الخميس، 26 مايو، 2016

خطوات بسيطة لتحقق هدفك


خطوات بسيطة لتحقق هدفك
 هل فكرت ماذا تريد أن تفعل في غضون خمس سنوات؟ هل كنت واضحا حول ما هدفك الرئيسي في العمل في هذه اللحظة؟ هل تعرف ما تريد أن تحققه بنهاية اليوم؟
إذا كنت تريد أن تنجح، تحتاج إلى تحديد الأهداف. دون الأهداف التي تفتقر إلى التركيز والاتجاه لن تنجح.تحديد الهدف ليس فقط يسمح لك بالسيطرة على اتجاه حياتك، بل يوفر لك معيارا لتحديد ما إذا كنت فعلا قادر على النجاح. قد تفكر في ان: وجود مليون جنيه في البنك هو الدليل الوحيد للنجاح إذا كان أحد أهدافك هو جمع الثروات. إذا كان هدفك هو لممارسة أعمال الخير، ثم تحتفظ بالمال لنفسك ، تكون خالفت فجأة الهدف الذى من شأنه أن يحدد نجاحك.
لتحقيق أهدافك، مع ذلك، تحتاج إلى معرفة كيفية تحديدها. لا يمكنك أن تقول ببساطة: "أنا أريد"، و تتوقع أن يحدث ذلك. تحديد الهدف هو عملية تبدأ مع دراسة متأنية لما تريد تحقيقه، وينتهي مع الكثير من العمل الشاق لتحقيق ذلك في الواقع. في ما بين ذلك هناك بعض  الخطوات المحدده جيدا التي تتجاوز مواصفات كل هدف. ومعرفة هذه الخطوات تسمح لك لصياغة الأهداف التي يمكن تحقيقها. كل يوم يمر عليك اما تقترب نحو تحقيق هدفك أو أن تتحرك بعيدا عن هذا الهدف. إذا كنت تأخذ خطوات محددة ثابته يمكن ان تتأكد من انك تسير نحو تحقيق هدفك. إذا كنت لا تفعل شيئا فأنت تتحرك بعيدا عن الهدف وتظل مكانك.
اتباع هذه الخطوات يضمن لك المضي قدما نحو هدفك كل يوم.
1.   ضع تصور واضح لما تريد تحقيقه :
لا يمكنك المضي قدما نحو الهدف إلا إذا كان لديك فكرة واضحة عن ما هو هذا الهدف. ويجب أن تكون هذه الصورة محددة. لا يمكنك ببساطة أن تقول انك تريد "عمل أفضل". يجب ان يكون لديك صورة واضحة عما سيكون هذا العمل والسبب في انه سيكون أفضل. لا يمكنك ببساطة تقول ان هدفك "ان تعمل لحسابك الخاص". بدلا من ذلك، تحتاج الى رسم صورة واضحة عن ما سوف تقوم به وكيف من شأنه أن يغير حياتك.
2.   قضاء الوقت تتصور نجاحك :
كجزء من الحصول على صورة واضحة عن هدفك، خذ وقتا طويلا تتصور نفسك تحقق هدفك. ضع صوره مفصله في عقلك، و خذ الوقت لكتابة أهدافك بالتفاصيل المهمة. كلما وجدت نفسك فقدت حماسك، اذهب الى مكان هادئ لبعض الوقت، واستخدم هذا الوقت لتتصور النجاح الذى تتخيله وانت تعمل على تحقيقه.
3.   تصور المتعة الهائلة بتحقيق هدفك :
الخطوة الثالثة هي تصور السعاده الهائلة التى ستحدث عند تحقيق أهدافك. هذا يمكن أن يكون التدفق الطبيعي لعملية التصور في الخطوتين السابقتين. انظر في الكيفية التي سوف تشعربها عندما تنجح. ماذا ستكون ؟ ما حجم الفرح سيكون لديك؟ كيف ستحتفل؟ اجعل مستوى الفرحه واقعية قدر الإمكان. كلما زادت الفرحه مع تحقيق هدفك، سيكون من الأسهل الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك و تقوم بتنفيذ الأشياء اللازمة لتحقيق هذا الهدف.
4.   الألم الشديد مشارك مع فكرة الفشل:
حافز آخر من شأنه أن يدفعك نحو الهدف هو الألم الذي يرتبط مع عدم تحقيق هدفك. اسال ما هي الآلام المرتبطة بعدم تحقيق أهدافك؟ ما الذى لن يكون لديك؟ ما سوف تبدو لمن حولك؟ كيف سيكون شعورك تجاه نفسك؟ اجعل هذه الآلام واضحة في عقلك و استخدمها لدفعك نحو العمل. كن حذرا فى استخدام الألم دائما ليدفعك نحو العمل. تذكر هذه الآلام ليست حتمية. عليك أن أن تثق أنك يمكن أن تحقق أهدافك.
5.   التركيز على فعل شيء مهم كل يوم نحو الوصول إلى أهدافك :
كما ذكرت في المقدمة، كل يوم يمر دون العمل من أجل نمو هدفك ، ستظل في وضعك الحالي. انت تحتاج إلى أن تفعل شيئا كل يوم نحو تحقيق هدفك. ابدأ من خلال تحديد الأنشطة الهامة التي تحتاج إلى القيام بها لتحقيق هدفك. كل هدف يمكن تقسيمه إلى عدد من الخطوات ويمكن تقسيم تلك الخطوات وصولا الى مزيد من الأنشطة اللازمة لتحقيق تلك الأهداف. عليك القيام بشيء كل يوم. هذا يعني حتى في الأيام عندما تكون مشغولا بأمور أخرى، تعب، أو عندما تملأ أشياء غير متوقعة وقتك، عليك ايجاد بعض الوقت مما يساعدك على المضي قدما. حتى لو كان عمل بسيط سوف يساعدك على إبقاء الزخم الشخصي لتتحرك في الاتجاه الصحيح.
6.   ضع هدفك في مقدمه عقلك :
ليس فقط انت تحتاج إلى أن تكون الصورة واضحة في عقلك عن ما ترغب تحقيقه لهدفك ، تحتاج أيضا للحفاظ على هذا الهدف في مقدمه عقلك. هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تبقيك متذكر هدفك. جمع مجموعه من الصور عن ما تريد تحقيقه وعلقها فى مكان ظاهر.. انها ستساعدك على تذكر ما عليك عمله لتحقيق الهدف.
القواعد الذهبية لتحديد الأهداف:
1.   الأهداف المحددة تحفزك:
عند تحديد الأهداف لنفسك، من المهم أن تحفزك: هذا يعني التأكد من أنها مهمه بالنسبة لك، وأن هناك قيمة في تحقيقها. إذا كان لديك القليل من الاهتمام في النتيجة، أو أنها لا صلة لها بالموضوع فى ضوء الصورة الأكبر، فان فرص ان تعمل لجعلها تتحقق ضئيلة. الدافع هو المفتاح لتحقيق الأهداف.
ضع الأهداف التي تتصل بأولوياتك العالية في حياتك. من دون هذا النوع من التركيز، يمكن أن ينتهي بك الأمر مع عدد كبير جدا من الأهداف، ويترك لك وقتا قليلا جدا لتكريسه لكل واحد. تحقيق الهدف يتطلب الالتزام، وذلك لتحقيق أقصى قدر من احتمالات النجاح، انت في حاجة الى الشعور بالإلحاح ويكون لديك التوجه "يجب أن أفعل هذا". عندما لا يكون لديك هذا التوجه، سيكون هناك خطر تأجيل ما عليك القيام به لجعل الهدف حقيقة واقعة. وهذا بدوره يترك لك الشعور بخيبة الأمل والإحباط مع نفسك، وكلاهما محبطين. ويمكنك في نهاية المطاف سيكون لديك توجه مدمر للغاية "لا أستطيع أن أفعل أي شيء أو أن أكون ناجحا في أي شيء".
ملحوظه:
للتأكد من ان هدفك يحفزك، أكتب السبب في أنه ذات قيمة وأهمية بالنسبة لك. اسأل نفسك، "لو بادلت هدفي مع الآخرين، ما أود أن أقول لهم لإقناعهم انه هدف جدير بالاهتمام؟" يمكنك استخدام هذه العبارة لمساعدتك عندما تبدأ الشك في نفسك أو تفقد الثقة في قدرتك ان تجعل هدفك يحدث.
2. تحديد الأهداف الذكية :
ربما كنت قد سمعت عن الأهداف الذكية بالفعل. ولكن هل طبقت القاعدة؟ الحقيقة البسيطة هي أن لتكون الأهداف قوية، يجب أن تكون مصممة لتكون ذكية.  يجب أن تكون الأهداف:
• محددة.
• قابله للقياس.
• سهله المنال.
• ذات صلة.
• مقيده بزمن.
 3 . تحديد الأهداف المحددة :
يجب أن يكون هدفك واضح المعالم. الأهداف الغامضة أو العامة غير مفيدة لأنها لا توفر التوجيه الكافي. تذكر أنك تحتاج أهداف تظهر لك الطريق. اجعلها سهلة قدر ما تستطيع لتصل الى حيث تريد أن تذهب من خلال تحديد بالضبط اين تريد ان تكون في النهاية.
 4 . وضع الأهداف قابلة للقياس :
يجب ان تشمل مبالغ محددة، وتواريخ، و ما الى ذلك بحيث يمكنك قياس درجة النجاح. إذا تم تعريف هدفك ببساطة كالتالي "خفض النفقات" كيف ستعرف عندما يكون لديك نجاحا؟ في غضون شهر إذا كان لديك انخفاض بنسبة 1 في المئة أو في غضون عامين عندما يكون لديك تخفيض بنسبة 10 في المئة؟ دون وسيلة لقياس نجاحك أنت تفوت الاحتفال الذي يأتي مع علمك انك قد حققت شيئا في الواقع.
5. مجموعة أهداف يمكن تحقيقها :
تأكد من أنه من الممكن تحقيق الأهداف التي حددتها. إذا قمت بتحديد هدف ليس لديك أي أمل في تحقيقه، سوف يضعف معنوياتك و تفقد الثقة فى نفسك.
6 .ضع الأهداف المحددة كتابة :
كتابه أهدافك على ورقه و وضعها في مكان ظاهر بحيث تراها على أساس يومي، تحول الهدف من انه مجرد فكره الي شيء حقيقي وملموس و تجعلك ملزما به.
7  . وضع خطة عمل
أحيانا عند وضع الأهداف، نجد أن الناس متحمسون جدا حول النتيجة النهائية و ينسون الخطوات حول كيفية الوصول إلى هناك. خطة العمل هي أهم جزء من هدفك، لأن معها سيكون لديك مسار واضح لكيفية الوصول إلي النتيجة المرجوة.
 8  . التزم بها!
على الرغم من أن هذا قد يكون واضحا لتحقيق أهدافك، من المهم أن تخصص وقتا أسبوعيا لمراجعة أهدافك وخطة العمل وضبطها على النحو الذي تراه مناسبا، وهذا سوف يسمح لك أن تظل مركزا على الهدف وتفصل الخطة للحصول على فرص أفضل للنجاح.
قد تكون هناك عقبات في طريق أي هدف، اتباع هذه الخطوات يسمح لك تهيئه نفسك للفرص الأكبر للنجاح، وهذا بدوره يضعك على الطريق إلى الحياة الأفضل التى تتمناها.
المصدر: د. نبيهه جابر
(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الاقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق