الأربعاء، 4 نوفمبر، 2015

نصائح للتعامل مع وظيفة لا تحبها

نصائح للتعامل مع وظيفة لا تحبها
لو احب كل الناس وظائفهم لما اطلقوا عليها العمل . المحظوظين هم الذين استطاعوا الحصول على المال مقابل القيام بما يحبون، في حين أن البقية منا ببساطة يتقاضون رواتبهم حتى نتمكن من أن نفعل ما نحب في عطلة نهاية الأسبوع.
ولكن بالنسبة للبعض منا، مكان العمل يمكن أن يكون بائسا، لدرجة أنه يستهلك حياتنا كلها. وفي سوق العمل الصعبة هذه الايام، فكرة ترك العمل دون ان نجد وظيفة أخرى نضمن بها دخل هى مجرد مخاطرة كبيرة جدا.
إذا وجدت نفسك تكره فكره ذهابك للعمل في الصباح، أو غير قادر على الاسترخاء في نهاية الأسبوع، هنا بعض النصائح لمساعدتك في التعامل مع وظيفة لا تحبها او حتى ترضى عنها. هذه النصائح سوف تساعدك على التأقلم  بغض النظر عن لماذا تكره وظيفتك، سواء لانها لا تناسب مؤهلاتك وقدراتك، او المرتب ضعيف ،او رئيسك رهيب، اوزملاء العمل مثيرين للاعصاب، أو المرؤوسين غير اكفاء.
1.   كلم نفسك  او اصرخ :
فقط لا تفعل ذلك في المكتب. فى الزمن الماضى كنا نلجا لصديق نثق فيه او للزوجه. ومع ذلك، فى هذا الزمن الكل يعمل، معظمهم اصبحوا مشغولين بعملهم ومشاكلهم واصبحت الحياه اصعب ، وأنت لا يمكن أن تشكو إلى زملاء العمل لأنهم قد يكونوا جزء من المشكلة.لذلك تكلم مع نفسك بل حتى اصرخ بمفردك حتى يرتاح صدرك. لكن لا تتخذها عاده تزعج بها الجيران ويعتبروك مجنون يهذى.
2.   تذكر أن هذه الوظيفه ليست دائمة للابد:
من السهل أن نتصور أن الأمور لن تتغير أبدا. ولكن هذا ليس صحيحا. العامل العادي لم يعد لديه مهنة واحدة فقط. ووفقا للدراسات التى اجرتها وكالات الابحاث،  عدد المهن التى يشتغلها العامل فى حياته يمكن أن تكون خمسه – قابله للزياده. تغيير العمل كل بضع سنوات أصبح ممارسة شائعة، مع زياده الخبره والدراسه ورفع المهارات والقدرات يطمح كل فرد فى العمل لشركه اكبر ومرتب اكبر.لذلك يجب أن لا تعتقد أن بضع سنوات هنا وبضع سنوات هناك علامة تحذير على ان سيرتك الذاتية توقفت عند هذا العمل.
3.   الوقت تصنعه لنفسك :
الحقيقة هي أن هذه نصيحة جيدة إذا كنت تكره وظيفتك أو لا. فإنه من السهل انك فى طاحونه دائره و مؤلمة من النوم والعمل والأكل وهكذا مدى الحياه. اختار النشاط الذي تستمتع به(أي شيء مثل قراءه الصحف ، ممارسه قليل من الرياضه) وتطبيقه كروتين فى يومك. وبهذه الطريقة سوف تقوم مرتاح لهذا النشاط، بدلا من انك تقوم للعمل.طبعا ستذهب للعمل ولكن وانت مرتاح من ممارسه ما تحب.
4.   إضافة شيء ممتع إلى مزيج العمل :
لا أحد يعمل كل الوقت في المكتب. حاول إعطاء نفسك فترة راحة قصيره فى يوم عملك. تحقق من اخبار ناديك المفضل أو، والاستماع إلى الموسيقى (إذا استطعت)او العب لعبتك المفضله على الكومبيوتر لدقائق معدوده. غير مكانك لتناول طعام الغداء واستخدم هذا الوقت لتتخفف من ضغط و قسوة العمل. هذه خدعة للعثور على شيء أنت تحبه و تستمتع به لبضع دقائق ( وليس ساعات) خلال يومك.
5.   حافظ على روح الدعابه لديك:
انها ليست مجرد حكاية عجائز "أن الضحك هو أفضل دواء للنفس". ويعتقد كثير من العلماء أن الفكاهة يمكن أن تعزز قدرتك على التعامل مع عدد من الحالات عن طريق إعطائك منظور ايجابى ترى من خلاله أن المشكلة يمكن التحكم فيها. حاول إضافة الفكاهة إلى روتينك اليومي كلما كان ذلك ممكنا. مشاهدة مسرحية هزلية مساء على التليفزيون أو الاستماع إلى برامج مرحه صباحا بدلا من الأخبار. التحلى بروح الدعابة تسمح لك أن تكون متفائلا في مواجهة الشدائد، والتي سوف تساعدك على تقبل عملك حتى تجد غيره وتواصل عملك كل يوم متطلعا إلى الأمام.
6.   التركيز على الساعات الخاليه :
إذا كنت تنفق ثماني ساعات يوميا في العمل، وثماني ساعات فى النوم، هذا يترك لك ثماني ساعات كامله لنفسك. لا تدع  كرهك او عدم رضائك عن عملك يفسد هذه الثمانى ساعات المتبقيه. خذ وقتك أثناء النهار و اعمل بجديه، وعندما ينتهى وقت العمل ، افعل ما تحب وانسى انك غير سعيد فى عملك فهذا ليس وقت العمل. إن الهدف هو ضمان أن تترك عملك في مكان العمل ولا تاخذه معك للمنزل.
7. كن موظف أفضل : انك لا تستطيع أن تكون سعيدا في العمل، ولكن لا يجب ان تهدر وقتك دون استفاده. بما انك على الأرجح تتقدم لوظائف أخرى ، لذلك افعل كل ما في وسعك لتعزيز مهاراتك. الاستفادة من برامج التدريب، إذا كانت شركتك تقدمها لكم. والأفضل من ذلك، محاولتك دراسه بعض الكورسات التى تضيف اليك وتجعلك مطلوبا فى سوق العمل. وبهذه الطريقة سوف تحصل على مهارات جديده و جيده ومفيده لعملك ايضا ، وتجعل نفسك أكثر جاذبية لأصحاب العمل في المستقبل في نفس الوقت.
8.   لا تعرض علاقاتك مع زملائك للخطر :
مهما كانت مشاعرك تجاه عملك، انك لا تريد أن تدمر كل العمل الشاق الذي قمت به فيه. حتى إذا كنت في نهاية المطاف ستترك عملك، أنت لا تريد أن تتركه بعلاقات سيئة،و بشهاده خبره مشوهه. لذلك ابذل كل الجهد لتحمى العلاقات في عملك لا ان تدمرها. ما تقوم بها في وظيفتك الحالية يمكن ان يحدد ما إذا كنت ستحصل على العمل الذى تطلع اليه. استخدم هذا كحافز للحفاظ على ادائك وعلاقاتك فى العمل حتى لو  تكرهه. الموقف الإيجابي يجعلك تقطع شوطا طويلا في الخروج من الحالة السيئة.
9.   تحديد الأهداف للبحث عن وظيفة لنفسك:
أفضل طريقة للتغلب على الاقات العصيبه التى تقضيها فى عمل لا تحبه هي تحديد الأهداف من حيث إيجاد فرص عمل جديدة وتلبيتها. من خلال تحديد الأهداف وانجاز متطلباتها ان تحدد خط النهاية، لانك بتحقيق الأهداف على أساس يومي وأسبوعي وشهري انت تعطي لنفسك شيئا يشعرك بالرضا. يمكن للأهداف ان تتراوح بين إرسال السير الذاتية لتعزيز فرص التواصل مع الشركات لتجد لنفسك مكاننا افضل.
10.                     اذهب إلى العمل بتوجه ايجابى :
إذا كنت تريد أن تكون هناك أم لا، وجود توجه إيجابي شىء عظيم! عواطفنا معدية وإذا كنا تتجول فى  العمل مملوئين بالسلبية، تنشرها على من حولك، فانت تخلق مكان سلبي و عدائي. على الجانب الآخر، اذا ظهرت فى العمل تبتسم ستنتشر أيضا السعاده فى انحاء المكتب قبل أن تدرك ذلك، عندئذ قد لا يكون هذا المكان سيئ على اى حال!
11.                     اعرف أن وظيفة سيئة لا تساوي حياة سيئة :
نقضى حوالي 40 ساعة في الأسبوع في وظائفنا وما نفعله نكرره كل يوم ، لذلك فمن السهل جدا أن تسقط فى الاكتئاب و بذلك لا نستمتع بما نقوم به أو بمكان العمل. ولكن من المهم أن تتذكر أن وظيفة سيئة لا يساوي حياة سيئة. توقف لحظة للاعتراف بالجوانب الأخرى التي تحبها عن حياتك وتذكر أن وظائفنا ليست سوى شريحة صغيرة من الكعكة.
12.                     خذ وقت لنفسك :
أنا لا أقصد قضاء بعض الوقت في العمل تقوم باشياء شخصية أو تتكاسل و تتجنب العمل - هذا هو المسار السريع إلى طابورالبطالة - ولكن بدلا من ذلك، اجعل الوقت لنفسك خارج العمل. التركيز على ما تحتاجه لتحسين عملك، حياتك المهنية وحياتك عموما اجعل الوقت لذلك. إذا كنت في مكان أفضل خارج المكتب، ستكون في مكان أفضل داخل المكتب لانك تزود نفسك بالايجابيه التى تزودك بامكانات للمستقبل.
13.                     تابع البحث :
إذا كنت تريد الخروج من هذا العمل اجتهد من أجل ذلك! إذا كنت في مجال مهنة خطأ، واصل البحث عن وظائف وفرص في مجال عملك و تقدم بطلب للحصول عليها وضع الخبرات التى اكتسبتها من هذا العمل الذى لا تحبه.حاول الوصول إلى من تعرفت عليهم فى مجال تخصصك ، داوم على تلك الاتصالات واستمر في دفعها قدما. إذا لم تحاول انت وتبحث وترفع مستوى مهاراتك للعثور على وظيفة جديدة وأفضل، لن تجدها!
تذكر :
·       وظيفة سيئة يمكن أن تبدو وكأنها نهاية العالم. المفتاح لتبقى على قيد الحياة هو أن يكون لديك رؤية لما وراء متاعب اليوم.
·       أنت لا تحتاج إلى معرفة وسيلة لتحب عمل تكرهه، ولست بحاجة لإصلاح جميع المشاكل في العمل. كل ما عليك القيام به هو مواجهة طويلة بما فيه الكفاية للعثور على وظيفة جديدة.
·       قد تجد نفسك في وظيفة لا تستمتع بها؛ لانها ليس لها علاقه بالمجال الوظيفي الذى تخصصت فيه؛ وظيفة لا تترك لنا غير العد التنازلي للدقائق حتى نستطيع ان نمرر الساعة والعودة الى المنزل لهذا اليوم. انها مجرد جزء طبيعي من الحياة وجزء طبيعي من خلق مهنة فى أحلامنا، ولكن هذا لا يعني أننا يجب أن نعاني يوما بعد يوم. زود نفسك بالمهارات والمعرفه لتجد الوظيفه التى تحلم بها.
المصدر: د. نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل او الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق