الخميس، 5 مارس، 2015

15طريقه لتبدأ حياه جديده بدون ندم

15طريقه لتبدأ حياه جديده بدون ندم
انه اختيارك. أن تكون إيجابيا وحرا، أو تكون سجين السلبيه التى خلقتها انت داخلك. أن تعيش في الماضي، أو أن تكون متفائلا بالحاضر.مع بدايه سنة جديدة عليك، ان تدرك أن لديك فرصة لا تقدر بثمن! ان تنسى العام الذى مضي. انسي عمرك الذى مضى . اليوم هو اليوم الأول من بقية حياتك.
وفيما يلي 15 فكره عظيمة لتحقق حياه جديده مع ابتسامة على وجهك وشعورا بالإنجاز في قلبك و السلام الداخلى ودون اى شىء تندم عليه.
كن قائد رحلتك : هناك عدد كبير جدا من الناس لم يستطيعوا تحقيق أحلامهم و أهدافهم لأنهم سمحوا لمخاوفهم، أو للآخرين، بابعادهم عنهم. انهم تخلوا عن فعل اى شىء حتى قبل أن يحاولوا، وببساطة سمحوا لنهر الحياة ان يجرفهم بعيدا. اختار أن تكون أقوى من ذلك. اختار السباحة ضد التيار بوعى عندما تضطر لذلك. اختار عمل الأشياء في الحياة التي تثيرك وتحفزك. دع الآخرين يعيشون حياة صغيرة. دع الآخرين يجادلوا عن الأشياء الصغيرة. اترك الآخرين يبكون على الجروح الصغيرة. دع الآخرين يتركوا مستقبلهم في أيدي شخص آخر. ولكن انت اياك ان تفعل مثلهم.
تقبل عدم القين : في بعض الأحيان ما لا نريده هو بالضبط ما نحتاجه. أحيانا اكثر شىء تخاف ان تفعله هو الشيء الذي سوف يحرر امكاناتك وحياتك. بعض من أكثر الفصول التي لا تصدق في حياتك والتى ليس لها عنوان، ستجعلك تشعر بالراحة كثيرا فى ما بعد وتحقق لك امنياتك.
اتخاذ المخاطر المحسوبة: لا يوجد عذر لتظل أحد الهواة إلى الأبد. الحياة قصيرة. قم بشىء جديد ولا تخشى المخاطره . ابدأ الآن. بدون المخاطر المدروسه و المحسوبه جيدا لن تستمتع برؤية براعه وقوة قدراتك الكاملة.
لا تستمر فى دراسة امر الا ما لا نهايه. نفذ ما درسته! - المعرفة جنبا إلى جنب مع النية والعمل تنظم وتنجز اى رغبة. الكثير من الناس لا تقوم بالخطوة النهائية.  وهى العمل! لذلك ضع هذا في عقلك: إن اكتساب المعرفة لا يعني أنك نضجت - يحدث النمو عند ما ينعكس فى تغير الإجراءات التي تختارها لتعيشها على أساس يومي. لتنمو هو كل شىء عن التعلم والتنفيذ!
بذل جهد دؤوب لتحقيق أهداف أكبر : هل أنت على استعداد لقضاء بعض الوقت لبضع سنوات كما لا يفعل معظم الناس ؟ هل يمكنك قضاء أفضل جزء من حياتك مثل ما لا يستطيعه معظم الناس ؟ فكر في ذلك لفترة ثانية. إذا كنت تريد فوائد شيء في الحياة، عليك أن ترغب أيضا فى تحمل التكاليف. معظم الناس يريدون المكافأة دون التعرض للمخاطر او التعب. ضجيج بدون طحن كما يقول المثل المعروف. ولكن هذا الكسل، هذا الكسل لن ينتج شىء. الجهد الذى تبذله هو ما ينتج ويحقق الفوز. الوقت والطاقة التي تستثمر في جهد مركز أبدا لا يضيع. لذلك تذكر ... توقع الفوز دون إعداد و عمل جاد هو الغطرسة. تتوقع الفوز لأنك أعددت وعملت بجد هو الثقة - وهذا هو ما تحتاجه للنجاح على المدى الطويل.لا نجاح بدون عرق.
صدق أنك تستطيع : بصدق، إذا لم تعتبر ما تواجهه تحد لك، فإنه لن يغيرك. التغيير يغذى النمو. حتى عندما يبدو الهدف كبير والخطة تبدو صعبة، ابدأ فورا، واستمر من خلال ذلك لبعض الوقت، وسرعان ما ستشعر ان ما عليك القيام به ممكن وقابل للتحقيق. خطوة بخطوة يمكنك تحقيق أي شيء - وهذه هى الحقيقه وعليك أن تصدق ذلك. في النهاية، ستنجح لأنك كنت مجنون بما يكفي للتفكير انه يمكنك الانجاز.ثق بنفسك وصمم على الانجاز.
الاستجابة لقوة الإيجابية لديك : الحديث عن مشاكلنا يمكن أن يكون إدمان غير صحي. اكسر هذه العادة و تحدث عن أفراحك، انتصاراتك و النعم التى انعم بها الله عليك بدلا من ذلك. تصور المشاكل لم يعد مشكلة بالنسبة لك. تصور الإحباط من حولك لم يعد يحبطك. تصور العقبات القديمة لم تعد قادرة على ان تعيقك. الآن انظر في هذا: حياتك كما هى عليه ليس بسبب ما يحدث، ولكن بسبب كيف تستجيب لكل ذلك. إذا كنت تستطيع تخيل حقا أن المشاكل ليست مشاكل على الإطلاق، هكذا سيكون الحال. إذا كنت تستطيع تخيل بصدق أن العقبات لا يمكن أن تعيقك، فإنها لن تكون قادرة على اعاقتك ستعمل وتتقدم.
اسبح مع الحياة، وليس ضدها : بدلا من الاستياء مما يجب ان تقوم به، انهض و قم به. حول الطاقة من الاستياء الى رضا الإنجاز. عندما تختار أن تحب ما تفعله، ستكون قادرا على بذل المزيد من الجهد  فى ما تحب. انها وسيلة للعيش برضا الانجاز. هذه اللحظة هى كل شيء أنت وكل ما تحتاجه. لذلك اجعل تصرفاتك تضيف قيمة إيجابية لهذه اللحظة. وبدلا من إصدار الأحكام حول ما هو ممتع وما هو غير ممتع، اتخذ القرار بالتمتع ببساطة بما هو موجود، ثم اعمل على تحقيق الأفضل منه.
كن ودودا مع الناس : الشخص الذي اعتبرته بطريق الخطأ أمرا مفروغا منه لا يلزمك معرفته اليوم ، قد يتحول إلى أن يكون الشخص الوحيد الذي  تحتاج اليه غدا. يجب أن نتذكر أن عدو اليوم قد يصبح صديق الغد و العكس صحيح.كن متوازنا فى مشاعرك تجاه الآخرين.
القيمة ما لا يمكن شراؤها بالمال : الكثير من الناس يقضون كل وقتهم في محاولة لكسب المال، ثم يقضوا كل ما لديهم من مال في محاولة لايجاد الوقت ليعيشوا حياتهم. لا تفعل ذلك بنفسك. هذا العام، اعمل على ان تكون من الأثرياء بعلاقات صحية أيضا.الاصدقاء هم الثروه الحقيقيه.
عبر عن مشاعرك بصراحة وصدق : الكل يجب ان يدرك انه مهما فعل سيخسر بعض الاشخاص فى حياته. اعرف أنه بغض النظر عن مقدار الوقت الذي تقضيه مع شخص ما او اشخاص، أو كم كنت تقدرهم، ستكتشف  انه يبدو و كأنك لم تقضى معهم ما يكفي من الوقت لتعرفهم. لا تتعلم هذا الدرس بالطريقة الصعبة. عبر عن مشاعرك. قل للناس ما تحتاج لقوله لهم. لا تخجل من المحادثات الهامة لأنك تشعر بالحرج أو غير مرتاح ان تتكلم. أنت لا تعرف متى قد تاتيك الفرصه لتعبر عن ما بداخلك.المصارحه تكشف الحقيقه.
كن حكيما بما يكفي للابتعاد عن السلبية التى لا داعي لها : سلبية الآخرين نادرا ما تستحق التعامل معها. اتركهم يتعاملوا معها بطريقتهم و في وقتهم الخاص. عندما يعاملك الآخرين بشكل سيئ، كن كما انت ولا ترد بالمثل او تعامله بالمثل. لا تدع فى أي وقت المرارة والسلوك السيئ لشخص آخر تغير شخصيتك وتحولك لشخص سىء مثله. تجاهل سلبيه الاخرين وامضى فى طريقك ولا تلتفت لهم.
انسى محاولة إرضاء كل شخص تلتقى به : بعض الناس لن تتفق معك أو تروق لهم بغض النظر عن ما تفعله أو ما تقوله. تخطى ذلك و امضى فى حياتك. لا أحد لديه الحق في الحكم عليك على أي حال. أنهم قد يسمعوا قصصك ، لكنهم لم يشعروا بما تمر به. انسى ما يقولون عنك. ركز على كيفية شعورك تجاه نفسك، و ابذل قصارى جهدك ان لا تستمع لما يسيئك ولا يفيدك.
دع حضورك يهزم خوفك من حكم الآخرين عليك : عندما تكون في مناسبه اجتماعيه تثير قلقك، درب نفسك لتكون موجودا دون ان تتذكر او تاسف لما قاله الآخرين عنك سابقا ، أو تخاف من إمكانية الحكم عليك فى المستقبل. هذا هو اختيارك. يمكنك تغيير طريقة تفكيرك .لا تفكر في ما يعتقده الآخرين فى شعرك، ونوع جسمك أو ماركه الجينز التى ترتديها. ان كل هذه التفاصيل غير منطقيه وبتجاهلها ستتلاشى من وعيك. ان اهميه الموقف سيكون دافعا لك لاختيار ان لا تهتم بما يراه الآخرون فى مظهرك. هذا يثبت، بكل بساطة، أن التفكير في ما يراه الآخرين عنك، هو اختيارك.ليس معنى ذلك ان تهمل فى نفسك.
قل "وداعا" حتى يمكنك أن تقول "مرحبا": في الحياة، الوداع يعتبر هدية من الزمن لنا. عندما يرحل بعض الناس بعيدا عنك، او بعض الفرص تغلق أبوابها فى وجهك، ليست هناك حاجة إلى التمسك بهم أو ان تصلي لإبقائهم في حياتك. إذا ابتعد البعض، خذها دليل مباشر بأن هؤلاء الناس او تلك الظروف والفرص ليست جزءا من خطة الخطوة التالية من حياتك. إنها إشارة ان نمو شخصيتك تحتاج لشخص مختلف و اشياء أكثر، والحياة ببساطة تزيحهم لتوسع الطريق للآتى. لذلك تقبل الوداع ، وذلك لأن كل "وداع" تتلقى مجموعات أفضل من "مرحبا" تملاء فراغ من ذهبوا وقالوا وداعا.
تذكر :
إذا كنت تعاني من أي من هذه النقاط، اعرف أنك لست وحدك. الكثير منا معك هناك ، يعمل جادا ليشعر انه أفضل، والتفكير بشكل أكثر وضوحا، ليعيش حياة خالية من الندم. خلاصة القول هي أنه لم يفت الاوان لاتخاذ خطوة في الاتجاه الصحيح. لم يفت الاوان بعد لتصبح الشخص القادر على الوجود. يمكن أن تغير الأمور إذا كنت تريد ذلك، في أي سن. لديك فرصة لتبدا سنة جديدة مليئة بالسلام وخالية من الأسف او الندم او الحسره.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق