الجمعة، 10 يوليو، 2015

طرق ذكيه لتجنب الفشل فى المشروع الصغير

طرق ذكيه لتجنب الفشل فى المشروع الصغير
تشجيع نفسك لبدأ عملك الخاص ، واحد من أكثر القرارات المثيرة التي يمكن أن تتخذها. اظهار مهاراتك فى سوق مفتوح و ان تصبح مدير نفسك هو شىء مثير، إمكانيات النمو والاستقلال فى مشروعك يمكن أن يفتح عالما من الاحتمالات المبشره. لكن من المهم أن نتذكر أن السنة الأولى من العمل مليئه بالسقطاط والأخطاء المحتملة.
التالى نصائح لمساعدتك على تجنب الأخطاء الشائعة فى المشاريع الصغيره:
1. فهم الحقائق:
حكمة شائعة تقول بأن الأعمال التجارية الصغيرة لن يبدأ ظهور الأرباح لديها حتى تتم سنتين على الأقل من العمر. وجود فكرة واضحة عن تكاليف بدء التشغيل من الامور المهمه جدا. مع العلم ليس خيارا، و لكنه ضروره ان يكون لديك أفضل تقدير متاح عن هذه التكاليف حتى يمكنك المحافظه على مشروعك. حاول الحصول على بعض الأفكار حول ما عليك عمله وما سيتكلفه بدأ المشروع من ذوى الخبره حتى تستطيع البدأ بما يكفى من راسمال حتى لا يوقفك نقص المال.
2. إذا كنت تريد القيام بذلك، افعلها بالطريقه الصحيحه:
لا تفهموني خطأ، بدء عمل تجاري هو كل شيء عن المخاطرة، ولكن تأكد أن هذه المخاطره ليس منها شىء غير قانوني. إذا كنت تضع أموالك في مشروع صغير، كن  ذكيا وانفق القليل إضافيا للتأكد من أن الاساسيات مغطاة قانونيا. بينما تنظر انت لتوفير بعض المال ، انظر ايضا إلى محاسب قانونى يرتب لك الانفاق الصحيح على البدايه الصحيحه . إذا كنت لا تعرف كل الواجبات القانونية والمالية لمشروعك سينتهي بك الحال في ورطة، وسيصبح عليك رؤية محام بحانب المحاسب . فاستعن بهم قبل ان تواجهك المشاكل. انها عادة ما تكون أقل تكلفة لترتيب البدايه.
3. وضع خطة عمل:
بعض الناس تقع في خطأ الاعتقاد بأنهم طالما لم يقترضوا الأموال لمشروعهم لا يحتاجوا خطة الأعمال التقليدية. كتابة هذه الوثيقة خطوة هامة في عملية التخطيط. البحث في التركيبة السكانية للسوق، والمنافسة، والهدف من حيث صلتها بعملك سوف تساعدك على فهم ما تضع نفسك فيه، واتخاذ قرارات ذكية بشأن الموقع، والتسعير، والاستثمار. وجود خطة شاملة جيده تعمل لمنفعتك، انت لابد ستحتاج إلى تقديم طلب للحصول على قرض سواء من بنك او مستثمر.بدون خطه عمل جيده لن تكون هناك قروض بنكيه ولن يستثمر اى شخص ماله فى مشروعك.
4. التزم بهذه الخطة:
عندما تبدأ عملك لا بد أن يكون لك خطة عمل كما اكدنا، والالتزام بها. هذا يعني عددا من الأشياء. وهو ما يعني بناء الأساس القوى لمشروعك. ذلك يعني الجلوس مع فريق بدء التشغيل الخاص بك (إذا كان لديك واحد) وتدوين أهداف عملك وبيان المهمة. وهو ما يعني التخطيط وبحوث التسويق. وهذا لا يعني أنه لا يمكن أن تكون مرنا و تغير بعض البنود اذا تطلب الوضع ذلك، ولكن تأكد من أنك دائما تتقدم نحو هدفك. هناك قول شائع: "الفشل في التخطيط يقود إلى التخطيط للفشل".
5. لا اقتراض أكثر من اللازم :
من الناحية المثالية، سوف يكون لديك كومة لطيفة من المدخرات مخبأة بعيدا من شأنها أن تساعدك على بناء مشروعك. ولكن أكثر من المحتمل سيكون عليك اقتراض بعض المال. سلبيات لاقتراض الكثير من المال واضحة جدا: إذا كان مشروعك لا يعمل كما توقعت ، قد لا تكون قادرا على سداد هذا القرض مما يوقعك فى مشاكل كثيره. إن المبلغ الصحيح للحصول على قرض لمشروعك الصغير يعتمد على نوع عملك، ولكن يجب التأكد من أنك سوف تكون قادرا على الحصول على أفضل عائد لاستثمارك. يجب ان تعرف قيمه الفائدة الشهرية والاقساط التى ستدفعها، كذلك مدة القرض. اطرح دفعات القرض من أي أرباح متوقعة لفهم ما يمكن أن يكلفك القرض حتى تضمن سداده فى موعده.
6. لا اقتراض اقل من اللازم :
البدء بدون رأس مال كاف يشكل خطر تماما مثل الزياده فى الاقتراض . بعض رجال الاعمال تفكر فقط فى تكلفة البدء، ويفترض أن أرباحه سوف تغطي تكاليف التشغيل. بدون رأسمال ليبقى مشروعك مفتوحا، قد لا تتاح لك الفرصة لجلب هؤلاء العملاء الذين سوف يساعدوا فى تحريك العمل لتحقيق ارباح.
سيكون من المريح جدا إذا كان هناك صيغة بسيطة من شأنها أن تقول لك كم المبلغ الذى تحتاجه لبدء و تشغيل مشروعك بامان، للأسف، لا توجد إجابة بسيطة. البحث بدقة في تكلفة ممارسة الأعمال التجارية في منطقتك، تحديد ميزانية الشركة، والالتزام بها، ممكن ان يعطيك فكرة كم انت بحاجة اليه.
7. تجنب مشاكل التسويق:
أكبر المشاكل التي تواجه أصحاب الأعمال الصغيرة غالبا لها علاقة التسويق.
1. لا يعرف السوق المستهدفة. هذا هو شىء ضخم. عليك أن تعرف لمن تبيع وعليك أن تسوق خصيصا لهم.
2. لا يتبني التكنولوجيا الجديدة، والتي تشمل الشبكات الاجتماعية ومشاريع التسويق عبر البريد الإلكتروني.
3. لا يسوق بما يكفى أو لا يسوق على الإطلاق. فشلت الكثير من الأعمال الكبرى لأن أحدا لم يكن يعرف أنها موجودة او حتى سمع عنها.التسويق السيء سيسقط المشروع قبل ان ينهض. الاهتمام العميق بالتسويق، سيجعلك سعيدا بنتيجته.
8. افرض السعر الذى تستحقه :
لا نقلل من قيمة منتجك. يمكن لصاحب العمل الجديد ان يشعر بميل لتقديم اسعار اقل من التى يعرضها منافسيك. هذه فكرة جيدة إلا إذا كان هناك سبب واضح ومحدد أن تكلفة الخدمات والانتاج لديك اقل منهم وتمنكك من الاستمرار فى ذلك.
على سبيل المثال، إذا كان لديك مصدر لخاماتك قريب، أو إذا كان المنافس الآخر شركة ضخمة مع طن من الموظفين والنفقات العامة، في حين أن تكاليف التشغيل لديك صغيرة نسبيا. وإلا فإنك تكلف نفسك ما لا تستطيعه و تٌهدر دخل شركتك الذى لا يمكنك استعادته.
9.  اطلب المساعدة عندما تحتاجها :
الكثير من الناس يخافون من طلب المساعدة. ربما يخافون من تقاسم النجاح،او يملأهم الفخر و لا يريدوا أن ينظر إليهم على أنهم ضعاف، أو مجرد انهم لا يعتقدوا أنهم في حاجة إلي المساعده، الكثير من أصحاب الأعمال مذنبون بمحاولة القيام بكل شيء بأنفسهم. فقط تذكر، عندما لا تطلب المساعده عندما تحتاجها ــ أن تفعل الأشياء التي ببساطة لا تعرفها و لا تستطيع أن تفعلها، يمكن أن تقتل مشروعك.
  10. اعرف دورك :
ضع في اعتبارك أنك على وشك ادارة مشروعك التجاري. إذا لم يكن لديك أي خبرة في الإدارة، احصل عليها او  بعضها سريعا. إقرأ عن ذلك. دون معرفة كيفية إدارة العمل قد تضطر الى الاختيار بتعجل، والتعاقد مع الأشخاص الخطأ. سوء إدارة الإمدادات والموارد، يعنى نهايه المشروع.
   11. اضبط  الامور حسب الحاجة:
بقدر ما تحتاج إلى أن تكون خطة عملك ثابته، عليك أن تكون قادرا على اجراء اى تعديل مطلوب. إذا كنت لا تقبل الانتقادات البناءة، وإذا كنت عنيد بحيث لا ترغب في التغيير للأفضل، ربما تشغيل مشروع صغير ليس لك.
   12. لا تنهك نفسك، و لا تستسلم!
لا تعمل حتى الموت. هذا النوع من رفض طلب المساعدة، يعني أنك بحاجة إلى معرفة مدى يمكنك أن تعطي ومتى يجب ان تتوقف للراحه. إذا كنت تعمل بنفسك كل شىء ، من الصعب ان ترى الصورة الكبيرة، وربما من شده التعب تستسلم وتتوقف. إذا كان هناك شيء واحد تحتاجه هو الصبر. قد تفشل في المرة الأولى أو المرة الثانية. أو الثالثة. قد تفشل خمسين مرة. ولكنك لن تنجح ولا لمرة واحدة إذا استسلمت وتوقفت. العمل الجاد (ولكن بدون إرهاق نفسك) و عدم التخلى ابدا هو طريقك للنجاح. لا تٌبنى المشروعات على الافراد الذين يستسلموا ويتخلوا عن طموحاتهم.
13. حافظ على الأصول ( بين المشروع و الشخصى) منفصلة تماما :
بدأت مشروعك التجاري، وهذا ما كنت تريده لفترة طويلة. انت لا تعبث و على استعداد لتصب كل ما لديك في هذا المشروع. هذا الاندفاع ليس خطأ ، لكنه متفائل قليلا. إذا كنت رهن منزلك ومشروعك يعجز عن فك الرهنيه ، فقد اوقعت نفسك فى موقف بالفعل سيء جدا ، أسوأ مما تخيل. بالطبع يمكنك الاستثمار في مشروعك الخاص . لكن احتفظ بالأصول الشخصية وافصلها بحزم عن عملك ، هذا سوف يحميك من اسوا سيناريو يمكن ان تتعرض له عندما يباع بيتك فى المزاد لسداد قرض مشروعك. و سوف يسمح لك أيضا بتحمل المخاطر الضرورية في مشروعك لكن مع كثير من راحة البال لان ممتلكاتك الشخصيه بعيده فى امان.
إذا لم تكن حريصا، و تستخدم بطاقة الائتمان الخاصه بالعمل لتغطية نفقاتك الشخصية، أو إيداع الأموال المكتسبة من المشروع مباشرة في حسابك الشخصي، يمكن ان تعرض ممتلكاتك الشخصية للخطر، حتى إذا لم تكن قد استدنت عليها من خلال القروض أو الرهن العقاري. إذا كان عملك هو ملكية فردية، هذا يعني أنك صاحب العمل والموظف ايضا، فإن أفضل طريقة لحماية نفسك من وجهة النظر القانونية هي بناء جدار بين ما هو لك وبين ماهو للمشروع. الخلط بين الشخصى والمشروع هو نهايه الاثنين.
14. قم بتحصيل اموالك سريعا :
في الثقافة التي لا تزال تنأى بنفسها عن مناقشة الموضوع القبيح عن المال، أحد الأشياء الصعبه التى تواجه المشروعات الصغيره خاصه فى بدايتها، هى تحصيل الدفعات المستحقه من عملائها. فمن غير المريح وغير السار مطاردة عميل جديد ليدفع فاتورة متأخره عن موعد استحقاقها، لا أحد غيرك سوف يقوم بذلك. إذا كنت لا تحصل ثمن المنتجات او الخدمات التي تقوم بتقديمها لا تكون رجل أعمال مهني محترف، بل انت هاو لا تصلح لملكيه مشروع او ادارته. يجب ان تعرف ان المال هو ما يحافظ على مشروعك حيا و مستمرا.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق