الخميس، 10 يوليو، 2014

لتكون سعيدا افعل مثل السعداء

أشياء الاشخاص السعداء لا يعيروها اهتمام (3)
1. العمر :
في الواقع، العمر هو مجرد رقم. والناس السعداء تعرف هذا بالتأكيد. انهم لا يدعوا هذا الرقم المتزايد يحدد من هم وماذا يفعلون. أنهم يفعلوا ما يمكنهم القيام به و يريدوه! الحياة قصيرة. قبل ان تعرفها، العمر يدركها. قم بافضل استخدام للحياة قبل ان يعكس جسمك واقع عمرك. بنبرة أكثر صراحة، وأنا أعرف من الأصدقاء الذين هم سعداء لأنهم حتى الآن يشعروا انهم شباب بصفاء قلوبهم العامره بالحب والامل ورغبتهم فى الانجاز والعمل والنجاح.
  2. ما يراه الآخرون أو يقولوه :
هذه هي واحدة من أكبر العوائق لسعادتنا. الناس السعداء لا تهتم لذلك. هم يدركوا أن كلام البعض الآخر غير دقيق ويجب ألا يحكموا على ما هم عليه وما هم قادرين عليه. بدلا من ذلك، يسدوا آذانهم عن ذلك. أنهم لا يسمحوا لمثل هذه الأوهام الكاذبة ان تقف فى الطريق و تمنعهم مما يريدوا أن يفعلوه ـ طالما انه لا يؤذى احد ـ أو يحدد لهم كيف يشعرون. فقط يفكروا في ما يفيدهم وينجزوه طالما انه لا يضر احد.
 3. وظائفهم :
هذا ليس معناه ان السعداء عاطلون عن العمل او فاشلون لا يهتموا بعملهم. الفكرة الرئيسية هي: أنت لست وظيفتك. بالتأكيد، الوظيفة مهمه للاستقرار والبقاء على قيد الحياة في مجتمع اليوم. ولكن بخلاف ذلك، ينبغي أن تترك عملك ومكانتك في العمل في المكتب او فى الشركه او المنشأه على الباب. إذا لم تفصل نفسك عن وظيفتك فى حياتك الخاصه، انها سوف تتسرب إلى حياتك اليومية، و في نهاية المطاف سيتملكك الشعور بالتعب، أو الملل او الضغط العصبى. ما يهم أكثر هو موهبتك، وعاطفتك وفلسفتك في الحياة. اذا سمحت لعملك ان يستولى عليك ستصبح مجرد آله و لقب يحدد من أنت ويشكل هويتك.
  4. الخوف :
الخوف ليس حقيقيا. الناس السعداء يعرفوا ذلك. مع ذلك، هم يعرفون أن العصبية والقلق التي من المفترض أن تأتي مع الخوف ليست حقيقية. أنهم يبعدوها عنهم ، و يفعلوا ما يريدون على أي حال. لا شىء يمنعك من تحقيق شىء تريده لمجرد انك تشعر بالخوف .الخوف هو شيطان نحن نخلقه فتخلص منه بسرعه حتى لا يشلك ويجمدك مكانك.
5. الاشياء السلبيه فى العالم :
هناك الكثير من الاشياء المقلقة تحدث هنا و هناك. الحرب، والاحتجاجات وأعمال الشغب، والحيوانات المؤذيه ، ظلم الأبرياء أو وجود أشياء سيئة تحدث لهم. الناس السعداء لا تنكر أي من هذه، لكنهم يقومون بعمل جيد في التأكد من أنها لا تؤثر على كيف يشعرون او تمنعهم من تحقيق احلامهم.
السعداء تركز على محاولة جعل العالم مكانا أفضل، خطوة بخطوه. إنهم قد لا يكونوا قادرين على خلق ثورة بين عشية وضحاها، ولكنهم يعرفون انه من خلال إظهار القليل من العطف والرحمة لإخواننا الفقراء والعاجزين سيجعلوا الايجابيه تملأ العالم ويصبح عالم افضل. لا تدع السلبية في الحياة تحاصرك. انها ليست خطأ الآخرين انك انت المخطىء لو قبلت ذلك. السعداء لا يستسلموا للسلبيه ويعملوا على تغييرها للايجابيه بالعمل والانجاز.
6. الاشخاص السامة :
"أنت متوسط حاصل جمع ​​خمسة أشخاص تقضي معظم الوقت معهم". اقتباس رائع. هل فى أي وقت مضى تعاملت مع صديق أو شخص مزعج يحبطك و يدمر ذاتك؟ حان الوقت لتتخلص منه و لخلق بيئة إيجابية لنفسك. الناس السعداء تكسب السعادة من الناس حولهم وليس فقط من داخلهم. هذا هو المصدر المهم والذى يتجاهله معظم الناس. إذا كنت نشعر بالتعاسه، يجب ان ننظر حولنا. في بعض الأحيان يكون الناس هم من يجروننا لاسفل ويبعثوا فينا التعاسه والسلبيه. تخلص من هؤلاء الناس بسرعه.
7. الماضي و المستقبل :
لا وجود للماضي فقد ذهب،و لا المستقبل فهو لم يأتى بعد. الموجود هو الحاضر الذى نعيشه. إذا كنت تريد أن تكون سعيدا، اترك الماضي و امضي قدما في الحياة. تعلم منه و انمو منه ، ثم تأكد من عدم تكرار نفس الأخطاء وتعلم منها. أما بالنسبة للمستقبل، الناس السعداء الى حد كبير يتخلوا عن التوقعات. عند التخلي عن الماضي والمستقبل، يمكنك التمتع بحق بالحاضر وتعمل لتحقق السعاده والامال فيه دون ان تنظر للخلف او لمستقبل البعيد.
  8. توقع أي شيء فى المقابل :
اعمل من أجل تحقيق هذه الاشياء دون انتظار اى شىء فى المقابل. ساعد الآخرين من شعورك بالتعاطف والرحمه. المكافأة الحقيقية هي معرفة أنك قمت بإضفاء الإيجابية على حياه الآخرين. السعداء تخلوا عن انتظار شىء فى المقابل. هذه هي الطريقة التي تمنع تعرضك لخيبة الأمل.
  9. الشكوى :
الشكوى هى نتيجة لحياة غير سعيدة. في بعض الأحيان لا تسير الأمور حسب ما تتمناه. لا يمكنك الهروب من ذلك. لكن الشكوى لا طائل منها. الناس السعداء تعرف ذلك. انهم بدلا من ذلك، ممتنون لما لديهم وبعد ذلك يحاولوا ايجاد الحلول بعقلية إيجابية ويعملوا لتغيير ما يبعث على الشكوى.
  10. التماشى مع معايير وقيم المجتمع :
تماما مثل العمر، هناك الكثير من التسميات التى تحاول تحديد من نحن. يتم طرح التوقعات دائما في وجوهنا ، واحيانا قد تكون ساحقة جدا في بعض الأحيان. الناس السعداء لا تهتم لأي من ذلك. أنهم ينظروا داخلهم ويفعلون ما يريدون هم في حياتهم. هذه هي الطريقة التي يتم بها كسب السعادة: لا تفعل أشياء لا تهتم بها او تفرض عليك.
تذكر : السعادة ليست شيئا يمكنك تأجيله للمستقبل؛ هى شيء تقوم بتصميمه و بناؤه و تنميته في الوقت الحاضر. الناس السعداء تفعل الكثير لتبقى وتحافظ على سعادتها. أنهم دائما يشعرون بالامتنان، وزراعة التفاؤل داخلهم، والتعامل بلطف، ورعاية علاقات المحبة مع الآخرون،كما ان الالتزام بالنسبه لهم هدف ذات معنى، و يحرصوا على التمتع بمباهج الحياة على قدر امكانياتهم ...الخ.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق