الأحد، 26 يونيو، 2016

عندما نتكلم عن النجاح

عندما نتكلم عن النجاح
عندما نتكلم عن النجاح عاده نذكر صفات مثل الصبر, الإجتهاد, التجديد, الإبداع بل وحتى الخلفيه العائليه. ومع ذلك هناك صفتان يجب أن يتخلى عنهما الإنسان إذا أراد أن ينجح هما: الشخصيه السيئه و الخوف من الفشل.
الشخصيه السيئه :ــ
السبب الرئيسى للنجاح هى الشخصيه الجيده و ليست السيئه. الشخصيه الجيده ببساطه هى إن كل من حولك أو تتعامل معهم فى عملك أو حتى منافسيك يعجبوا بك ويحملوا لك مشاعر طيبه. تأمل فى طريقه تفكيرك أو طريقه كلامك مع الآخرين. أنت الوحيد الذى يستطيع أن يشعر بمشاعر من حوله تجاهه, إذا كانت سلبيه أو إيجابيه.
قد يظن الشخص إن شخصيته هى رمز له, بدونها لن يكون نفسه. مع ذلك إعاده تشكيل شخصيتك وتحسين تصرفاتك هو المطلوب منك وليس محوها. إن ذلك سيجعلك تسترد أصدقائك, شركائك وكثير ممن حولك و بل حظك الذى ظننت إنه تخلى عنك وأخر النجاح. الشخصيه السيئه كمدير سيكون إختيارها لفريق عمل سيئ, تواصله سىء معهم, وضياع شعبيته بين من حوله. من الصعب لشخصيه سيئه أن تحقق أى نجاح. النجاح لا يتحقق دون مساعده من الآخرين. عليك بناء شخصيه جيده إيجابيه محبوبه إذا كان لديك أمل فى أن تترقى فى عملك أو تنجح فى مشروعك.
لو تمنيت أن تكون مديرا , من سيمنحك الترقيه بعد كل تلك الشكاوى الوارده من مرؤسيك وبغضهم لك. الشخص لا يختار كمدير إلا إذا إمتدحه فريقه لحسن علاقته بهم و إجادته لما يؤديه من عمل ولديه قدره عاليه على التواصل مع الجميع. كل ذلك ينطبق على مالك المشروع وتعامله مع زبائنه و مورديه.
كن متفائلا وإتبع الآتى لتغير شخصيتك:
·      حى كل من تقابله فى محيطك.
·      مد يد المساعده عندما يحتاج أحد للمساعده .
·      إعطى رأيا مخلصا إيجابيا إذا طلب أحد مشورتك.
·      لا تبخل بالمعلومه إذا إحتاجها زميلك أو عميلك.
·      لا تتكلم عن أحد فى فى غيابه . الكلام ينتقل بسرعه البرق دون أن تعرف.
تخلص من الخوف من الفشل داخلك :ــ
يواجه الكثير منا المخاطر يوميا؛ 50% من الزيجات تفشل وتنتهى بالطلاق , كثير من المشاريع فى بداياتها تنتهى بالفشل, فقدان صديق ..إلخ. من السهل تجنب المخاطرإذا كان لك رصيد ولو قليل من القوه. ولكن الجبن يجعلك تهرب من المواجهه إلى الكسل, البقاء فى منطقه الراحه دون تحمل مسئوليه المواجهه, بل والأسوء قد تلجأ للإدمان, المخدرات أو الخمور, أو القمار و الكثير من العادات السيئه لإضاعه الوقت.
كيف تتخلص من الخوف من الفشل ؟
·      ممارسه المواجهه :
جرب مواجهه التحديات المحتمله. إذا كانت المشكله مع الزوج أو الزوجه فليجلسا مع بعضهما ويضعا المشكله بينهما للنقاش بهدوء وأسلوب عقلانى , كررا المحاوله أكثر من مره, وليتنازل كل منهم قليلا ويتقابلا فى منتصف الطريق. إذا أستحالت الحياه بينهما  بعد عده محاولات صادقه ونيه مخلصه للإصلاح ,فليتخذوا القرار الصعب دون جبن لمصلحه جميع الأطراف. إذا كانت المشكله مع عميل لا تجبن وبادر أنت بسؤاله عن السبب وإعمل على تسويته بشجاعه حتى لا تفقده. هذا معناه تخلص من الجبن وواجه التحديات لأيجاد الحل المناسب الذى سينقذك من الفشل.
·      إبدأ صغــيرا :
قد تكون غير مستعدا لأن تكون مديرا  أو حتى مشرفا فى الوقت الحالى ,إبدأ فى المشاركه فى عمل صعب يحتاج مجهود أو تفكير حتى تبعد عن منطقه الراحه التى إختبأت فيها وهربت من المواجهه. كمثال شارك بتقديم عرض أمام مجموعه من الأفراد داخل منشأتك أو عند عميل مرتقب لإتمام صفقه بيع وتتعلم مواجهه الجمهور وشرح وجهه نظرك دون خوف.
·      تقدم لتحصل على المكافأه :
ذكر نفسك بالمكافآت التى قد تحصل عليها لو تغلبت على خوفك من مواجهه التحديات و تحمل العواقب ونجحت فيما تفعل. هذه المكافأه قد تكون شعورك بالفخر وزياده ثقتك بنفسك,مع إنجاز إمتدحك عليه الجميع . وقد تكون مكافأه ماليه تزيد من دخلك و تسعدك, أو ترقيه فى عملك, وقد تكون أرباح تساعد على نمو مشروعك ونجاحه.
·      إحسن إختيار من حولك :
عاده كلما يحاول شخص التقدم ويظهر تفوق ما أو يحقق إنجازا, سيجد مقاومه من الأشخاص السلبين حوله. توقع إن هذا سيحدث لك أيضا.قد يسخروا منك ,يسهزؤا بالمجهود الذى بذلته , يقللوا من قيمه إنجازك ..إلخ. لذلك يجب أن تٌحسن إختيار أصدقائك من الإيجابين المخلصين حتى يساعدوك ويدعموك فى مواجهه التحديات وأعداء النجاح.
·      إعتمد على مواطن القوه فى شخصيتك :
لا تدعى ما ليس فيك وتتظاهر كما لا تٌركز على مواطن ضعفك فقط ويزداد الخوف وتجبن أكثر. إعتمد على قدراتك ومواهبك الطبيعيه. حصن نفسك بالإيمان فى الله القادر على منحك النجاح إذا بذلت الجهد وتخليت عن الجبن. يجب أن تعلم إن الله لا يساعد من لا يساعد نفسه بالعمل والإجتهاد و مواجهه التحديات.
·      غير نظرتك لنفسك :
غير نظرتك لمواهبك وقدراتك. طالما أن القرارات التى تتخذها تتماشى مع القيم الأخلاقيه ومع أصول العمل وقواعده ثق بالنجاح. النجاح يأتى بثقتك فى قدراتك, وعلى قدرتك على الإنجاز, وتركيزك على مواطن القوه فى شخصيتك والتخلص من مواطن الضعف. بذلك تكسب الثقه بالنفس التى تجعلنا قادرين على التخلص من الجبن ومواجهه المخاطر والعمل بحماس لتحقيق النجاح.
المصدر: د. نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق