الجمعة، 14 يونيو، 2013

المطلوب قبل اتخاذ القرار

المطلوب قبل اتخاذ القرار
نحن جميعا نعرف الفرق بين "الصح" و "الخطأ"، ويمكننا ان نفرق بين "الجيد " من "السيئ ". ولكننا نعرف أيضا أن القرارات تصبح اكثر صعوبه عندما يتحتم علينا أن نختار بين الحسن والأحسن .و من أصعب القرارات هي عندما نضطر للاختيار بين السيئ والأسوأ. فى اتخاذ القرار يجب ان تدخل القيم، والأخلاق، و الوسيلة، والتعقيدات الاجتماعيه في عملية صنع القرار جنبا إلى جنب مع المنافع الماديه.
قراراتنا هى التى تحدد مصيرنا وليس القدر: كثير من الناس يعتقدون أن ما يحدث لهم محدد سلفا و ليست قراراتهم هى التى تنظم شؤون حياتهم. الإتقان الشخصي هو من يعلمنا أن نختار. الاختيار هو فعل شجاع ينطوي على مجموعه مختلفة من الإجراءات التي ستحدد مصير الفرد.المصير لا يتحدد بالصدفة, بل هو مسألة اختيار. السعي لتحقيق الأهداف (الهدف من القرارات الخاصة بك) التي لا تعكس قيمك , لا تجعل حياتك مبهجه و هو ما يجعلك غير سعيد فى حياتك. ولكن إذا كنت لا تعرف ما تريد، كيف ستعرف كيفية تحقيق النجاح او السعاده  فى حياتك؟ يجب ان يكون لديك صورة واضحة جدا من ما تريد من الحياة وماذا يتطلبه ذلك من مجهودات للحصول عليه.
كن واقعيا حول قدراتك: عندما يكون هناك وسيلة، هناك إرادة. والعكس ليس صحيحا كما يعتقد كثير من الناس للأسف واتخذوا ذلك كأساس لاتخاذ القرارات المتعلقة بحياتهم الشخصية. التفكير في استراتيجيات تتجاوز قدراتك تدمر حياتك. إذا كان الهدف بعيد المنال وتصمم على تحقيقه مهما كانت قدراتك محدوده، فإن الفشل يسبب لك الألم ويضعف من حماسك فى العمل. الأفضل في مهنتك وحياتك الشخصية هو معرفه القدرات والقيم الخاصة بك انت بدلا من محاولتك القيام بعمل أفضل من شخص آخر له قدرات و مهارات مختلفه عن ما لديك. تذكر أنه إذا كنت تحاول المستحيل، سوف تفشل، وبالتالي اسأل نفسك اولا ما هو الممكن بالنسبة لك.
تقبل المسئوليه عن قرارك: عندما تواجه قرارا، فأنت تغوص فى اعماق نفسك بحثا عن نقاط القوة , وثراء المعلومات والمصادر. الفرد هو المسؤول عن حياته وعمله. السلبية لا توفر الحماية؛ يجب على المرء قبول المسؤولية للقرار قبل أن يستطيع اتخاذ أي قرار. يجب على المرء أن يقرر لنفسه ليتحمل النتائج .
  هناك العديد من العوامل التي تسهم في كونك صانع قرار جيد، اهمها هى:
1. الثقة بالنفس (لا الغطرسه): تقدير الذات هو عامل كبير في اتخاذ قرارات جيدة. الاشخاص الذين يستسلموا بسهوله لضغوط الاخرين يمكن اجبارهم بسهوله على القيام بأى شيء لأن احترام الذات والثقه لديهم منخفضه. لا تشعر بالأسف لنفسك - لان له تأثير قاتل على تفكيرك. اعتبر جميع المشاكل، مهما كانت صعبة، فرص متاحة لتحسين و تأكيد قدراتك ، و احرص على الاستفادة القصوى من هذه الفرص. الإبداع في اتخاذ القرارات الجيدة يتطلب تفكير سليم و ثقه فى النفس.
2. الشجاعة: الشجاعة هى ان تفعل ما كنت خائفا من القيام به. لن تكون هناك شجاعة إلا إذا شعرت بالخوف. الشجاعة هي ان تفكر لنفسك. عندما يكون المرء فاقدا الثقه فى نفسه يفعل أي شيء تقريبا يقال له لأنه يعتمد على الآخرين أكثر من اللازم للحصول على المشورة خوفا من الفشل او خوفا من تحمل المسئوليه. هذا يحدث عندما يكون الفرد لا يملك القوة والشجاعة للاستماع إلى أفكاره هو. ينبغي لك أن لا تتجنب او تتهرب من واجب التفكير والاعتماد على عقلك لنفسك. إذا لم تتخذ قرارات لنفسك، البعض الآخر سيفعلها نيابه عنك وبطريقته هو والتى قد لا تفيدك او تريحك او تسعدك.
 يتطلب الامر التعلم والشجاعة لكسب المزيد من الثقة بالنفس لتكون إيجابيا و تثق في قدرتك لصنع القرار. استمع لنفسك وفكر لنفسك. الشجاعة تعني المغامره بذكاء و انت تتطلع إلى المستقبل. الاشياء الرائعه التى حققها الاخرين كانت لأولئك الذين يجرؤون، والذين داخلهم قوه و شجاعه جعلتهم يتفوقوا على الظروف و اتخذوا قراراتهم.
3. الصدق: الصدق هو أن تكون أنت نفسك. كن موضوعيا عن نفسك وعن الآخرين. من المهم تحديد نقاط ضعفك وكذلك نقاط القوة لديك. ان تكن صادقا مع نفسك هو أهم شيء يمكنك القيام به فى اى وقت. عندما يتعلق الأمر بنفسك، عليك أن تكون صادقا وبشده لتعرف قدراتك لاتخاذ اى قرار.
4. الحب: الحب يعني الاهتمام بنفسك وبالآخرين. وهو ما يعني أن تذهب إلى النوم في الليل وانت تعلم أنك استخدمت مواهبك وقدراتك في صنع القرارات التي تخدم الآخرين قبل نفسك. الشيء الرائع عن الحب هو أنه يحتوى، دون الزام.اى ان تكون شامل فى تفكيرك بحيث يشمل قرارك مصلحتك ولا يضر الآخرين.
5. كن امينا :  يجب أن تقبل تماما أن في هذه اللحظة، يمكنك أن تكون انت كما انت دون تظاهر, ولكن مع مرور الوقت لا مفر من التغيير تدريجيا مع كل لحظة تمر ، ولكنه تغيير بالتأكيد - لتصبح أفضل أو أسوأ، أقوى أو أضعف نتيجه هذا التغيير. اختيارك هو الذى يحدد اتجاه التغيير: الاختيار هو لك وحدك.
القرارات الصعبة: أنت فقط يمكن أن تغير حياتك. لا أحد يستطيع اتخاذ قرارات بالنيابه عنك عندما يتعلق الأمر بتساؤلات خطيرة، مثل، ماذا يجب علي أن أفعل؟، ماذا يجب أن اصدق؟، ماذا يمكنني أن أعرف؟ كيف يجب أن أعيش؟ أن الإجابات الجيدة فقط على مثل هذه الأسئلة هي تلك الشخصية التى تأتى منك انت نتيجه الفحص والدراسه والتعليم. ما هي الفائدة من التعليم إذا لم تتمكن من توجيه هذه الأسئلة إلى ما فيه راحتك؟ اثناء اتخاذك هذه القرارات، ستشعر في هذه اللحظه أن حياتك ملكك وانت المتحكم الوحيد فيها. لا تحسد او تقارن نفسك بالآخرين، لأن الذي يفعل ذلك يفقد راحة البال. كل شيء يبدأ مع نفسك - مع اتخاذ القرار حول ما كنت تنوي القيام به مع حياتك. القرارات الكبرى تتطلب الشجاعة. يجب أن تكون لدينا الشجاعة لتحمل مخاطر محسوبة، والتصرف بناء على ما تقرره انت.
وأخيرا، عند صنع القرارات الشخصيه لا يوجد أفضل من التحدث إلى نفسك إذا كنت تريد فعلا تحقيق ما تريده. لا يوجد شخص آخر لديه قدر المعلومات التى لديك حول مشاكلك ، ولا أحد يعلم مهاراتك و قدراتك أفضل منك.تحدث لنفسك لتصل الى القرار السليم.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق