الأحد، 29 سبتمبر، 2013

خلق بيئة عمل إيجابية

خلق بيئة عمل إيجابية
هناك العديد من الأشياء يمكن للمدير القيام بها لجعل بيئة العمل إيجابية ، وخلق شعور من التعاون والعمل الجماعي و السعاده بين موظفيه . بعض الطرق لتحقيق ذلك يمكن ان تكون كالتالي:
 1 . بناء الثقة :
الثقة هي الأساس لجميع العلاقات، لذلك بناء مناخ من الثقة هي واحدة من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها لخلق بيئة عمل إيجابية. انها الفلسفة التي يجب أن تظهر في كل شيء لك ولموظفيك. الثقة هي عن تنفيذ ما تقول أنك ستفعله ، و ان تكون فعلا كما يعرفه عنك العاملين. انها ان تٌظهر لموظفيك في كل ما تفعله أنك شخص يعتمد عليك و تتحمل المسؤولية و صادق فى ما تقوله او تفعله. أيضا السماح لهم بمعرفة انك تتوقع منهم نفس الشىء. عندما تتطابق كلماتك مع سلوكك تعزز الثقة فيك. سوف يستغرق بعض الوقت للموظفين لمعرفة أنك شخص يحترم كلمته. إذا رأوا أنك ثابتا فى مواقفك لا تتغير سوف تزداد ثقتهم فيك ، ولكن إذا رأوا كلماتك لا تتطابق مع سلوكياتك ستدمر ثقتهم فيك. الشيء المؤسف حول الثقة هو ان الامر يستغرق وقتا طويلا لبنائها ، لكنها هشة جدا، تنكسر بسهولة . اذا كسرت لمرة واحدة ، فإنها تأخذ وقتا أطول لاستعادتها ، و لن تعود كسابق عهدها .ولذلك، فإنه من الأهمية بمكان أن تحافظ على كلماتك و سلوكياتك لضمان أن تكون جديرا بثقة موظفيك .
 حتى عند التعامل مع المواقف الصعبه ، إذا كنت صادقا و صريحا ستجعل الأمور أسهل بالنسبة للجميع. ما تقوله وما تفعله يمثلك ويقول من أنت . حتى لو أنهم لا يحبون ما تقوله ، إذا كنت تقوله بصراحة ودون مرواغه، سوف يحترموا ويقدروا و يثقوا فيما تعرضه. كما سيحدد موظفيك مستوى الثقة فيك من إبقائك على أسرار  المناقشات التي دارت مع احدهم ولم تفشيها. هذا سيعلمهم أنهم يمكن أن يتحدثوا معك حول مواضيع حساسة و أنك ستحفظ كل المعلومات بسرية تامة . السرية أمر بالغ الأهمية في جميع جوانب عملك ويزيد الثقه بك . هذا ينطبق أيضا على عدم التحدث بسوء عن موظف لآخر فى غيابه. المدير الجيد أبدا لا يتحدث سلبا عن فريقه.
2 . التواصل بإيجابية وانفتاح:
من أجل خلق بيئة عمل إيجابية يحتاج كل موظف أن يشعر انه ذات قيمه للعمل. ويتم إنجاز هذا من خلال الاستماع باهتمام إلى كل شخص واحترام ما لديه ليقوله . من خلال ذلك سوف تظهر لهم أنك تقيم و تحترم كل فرد . أحد الجوانب الهامة من التواصل بانفتاح هو ان تلتقي مع موظفيك وتناقش فلسفة مؤسستك ، والقيم والمهمه والأهداف . اسألهم عن أفكارهم  الفرديه او كفريق للمساعدة فى تجسيد ذلك . ثم اعقد مناقشة حول الطرق التي سيتم اتباعها فى تطبيق ما اتفق عليه داخل مجموعة العمل الخاصة بك . بعد ان استمعت لموظفيك و تقاسمت معهم أفكارهم ، اعرض رؤيتك الشامله و التى اُتفق عليها لتوزيع العمل بين اعضاء الفريق ليعرف كل فرد ما عليه من مهام. احرص على مشاركة الجميع فى العمل معا كدائرة يشارك فيها الجميع متساوون و على نفس المستوى ، بدلا من هرم حيث المشرفين والإداريين في الجزء العلوي، والموظفين في الأسفل. الجميع متساوون لأن كل وظيفة لا تقل أهمية في تحقيق مهمة المنظمة . أيضا اكد على أخلاقيات العمل ، والالتزام الوظيفي بها. في بعض الأحيان ما يساعد فى المناقشة استخدام لوحة أو رسم تخطيطى بالأقلام الملونة حتى تتمكن من كتابة الأفكار والأهداف كما شارك بها فريقك و توضيحها. إذا كانوا يواجهون صعوبة في البدء، يمكن أن تكتب ثلاثة من الأهداف الواقعيه ثم اطلب من المجموعة أن تضيف إلى القائمة. هذه العملية تساعد كل من أعضاء فريقك التركيز على النقطه الذي يودوا أن يصلوا اليه في الأشهر الستة المقبلة . ويمكن بعد ذلك إعادة النظر في هذه الأهداف في الاجتماعات التاليه للموظفين لمتابعه ما تحقق من الاهداف. من خلال هذه الوسائل من التواصل المنفتح يجعل كل عضو من أعضاء فريق العمل يفهم اذا كان مناسبا في مجموعته وكيف يؤثر فى العمل و إلى أي مدى يتقدم .
3 . توقع الأفضل من الموظفين لديك :
هناك مفهوم يسمى ' توقع الاجاده' التي تنص على أن العاملين عموما قادرون على تأديه ما يتوقع منهم القيام به. لذلك ، إذا كان لديك توقعات عالية لموظفيك ، عاملهم كما لو أنهم قادرون ، و اكفاء و توقع منهم أن يعملواعلى هذا النحو ، فإنهم سوف يرتفعوا إلى مستوى الحدث و يكونوا الموظفين الممتازين التى تراهم ويؤدوا العمل بالمستوى الذى تتوقعه منهم. ومع ذلك، إذا احبطهم وتوقعت منهم اداء متواضع و عاملتهم على أنهم لا يمكن أن يؤدوا عملهم بشكل جيد من تلقاء نفسهم ، هذا هو السلوك الذى سوف تحصل عليه . المشرف الجيد دائما له توقعات عالية من الموظفين التابعين له و يعاملهم وفقا لذلك .
 4 . خلق روح الفريق :
واحدة من احتياجات الإنسان الأساسية هو أن يشعر أنه ينتمي إلى شيء أكبر من نفسه ، و بالنسبة للعديد من الناس هذه الحاجه تتحقق من خلال كونهم جزءا من مجموعة عمل داعمة لهم. كمدير او مشرف ، جزء من عملك هو خلق شعور بالاتحاد بين موظفيك . وسوف تساعد هذه الوحدة أعضاء فريقك ان يشعروا بالتقدير و الانتماء للمجموعه . ونتيجة لذلك فإنهم يسعدوا بوجودهم في العمل، وسوف تصبح نسبه التأخر و التغيب ضئيلا للغاية ، وسيعمل فريقك بيسر و يكون أفضل قدرة على تنفيذ مهام و أهداف المؤسسة.
 لتعزيز هذا الشعور بالفريق يجب أن تنقل إلى جميع الموظفين أن كل شخص يلعب دورا هاما. اعمل على تشجيع التعاون بدلا من المنافسة . عند إنشاء روح الفريق والهوية ، سوف يرى الموظفين أنفسهم كمجموعة من الافراد  تعمل من أجل هدف مشترك  يحترم بعضهم بعض، بدلا من انهم حفنة أفراد تتنافس مع بعضها البعض .
5. اظهر العرفان والتقدير:
كلما استطعت، تأكد من أنك تظهر عرفانك و تقديرك للعمل الجيد و جعل الآخرين يعرفون ذلك. عبر عن سعادتك وتقديرك للجميع في كل فرصة. عندما تفعل ذلك اجعله بصوره شخصية قدر الإمكان. بدلا من مجرد قول شيء غامض مثل "عمل جيد"، حدد وجه الاجاده فى هذا العمل للشخص او الاشخاص الذين شاركوا فيه أو المهارة التى اضافها أعضاء فريقك لهذه المهمة.الاعتراف بالأداء الوظيفي الممتاز، وإظهار التقدير لهذه الأمور سوف تقطع شوطا طويلا نحو جعل الموظفين يشعرون بأنهم جزء مهم فى الفريق يتمتعوا بالتقدير والاحترام مما يجعلهم يتفانوا فى العمل.
  6 . اعطاء المزيد من المصداقية وتحمل المسؤولية :
اعطي دائما الفضل في النجاح لموظفيك ، وتحمل المسؤولية عندما تكون الأمور لا تسير على ما يرام . كرئيس انه عملك ان تتأكد ان الموظفين مدربين تدريبا جيدا ، و لديهم القدرة والكفاءة المطلوبه. إذا كان لسبب ما فشل احدهم في أداء وظيفته على النحو المتوقع ، انها مسؤوليتك ان تتأكد من أنه تلقي المزيد من التوجيه و التدريب بحيث يصل إلى المعايير المطلوبه.
 7 . كن ودودا :
اظهر دائما تواجدك للموظفين والزبائن . اعطى الانطباع بأنك متاح و سعيد للتحدث مع العاملين على جميع المستويات و فى جميع المواقف. أيضا ،كن دائما على استعداد للاستماع إلى ما يريدون أن يقولوه ، والتحقق من صحة ما سمعت . إذا كان لديهم مخاوف او مشاكل، قل لهم انك سوف تنظر في الامر و تعود إليهم بالحل في وقت معين . تأكد من أنك ستفعل! من المهم كل يوم ان تخرج من مكتبك للتواصل مع موظفيك . كن على يقين من أنك وأنت تمشي بينهم ان تبتسم و تتواصل بالعين  مع الجميع اثناء مرورك. تصرف بطريقة ودية ، اذكر الشخص بالاسم ، وإظهر الاهتمام بما يجري. أيضا ، اتبع سياسة الباب المفتوح ، حيث يمكن لأي شخص في أي مستوى ان يشعر من اسلوب مقابلتك انه موضع ترحيب للحضور والتحدث معك إذا كان يشعر بالحاجة لعمل ذلك . عندما يأتي شخص للحديث معك ، انتبه للغة جسدك . اقترب من الجزء الأمامي لمكتبك واجلس فى مواجهته أثناء الحديث حتى لا يكون هناك أي حاجز مادي بينك وبينه. و اظهر في كل ما تفعله أنك تحترم و تهتم به و بما يقوله .
8 . توفير بيئة مادية إيجابيه :
إذا كان ذلك ممكنا تأكد من أن البيئة المادية في مكان العمل نظيفة ومشرقة وجذابة وتبعث للبهجة. تأكد من أنها لديها الكثير من الضوء الطبيعي على قدر الإمكان ، وأن كل موظف لديه مساحة شخصية مناسبه خاصة به .
 9 . جعل التقييمات لموظفيك تجربة إيجابية :
واحدة من الواجبات المهمة للمدير هو وضع تقييم الموظفين. هذا ينبغي أن يكون تجربة إيجابية للموظفين ، و فرصة عظيمة بالنسبة لك لتثنى على روحهم التعاونية و كل جهودهم لانجاز عمل ممتاز . حتى إذا كنت في حاجة إلى مناقشة بعض المجالات التي يحتاج الموظف لتحسينها ، اشرحها دون اهانه وحافظ على تذكيره بالجوانب الايجابيه لديه وامدحها حى يتقبل توجيهك.
  10 . جعل مكان العمل ممتعا :
الجميع يريد أن يكون في مكان بهيج ، لذلك اجعل الافراد فى مكان عملك تشعر بالسعادة و البهجه . ابحث عن أسباب للاحتفال معا ، مثل أعياد الميلاد ، ولادة طفل أو حفيد ، والانتقال إلى منزل جديد ، وما إلى ذلك. إذا كان ذلك ممكنا احضروا بعض الحلويات فى فتره الراحه. اسأل موظفيك ما يمكن أن يكون مبعث للمتعة بالنسبة لهم اعمل على تنفيذ ما هو ممكن .عمل رحلات و مصايف لهم.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق