الجمعة، 18 يونيو، 2010

الخجل وكيف تتغلب عليه


الخجل وكيف تتغلب عليه

من السهل التغلب على الخجل ! كل ما عليك عمله هو الإعتراف إنك خجول, وإنك تريد إتخاذ الخطوات اللازمه للتخلص منه. ألا تكره هذا العيب عندما ينعقد لسانك فى كل مره أردت أن تقول شيئا لمن حولك وتعبر عن ما يدور فى رأسك من أفكار ولا ينطق لسانك من الخجل؟ لا تجعل الخجل يعقد لسانك ويسجن أفكارك داخلك, لإن نصف المتعه هو أن تعرف رأى من حولك فى هذه الأفكار.هناك مرحلتين للتغلب على الخجل:

المرحله الأولى : إتبع الخطوات التاليه:ـ

  • كن ودودا : هناك حقيقة معروفة تقول أن الشخص يصبح خجولا إذا كان لا يستطيع تكوين صداقات بسهولة أو يتحدث بسهوله كغيره من الأفراد أو يشعر إنه أقل من غيره. كن ودودا، تقدم وعرف نفسك لأنك بذلك ستفتح ببساطه إحتمالات التعرف على أشخاص جدد وإجراء حديث شيق مع إناس قد تحبهم ويحبوك. تذكر إن الإبتسامة يمكن أن تفتح الآف القلوب.
  • إفتخر بما أنت عليه: ليس عيبا أن تحب ما أنت عليه من داخلك، هذا يظهر الثقة والإيمان بالشخص الذي هو أنت. عبر عن ما يدور داخلك وإجعل من حولك يعرفوا إنك تحب أشياء معينة و لا توافق على تصرفات معينة. إظهر إنك غير خائف أن تتكلم عن نفسك و بالتالي تدفعهم لإحترام شخصك و وجهة نظرك. كن فخورأ بنفسك، بالتأكيد هذه نصيحة مهمة جدا للتغلب على الخجل. صدق ذلك,أنت بالفعل أفضل من كثيرين لا تعرفهم وينظروا إليك على أنك تفوقهم فى أشياء كثيره.
  • أحب إختلافاتك: إنك فريد وتختلف عن غيرك فى نواحى تجعلك مميز عن غيرك ومن الأفضل أن تجعل من حولك يعرفوا ذلك. إنك لست مضطرا أن تكون كغيرك. لك شخصيتك و طريقة تفكيرك التي تميزك عن الآخرين. ما المشكلة إذا كانوا " لا يحبوا الاغاني التي تحبها، أنت ايضا لا يعجبك ما يسمعون من أغاني". كونك تحب شيء لا يحبه غيرك لا يدعو للخجل، لماذا لا يخجلوا هم منك لأنهم مختلفون عنك؟.
  • أحب القواسم المشتركة: كما يوجد إختلافات مع غيرك هناك أيضا أرضية مشتركة معهم. إن النصيحة الكبرى للتغلب على الخجل هو أن تعرف أن الأشياء التي تحبها في الآخرين هم أيضا يحبوها فيك. أي أنه هناك شيء مشترك تحبه أنت و يحبه الناس أيضا. دائما هناك أشياء حتى لو قليلة يشترك الناس في حبها أو ممارستها. أنك مثل من حولك في بعض الاشياء, فلا تشعر بالغربة و تبتعد عنهم.
  • إختلط أكثر: أخرج و إختلط بالمجتمع من حولك، لأن ذلك أساس التغلب على خجلك. إنك تحتاج للناس و خجلك يعطيهم إنطباع إنك لا تريد الإختلاط بهم و لا تريد وجودهم حولك فيبتعدوا هم أيضا. إمنحهم الفرصة ليتعرفوا عليك بإختلاطك بهم, وحتى تجعلهم يشعروا بالراحة لوجودك لأنك تعطيهم الشعور إنك تريدهم حولك.
  • تعلم التواصل: التغلب على الخجل هو القدرة على قول ما تريد قوله. أنت في حاجة أن تنطق و تستخدم يديك ووجهك لتعبر عن رأيك, إن لغة الجسد مهمة مثل لغة الصوت. إرفع وجهك و إنظر في عين من يحدثك لا شيء يخيف في ذلك. إن خفض الرأس يعبر عن ضعف وعدم قدرة على المواجهة. إرفع رأسك و صوتك و إنطق وعبر عن ما يدور في رأسك. أجب بأدب ولكن و أنت واضعا عينيك في عين محدثك. إن التواصل بالعين يظهر مدى ثقتك بنفسك إبتسم في وجه محدثك حتى يشعر بالمودة ويزيل الحواجز. التواصل بالكلام والعين تساعدك على التخلص من خجلك. لا تشيح بوجهك بعيدا وهم يتحدثون اليك لأن ذلك يشعرهم أنك لا تحترمهم أو لا تهتم بما يقولون مما يبعدهم عنك.
  • كن على طبيعتك: إظهر لمن حولك ما هي حقيقتك بالفعل. لا تشعر إن صفاتك الشخصية أقل منهم، إنهم بشر مثلك بقوتهم وضعفهم بمحاسنهم ومساوئهم. إكسر الحواجز بينك وبين الآخرين أنت مثلهم تحب وتكره وفيك كل ما فيهم. كن على طبيعتك وليس كما تظن أن الناس تريدك أن تكون عليه.

المرحلة الثانية: الإسترخاء إجتماعيا:

للتخلص من الخجل عليك أن تسترخي في المواقف الإجتماعية وأن تحول تركيزك من على نفسك إلى ما يدور حولك.

  • لا تركز على ما يظنه الناس بك: لا يأتي شيء جيد من القلق والتفكير في الأشياء السلبية. هذا سيؤذيك أكثر . أوقف أي فكرة سلبية قد ترد على ذهنك مثل :"إن ملابسى غير مناسبة، شعري شكله بشع ..إلخ". أوقف ذلك فورا من قال لك ذلك أليس ملبسك ومظهرك قريبا ممن حولك؟ إن الذي يفرق, هو شخصيتك وأسلوب تعاملك مع الأخرين. أطرد بسرعة أي فكرة سلبية ,مع مرور الوقت سيتم ذلك أتوماتيكيا في عقلك.
  • إجعلها مهمة يومك أن تسلم على شخص ما أو تبتسم له: إذا دخلت المصعد وكان هناك أشخاص, ألقي بالتحية عليهم مبتسما إذا وقفت في طابور حيي من أمامك ومن خلفك. إبتسم للجرسون وأنت تطلب شيء في مطعم أو مقهى. إذا فعلت ذلك كل يوم ستبدأ بالشعور بالراحة في وجود الآخرين. ستجد أنك لم تكن تلاحظ أنهم يلقوا عليك بالتحية ويبتسموا لك ولكنك كنت لا تنظر لأحد وتضع رأسك لأسفل بعيدا عن أعينهم فلا ترى شىء.
  • إحضر المناسبات ولا تهرب منها: إذا كان آخر حضور لتجمع ما سيئا بالنسبة لك وقررت أن لا تذهب بعد ذلك لأى تجمع آخر، هذا هوالهروب بعينه. كرر حضورك فى المناسبات العائليه أولا, ثم فى مجالات أخرى حتى تتعلم ممن حولك كيف يتعاملوا مع بعضهم وحاول أن تكون واحدا من الحاضرين ولا تعزل نفسك إشترك في الحديث ولا تظل صامتا. بالتدريج ستتخلص من خجلك.
  • حاول أن تهدأ: أن الخجل يجعل الشخص الخجول دائما يفكر، ودائما يرسم سيناريوهات سيئة. كنتيجة لذلك ينعقد لسانك وتصمت . خذ تمارين للتنفس حتى تهدأ وتطرد الأفكار السيئة من رأسك. إقنع نفسك إنها أوهام في رأسك وأن الناس ليسوا منشغلون لهذا الحد بك. إهدأ وتحكم في أعصابك وتكلم وستندهش من الإيجابيه التى يتعامل الناس بها معك ومع ماتقول.
  • حاول التفكير أكثر في الآخرين وليس في شخصيتك وعيوبها: الإستماع للآخرين بتركيز سيجعلك تفهم ما يقولون وما يعنون. هل وجدت شيئا يمسك أو ينتقدك؟ إن الأحاديث كما ترى عامة , أو في موضوع يمكنك المشاركة فيه , ستجد إن الحديث مسليا لك وليس فيه ما يسوءك. إبدأ الآن ولا تفكر في أشياء غير موجودة فيك أو في من حولك.

إقرأ مقاله " الغيره فى العمل " على الموقع:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

المصدر: د. نبيهه جابر ( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أوالأقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق