الأحد، 20 فبراير، 2011

حفـز نفســك لتعمـل


حفـز نفســك لتعمـل

أحيانا يشعر الفرد أنه لا يرغب فى العمل أى كان نوعه و حتى كميته. عدم الرغبه فى العمل تنتاب الكثير منا, ونشعر بتأنيب الضمير لأننا لا ننجز ما يجب إنجازه. إذا شعرت بهذه الحاله من التمزق بين عدم الرغبه فى العمل و تأنيب الضمير لتعطيل الآخرين بعدم إنجازنا لمهماتنا إقرأ التالى , لكن لا تعتبرها قواعد بل أنظر إليها على إنها بعض النصائح التى قد تفيدك للعوده بهمه لما عليك تأديته و إنجازه من أعمال.

  • خذ فتره راحه :

إذا كان لديك تلال من الأعمال الورقيه, نتيجه أنك لا تستطيع عمل أى شىء و أنت متعبا أو مكتئبا لكثرتها, المخرج هو أن تدرك إنك لن تستطيع إنهاء هذا العمل لإحساسك بهذا التعب أو الإرهاق بل ستخشى البدأ فيه من البدايه للكميه الكبيره من المطلوب. لذلك عليك أن تهدأ و تسترخى و تغمض عينيك قليلا. إبعد ذهنك عن العمل لمده نصف ساعه على الأقل حتى تستريح.

  • تنفس بعض الهواء الطلق :

و هى شبيهه للنقطه السابقه . المعروف إن العقل يبدأ بالتعب إذا لم يحصل على كميه كافيه من الأكسجين. حاول أن تحصل على الهواء المنعش بالخروج لمنطقه بها زرع و خضره , و تنفس بعمق . لا تتخيل كيف سيفيدك ذلك و يبدأ ذهنك بالصفاء. إحرص أن تكون الحجره التى تعمل فيها جيده التهويه حتى ينتعش عقلك و يبدأ بالتفكير السليم.

  • إحصل على المساعده إن أمكن :

إذا كان ما تقوم به يمكن تقاسمه مع زميل أو أكثر, إفعل ذلك فورا. إذا لم تكن من النوع الذى يحب أن يعمل بمفرده حتى يظهر وكأنه الرابح و النابغه الوحيد, عندئذ لماذا لا تسمح لأحد تثق فى كفائته أن يعمل معك و يساعدك؟ من المعروف إن التحفيز يأتى مع وجود المنافسه. لذلك ننصح أن يكون فى المشروع الواحد إثنين أو أكثر يتنافسون على الإنجاز و الإجاده. هذا يحدث إذا وزعت الأدوار بعداله و معرفه كل فرد ما هو المطلوب منه تماما. العمل كفريق هو ما يحمسك على الإنجاز بإتقان.

  • إبتعد ما يشتت تركيزك :

إذا كنت تعمل ركز على ما تقوم به و إبعد كل ما لا يتعلق بما تريد أنجازه. إذا كنت تحب سماع الموسيقى أثناء العمل إفعل دون إزعاج من حولك.لا تتحرج أن تقول من يتكلم بصوت عالى " من فضلك أخفض صوتك قليلا ". أى شىء يشتت تركيزك هو عدوك الأول فإحرص على إبعاده عنك حتى تستطيع التركيز و تتحفز للإنجاز.

  • قسم العمل :

قسم العمل إلى أجزاء و حدد لكل جزء فتره زمنيه فى حدود الوقت المتاح لك. إبدأ بالأصعب ثم الأقل صعوبه, لأن الشخص عند البدايه يكون متحمسا و غير متعبا و يمكنه التعامل مع الأجزاء الصعبه. كلما أنجزت جزء سيحفزك ذلك على إتمام الجزء التالى حتى يتم العمل.

  • فكر فى المكافأه :

ما الذى ستحصل عليه إذا إنتهيت من عملك؟ هذا السؤال كافيا لتبدأ العمل و تستعيد حماسك للإنجاز بل و الإجاده. إذا ما قمت بأفضل ما لديك لإتمام العمل, و نجحت فى ذلك, هنا أنت تستحق المكافأه و الإحتفال. المكافأه لا تعنى معناها الحرفى, بل قد تكون التنزه أو الخروج للسينما مع عائلتك أو مبلغ يعطيه لك صاحب العمل ..إلخ. هذا التفكير سيشجعك على العمل و الإنتهاء منه بسرعه.

تذكر :ــ

إن فقد الحافز أحد أكبر المعوقات التى تمنعنا من تحقيق الأهداف. حتى لو كان لديك هدف أو حلم ولم تعمل على تحقيقه, سيظل مجرد هدف أو حلم إذا لم يكن لديك الحافز لإنجازه.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " غير طريقه تفكيرك " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق