الخميس، 7 يوليو، 2016

التغلب على الخوف من الفشل

التغلب على الخوف من الفشل
هل سبق لك ان كنت خائفا جدا من الفشل في شيء و قررت عدم محاولة عمله على الإطلاق؟ أو هل فى اعتقادك ان الخوف من الفشل يعني لا شعوريا، ايقاف جهودك لتجنب احتمال فشل أكبر؟ ربما يعاني الكثير منا هذا من وقت لآخر. الخوف من الفشل يمكن ان يشل حركة الانسان- أنه يمكن أن يتسبب فى أن يجعلنا بعد ان نبدأ فى عمل شيئ، نقاوم المضي قدما ونتوقف. ولكن عندما نسمح للخوف ان يوقف التقدم إلى الأمام في حياتنا، نحن نفقد بعض الفرص الكبيرة على طول الطريق.
علامات الخوف من الفشل :
قد تواجه بعض من الأعراض  التاليه إذا كان لديك خوف من الفشل:
       عدم الرغبة في تجربة أشياء جديدة أو الانخراط في المشاريع الصعبة.
       التخريب الذاتي - على سبيل المثال، المماطلة، والقلق المفرط، أو عدم اتباع طريق متماشيا مع أهدافك.
       انخفاض احترام الذات أو الثقة بالنفس - عادة باستخدام عبارات سلبية مثل "أنا لن اكون جيدا بما فيه الكفاية للحصول على هذا المشروع،" أو "أنا لست ذكيا بما فيه الكفاية للانضمام لهذا الفريق."
       طلب الكمال – الاستعداد فقط لعمل تلك الأشياء التي تعلم انها ستحقق نجاح تام.
"الفشل" - مسألة منظور:
من المستحيل تمر بك الحياة دون ان تشهد نوعا من الفشل. الشخص الذي لا يفعل ذلك ربما يعيش بحذر فلا يذهب إلى أي مكان. ببساطة، انه لا يعيش حياه حقيقيه على الإطلاق.
نستطيع أن نختار أن نرى الفشل "نهاية العالم"، أو كدليل على اننا غير متوازنين. أو يمكننا أن ننظر إلى الفشل كتجربة  خلاقه للتعلم ، و في كثير من الأحيان هى كذلك. كل مرة نفشل في شيء، يمكننا اختيار ان نبحث عن الدرس الذى من المفترض أن نتعلمه. هذه الدروس مهمة جدا. انها تعلمنا كيف نكبر، وكيف نحافظ على ان لا نكرر هذا الخطأ نفسه مرة أخرى. الفشل لا يستطيع ان يوقفنا الا اذا سمحنا له بذلك. فكر في الفرص التي قد تضيع إذا ما تركت فشلك يوقفك.
يمكن الفشل أيضا يعلمنا أشياء عن أنفسنا لم نكن لنعرفها خلاف ذلك. على سبيل المثال، يمكن أن يساعدك الفشل على اكتشاف كم انت شخص قوى وذات اراده قويه. يمكن للفشل في شيء يساعدك على اكتشاف من هو أصدق أصدقائك، أو مساعدتك في العثور على دافع غير متوقع لتحقيق النجاح.في كثير من الأحيان، الأفكار القيمة  المبدعه تأتي فقط بعد فشل. قبول والتعلم من تلك الأفكار هو مفتاح النجاح في الحياة.
التغلب على خوفك :
من المهم أن ندرك أن في كل ما نقوم به، هناك دائما فرصة أننا قد نفشل. مواجهه هذه الفرصة، وقبولها، ليس فقط شجاعه - أنما تعطينا أيضا حياة أكثر جدوى.
هنا عدد قليل من الطرق للحد من الخوف من الفشل:
       تحليل جميع النتائج المحتملة - كثير من الناس يعانون الخوف من الفشل لأنهم يخشون المجهول. إزالة هذا الخوف من خلال النظر في جميع النتائج المحتملة لقرارك.
       تعلم التفكير بشكل إيجابي - التفكير الايجابي هو وسيلة قوية بشكل لا يصدق لبناء الثقة بالنفس وتحييد التخريب الذاتي. التفكير الايجابى يزرع الامل فى النجاح ويحفزك للعمل.
       انظرة على سيناريو أسوأ حالة - في بعض الحالات، أسوأ سيناريو يمكن أن يكون كارثيا بالفعل، وأنه قد يكون مناسبا تماما للخوف من الفشل. في حالات أخرى، قد لا تكون الحالة بهذا السوء، و يمكن ادراك ذلك يساعدك على العمل .
       هل لديك خطة للطوارئ - إذا كنت خائفا من الفشل في شيء، وجود "خطة بديلة" في المكان يمكن أن تساعدك على الشعور بمزيد من الثقة حول المضي قدما.
استخدم تحديد الأهداف :
إذا كنت خائفا من الفشل، قد يكون من الغير مريح تحديد الأهداف. لكن الأهداف تساعدنا فى تحديد أين نريد أن نذهب في الحياة. بدون أهداف، ليست لدينا وجهة بالتأكيد.
يوصي العديد من الخبراء استخدام التصور كأداة قوية لتحديد الأهداف. تخيل كيف ستكون الحياة بعد أن حققت هدفك. هذه الصوره التى تخيلتها ستكون حافز كبير للاستمرار فى المضي قدما.
ومع ذلك، التصور قد ينتج نتائج عكسية في الناس الذين لديهم خوف من الفشل. وتبين البحوث أن الشخص الذى لديه خوف من الفشل غالبا ما يكون في مزاج سلبي جدا بعد أن طٌلب منه تصور الأهداف وتحقيق الهدف مما لا يساعه على التخيل الايجابى.
لذلك، ما يمكنك القيام به بدلا من التخيل؟
إبدأ من خلال وضع عدد قليل من الأهداف الصغيرة. يجب أن تكون هذه الأهداف مثيره قليلا، ولكن ليس بشكل كبير، مما يشكل تحديا. فكر فى هذه الأهداف الصغيره بأنها "فوز مبكر" تم تصميمه للمساعدة في تعزيز ثقتك بنفسك.
على سبيل المثال، إذا كنت تخشى التحدث إلى رئيس القسم الجديد (الذي لديه السلطة لمنحك الترقيه التى تريدها)، إجعل ذلك الهدف الأول. خطط ان تقف امام مكتبه خلال الأسبوع المقبل لتقديم نفسك.
أو تخيل أنك كنت تحلم بالعودة إلى الدراسه للحصول على ماجستير في إدارة الأعمال ، ولكنك مقتنع أنك لست ذكيا بما فيه الكفاية لتقبل في كلية إدارة الأعمال. حدد هدف لاجراء محادثه مع الموظف المسئول عن التقديم لمعرفة ما هو المطلوب للقبول.
إجعل أهدافك خطوات صغيرة على الطريق إلى أهداف أكبر. لا تركز على الصورة النهاية: الحصول على الترقية، أو الحصول على ماجستير في إدارة الأعمال. ركز فقط على الخطوة التالية: تعريف نفسك لرئيس القسم، التحدث إلى أحد مسؤولي القبول بالجامعة. هذا هوالطريق.
أن تأخذ خطوة صغيرة واحدة في الوقت تساعد على بناء الثقة داخلك، وتدفعك على التحرك إلى الأمام، وتمنعك من ان تطغى عليك رؤى هدفك النهائي وتشعر بالخوف من ان تفشل.
ملاحظة:
في بعض الأحيان، الخوف من الفشل يمكن أن يكون أحد أعراض حالة أكثر خطورة لصحتك النفسيه. إذا كان يؤثر على حياتك اليومية، من المهم أن تتحدث مع طبيب للحصول على المشورة.
النقاط الرئيسية
الكثير منا قد يخافون أحيانا من الفشل، ولكن يجب علينا ألا ندع ذلك الخوف يمنعنا من المضي قدما.
الخوف من الفشل يمكن أن يكون له عدة أسباب: من أحداث الطفولة إلى الأخطاء التي قمنا بها عندما اصبحنا بالغين. من المهم أن ندرك أن لدينا دائما خيارا: نستطيع أن نختار أن لا نخاف، أو نختار أن نخاف.
إبدأ من خلال وضع أهداف صغيرة من شأنها أن تساعدك على بناء الثقة بنفسك. تعلم كيفية استكشاف وتقييم جميع النتائج الممكنة بعقلانية ووضع خطط للطوارئ. مارس التفكير بشكل إيجابي. عن طريق المضي قدما ببطء ولكن بثبات، ستبدأ في التغلب على الخوف داخلك.
المصدر:د. نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل او الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق