الخميس، 29 أبريل، 2010

الرضا والعرفان بالجميل


الرضا والعرفان بالجميل

كثيرا ما نسمع شخص يقول لك " إحمد ربنا وأشكره على نعمته عليك ". هل فكرت فى هذه الجمله وإستوعبت معناها ؟ الرضا بما نحن فيه والشكر والإعتراف بالجميل, يحول حياتك من حياه ممله إلى حياه رائعه تملؤها السكينه والرضا والسعاده بكل شىء يتحقق بمجهودك.

1. إفتح قلبك:ــ

العرفان بالجميل يفتح قلبك بل ويجعل المزيد من الخير والنعم تدخل حياتك.لأنك بذلك تشجع من إعترفت بجميلهم على عمل المزيد من أجلك. كونك شاكرا على الأشياء الصغيره والكبيره فى حياتك تجعلك تشعر دائما أن هناك شيئا جميلا موجودا فى حياتك أو يدخلها وتسعد به.

2. أٌشكر من قدم لك المساعده :ــ

أشكر نفسك لأنك قمت بالمجهود والتنفيذ.أشكر الله الذى وفقك فى ما فعلت ومنحك القدره على العمل. أشكر الأشخاص الذين ساعدوك فى إنجاز أى عمل. أشكر الجميع على تحقيق النجاح أو حتى جزء منه.

3. تدرب على العرفان بالجميل :ــ

إتبع التمرين التالى الذى سيساعدك على الشعور بالعرفان بالجميل:

  • أذكر خمسه أجزاء فى جسدك تعمل بشكل صحيح, لايملكها غيرك.
  • أذكر خمسه أشياء فى حياتك تجعلك سعيدا.
  • أذكر خمسه أشخاص ساندوك ذات يوم ولو بمساعده بسيطه.
  • أذكر خمسه أشخاص إستطعت أنت أن تساعدهم.
  • أنظر الى هذه القائمه وكن شاكرا لأن غيرك لم يجد أى من ذلك.

4. تكلم بإيجابيه :ــ

المدح والشكر يفتح الباب لإيجابيات أكثر تدخل حياتك . الشكوى الدائمه تقفل هذه الأبواب. تكلم عن الجزء الإيجابى فى حياتك وفى كل ما تراه حولك يملاء حياتك ولا يجده غيرك. قدٍر كل ما تم بخير فى حياتك ,تقبل الدروس التى إستفدتها من كل النعم الموجوده فى حياتك ولا توجد عند غيرك.

  • كل صباح عاهد نفسك أن تكون إيجابيا وتعتبر كل شىء يعمل بصوره طيبه ولو قليله نعمه تستحق الشكر.
  • أثناء النهار ذكر نفسك أن تكون شاكرا إنك قادر على العمل .أثناء الليل راجع ما مر طول اليوم وأسعدك ولم يمر فى حياة غيرك .

أهميه الإعتراف بالجميل و الشكر فى العمل :ــ

  • هل تريد عملا أكثر؟ قدر العمل الذى تملكه مهما كان صغيرا ولكنه يغنيك عن سؤال الغير.
  • لك وظيفه تسمح لك بدخل ثابت يكفيك؟ فكر فى الذين يعانون من البطاله أو كان لهم عمل ودخل وفقدوا عملهم, ولم يصبح لهم أى دخل.
  • لقد منحك الله 86,000 ثانيه فى اليوم. هل إستخدمت ثانيه منهم فى شكر أحد؟ كما قال الكاتب ويليام.أ.وارد. إستخدم عده ثوانى لتقول شكرا لعملائك أو زملائك أو جيرانك أو لشخص غريب قدم لك خدمه. لكن لا تستعملها لتجنى ربح شخصى. كن صادقا وأشكرهم للفائده التى يقدموها لك وليس ما تنتظره منهم.
  • إرسل رساله إليكترونيه تشكر فيها عميل لتعامله مع منشأتك. هذه الرساله لن تكلفك شيئا ولنها ستبنى الموده بينك وبين عملائك.
  • ممكن مكالمه تليفونيه تسعد المتلقى وتشعره بأهميته فى حياتك.
  • عامل العميل الذى يتعامل معك كثيرا مثل العميل القليل الشراء وأشكرهم لشرائهم منك دون غيرك.الإثنين لهم نفس الأهميه لمنشأتك.الأول يشكل دخل مباشر لعملك أما الثانى يشكل دخل غير مباشر من خلاله ومن خلال معارفه الذى يمتدحك أمامهم لحسن معاملتك, فيأتوا للشراء منك.

إن الرضا والعرفان بالجميل داخل نفوسنا ليس معناه أن نتخاذل ولا نجد ونجتهد لتحقيق الرخاء فى حياتنا أو نزيد من دخلنا أو نحقق النجاح.العمل بجد وإجتهاد لتحقيق طموحنا لا يمنع الشكر والعرفان بالجميل على مرحله نحققها. الذى يتعارض مع هذا السلوك هو الشراهه والطمع والأنانيه والجحود ونكران الجميل.

إقرأ مقالات مفيده على :

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

المصدر: د. نبيهه جابر ( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أوالأقتباس)


هناك تعليق واحد:

  1. نعم من لا يشكر الناس لا يشكر الله .. وانا هنا اشكرك على كل ما تقدمينه للمواطن العربي يادكتوره وأسأل الله أن يثيبك على كل حرف وكل كلمة تكتبينها
    ابوفهد

    ردحذف