الأربعاء، 20 أبريل، 2011

إحترم الإختلاف مع الآخرين


إحترم الإختلاف مع الآخرين

الاختلاف من طبيعه الإنسان, لذا وجب على كل فرد أن يحترم إختلاف الآخر و لا يناصبه العداء أو يهينه لذلك. لنستطيع تقبل اختلاف الآخر علينا أن ننمى داخلنا مهاره الإستماع و حب الخير و التسامح.

  • إفهم معنى الإحترام:

الإحترام هو الإعتراف بان شخص ما أو رأى ما له قيمه يقدرها الآخرين . هذا يوصلنا لحقيقه إنه مهما كنت لا تتفق مع شخص ما أو ما يقوله , يجب أن تحترم رايه و ما يعتقد إنه صحيح لأن له قيمته.

  • إنتبه لما يقال :

عندما يتكلم فرد ليعبر عن رأيه إنتبه و إظهر ذلك بالنظر إليه و لا تشرد بعينيك بعيدا لتشعره بعدم أهميه ما يقوله. إذا كنت تتواصل معه على الإنترنت عبر عن عدم موافقتك بأدب و إحترام و إنهى الحوار بطريقه مهذبه دون عدوانيه و إثاره الضغينه. إختلاف الرأى لا يجب أن يفسد للود قضيه.

  • كن عادلا :

لا تحكم على شخص إنه سىء لمجرد إنه إختلف معك فى الرأى أو المعتقد. لا تحقر ما يقوله أو يعتقد إنه الحقيقه لأنه يختلف عن ما تراه أنت. هناك جوانب كثيره طيبه و جيده فى هذا الشخص بعيدا عن إختلافك معه لا تراها بتشبسك بالرفض. إن رأيه حريته الشخصيه و لست مخولا بمحاسبته طالما لا يفرضها عليك.

  • إمنح كل فرد الوقت الكافى ليعبر عن رأيه:

إن أسوأ شىء أن تمنع الآخر من التعبير عن رأيه لمجرد إختلافه معك. يجب أن تمنحه الوقت الذى ستمنحه لنفسك عندما تتحدث. إياك و أن تقاطعه أو تهاجمه لمجرد إن كلامه لا يعجبك أو يخالف رايك. عبر عن رأيك بأدب و إحترام و إترك للمستمع أن يقرر دون وصايه منك أو دفعه للتحيز. لا تهاجم الشخص أو تقاطعه لأن الإختلاف فى الرأى و الإعتقاد و ليس فى الشخص نفسه . أنت بشر لا تملك الحقيقه بمفردك أو تملكها كامله أو حتى معفى من الخطأ. يجب أن تعى ذلك جيدا.

  • كن حساسا :

إشعر بما يشعر به الطرف الآخر كما تحب أن يشعر بك هو و الآخرين عندما تتحدث عن ما تعتقد و تعتبره الحقيقه. ليحترم كل منكم الآخر. إحترم رأيه و إعتقاده حتى يأتى اليوم الذى يحكم فيه الله بينكما فيما كنتم فيه مختلفين.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " إحترم حريه الرأى و الإعتقاد" " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق