الأحد، 15 نوفمبر، 2015

كيف تستخدم الفشل لفائدتك

كيف تستخدم الفشل لفائدتك
واحدة من أكبر العقبات أمام تحقيق النجاح هو الخوف من الفشل. الخوف من الفشل هو أسوأ من الفشل نفسه، لأنه يحكم عليك بحياة ذات إمكانيات غير مستغلة، وآمال غير محققه.
رد الفعل الناجح على الفشل هو في اسلوبك فى معالجته. في دراسة نشرت مؤخرا في مجلة علم النفس التجريبي الاجتماعية، وجد الباحثون أن النجاح في مواجهة الفشل يأتي من التركيز على النتائج (ما نأمل في تحقيقه)، بدلا من محاولة تجنب الفشل. في حين أنه من المغري محاولة تجنب الفشل، الا ان الاشخاص الذين يقومون بذلك يفشلوا في كثير من الأحيان عن أولئك الذين يركزوا بتفاؤل على أهدافهم.
"النجاح هو كبوه من فشل إلى فشل دون فقدان الحماس " وينستون تشرشل
هذا يبدو سهلا نوعا ما، وبديهيا، ولكن من الصعب جدا القيام به عندما تكون عواقب الفشل وخيمة. لقد وجد الباحثون أيضا أن ردود الفعل الإيجابية تزيد فرص الناس فى النجاح لأنه يغذى الشخص بنفس التفاؤل الذى يحفزه عند التركيز فقط على أهدافه.
الناس الذين يصنعون التاريخ الحقيقي و المبدعين أخذوا الأمور خطوة أبعد من ذلك و نظروا للفشل باعتباره مجرد حجر الأساس للنجاح. توماس أديسون هو مثال عظيم. استغرق الأمر منه 1000 محاوله لتطوير المصباح الكهربائي الذى غير الواقع. وقال عندما سأله أحدهم كيف شعرت وأنت تفشل 1000 مرة، "أنا لم افشل 1000 مره. لقد اخترعت المصباح الكهربائي باتباع 1000 خطوه ".
لذلك، ما يفصل بين الناس الذين سمحوا للفشل بمحاربتهم و بين أولئك الذين يستخدمون فشل لصالحهم هو بعض الاسباب تأتي الى ما يفعلوه، والباقي يأتي من طريقه تفكيرهم.
الإجراءات التي تتخذ في مواجهة الفشل حاسمة لقدرتك على التعافي منه ، ولها تأثير كبير على كيفية رؤية الآخرين لك ولأخطائك. هناك خمسة إجراءات يجب اتخاذها عند الفشل ستمكنك من تحقيق النجاح في المستقبل وتسمح للآخرين أن ينظروا اليك على انك إيجابيا على الرغم من فشلك.
1.   اعلن عن الأخبار السيئة بنفسك.
إذا كنت قد ارتكبت خطأ، لا تصمت على أمل أن لا أحد سيلاحظ، لأن ما يجري لا مفر منه و سيعرفه الاخرين ان آجلا او عاجلا. عندما يشير شخص آخر الى فشلك، يتحول هذا الفشل من واحد الى اثنين. إذا صمت سوف يتسائل الناس لماذا لم تقل شيئا، و سيفسروا ذلك إما انك جبنت أو انك جاهل.
2.   قدم تفسيرا، وليس أعذارا.
ان تعترف بأخطائك فعلا يعزز صورتك فى اعين الاخرين. هذا يظهر الثقة وتحمل المسؤليه والنزاهة. تاكد من تمسكك بالحقائق. "لقد فقدنا العميل لأن فاتني الموعد النهائي" هذا سبب. "لقد فقدنا الحساب لأن زوجتى كانت مريضه كل عطلة نهاية الأسبوع وهذا ما جعلني افوت الموعد النهائي" هذا عذر.
3.   ضع خطة لإصلاح الأمور.
اعترافك بالخطأ شيء ممتاز، ولكن لا يمكن ان تقف عنده. ما ستفعله بعد ذلك امر حاسم. بدلا من الوقوف هناك، في انتظار شخص آخر لتنظيف الفوضى التى صنعتها بخطئك، قدم الحلول الخاصة بك. انه من الافضل حتى إذا امكنك أن تشرح لرئيسك في العمل (أو أيا كان الشخص) الخطوات المحددة التي قد تتخذها او وضعتها بالفعل لإعادة الأمور إلى مسارها.
4.   ضع خطة للوقاية.
 بالإضافة إلى وجود خطة لإصلاح الأمور، يجب أن يكون أيضا لديك خطة لكيفية تجنب الوقوع في نفس الخطأ في المستقبل. هذا هو أفضل وسيلة لطمأنة الناس بأن الأمور الجيدة و الحرص تأتي من فشلك.
5.   ارجع لمقعد القياده.
انه من المهم ان لا تدع الفشل يخيفك او يخجلك. هذا العقلية تمتص قدرتك على النهوض و تعوقك في كل مرة تحاول مره اخرى. خذ وقتا كافيا لاستيعاب الدروس من فشلك، وبمجرد الانتهاء من ذلك، لك الحق في العودة الى هناك و المحاوله مرة أخرى. الانتظار الطويل فقط  يخلق مشاعر سيئة ويزيد من فرصة أن تفقد أعصابك.تمالك نفسك وابدأ من جديد.
موقفك عندما تواجه الفشل هو بنفس أهمية الإجراءات التي تتخذ. استخدام الفشل لصالحك يتطلب المرونة والقوة العقلية، والتركيز. عندما تفشل، هناك ثلاثة مواقف تحتاج الحفاظ عليها.
المنظور : هو العامل الأكثر أهمية في التعامل مع الفشل. الناس البارعون في تخطى الفشل هم الذين يلقوا اللوم على الفشل على شيء فعلوه على المسار الخاطئ للعمل أو اغفاله لشىء بدلا من شيء فى شخصهم. الناس السيئة في التعامل مع الفشل يميلون إلى إلقاء اللوم على الفشل فى صفات فيهم مثل الكسل، عدم ذكائهم، أو بعض الصفات الشخصية الأخرى، مما يعني أنهم ليس لديهم السيطرة على الوضع. وهذا يجعلهم أكثر عرضة لتجنب المخاطرة في المستقبل خوفا من الفشل.
التفاؤل : هو سمة أخرى فى الاشخاص الذين يتغلبوا على الفشل. لقد اثبتت الدراسات ان رجال الاعمال التى حاولت اكثر من مره بعد الفشل نجحت أكثر بكثير من الذين تخلوا بعد أول فشل واجهوه. أن الشعور بالتفاؤل هو ما يخلص الناس من الشعور داخلهم بان الفشل هو حالة دائمة. بدلا من ذلك، انهم يميلون لرؤية كل فشل بوصفه سلمه لنجاحهم في نهاية المطاف بسبب الدرس الذى تقدمه.
المثابره. المثابره هى شعور من الإيجابية. استمرار هو ما تفعله بها. انه التفاؤل حيث يعمل. عندما يقول الجميع، "كفى" ويقرر إنهاء ما يفعله والعودة إلى منازلهم، الناس المثابره تتخلص من تلك الإخفاقات وتستمر فى طريقها. الناس المثابره مميزون بسبب تفاؤلهم الذى لا يموت أبدا. وهذا يجعلهم عظماء في نهوضهم من كبوه فشل.
الخلاصه :
الفشل هو نتاج وجهة نظرك. ما يعتبره شخص هزيمة ساحقة، يراها الآخر انها انتكاسة بسيطة ستمر. الشىء الجيد هنا أنه يمكنك تغيير الطريقة التي ترى بها الفشل بحيث يمكنك استخدامه لتحسين نفسك وتحقيق ما تتمناه من نجاح.
المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل والاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق