الثلاثاء، 9 مارس، 2010

زملاء العمل مثيرى الضيق وكيف تتعامل معهم


زملاء العمل مثيرى الضيق وكيف تتعامل معهم
فى مجال العمل مثل أى مجال آخر هناك مجموعه من الزملاء مختلفى الشخصيه, وطباعهم تثير الضيق ولكننا مضطرين للتعامل والجلوس معهم والتحدث إليهم. والأصعب من ذلك هو اننا أيضا مجبرين للتعاون معهم فى العمل.
1. الثرثار :ــ
هذا النوع عاده لا يقصد شرا أو أن يضايق أحدا .أنه ودود ويريد أن يشارك الآخرين أفكاره .أنه لا يضر أحد ,ولكن حديثه المتواصل يشتت تركيزك فى العمل ويضيع الوقت فيما لا يفيد.الطريقه الأفضل هنا لإسكاته هى أن تضع اللوم على نفسك بدلا من إحراجه .قل له إن الحديث شيق ولكن عيبك إنك لا تستطيع التركيز فى عملك إذا تحدثت مع أحد حديثه ممتع مثله, وإنك ترغب فى الإستماع لباقى الحديث بعد أن تنتهى من عملك.أما إذا كنت فعلا تريد ذلك إقضى فتره الراحه معه وإستمتع بالحديث كما تشاء دون أن تزعج باقى الزملاء فى المكتب أو تتعطل عن عملك.
2. النمام :ــ
هو الشخص الذى يحب أن يخوض فى سيره الغائب ويدعى أنه يعرف كل شىء عن جميع الزملاء والعاملين فى مكان العمل ويحب أن يشاركه الجميع معلوماته الغزيره .هل تحب أن تستمع لحكايات هذا الشخص عن باقى الزملاء؟ إنك أيضا بعد أن تترك الغرفه سيتكلم عنك وينشرما يقوله بين الآخرين .المشكله هنا إن هذا الشخص من كثره إستمتاعه بالنميمه ,إذا لم يعرف الحقيقه يخترعها ويصدق نفسه. أن ما يرويه للآخرين هو نصف الحقيقه مع إضافات من عنده. إنه يأخذ جزء من الحقيقه التى يعرفها الجميع ثم يضيف من عنده حتى تصبح مسليه ومشوقه أكثر للمستمعين ويسهل تصديقها.قاوم إغراء أن تكتشف أسرارالآخرين. إستمع إليه بهدوء ولا تشاركه الحديث حتى لا تصبح مثله نمام. غير الموضوع أو قل له صراحه إنك تشعر بالذنب للتحدث عن شخص غائب لا يستطيع الدفاع عن نفسه أو تأكيد الحكايه أو نفيها أو حتى تصحيحها.
3. الشــكاى :ــ
هناك دائما فرد فى المجموعه لا يجد فى حياته أى شىء يسعده أو يرضى عنه. لديه دائما ما يشكو منه. إذا لم تكن الشكوى من الصحه فهى من العائله, الأولاد , الأهل, الجيران أو زملاء العمل الذى أنت منهم أو حتى من الماره فى الطريق. بالطبع قد يكون شىء من الحقيقه فى بعض ما يشكو منه. لكن هذا النحيب المستمر يشكل عبء على أعصاب الجميع حوله ويبعث على الإكتئاب. هذا الصنف من الناس لا يبحث عن نصيحه أو حل وإذا حاولت لن يستمع إلا لنفسه وهو يشتكى.إنه بداخله مستمتع بذلك لأنه يظن إنه يكسب عطف من حوله وإنه محور الإهتمام بلعبه دور الضحيه.إذا بدأ وصله الشكوى غير الموضوع بسرعه ولا تترك له فرصه الإسترسال. إذا تكرر ذلك التصرف منك ومن غيرك من الزملاء مع الوقت سيفهم ويتوقف عن عمل ذلك.
4. المفوض :ــ
هناك دائما الشخص الذى يريد أن يشاركه الآخرين فى إنجاز ما يفعله.وطبعا لا نعنى هنا التفويض القانونى الذى يدخل تحت نطاق توزيع المهمات بين فريق العمل. إننا نتكلم عن الأشخاص الذين لا يعرفوا كيف ينجزوا عمل بمفردهم دون مساعده الآخرين أو ليست لديهم الرغبه فى العمل ويتواكلوا على الآخرين.هؤلاء لا يجب تشجيعهم بمساعدتهم فى ما عليهم من واجبات. إخبره أنك أيضا لديك عمل عليك إنجازه. لاتحرج منه واخبره إن كل فرد يتقاضى المرتب عن العمل الذى ينجزه وليس على ما ينجزه الآخرين نيابه عنه.
5. قناص نجاحات الآخرين:ــ
هذه النوعيه لا تعترف بأى فضل من أحد فى مساعدته أومشاركته فى أى عمل تم بنجاح.دائما ينسب أى نجاح أو إنجاز لنفسه ويتجاهل فضل الآخرين فى ذلك. يقبل كل المديح والشكرلنفسه دون أن يكون هو وحده الذى يستحق هذا المديح أو الشكر. إذا حدث لمره واحده إعتبره خطأ غير مقصود ,أما إذا تكرر لا تترك ذلك يمر دون أن تلفت نظره وتؤنبه.إذا تكرر ذلك إطلع كل الزملاء بذلك وإظهر ما قمت به فى هذا الإنجاز,وواجهه أمام المسئول بذلك حتى لا يكررها. إذا لم تكن مضطرا للعمل مع هذا الشخص ارفض العمل معه أو مشاركته فى أى مهمه ووضح السبب لرئيسك عند توزيع العمل. أما إذا إضررت لذلك قسم العمل بينكم بوضوح وحدد إلتزمات وإختصاص كل واحد منكم فى المهمه الموكله إليكم حتى يظهر بوضوح حجم إنجاز كل واحد منكم ليأخذ كل واحد منكم نصيبه من التقدير.
كيفيه التعامل مع الزملاء مثيرى الضيق
كلنا يتمنى أن يكون لديه علاقات طيبه مع زملائه فى العمل خاصه من يتعامل معهم بصوره متكرره. للأسف ليست دائما هكذا الحال.فى الواقع هناك بعض الأفراد الذين يتسببوا فى صداع دائم لزملائهم ويسعدهم مضايقتهم. إنك تشعر بالضيق والعصبيه مما يفعلوه ومن كونك مضطرا للتعامل معهم لإنجاز العمل.
طرق التعامل مع الزملاء مثيرى الضيق :ــ
  • التركيز مع هذا النوع مضيعه للوقت:ــ إفهم جيدا مواصفات وظيفتك وما هو المطلوب منك من مهمات بالضبط.لن يستطيع أحد إجبارك على عمل شىء خارج حدود إختصاص وظيفتك , إلا إذا فعلت ذلك بإرادتك وأنت راض عن ذلك . ولكن إذا كان هذا العمل يضيع من وقتك دون فائده أو إضافه لعملك أو يشتت تركيزك عن واجبات وظيفتك الأساسيه فلا تقوم به. أرفض دون أى حرج أو تردد .قل لا واضحه وصريحه.
  • إستعد لأى مشاكل قد يسببها هؤلاء :ــ رفضك قد يغضبهم ويحاولوا إثاره المشاكل من حولك. كن مستعدا ومسلحا بالحقائق والمستندات والأرقام لمواجهه أى مشكله معهم أوقد يتسببوا فيها. لذلك يجب على كل موظف العنايه بكل المستندات والمراسلات الخاصه بعمله مرتبه ووضعها فى ملف شخصى لديه لأنه قد يحتاج إليه فى مواجهه هؤلاء الزملاء.إذا كان هذا الشخص ممن ينسبوا النجاح لأنفسهم أو ممن يحبوا المجادله تأكد من حصولك عل موافقه رئيسك على ما تقوم به من عمل و من خطوات لإنجازه قبل أن تبدأ معهم العمل والجدال حتى تستطيع حسم الموقف و ايجاد الدعم اللازم عندما يثير هذا الشخص المشاكل معك أوضدك.
  • خذ وقت مستقطع :ــ إذا وجدت نفسك لا تستطيع المحافظه على هدوئك أكثر من ذلك خذ وقت مستقطع للراحه للإبتعاد عنهم قليلا, خصوصا إذا جربت تجاهلهم أو تغيير الموضوع أو قول لا أستطيع ولم تفلح أى طريقه فى إبعادهم أو إيقافهم أو لضروره تعاملك معهم.إبتعد لعده ساعات أو حتى ليوم لتتمالك أعصابك وتستعيد هدوئك وتشحن طاقتك للتعامل معهم من جديد
إقرأ أيضا مقالات أكثر ذات صله على:
http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber
المصدر: د. نبيهه جابر ( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أوالأقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق