الجمعة، 19 فبراير، 2010

أسهل إجراء للإحتفاظ بعملائك


أسهل إجراء للإحتفاظ بعملائك
قبل أن تفكر فى تخفيض السعر أو الخدمه التى تقدمها لتوفير المصروفات فى ظل الحاله الإقتصاديه العامه, تأكد من إنك تقوم بكل ما فى إستطاعتك لتحافظ على عميلك الذى هو مصدر أى عائد مهما كان حجمه لمنشأتك.
الآتى هو القليل الذى يمكنك عمله { إذا لم تكن بالفعل تفعل ذلك } :ــ
إرفع مستوى التعامل وجها لوجه:
يعتمد ذلك على نوع ما تبيعه من بضائع أو خدمه تقدمها ومع نوع المنشأه.إذا كان عملك يعتمد أساسا على الإتصالات الإلكترونيه, أو التوصيل للمنازل بواسطه العمال , يجب عليك من فتره لأخرى لقاء عميلك وجها لوجه والتعامل معه شخصيا حتى تضفى على المعاملات معه صبغه شخصيه .إن من السهل على أى عميل أن يقطع صلته مع شخص لا يراه ولا يعرفه شخصيا. تأكد إذا ما وصلت إلى عميلك وبنيت علاقه قويه معه يصعب أن تفقده لفتره طويله أو فى المدى القريب على الأقل.
عدل وطور من صناعتك والخدمه التى تقدمها:ــ
تجنب أن تسقط فى حفره الزمن وتصبح موضه قديمه من حيث المنتج أو الخدمه التى تقدمها.إنك قد تكون بما قدمته من سلع وخدمات والتى إعتدت على إنتاجها منذ بدأت مشروعك حققت النجاح الذى وصلت إليه. ولكن إستمرارك على ما أنت عليه فى الوقت الذى يتطورغيرك ويتقدم أكثر على أساس إنك نجحت هكذا , ستفقد عملائك بل ومنشأتك أيضا . تذكر إن من ساعدك على النجاح هم العملاء الذين أقبلوا على منشأتك وأشتروا ما تنتجه أو تقدمه من خدمه. إن ما نجح فى الماضى ليس بالضروره ينجح فى الحاضر مع سرعه دوران التطور والتغيير فى أنواع السلع والخدمات ووسائل الإنتاج المستخدمه وما إستجد من تكنولوجيا حديثه.إذا لم تتأثر بعد بالتطور ,إبدأ الآن وطور نفسك قبل ان تصبح فى آخر الركب ويتركك عملائك لإن العميل دائما يبحث عن الجديد والتغيير.
إسأل عميلك عن رأيه :ــ
التغذيه الراجعه التى تحصل عليها من عملائك مفيده جدا لك حتى لو كان ما تحصل عليه سيئا.إنها مفيده لإنها تعطيك الفرصه لإصلاح الخطأ أو العيوب الموجوده فى المنتج أو طريقه تعاملك مع عملائك حتى لا تفقدهم .كما إن ذلك يعتبر إنذارا مبكرا للإصلاح حتى تحافظ على ما حققته من نجاح وما إكتسبته من عملاء.لاتحبط من النقد وإسرع بالإصلاح لأن عميلك هو دم الحياه لمنشأتك.
إستعد لتغيير طريقه تعاملك مع عملائك :ــ
يمكنك أن تعدل من طريقه معاملاتك الماليه ,خصوصا فى الأزمه الإقتصاديه الحاليه. يمكنك أن تعدل من طريقه قبولك للمدفوعات ,مع المحافظه على هامش ربح معقول مع جوده المنتج والخدمه التى تقدمها .إبحث فى كيفيه تسهيل عمليه التعامل المالى مع ضمان مصلحتك الماديه أيضا. بع بالأجل مع الحرص وإتخاذ الإجراءات اللازمه لضمان السداد. إذا كنت فى الأصل تبيع بالأجل يمكنك أن تنظر فى مده السداد ,مثلا لتكن مده أطول, فائده أقل ..إلخ. إظهر مرونه فى التعامل مع العميل بمراعات ظروفه وقدرته على الدفع وذلك بإيجاد طرق مختلفه للسداد ,وبذلك يشعر بأهميته لديك مما يجعله يتمسك بالتعامل مع منشأتك وتحتفظ به كعميل دائم.
تذكر:ــ
إسأل نفسك هل يستحق العميل أن تعدل السعر والمنتج والخدمه للمحافظه على هذا العميل الذى يبحث دائما عن الافضل والجديد؟ أم تبقى ثابتا دون تغيير ويكفيك القليل من العملاء لمجرد أن يستمر المشروع ولو بربح أقل؟ أنت الوحيد الذى يستطيع الإجابه على هذه الأسئله واضعا فى ذهنك مستوى الجوده فيما قدمته حنى أصبحت على ما أنت عليه الآن. العميل ثم العميل هو من أوصلك أو سيوصلك للوضع والمركز الذى تتمناه وترضاه لنفسك.
إقرأ أيضا مقالات أكثر ذات صله على :
http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber
المصدر: د. نبيهه جابر ( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أوالأقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق