون.
2.   اعرف قوتك وتحمل المسؤولية :
كثير من الناس يلومون الآخرين والعالم من حولهم للأشياء السيئة في حياتهم، ولكن الحقيقة هي أنهم لديهم السيطرة الكاملة على حياتهم. يمكنك انت فقط تغيير الأشياء في حياتك أن كنت غير راض عنها. انت لديك كامل السيطرة على حياتك، وأنت فقط امسك بيديك كل السلطة لاصلاحها. تمسك بهذه السلطة واتخذ القرارات التي من شأنها أن تجلب السعادة لحياتك.
3.   إبحث عن فرص عمل جديدة إذا لم تكن راض عن وظيفتك :
قد لا يكون عملك هو أفضل جزء من حياتك، ولكن إذا كنت لا تحب ان تذهب الي العمل عليك أن تبحث عن وظيفة جديدة. عملك هو المكان الذى تقضى فيه 40 ساعة من اسبوعك ، لذلك ينبغي أن تكون وظيفتك أكثر من مجرد وسيلة لدفع الفواتير. اسأل نفسك هذه الأسئلة. ما الذى يمكن أن يحسن العمل الخاص بي؟ ما الذى أبحث عنه فى الوظيفة؟ هل أنا بحاجة لتحسين مهاراتي للعثور على وظيفتي المثالية؟هل يمكن ان احسن قدراتى ومهاراتى لاحسن وضعى فى عملى هذا بدل تغييره؟ المهم لا تترك عملك حتى تجد غيره لانك تحتاج دخلك حتى لو كان اقل مما تريد.
4.   اعرف أن الحياة تستجيب لك :
نظرتك تحدد الطريقة التي ترى بها العالم، لذلك تأكد من أنك تتبنى وجهة نظر ايجابية للعالم. عقلك لديه القدرة على ان يجعلك ترى الحياة بشكل سلبي، و لديه القدرة على بعث الإيجابية في كل ايامك. ابدء في التفكير بأفكار أكثر إيجابية وستلاحظ ان طريقه تفكيرك وحياتك يتغيرا ويتحسنا. الايجابيه تبعث فيك الامل وتحفزك لتحسين حياتك.
5.   ابدء في العيش حياة صحية :
لكثير من الناس، حالتهم الصحية هى جزء كبير من سعادتهم. احترم جسمك و اشرب الكثير من الماء، وتناول الفواكه والخضروات ، ومارس الرياضة واحصل على ليلة نوم جيدة. كل هذه الأمور تساعدك على الشعور أكثر بالسعادة و انك أكثر نشاطا عندما تستيقظ.
6.   اتبع مشاعرك :
أنت تعرف نفسك أفضل من أي شخص آخر، انت الذى يعرف ما هو الاتجاه الذى ينبغي أن تتبعه فى حياتك. انت الذى تعرف كل احوالك و ظروفك لتاخذ قرار الاختيار .استمع إلى قلبك ومارس الهوايات التي تحبها و ترفع روحك المعنويه.
7.   كن صادقا وتعلم أن تقول لا :
جزء كبير من احترامك لذاتك يتمثل فى قدرتك على قول لا للآخرين عندما يتطلب الامر ذلك. في حين أنه شعور عظيم لمساعدة الآخرين ، فمن المهم أن لا تضطر لذلك بشكل مبالغ فيه. قل نعم للآخرين عندما تريد حقا المساعدة، ولكن لا تضع حياتك الخاصة على الانتظار. لتلبى طلبات الاخري على حساب نفسك.
8.   اترك المعايير التى يفرضها المجتمع :
كثير من الناس يعيشون حياتهم وفقا للمعايير الاجتماعية التى يفرضها المجتمع ، لأنهم يعتقدون أنه هو الخيار الأكثر أمانا، حتى لو كانوا غير راضين او يضرهم. تولي قيادة حياتك من خلال القيام بكل ما يجعلك سعيدا، بدلا من القيام بما كنت تشعر بأنك يجب أن تقوم به ارضاء للمجتمع. كن فخورا بنفسك وتميز بشخصيتك وحسن اختيارك ولا تخالف المجتمع لمجرد التمرد ولكن لما فيه صالحك.
9.   افعل ما يجعلك سعيدا :
إذا كنت تريد أن تفعل شيئا تعتقد أنه سوف يجعلك سعيدا، افعله طالما لا يسىء لربك او لنفسك او لغيرك - لا تدع الخوف من الفشل يجمدك. الخوف يمكن أن يكون أحد السجون التي تمنعك من العثور على السعادة، اغتنم الفرصة و انظر الى  ما يحدث دون الحاجة إلى القلق كثيرا من النتيجة. عش الحياة!
المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل او الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق