الاثنين، 8 سبتمبر، 2014

ماذا تفعل لتكون شخصا منضبطا

ماذا تفعل لتكون شخصا منضبطا
 قد يجادل البعض بأن الانضباط صفه إما ان تكون لديك أو لا، ولكن أعتقد أن أي شخص يمكنه زيادة قدرته على الانضباط مع القليل من الجهد. واحدة من أكبر المشاكل التي يواجهها الناس هو عدم الانضباط - لديهم أهداف أو اعمال يريدون تحقيقها، ولكنهم يفتقروا إلى الانضباط الذى  يحتاج إلى الالتزام به. ثم يؤنبوا أنفسهم على هذا. يشعروا بسوء لأنهم لم يستطيعوا الالتزام. هذا يؤدي إلى مزيد من الفشل، لأننا نشكل عقلية أننا ليس لدينا الانضباط اللازم.
أسطورة النجاح السهل :
المشاهير فى عصرنا هذا أكثر وضوحا في ثقافتنا. الرياضيون الشهيرة، والفنانون الرائعون، والموسيقيون نراهم في جميع وسائل الإعلام وننبهر بهم. ولكن ما لا نراه هي الآلاف من ساعات العمل التي قضاها هؤلاء المشاهير وراء الكواليس.
من السهل أن نرى أن النجاح يأتي بسهولة؛ انها مجرد مسألة اعتقاد. ولكن يجب ان نعرف ان أي شخص حقق أي شيء قد فعل ذلك لأنه قد تمكن من السيطرة و توجيه امكانياته الخاصة و اتخاذ الإجراءات الموجهه للهدف إلى الحد الذي مكنه أن يصبح فائق القدرة في ما يفعله حتى حقق النجاح. الانضباط ، مثل العضلات، يمكن تطويره. إذا نشأنا في بيئة منضبطة، نجد أنه من الأسهل أن يكون لدينا انضباط ، ولكن نحن جميعا يمكننا أن نتطوره أكثر من ذلك.
إليك ما يجب القيام به عندما كنت تواجه مثل هذا الوضع:
1. اعلم ان الانضباط  وهم. في حين أن الانضباط هو مفهوم شائع، فإنه لا وجود له في الواقع. انها ليست شيئا يمكنك الامساك به او القيام به في الواقع. فكر: الناس تقول ان الانضباط يدفعك لأن تفعل شيئا كنت لا تريد القيام به. ولكن كيف يمكنك أن تفعل ذلك؟ ما المهارات المطلوبة؟ ليس هناك مهارة - انها مجرد إجبار نفسك على فعل شيء لا تريد القيام به. وهذا يتطلب ... نوع من التحفيز. دون الحافز، أنك لن تكون قادرا على إجبار نفسك على فعل أي شيء. ذلك الدافع هو المفهوم الرئيسي - وهذا هو بالفعل الشيء الحقيقي، الذى يمكنك تعلم كيفية القيام به.
2. لا تنتظر "أشعر بأنى احب ذلك "
ممارسة الانضباط الذاتي اصبح أصعب من أي وقت مضى. لقد تم غسيل أدمغتنا برسائل مثل:
"لا تفعل ذلك إلا إذا كنت تشعر بأنك تحب ذلك!"
"إذا كنت تشعر بالارتياح، افعل ذلك!"
"نعم، المال شىء جيد، ولكنى لا استيقظ في ذلك الوقت!"
اختيار أن تفعل شيئا الا إذا كنت تشعر بالراحة / ممتعة أم لا هو كارثة. إذا انتظرت " أشعر بأن ذلك " قبل ممارسة رياضه أو عمل أو اجراء تلك المكالمة الهاتفية الصعبة أو العمل ليلا لتلبية موعد نهائي لمهمه فى عملك، هذا أقل بكثير من الانضباط . وصدقوني ان نهايه ذلك سيئة. قم وابدأ العمل مهما كانت مشاعرك.
3. التركيز على التحفيز. ما هو الدافع الخاص بك لتحقيق هدف أو عمل؟ كيف يمكنك الحفاظ على الدافع عندما تكافح لتحقيق شىء؟ عندما يكون لديك دافع قوى لعمل شىء ما اكتبه  لتعرف ماذا كان دافعك وراء ما انجزته. عندما تتعقد الأمور، ذكر نفسك بدافعك وركز عليه. انه سوف يدفعك للانجاز - هذا أقوى من محاولة التركيز على دفعة من الانضباط.
4. اجعل الامر سهل. الانضباط صعب لان مهما كانت المهمة التى تحاول القيام بها فهى دائما صعبه بالنسبه لك. بدلا من ذلك، سهل الامر على نفسك. أزل الحواجز. تجد صعوبه فى القيام بالتمارين الرياضيه ؟ اجعل الامر سهلا ، من خلال ممارسة الرياضه لمدة 5 دقائق فقط. قد تقول لنفسك ، ما فائدة ان تمارس رياضه لمدة 5 دقائق؟ انت تقوم ببناء هذه العادة لديك، وليس بناء شكل الجسم الذى تريده بين ليله وضحاها. 5 دقائق من التمارين لا يكون لها سوى تأثير ضئيل على صحتك، ولكنه يجعل ممارسة الرياضه سهلة. إذا كنت تستطيع أن تفعل ذلك 30 يوما على التوالي،سيصبح لديك عاده ممارسة الرياضه يوميا. تكره الاستيقاظ مبكرا للذهاب الى صالة الالعاب الرياضية؟ يمكنك القيام بذلك في المنزل. افعل ذلك أثناء الصباح أو بعد العمل. سهل الامور على نفسك.
5. إنهى ما بدأت :
قد تعتقد أنك منضبط ،و حتى تقول للآخرين امثله عن مدى جديتك ، ولكن فقط أفعالك هى التى التى تظهر الحقيقة. الأفضل لك التزام الصمت والعمل على اكتساب الانضباط بدل إيهام نفسك والآخرين انك جد ومنضبط فى ما تعمل.
التركيز على "نتائج كبيرة" وعلى المدى الطويل سيأتى الانضباط الذاتي بشكل طبيعي. كل صباح، أستيقظ و قل لنفسك: "اليوم لن ينتهى حتى افعل ..كذا..و كذا." اى كل ما عليك القيام به في ذلك اليوم. حرفيا، لا يمكنك إنهاء يومك حتى تنجز ما حددت القيام به. أنا لا أمزح. احترم نفسك بما فيه الكفاية للحفاظ على وعودك لنفسك.
6. تفريغ الأعذار :
كن صادقا مع نفسك. اسأل نفسك هل ما يلي يبدو مألوفا؟
"سأبدأ عندما يكون الطقس أفضل!"
"لقد فات الأوان للقيام بذلك، على أية حال!" (تذكر: يومك لم تنته 'سمسم انها فعلت.)
"أنا لا احصل على الدعم من الآخرين ولذا فإنني لن اهتم بعد ذلك!"
 لقد استخدمت كل الأعذار أعلاه وغيرها الكثير لاخفى ما لدى من كسل أو خوف.
كن صادقا وانت تقول لنفسك:
"أنا لن أذهب للجرى الآن لأنني ليس لدى العزم و كسول جدا."
أو: "لقد قررت عدم تقديم هذا الخطاب امام الجمهور لأنني جبان جدا!"
حاول هذا وأنت تعرف لماذا لا تنجز اى شىء؟ الصدق يمكن أن يكون صعب. انه أصعب، في الواقع، من فعل الشيء الذي تحاول تجنبه. توقف عن اعطاء الأعذار وكانها حقيقه لتتجنب العمل. ابدا العمل الان دون الاختباء وراء الاعذار حتى لا تعمل.
7. عفوا، انها غير قابلة للتفاوض :
اجعل الانضباط "غير قابل للتفاوض". اجعلها من الاشياء التي لا جدال فيها. قل لنفسك: "أنا لن استمع إلى أعذار تعطلنى - هذا غير قابل للتفاوض!"
تذكر : احترام الذات ، هو ثمرة الانضباط، والشعور بالكرامة ينمو مع القدرة على قول لا لنفسك ، و نفذ ما تريد عمله.
8.  تجاهل الرافضين :
هناك بعض الأشخاص يمكن أن تمارس تأثير سلبي للغاية عليك... إذا سمحنا لهم. لا تسمح بذلك. لا تدع الكلمات أو حتى تعابير الوجه السلبيه تمنعك من تحقيق ما تريد. اطلب المشورة من الخبراء وبكل الوسائل ،وتعلم من الأفضل، ولكن لا تقبل السلبية من اشخاص لم تحقق لنفسها ما تحب انت ان تحققه.  
إذا كان الناس يقولون ما تخطط له مستحيل أو يسخروا مما تبذله من جهود، لا تتراجع؛ بدلا من ذلك، استخدم ما يقولون لاطلاق طاقتك وقدراتك للعمل. اثبات للآخرين خطئهم من دواعي السرور والسعاده.
9. لا تغرق فى التوافه :
إذا كان لديك أشياء هامة يجب القيام بها، لا تجعل شىء تافهة أن 'يخطفك' من استكمالها.
عن طريق تقليل مشاهده التلفزيون، والألعاب، أو حتى قراءة الصحف، فإنك تترك وقت لاستكمال ما بدأته من عمل. انت في حاجة الى الشعور بأن الأمور لا تزال غير المكتملة للحفاظ على التركيز وتحتاج إلى تكريس الوقت الثمين والطاقة حيث هى مطلوبه حقا .
10. التكرار. قد تتقاعص في وقت ما، وتتكاسل. للأسف، الناس غالبا ما تأخذ هذا على أنهم لا يملكون الانضباط، ويؤنبوا أنفسهم ويستسلموا لليأس. لا تبالغ، انها مجرد عثرة في الطريق. قم ابدأ من جديد، ، ابدأ من الخطوة 1 وابدء بهمه ونشاط.الانضباط عاده انت تبنيها فى نفسك.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق