السبت، 10 مايو، 2014

كن منضبطا ، وليس متحفزا

كن منضبطا ، وليس متحفزا
هناك فرق كبير بين ان تكون متحفزا وبين ان تكون منضبطا. لنفهم الفروق لنعود انفسنا على الانضباط والالتزام بالتنفيذ.
الدافع غير دائم:
الدافع يأتي ويذهب كما يريد . قد لا يدوم إلى نهاية الأسبوع، نهاية اليوم ، أو حتى نهاية المقال الذى تكتبه او تقرأه . انه عابر .
الدافع ظرفى :
يستند الدافع على وضعك الحالي . ما هو شعورك ؟ إذا كنت لا تشعر برغبة في فعل شىء، لن تفعله - لأنك لا تشعر بالدافع لتفعله!
ولكن بعد ذلك تشعر بالضيق وانك عالق فى مكانك .
الدافع حولك في كل مكان :
في كل مكان تذهب اليه، ترى الناس يحاولون الحصول على دافع لعمل شيء ما، لإجراء تغيير . سوف يقرأوا شيئا ، يشاهدوا شيء أو يحضروا مؤتمر ، و يخرجوا من كل ذلك لديهم " الدافع ". ولكن هذا فقط يجعلهم   " متحفزين " ، هذا فقط لكنه لا يتحرك من الدافع إلى العمل.
"أنا لدى الدافع للقيام بذلك " . "أنا متحفز للقيام بذلك " . توقف عن قول ذلك واعمل بالفعل! لا تحتاج لمزيد من التحفيز – انت تحتاج الانضباط.
انظر الانضباط هو شىء مختلف تماما .
الانضباط هو مستمر بثبات:
ثبات الانضباط واستمراريته هو ما يجعله انضباط . هو ما يمكنك من التنفيذ و الفعل ، يوما بعد يوم حتى تنجز.
الانضباط هو الاعتياد :
الانضباط ليس مجرد " حدث". انه شىء معتاد و متكرر يحدث كل  يوم.
 الانضباط  أمر نادر:
الانضباط لا يبدو وكأنه متعة ، ولكنه كيف ترى النتائج.
الدافع هو البداية، ولكن إذا لم يعزز و يتحول الى انضباط ، عادة ما يتلاشى بعيدا للأسف بسرعة كبيرة بمجرد أن تدرك أنك لن تفعل شىء مما تحفزت له.
كيف تكون أكثر انضباطا :
التخلص من الاعذار :
الاعذار مضره. انها تجمدك مكانك وتبرر لك التكاسل والمماطله. تخلص منها فورا لانها تبرر لك الخمول وعدم الانجاز.
إنشاء الروتين الخاص بك:
لا تترك عملك للصدفة. عود نفسك على الانضباط ، انها مثل برمجة الروبوت . ليس هناك مزيد من العاطفة فى الموضوع. انه ببساطة " ما عليك فعله... افعله بثبات ونفذ. "
هذا هو السبب لوجود خطة للهجوم حاسمه. ليس عليك ان تقرر ما تريد القيام به كل يوم على حده عندما تستيقظ . عليك أن تقرر متابعة الخطة ومن ثم تستيقظ كل صباح و لديك خطوات محدده لتنفذها من الخطه حتى تكتمل.
قد قررت بالفعل انك ستنفذ العمل . ليس عليك ان تقرر بعد الآن لانك قد اخذت الخطوه المهمه وهى اتخاذ القرار، عليك أن تفعل وتنفذ ..
قرر ما اذا كان يستحق كل هذا العناء:
بطبيعة الحال، اتخاذ القرار فى الاول سيكون صعبا .
اسأل نفسك ، الى اى مدى تريد ذلك؟ هل سيكون عليك التضحية بشيء في مرحلة ما ؟ إذا كنت تريده بما فيه الكفاية ، فإنه يستحق كل هذا العناء و التضحيه. إذا قررت أن الأمر يستحق ذلك ،...استثمر فيه واستمر فى العمل.
 المال وسيلة لتوجيه أولوياتك:
تريد أن تعرف اين كنت تقضي معظم و قتك ؟ انظر إلى حيث كنت تنفق معظم أموالك. هناك ربما تجد علاقة .استثمر في ما تريد تحقيقه ولا تنفق مالك على ما لا يفيد. لا تنفق على رغباتك، ولكن على احتياجاتك.
استمر فى العمل :
عندما تشعر انك تريد حقا أن تتخلى عن عمل شىء، لا تتوقف . استمر . إن الانضباط  لا يعتمد على المشاعر. مع الاستمرار فى العمل يتم الانجاز شئت ام ابيت. انك لا تحتاج الإلهام. لا تحتاج مزيد من التحفيز . انت بحاجة الى مزيد من الانضباط لتنفذ و تنجز ، و عليك أن تبدأ الآن .
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق