الجمعة، 27 ديسمبر، 2013

كيف تتغلب على التردد فى العمل

كيف تتغلب على التردد فى العمل
كثير من الناس يضيعوا الفرص ولا يحصلوا على ما يريدون لأنهم تترددوا في اتخاذ قرار مهم أو اتخاذ الإجراءات اللازمة . عدم الرغبه بما فيه الكفاية فى عمل شىء، والافتقار إلى الثقة بالنفس هما الأسباب المحتملة للتردد.
ومع مزيد من التأخير لاتخاذ الإجراءات التصحيحية واتخاذ الخطوة التالية، سوف تموت أحلامهم موت مفاجئ. كما انهم لن يحصلوا على فرصة لتجربة الفرح و متعه تحقيق الإنجازات ما لم يغيروا معتقداتهم ومواقفهم.
من الضروري التفكير و دراسة العواقب قبل اتخاذ أي إجراء . ولكن إذا كنت تأخذ الكثير من الوقت في التفكير و الدراسه ، حديثك مع نفسك أو الناقد الداخلي سيفوز عليك و سوف تنتهي بتخريب نفسك و تتوقف عن اتخاذ اى إجراء .
اولا : اليك بعض النصائح للتخلص من التردد فى حياتك:
1 . جمع المعرفة و تطوير المهارات :
واحدة من أسباب التأخير في اتخاذ القرارات الخاصة بك و فعل ما يجب عليك هو قلة المعرفة أو المعلومات لاتخاذ الحكم الجيد . نقص المهارات أيضا مشكلة أخرى تعوقك و تجعلك بطيئا في التحرك. بسبب نفص المعرفه والمهارات ، لن يكون لديك ما يكفي من الخيارات والحلول.أحد الحلول للتغلب على التردد هو تثقيف نفسك. يمكنك العثور على الموضوع الذى يهمك من الكتب والإنترنت و الفيديو والبرامج الصوتية. يمكنك أن تسأل أولئك الذين يعرفون ما لا تعرفه.
2 . خلق شعور بالغرض :
إذا كنت تحجم عن اتخاذ إجراءات على الرغم من أن الهدف مدرج ضمن أهدافك ، ربما لأنك لم يكن لديك غرض تريده من هذا الهدف. اسأل نفسك ما تريد من الحياة و ماذا تريد تحقيقه. تحقق من ان قائمتك هي اهدافك انت و ليس أنك تحاول تلبية احتياجات الآخرين. ركز على ما تريد وليس على حواجز وهمية. تصور و تخيل النتائج بعد أن حققتها .
3 . تخلص من الشكوك والمخاوف :
هل مخاوفك تجعلك تتردد ؟ مخاوفك من الشعور بالمهانة ، من عدم حصولك على التأييد أو من الفشل ، او ارتكاب الأخطاء,هذا الخوف سوف يخلق لديك حواجز نفسية. بمجرد قبولك هذه العقبات على انها حقيقه ، سوف  يتجمد عقلك و يمنعك من التفكير و القيام بالأشياء الصحيحة . الشكوك والمخاوف سوف تدمر طموحك . من أجل التغلب على هذه المخاوف يجب أن تعترف بها ، و اسأل نفسك عن مدى حقيقتها و اكسرها وتحداها .
4 . غير توجهك :
كونك تقبل المساءلة و تتحمل المسؤولية الشخصية من العوامل التي يجب أن تنميتها للتغلب على التردد. انتظار الوقت المناسب او ظهور الشخص المناسب قبل أن تتخذ أي قرار أو فعل هو مضيعة للوقت . عليك أن تقبل حقيقة أنك مسؤول عن حياتك. انت الشخص الوحيد الذي سيخسر من كونك غير حاسم وغير واثق وتترك الفرصة تمر دون التمسك بها.
5 . بناء الشعور بالاستعجال :
عند التردد في فعل ما يجب القيام به، تكون قد وضعت حياتك في الانتظار. واحدة من الطرق لخلق شعور بالإستعجال هو أن تعطي لنفسك مهلة محدده. اعطي لنفسك مهلة من خلال توضيح الألم الذى قد يحدث نتيجه عدم فعل ما ينبغي أو يجب القيام به. من خلال خلق شعور بالإسراع، سوف تجعلك تركز انتباهك وتتخذ الاجراء اللازم على الرغم من مخاوفك. يساعد فى ذلك ان تتصور النتيجة النهائية و تطبع هدفك في عقلك.
ثانيا : نصائح حول كيفية التغلب على التردد فى العمل:
 1 . اتخاذ خطوة صغيرة - مجرد الالتزام بقضاء  عشره دقائق على مشروع  ثم عشره دقائق في اليوم التالي، و تكرار ذلك كل يوم. قبل ان تشعر ، ستكون قد حققت مرحله جيده و سوف تكون مضطرا إلى الاستمرار في مهمتك.
 2 . اسأل شخص أكمل مشروع مماثل : اسأله عن ما فعله ، واحصل منه على بعض النصائح حول كيفية البدء – و ما هو أسهل جزء أو مكون  لبدء هذه المهمة؟
 3 . اكتب بسرعة ! بعد ان استفسرت، اجبر نفسك على كتابة أي شيء - أي شيء حرفيا - عن هذا الموضوع لمدة 15 دقيقة. قد يكون الكثير مما كتبت في نهاية المطاف مجرد تفاهات ، ولكن بينها ستجد جذر السبب الذى جعلك تتردد ، و قدرا كبيرا من المعلومات بشأن نقطه بدء العمل .
 4 . قرر ما سيشكل نهايه" الخطوة الأولى " من المشروع. حدد موعد نهائي لاستكمال هذه الخطوه، و اوعد نفسك بمكافأة , هذا يعني شيئا لك إذا اكملت الخطوه قبل هذا الموعد .
5. قسم المشروع بأكمله إلى خطوات صغيرة ثم أصغر فاصغر . اسأل نفسك إذا كنت قد تستطيع إكمال خمسه من الخطوات الصغيرة التى قسمتها بحلول نهاية هذا الأسبوع؟ بالطبع يمكنك ! هنا تكون وضعت البداية. بمجرد ان بدأ هذا المشروع في التحرك، سيصبح من الأسهل بكثير ان تواصل مسيرتك.
 6 . فكر كبيرا : تخيل الى اين يمكن أن يؤدي هذا المشروع - الأموال التي يمكن أن تتولد أو فرص العمل التى من شأنها ان تخلق .
7 . التأمل : ما هي المشكلة التي تسبب توقف عقلك عن التفكير ؟ دونها ، أكتب ما تريد تحقيقه و تأمله في الحل. لا تقلق بشأن ذلك - ثق بنفسك انك قادر على تقديم أفضل حل ، وسوف يأتي الحل !
 8 . النظر كيف سيكون شعورك لو كنت لم تنجز فعلا المهمة المتاحه: ماذا ستكون العواقب؟ كيف تشعر حيال هذه العواقب ؟ إذا لم تكن ستشعر بالازعاج من عدم حصولك على نتائج , عليك أن تنظر فى ترك المشروع تماما - ولكن إذا كنت ستشعر بالاستياء، اذن حان الوقت للمضي قدما .
 9 . تحلى بالشجاعة: لا تسمح للخوف من الفشل ان يوقفك عن بدء التشغيل. أيا كان ما سيحدث ، سوف يحقق نتيجه من نوعا ما - حتى لو أنها ليست النتيجة التي كانت تتوقعها . فكر بشكل إيجابي عن النتيجة، ولكن أيضا اقضى بعض الوقت في التفكير في ما يمكن ان يصير الخطأ - و اتخذ الإجراءات اللازمة لضمان أن المشاكل المحتملة لا تحدث.
 10 . تصور المشروع عندما يتم تنفيذه : كيف سيبدو ؟ كيف سيكون شعورك؟ ما الصوت الذى ستسمعه ؟ ما الذى سيكون مختلفا ؟ استخدم كل حواسك لخلق شعور بالإنجاز للمشروع النهائي - أنها سوف تعطيك رؤية واضحة للعمل من أجلها .
 11 . اتبع احساسك الداخلى : لماذا تعتقد أنك أجلت هذه المهمة ؟ ربما هناك شيء حول هذا الموضوع كنت لا تحب و تحتاج إلى توضيحه. اجلس في مكان هادئ و اسأل نفسك لماذا تم تأجيله .
 12 . اذا واصلت التأجيل ، ربما السبب هو انه لم يكن لديك فعلا المهارة للقيام بهذه المهمة في المقام الأول. إذا كان هذا بصراحة السبب لعدم بدأ العمل ، أفضل الطرق هنا ان تفوض العمل لمن يجيده.
 13 . قل لمجموعة من الناس (او لشخص دائما ينتقدك ) شعورك بالالتزام امامهم سيجعلك تؤدى المهمة خلال فترة زمنية معينة .
  15 . حتى إذا كان لديك المهارات اللازمة لإكمال المهمة ، ربما وقتك يفضل انفاقه على الأنشطة ذات القيمة الاعلي الأخرى. إذا كان هذا هو الحال ، إسند المهمة إلى شخص آخر مناسب للعمل و قم انت بالشيء الأكثر ملاءمة و اهميه لك.
  16 . الخوف. اعترف أنه لا يوجد شيء يخيف اكثر من الخوف نفسه . إذا ظللت لا تفعل شيئا فإن الأمور ستسوء بالتأكيد ، وسوف تصبح أكثر خوفا. هل هذا ما كنت تريده حقا أن يحدث ؟
 17 . اسأل نفسك "ما هو أسوأ شيء يمكن أن يحدث ؟ " إذا كان كل شيء يذهب على نحو خاطئ في ظل الوضع الراهن ، ما هى العواقب على المدى الطويل ستكون حقا ؟ هل سيكون نهاية العالم؟ في معظم الحالات أسوأ ، الأسوأ الذى يمكن أن يحدث ، لن يكون بذلك الخطر . الآن ، تخيل بعض الأشياء التي يمكن أن تسوء ، واعمل قائمة بها أبدء العمل على كيفية يمكنك تجنب هذه الاشياء الخاطئة . لقد بدأت الآن اتخاذ الإجراءات اللازمة، سواء أدركت ذلك أم لا.
 18. التخلص من الازعاج: إذا كان لديك الكثير من ما يشتتك من حولك - ستكون مشتتا. ابذل جهدك لازالة الفوضى، و استكمال جميع المشاريع الصغيرة التى تزعجك وتشتت تركيزك و نظف مكتبك اولا باول منها ، ثم ابدأ مشروعك الكبير بدون تشتت.
 19. التردد = عدم القدره على اتخاذ القرار ؟ ربما لم تكن قد قررت فعلا أن هذا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله ؟ ربما لهذا السبب كنت مترددا. اعد تقييم ذلك وحلل و ادرس. ربما سوف تأتي إلى استنتاج مختلف هذه المرة .
 20. أخبر صديقا حميما حول ما كنت تنوي القيام به : قد يكون قادرا على الفور على اكتشاف بعض العيوب أو السهو التى قد تكون غابت بسبب انك قريبا جدا لهذه المهمة موضع البحث. قد يكون قادرا على اقتراح طرق مختصرة من شأنها أن تحقق التقدم .
 21. اصمت وابدأ العمل ! أحيانا يمكنك أن تسهب في الحديث عن الأشياء إلى الأبد حتى تكتشف فى النهاية انك تدور في حلقة مفرغة. نحن لا نبدأ لأننا نريد الكمال. الحقيقة هي أن هناك فرصة ضئيلة للغاية ان نصل للكمال - أنه من الأفضل أن تجعلها مجرد بداية ، و الافضل ان تبدأ اليوم.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

هناك تعليق واحد:

  1. تريد ان تكون مندوب مبيعات ناجح ؟ تجنب هذه الاخطاء العشرة
    http://programer-sudani.blogspot.com/2014/12/Want-to-be-a-successful-salesman-Avoid-these-ten-mistakes.html

    ردحذف