السبت، 1 مايو، 2010

نمى علاقه طيبه مع زملائك فى العمل


نمى علاقه طيبه مع زملائك فى العمل

إن علاقه عمل فعاله تشكل حجر الزاويه للنجاح والرضا فى وظيفتك ومستقبلك المهنى .إلى أى مدى تعتبر العلاقات الطيبه داخل العمل مهمه؟

إن علاقه العمل الفعاله تشكل الأساس للترقى, العلاوات, تحقيق الأهداف والرضا الوظيفى. الآتى هى أهم الطرق التى تمكنك من خلق علاقه طيبه مع الجميع فى العمل:ــ

· ضع حل لأى مشكله معروضه على مائده النقاش:ــ

إن كثير من العاملين يقضوا وقتا طويلا فى وصف المشكله وتحديد أبعادها, ولكن بمنتهى الصدق هذا هو الجزء السهل. تقديم الحل الجيد لهذه المشكله هو التحدى الذى يكسبك الإحترام والإعجاب من زملائك ورؤسائك.

· لا تلقى باللوم على الآخرين:ــ

إنك بإلقاء اللوم دون درايه فعليه بمن هوالفاعل, تنفر الزملاء منك بل وتؤثر على نظره الرؤساء إليك. عليك أن تحدد من المشارك فى خلق المشكله دون تحيز أو إلقاء التهم جزافا. أما إذا كان الخطأ نتيجه نظام وضعته المنشأه قلها ولا تنافق لأنك بذلك تنقذها من تكرار المشكله. يمكنك وضعها بالشكل الآتى" ماذا عن نظام المنشاه الذى يمكن أن يؤدى إلى فشل هذا الموظف فى تأديه مهمته بنجاح؟" ولكن أن تلقى اللوم على الموظف معلنا فشله دون تحرى الموضوع بدقه تأكد إنك كسبت عدو. هذا العدو سيتحين الفرصه ليجعلك تفشل فيما تفعل ويبلغ عنك.

· التواصل المنطوق والغيرمنطوق:ــ

إذا تكلمت عن زميل بسخريه أو بكلمات غير لائقه بصوت هامس مع زميل آخر, سيسمعك أو يستنتج ما تقول من تعبيرات وجهك. تأكد إنك كسبت عدو جديد بالإضافه للسابق.

· لا تخفى المعلومات الهامه عن زملائك أو رئيسك:ــ

إذا كنت فى إجتماع وتفاجىء الزملاء أو رئيسك بمعلومات يسمعوا عنها لأول مره ,او تظهر رساله لرئيسك كان يجب يطلع عليها قبل الإجتماع, تأكد إن هذا السلوك سيجعل جميع الحاضرين فى الإجتماع أعدائك, كما إنك لن تكسب شيئا. يجب ان تناقش الموضوعات قبل حضور الأجتماع مع من يخصهم الموضوع ولا تخفى أى من جوانبه عنهم. إن محاولتك لإظهار إنك الفاهم والقادرعلى حل المشاكل بإخفاء المعلومات سيجعلك تفقد ثقتهم ومودتهم ولن يتعاونوا معك بعد ذلك. إنك لا تعمل على جزيره بمفردك , ستحتاج إليهم لإنجاز العمل على خير وجه.

· إلتزم بتعهداتك:ــ

فى المنشأه العمل يتقابل ويتقاطع. إذا فشلت فى الإنتهاء من عمل مطلوب فى الميعاد محدد مما يؤثر على أعمال زملاء آخرين, يجب أن تخطرهم حتى لا يتأثرعملهم ويحاولوا إيجاد البديل أو إيجاد حل للمشكله. الأصل أن تلتزم بالميعاد المحدد ولكن لأى سبب طارىء تأخرت, رتب مع زملائك ميعاد مناسب جديد, ولا تكون سببا فى تأخرهم وتصبح شخصا لا يرغبوا فى العمل معه بعد ذلك.

· أشكر زملائك على أى مساعده فى أى شىء حتى لو كان بسيطا:ــ

كم مره أنجزت عملا بمفردك ولم يساعدك أى زميل؟ إذا كنت مديرا كم مره إعتمدت على فكره قدمها لك موظف تحت رئاستك وعملت على تطويرها؟ اشكر كل من ساهم أوساعد فى أى إنجاز قمت به وإعترف بجميلهم عليك وإظهر إمتنانك. هذا السلوك سيقرب زملائك منك ويشجعهم على التعاون معك.

· ساعد زملائك على تحقيق نجاحهم :ــ

كل شخص له موهبته ,و مهارته, وخبرته. إذا تعاونت مع زميل لك فى إظهار أى من تلك الجوانب فى عمل ما ستفيده وتفيد المنشأه.إن نجاح موظف نجاح لكل المشاركين فى إنجاز العمل. لا تجعل التنافس يعميك عن واجباتك تجاه زملائك ومنشأتك. هذا التعاون ينشأ جوا إيجابيا يجعل الجميع يعملوا بود ومحبه ويشجع على الإبداع.

· ساعدهم فى وقت الذروه :ــ

إذا لم يكن لديك ماتفعله ووجدت زملائك مضغوطون بالعمل إعرض عليهم المساعده, وساعدهم بروح صادقه. الإحساس الصادق يصل من القلب للقلب. عندما تحتاج المساعده ستجدهم فى جانبك.

· لا تفشى الأسرار:ــ

إذا سمعت زملائك يتكلموا عن أحد فى غيابه نبههم لما يرتكبوه من خطأ لكن لا تشاركهم أوتنقل ما سمعت فتنشر البغضاء بين العاملين فى المنشأه. بذلك ستكون موضع ثقه وإحترام الجميع. لا تحاول التجسس على زملائك ونقل ما رأيت أو سمعت لرؤسائك. سيحتقرك زملائك ورؤسائك أيضا لأن الشخص الذى يخون زملائه يخون الجميع.

· لاتتملق رؤسائك على حساب زملائك:ــ

لا تشارك فى الهجوم أو تأنيب زميل حتى يرضى عنك رئيسك. الأفضل ان تسكت حتى لا يسمونك "كلب سيده". هل يرضيك هذا الإسم ؟ حاول تهدئه الموقف إذا إستطعت,لو لم تستطع أصمت ولا تزيد الموقف إشتعالا. سيقدر لك هذا زملائك.

· كن مرحا بإعتدال:ــ

إن العمل الذى يسود فيه روح الفكاهه يشعر الجميع فيه بالسعاده والإيجابيه. ولكن المبالغه فى المرح تنقلب إلى تهريج يعطل الجميع عن العمل ويبعث على الضيق , كما سينظر الجميع إليك على إنك مهرج الجماعه , هل تقبل ذلك؟ تعليق لطيف أو حديث ضاحك أثناء الراحه يجعلك مقبول من الجميع.إحذر! من زاد هزله حط من قدره.

إذا فعلت ما عرضناه الآن تأكد إنك ستكسب قلوب الجميع وإحترامهم وصداقتهم. ويعاونك الجميع فى إنجاز أهدافك وآمالك فى التقدم لأن الجميع يعملوا فى هذا المناخ الإيجابى بسعاده ورضا ويتنافسوا بأمانه ونزاهه.

إقرأ أيضا مقالات ذات صله على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

المصدر: د. نبيهه جابر ( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أوالأقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق