الاثنين، 13 يونيو، 2016

18 طريقه لتحسين لغة الجسد لديك

18 طريقه لتحسين لغة الجسد لديك
ليس هناك نصائح محددة حول كيفية استخدام لغة الجسد. ما تفعله قد يفسر بعدة طرق، اعتمادا على الموقف و الشخص الذى تتحدث إليه. ربما تريد استخدام لغة الجسد بشكل مختلف عند التحدث إلى رئيسك في العمل مقارنة عند التحدث لفتاة / تهتم بها او العكس. التالى بعض التفسيرات الشائعة للغة الجسد، وغالبا هى الطرق الأكثر فعالية للتواصل مع الاخرين.
لتغيير لغة الجسم يجب أن تكون على علم بلغة جسدك. لاحظ كيف تجلس، وكيف تقف، وكيف تستخدم اليدين والساقين،و ما تفعله اثناء التحدث إلى شخص ما.قد ترغب في التمرين أمام المرآة. نعم، قد يبدو هذا سخيفا ولكن لا أحد يراقبك. هذا سوف يعطيك ردود الفعل عن كيف ينظر إليك الأشخاص الآخرين عند التحدث اليهم ،وتعطيك فرصة للتدريب قليلا قبل الخروج إلى العالم.
شىء آخر هو أن تغمض عينيك وتتصور كيف تقف و تجلس للشعور بالثقة والانفتاح والاسترخاء أو ما تريد ان تكون عليه عند التواصل. قد ترغب أيضا ان تراقب الأصدقاء، القدوة، نجوم السينما أو أشخاص آخرين كنت تعتقد لديهم لغة جسد جيدة. راقب ما يفعلونه، و انت لا تفعله. يمكنك تحسين او تعلم لغه الجسد التى تريدها من أشخاص مختلفين. حاول استخدام ما يمكن أن تتعلمه منهم.
قد يبدو بعض من هذه النصائح وكأنك تختلق شيء. ولكن ما العيب ان تختلق وسيلة مفيدة لتتعلم شيء جديد. تذكر، ان المشاعر تنعكس عليك. إذا كنت تبتسم أكثر قليلا سوف تشعر أنك أكثر سعادة. إذا كنت تجلس بشكل مستقيم سوف تشعر أنك أكثر نشاطا ومسيطرا علي الموقف. إذا كنت تبطئ تحركاتك فسوف تشعر انك أكثر هدوءا. مشاعرك ستعزز السلوكيات الجديدة والمشاعر الغريبة داخلك ستتبدد.
في البداية قد تحدث مبالغة في لغة الجسم. قد تجلس مع ساقيك تقريبا متباعده بشكل يدعو للسخرية أو الجلوس بشكل مستقيم على طرف الكرسى مما يظهرك متوترا. هذا عادى. الناس لا يركزون معك بقدر ما تعتقد، فهم مشغولون بمشاكلهم الخاصة. امرح قليلا و تمرن و راقب نفسك لإيجاد التوازن داخلك.
1.             لا تجعل ذراعيك أو الساقين متقاطعتين - ربما قد سمعت بالفعل انه لا يجب أن تجعل ذراعيك متقاطعه لأنها قد تجعلك تبدو دفاعي أو تحرس نفسك. هذا ينطبق على ساقيك أيضا. حافظ على ذراعيك مفتوحه وساقيك متجاورتان للنساء ومبتعده قليلا للرجال .
2.             تواصل بالعين، ولكن لا تحدق - إذا كان هناك العديد من الناس تتحدث إليهم، وجه نظرك لكل منهم لإنشاء اتصال أفضل ومعرفة ما اذا كانوا يستمعون. النظر فتره طويله الى عين المستمع تخلق نوع من التوتر والرهبه لديه. عدم الاتصال بالعين قد يجعل الشخص قلق وقد يشعر بالتجاهل. إذا كنت لا تستخدم الاتصال بالعين قد تشعر قليلا انه صعب أو مخيف في البداية ولكن الاستمرار في العمل على ذلك، يجعلك تعتاد على ذلك.
3.             لا تخشى ان تترك بعض المساحة - أخذ مساحة على سبيل المثال هو الجلوس أو الوقوف مع الساقين بينهم مسافه صغيره تشعرك بالراحه و تشير الى الثقة بالنفس وانك مرتاحا في نفسك مما تؤديه.
4.             ارخى كتفيك قليلا- عندما تشعر أنك متوتر بسهولة سيزول التوتر مع استرخاء كتفيك. الكتفين قد يتحركا صعودا وإلى الأمام قليلا اثناء الحديث. حاول الاسترخاء. للتخفيف من التوتر هز الكتفين قليلا و نقلهما إلى الوراء قليلا سيظهرك واثقا من نفسك دون عصبيه او تعالى.
5.          الإيماءة عندما يتحدث احد - إيماءة مرة واحدة تظهر أنك تستمع. ولكن لا تبالغ وكانك تنطح براسك.
6.             لا تترهل، واجلس بشكل مستقيم - ولكن بطريقة مريحة، وليس بطريقة متوترة مشدوده.
7.             انحنى للامام، ولكن ليس كثيرا - إذا كنت تريد أن تظهر أنك مهتما في ما يقوله المتحدث، تقدم بنصفك العلوى نحو الشخص الذى يتكلم. إذا كنت تريد أن تظهر أنك واثقا من نفسك استرخى إلى الوراء قليلا. ولكن لا تتكئ أكثر من اللازم و الا قد تبدو محتاجا و يائسا لبعض الموافقة. أو تلقى بجسدك إلى الوراء كثيرا قد تبدو متعجرفا ومتباعدا.
8.             الابتسامة والضحك - امرح، لا تأخذ نفسك على محمل الجد طول الوقت. استرخى قليلا، وابتسم واضحك عندما يقول شخص ما شيئا مضحكا. الناس سوف تكون أكثر ميلا للاستماع لشخص ايجابي. ولكن لا تكون أول من يضحك على نكاتك ، فإنه يجعلك تبدو عصبي و محتاج المساعده. ابتسم عندما تقابل شخص ما ولكن لا تبقي الابتسامة ملتصقه على وجهك، لانها تظهرك غير صادق.
9.             لا تلمس وجهك او تمسحه كثيرا- هذا يجعلك تبدو عصبيا ويمكن أن يكون نوعا من التشتيت للمستمعين أو الافراد المشتركين في المحادثة.
10.        ارفع رأسك - لا تبقي عينيك تنظرعلى الأرض، قد يجعلك تبدو أنك تعاني من انعدام الثقه و انك تائه لا تعرف موضوعك جيدا. حافظ على رأسك مستويه وعينيك نحو الأفق تنظر لمن تحادثه.
11.        تباطأ قليلا - وهذا ينطبق على أشياء كثيرة. المشي أبطأ ليس فقط يجعلك تبدو أكثر هدوءا وثقة، وسيجعلك أيضا تشعر أنك أقل توترا. اذا كان شخص ما يخاطبك ، لا تدير رقبتك في اتجاهه بسرعه كانك تخشاه، حولها ببطىء قليلا بدلا من ذلك.
12.        لا تتململ و حاول تجنب ذلك، تخلص من اى حركه عصبيه مثل هز الساق أو النقر بأصابعك على الطاولة بسرعة او تعبث بشىء. سوف تبدو عصبيا ومللت الحوار كما يشتت التفكير. حاول الاسترخاء، و ركز مع حركات يديك ورجليك.
13.        استخدام يديك بثقة أكبر بدلا من التململ والعبث بيديك و حك وجهك استخدمها للتواصل فى ما تحاول أن تقوله. استخدم اليدين لوصف شيء أو لتأكيد اى نقطة تحاول التعبير عنها.
14.        اخفض كوب شرابك ـ لا تحمل الكوب أمام صدرك طول الوقت. في الواقع، لا تحمل أي شيء أمام قلبك لأنها سوف تجعلك تبدو كانك تضع حاجز بينك وبين من تحدثه. ارفع الكوب عندما تشرب ثم ضعه على الطاوله.
15.        انتبه لظهرك عند الجلوس - اجلس أو قف مع ظهر مستقيم في وضعية جيدة. لا تزحلق الجزء الاسفل من ظهرك على الكرسى حتى لا تبدو فى ضيق من المتكلم وعلى وشك ان تنام.
16.     لا تقف قريب جدا ـ من الأشياء التي تعلمناها من الصغر لاتضايق من تكلمه بالاتصاق به. الجميع يضايقه اى شخص يقترب اكثر من لازم منه. اترك للناس مساحة شخصية لهم، لا يخترقها احد.
17.        احذر ان تكون مرآة - في كثير من الأحيان عندما تتوافق مع شخص ما، و تكونا على تواصل جيد، تبدأوا في تقليد بعض ـ وكأنكم تنظروا فى مرآة . هذا يحدث  دون وعي. وهذا يعني أنك مرآة للغة الجسد للشخص الآخر. إذا كان يميل إلى الأمام، قد تميل إلى الأمام. إذا وضع يديه على فخذه، قد تفعل الشيء نفسه. لا تتفاعل على الفور ولا تعكس كل تغيير في لغة الجسد. لان هذا سيبدو غريبا وغير مريح للطرف الاخر من الحوار.
18.        حافظ على شعورك ايجابيا - حافظ على موقف إيجابي ومفتوح ومريح. كيف تشعر سوف يظهر من خلال لغة الجسم ويمكن أن تحدث فرقا كبيرا. يمكنك تغيير لغة الجسد لتظهر ايجابيتك وانفتاحك، ولكن العادات تغييرها يستغرق بعض الوقت. إذا حاولت تغيير أشياء كثيرة في وقت واحد قد تصبح مربكة لك ولن تستطيع التعبير عن نفسك جيدا.كما قلت سابقا مشاعرك تنعكس على لغه جسدك، فكن ايجابيا فى الحوار.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق