الخميس، 9 يناير، 2014

لتخرج من وضع بدء التشغيل وتنمي مشروعك

لتخرج من وضع بدء التشغيل وتنمي مشروعك
رجال الأعمال دائما يبقوا في وضع بدء التشغيل وقتا طويلا . الإبقاء على الأعمال الصغيرة في وضع بدء التشغيل يتطلب منك الوقوف على الفرامل, اى التوقف عن تنفيذ بعض الجوانب او التباطوء . اذا واصلت تقول للناس انك " ما زلت فى مرحله بدء التشغيل "، فأنك لن تتخذ إجراءات للنمو الحقيقي لمشروعك.
حان الوقت للانتقال من بدء التشغيل إلى وضع النمو و من التخطيط إلى التنفيذ . في غضون عامين ، يجب أن تنظر إلى الوراء لمرحلة بدء التشغيل باعتبارها مرحله هامه من تاريخ مشروعك المزدهر الان . ستقول ، "أتذكر عندما كنت أجلس على الارض لتعبئه الصناديق و تغليفها بنفسي , لكننى الآن اوظف أكثر من 100 شخص . " هذه هي العقلية التى يجب ان تحركك الآن . اليك خمس طرق للقيام بذلك :
1 . تعلم التفويض : عندما كنت في مرحلة بدء التشغيل ، كنت تتعامل مع كل شيء بنفسك. لتصبح مشروع ناميا عليك بدء الاستثمار في الافراد للقيام بالمهام التي لم تعد تستطيع أن تقوم بها لتتفرغ لجوانب اهم فى تسيير المنشأه. ثلاثة أرباع الشركات الصغيرة ليس لديها اى موظفين ، الأمر الذي يؤكد على ان رواد الاعمال يقاوموا التفويض . عليك أن تنمى عملك . انه من الخطأ التفكير ان استخدام عاملين يكلف مالا . قلة الإنتاج و الفشل او البطء فى نمو عملك يكلف أكثر بكثير. تعلم ان تفوض ما يمكن ان يقوم به عامل او موظف لتتفرغ لانجاز الاعمال الاهم ومتابعه العمل.
2 . اختار معاركك : لا تقضى أسبوع لاتخاذ قرار بشأن شعار منشأتك بينما هذا فى النهاية ليس على هذا القدر من الاهميه. العلامة التجارية الخاصة بك تتطور مع تطور عملك ، لذلك شعارك من المرجح أن يتغير ويتطور ايضا ليتماشى مع وضع المنشأه الجديد. هناك أشياء أكثر أهمية يجب أن تستحوذ على تفكيرك - الاهم كسب الزبائن و كسب المال . عندما تهدف لاصطياد صيده كبيرة، لا تجرى وراء صيد البعوض .
3 . جذب الاهتمام : المشكلة الأكبر لكل مبتدأ التشغيل أصبحت معروفة. المهمة الأكثر أهمية هو الحصول على الانتباه لك و لمنشأتك . انها المدخل إلى كل جنيه يدخل المنشأه و الاداه التى تعرف الناس بك. محمد علي الذى اسس مصر الحديثه قال للعالم انه أعظم حاكم قبل حتى أن يعرفه احد .انه جذب اهتمام و غضب الناس. لكنه أثبت نفسه ، و تحولت الانتقادات إلى إعجاب العالم به. الحصول على الاهتمام و الحصول على الانتقاد يوصلك الى الحصول على الإعجاب و الشهره.
4 . استعمل تعبير ايجابى : بدلا من أن تقول " أنا أملك شركه صغيرة لتصميم مواقع الإنترنت "، قل " أنا أملك شركة لتصميم مواقع الإنترنت تماثل أي شركه تضمن لك زيادة مبيعاتك . " لاحظ الفرق؟ الأول يجعلك تبدو صغير و لا اهميه لك الثاني يجعلك تبدو فريد من نوعك، واثقا و قادرا على أن تكون صانع مال . اعرف كيف تقدم نفسك وعملك . كن على استعداد لشرح ما تقدمه شركتك لمواقع أفضل وأسرع وذات قيمة مما يقدم فى السوق .
5 . الحث على الاستعجال : إذا بدأت مشروع تجاري دون تحديد جداول زمنية محددة للعمل والإنجازات ، سوف تظل عالقا إلى الأبد بالأعذار فى مرحله البدايه . واحدة من اكبر الاخطاء التي ترتكب في مجال الأعمال التجارية المبتدأه ان لا تعمل بما يكفي من الإلحاح و المثابره. العمل الخاص هو نشاط ماراثونى به الكثير من سباقات السرعة . كسب الكثير من السباقات الصغيره سوف توفر للناس والشركة الكثير من الزخم. الضغط لأداء سريع لا يؤدي إلى منتجات رديئة ، بل يجعل الانتاج ينتهى فى الموعد المحدد ويخرج للنور . الاستعجال هو المفتاح لإنجاز الأمور .
تذكر : لا يتم تحسين رؤيتك للتقدم من خلال البقاء في وضع بدء التشغيل . حان الوقت لتسريع العمل لتصبح منتجا تستولى على حصتك في السوق بجانب غيرك من اللاعبين الأكثر رسوخا . فى السابق كان الشائع أن الكبار يأكلون الصغار. اليوم السريع يأكل البطيء .
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق