الجمعة، 18 فبراير، 2011

تحكم فى مشاعرك بدلا من كبتها


تحكم فى مشاعرك بدلا من كبتها

إن التحكم فى المشاعر تعتبر مهاره و لكنها تختلف فى المعنى عن كبتها. إذا حاولت أن تكبت مشاعرك فأنت تفعل ذلك برفض مشاعرك و ضغطها حتى لا تظهر عليك, تماما كأنك تضع غطاء على إناء به ماء يغلى و تتظاهر إنه لا يغلى.إن ذلك أسلوب خاطىء للأسباب الآتيه :ــ

  • يتطلب ذلك مجهود و يسبب ألما جوهريا.
  • لا تنجح فى الواقع فى تحقيق ذلك , بل تتحكم فيها لدرجه صغيره.
  • إن المشاعر عاده تتراكم داخلك ثم تنفجر خارجه.
  • على المدى البعيد فإن عمليه كبت المشاعر تشكل ضغطا نفسيا و عصبيا يضر بالصحه العامه للجسد.

إن التحكم فى مشاعرك ليست محاوله لطردها أو ضغطها, إنما هى عمليه تحويليه تعتمد على الآتى :ــ

  • تقبل وجودها و تأكد إن هناك حسن نيه ورائها.
  • إفهم الجوانب الخارجيه لحياتك و الجوانب الداخليه لتفكيرك التى خلقت هذه المشاعر و ضخمتها و أبقتها ضاغطه عليك.
  • تعامل مع هذه الجوانب و غيرها, من أجل تغير ردود أفعالك العاطفيه.

التحكم فى مشاعرك, لا يغيرها فجأه. هناك قفزات فى عمليه التحكم فى المشاعر يمكنها أن تخلق تغيرات عاطفيه.التغيير يحدث خطوه خطوه , أثناء تغيير حياتك و مع كيفيه تفكيرك فيها. قد تكون المشاعر أحيانا سلبيه. وتعتبر بذلك علامات على إنك تقوم بأشياء لا تتماشى مع قيمك و إن هناك حاجه للتغيير مطلوبه. و أحيانا تكون علامات على أن تفكيرك فى بعض المواقف غير عقلانى و إن التغيير الداخلى مطلوب. بالتحكم تكون متواصلا مع مشاعرك مسبقا و لا تحاربها. إنك تذهب لجذور المشاعر وكأنك تزيل الطحالب وتذرع حبوبا جديده و سليمه. لذلك فإن كبت المشاعر يٌعطى معنى محاوله السيطره على المشاعر و كبتها.

كيف تستطيع التحكم فى مشاعرك ؟

كل فرد له لديه مشاعر. التحكم فى المشاعر شىء على كل فرد أن يفعله فى نقطه ما فى حياته. إن المشاعر شىء طبيعى و يمكن أن تكون عظيمه و لكنها أيضا يمكن تضعفك عند مواجهه مشكله ما. هناك شيئين تحتاجهما لتستطيع تحقيق ذلك , هما الصبر و الثقه. الآتى بعض الإرشادات حتى تتمكن من التحكم فى مشاعرك بفاعليه :ــ

1. إنتبه لما تفكر فيه : إن الإفكار الذى تدور فى ذهنك و تتعمق فيها بجديه تؤثر على مشاعرك. مثلا إذا سمحت لنفسك أن تفكر فى مديرك بصوره سلبيه ستظل دائما تشعر بالغضب و الإحباط. ولكن إن فكرت فى الأشياء الإيجابيه التى فعلها مثل مدحه لعملك أو تشجيعه لك ستشعر بالإيجابيه تجاهه مما يجعلك سعيدا و راضيا عن نفسك.

2. إعرف ما يثير المشاعر السلبيه داخلك : إدرس ما هى الأسباب التى تٌخرج مشاعرك السلبيه للخارج. معرفتك و فهمك لما يثير ردود أفعالك الغاضبه حتى تتمكن من منعها فى المستقبل.

3. لا تتكلم أثناء غضبك : إنتظر حتى تهدأ و تجمع نفسك قبل أن تتحدث مع الشخص الذى إستفزك. عندما تهدأ ستتمكن من الحوار بعقلانيه مما يمكن الآخرين من الإستماع إليك و فهم وجهه نظرك.

4. فكر قبل أن تتحدث : كثير من الأشخاص يسمحوا لمشاعرهم أن تصل لقمتها فيقول أشياء يندم بعد ذلك عليها لإنها جرحت الآخرين مما جعلهم يبتعدون عنه و يصعب عليه العوده إليهم ويخسر بذلك أصدقائه.

5. إذهب إلى مكان هادىء : إذا كانت لديك مشكله تضايقك و تحتاج لوقت لحلها, إذهب إلى مكان تشعر فيه بالراحه و السكينه حتى تهدأ و تجمع أفكارك يهدوء حتى تستطيع أن تصل لحل سليم للمشكله.

6. أحط نفسك بمجموعه إيجابيه : إن الدائره المحيطه بك من الأهل و الأصدقاء و الزملاء دائما تكون لها تأثير على حياتك و حالتك النفسيه. لذلك يجب أن يكونوا إيجابيين لإنك تقضى معهم كثير من وقتك مما يكون له أثرا كبيرا على كيفيه إداره مشاعرك بصوره إيجابيه.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " كيف تتعامل مع الشخص المسيطر" على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق