الثلاثاء، 30 سبتمبر، 2014

توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين


توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين
نحن جميعا مختلفون،هكذا خلقنا، ومع ذلك لدينا ميل لمقارنة أنفسنا بالآخرين. انها الطبيعة البشرية . كثير من الناس التى لا تنظر لما لديها وتظل تنظر لما لدى الآخرين. حين نتعلم من الآخرين ونأخذ من خبرتهم يعتبر جزء مهم من اتخاذ القرار الحاسم، لكن إذا تم استخدامه للمقارنه و خلق صوره ذاتيه غير واقعية تصبح عادة غير صحية . تعلم من الخطوات التاليه لتتوقف عن مقارنة نفسك بالآخرين . 
الخطوات :ـ
1.يجب ان تدرك أن مقارنة نفسك بالآخرين عادة سيئة: 
المجتمع ناجح للغاية في القدرة على غسل أدمغة الناس إلى الاعتقاد أنهم ينبغي أن يظهروا بطريقة معينة، ويتصرفوا بطريقة معينة ، و يكون شبه شخص معين، بينما في الحقيقة كل واحد منا يختلف تماما عن الاخر. المجتمع يصنف الناس ، ويريد منك أن تعتقد أنك لا تستحق ان تكون سعيدا لأنك لا تناسب أسلوب الحياة التى رسمها لك. هذا هو السبب في ان الكثير من الرجال والنساء يلجأن إلى الجراحات التجميلية ،او يختفوا بعيدا عن المجتمع لان شكلهم تغير، ويكبر الاعتقاد بأن هناك شيء خاطئ فيهم . مقارنة نفسك بالآخرين، وخاصة المشاهير، هو الطريق السريع لانهيار احترامك لذاتك وفقدان ثقتك بنفسك لان هناك دائما أولئك الذين هم "أفضل" منك، وأولئك الذين هم "أسوأ" منك. بذلك سينتهي بك الحال متمنيا لو كنت مختلفا وتنزوى على نفسك مع هذه الافكار التافهه. هذا النمط من التفكير لن يأخذك لأي مكان،وسيهدر الكثير من وقتك، ويضعك في مكان رهيب نفسيا. 
2.  تأكد أن كل فرد مختلف عن الآخر:
 يولد الناس مختلفين؛ لا يوجد اثنين منا متشابهين. لدينا عقليات مختلفة، نحن نفسر الأشياء بطريقة مختلفة، لدينا تجارب مختلفة، ونحن نشعر بمشاعر و راى مختلف تجاه حدث واحد. حتى التوائم المتطابقة تختلف عن بعضها البعض. نحن جميعا يوجد لدينا دائما مجالا للتحسين. لا أحد يخلو من العيوب ، خارجيا أو داخليا. حتى لو البعض لا يريدون أن يصدقوا ذلك،الحقيقه المؤكده هى ان لا أحد مثالي. قد يكون من الحكمة ان تكون متفتح العقل ولا تترك احد يفرض عليك طريق، و عرف ما تقوم به للآخرين. الآن يمكنك البدء في التفكير أنهم مختلفون عنك ولست مضطر ان تكون مثلهم او تقارن نفسك بهم. فهم لهم مزاياهم وعيوبهم وانت كذلك فتوقف من ان تشغل نفسك بالآخرين وركز على تطوير نفسك للاحسن.
3.  تخلص من خوفك وكن نفسك: 
أيا كان الحجم أو اللون أو الدين أو الجنس أو العرق أو التوجه الجنسي، لا تخاف أن تكون نفسك. لا أحد له الحق ان يملى عليك ما تفعله، او ان يفرض عليك رأيه اذا كان لا يعجبه ويمنعك ان تعبر عن رايك ، يجب ان تعرف أن هناك واحد فقط له هذا الحق هو انت فقط؛ لا أحد لديه اى حقوق يفرضهاعلى شخص آخر . الجميع يأتي إلى العالم بنفس الطريقة. نحن جميعا نولد، و نشعر، و نحيا كل بطريقته، و نموت في النهاية ، لذلك لا أحد يتميز عن الآخر . نحن جميعا مختلفون. إذا كنت قد نسيت من أنت عاقب نفسك حتى لا تنسى. 
4. سامح و تعلم :
 يجب ان تعرف أن الابقاء على الضغينة داخلك يبعدك عن ما تريده لحياتك فعلا. فك الرباط و حرر نفسك . الأفضل من ذلك، هو ان تحلل و تعرف ما جرحك و ضرك في الحقيقه ، و استفد من الدرس و امنع ذلك من الحدوث مرة أخرى في المستقبل. 
5. تعلم تقبل التغيير وابنى عليه:  
إذا كنت تشعر بأنك بحاجة لتحسين الذات و تضع لنفسك هدفا يمكن بلوغه، تقدم واعمل بجد حتى تبلغه. إذا كنت تعتقد أنك حقا بحاجة الى التغيير، إفعل ذلك الآن لماذا تنتظر! تأكد من أنك تفعل ذلك لأنه سوف يجعلك أكثر سعادة، لا لتستحوذ على إعجاب شخص آخر. على سبيل المثال، تعلم مهارة جديدة. حسن سرعتك فى القراءة ، تعلم اختيار الملابس التي تناسبك ، اكتسب مهاره العمل بجد لتحقيق النجاح، تعلم تحسين إدارة وقتك، غير عادتك فى كونك تطلب الكمال دائما. افعل ذلك لأنك تشعر بالرضا عن ذلك، وليس لأنك تشعر بالذنب لكونك فاشل. هذه هى حياتك غيرها وحسنها بنفسك للاحسن ارضاء لنفسك وليس لاى شخص آخر.
نصــائـح :ــ
• تعلم من تجربتك.
• يجب ان تدرك أن بعض الأساليب يمكن أن تعمل بالنسبة لكثيرين آخرين ولكن ليس بالنسبة لك. عندما يحدث هذا، لا تنهزم او تنسحب.  واصل البحث حتى تجد ما يناسبك. 
• تعلم التحلي بالصبر وقبول الآخرين. هذا يمكن أن يستغرق الكثير من التدريب للقيام به، ولكن على المدى الطويل سيكون مفيدا للجميع. 
• لا تخاف أن تضع نفسك أولا. انت ايضا لديك احتياجات. اعتني بنفسك. لا تتنازل وتسعى لارضاء الاخرين . تعلم كيفية التغلب على ميلك نحو القيام بدور الشهيد. 
• إذا كنت فى أي وقت شعرت بالغضب أو الاكتئاب أو الإحباط. اترك كل ما تفعله و اذهب للتمشيه او استمع للموسيقى . قد تفاجأ بمدى اختلاف أفكارك بعد ذلك! لا تترك نفسك فريسه لهذه الانفعالات فهى تدفعك لارتكاب الاخطاء.
• بعض الأشياء يمكن أن تتغير بين ليله وضحاها . أمور أخرى لا يمكن أن يحدث لها ذلك. العادات على سبيل المثال، يمكن أن تكون صعبه للتغيير. لا تحبط. مقارنة نفسك للآخرين هى عادة سيئة لدى كثير من الناس. يمكن أن تستغرق بعض الوقت للتغيير. لا تستسلم.  فكر في الامر بهذه الطريقة. إذا كنت لا تيأس ، لا يمكن أن تفشل و ستنجح فى التخلص من هذه العاده. 
• من الأفضل أن تكون النسخه الأصليه لنفسك، من أن تكون نسخة من شخص آخر. الاصل دائما افضل من الشىء التقليد.
• إذا كنت قد شعرت يوما انك تريد التخلي عن الحياة ولكنك لم تفعل ، ذلك معناه أن لديك أمل في نفسك.تمسك بالأمل. اجعل دائما الأمل في كل ما تفعله،و أينما كنت وفى كل الوقت. 
• السن لن يمنعك أن تحلم، كما ان الوقت ليس متأخرا لتحقيق حلمك ، بطريقة أو بأخرى حاول مهما بلغ بك العمر. 
• انت جيد كما انت وليس مطلوب منك ان تغير شىء، المطلوب ان تغيره هى  العادات السيئه و الافكار السيئه التى تملأ راسك بانك لست جيدا. 
• ابحث داخلك عن نقاط القوه من أجل الخروج من دائرة المقارنة والحسد، وركز على نفسك وستندهش مما ستتكتشفه فى نفسك من مزايا. تحتاج للعثور على نقاط القوة الخاصة بك والبناء عليها لتتخلص من النظر للآخرين ومقارنه نفسك بهم.
• ركز حول الاشياء التى تهمك واكتشفها. ما يجعلك سعيدا؟ ما هي أهدافك الشخصية؟ كيف يمكن أن تنمو؟ فى ماذا تتفوق وتتألق كإنسان؟ 
• قم  بإنشاء البوصلة الخاصة بك لإرشادك. لا تحتاج أي موافقة خارجية بعد الآن، لأنك يمكن أن تعطي الموافقه لنفسك طالما تحرص على الالتزام بالمبادىء والقيم. 
• إذا بدأت العيش بشروطك ، ستنمى القوه داخلك، ولن تقارن نفسك باحد ، بل لن تشعر بان هناك ضروره لذلك. 
 • كن فخورا بنفسك لان لديك صفات واشياء غيرك لا يملكها لم تكن تعرفها لانك مشغول بما لدى الاخرين
• استخدم أي مشاعر سلبية كمصدر إلهام وحولها إلى محرك إيجابي للتغيير. 
تحذيرات :ــ
• ايضا لا تسمح لأشخاص آخرين بمقارنتك بالآخرين . 
• حافظ على معنوياتك مرتفعه لانها سوف تساعدك على المضي قدما على الطريق بدلا من مقارنة نفسك مع الآخرين والبقاء محبطا 
• جلد نفسك مضيعة للوقت والطاقة، واحترام الذات. شجع نفسك على كل انجاز مهما كان صغير.
• لا تراكم عليك ضغوط لا داعي لها. دع الآخرين يقوموا بما عليهم أيضا.إذا لم يفعلوا ، اطلب منهم ذلك. إذا رفضوا اترك ما يخصهم من عمل ولا تقوم به نيابه عنهم. إذا كان لديك الكثير من المسؤوليات والعمل، لن تكون قادراعلى انجاز ما تريده انت ، أو ما في حاجة إليه وتشعر بالضغط العصبى لكثره ما عليك وعدم قدرتك على اتمامها.
• لا تشجع الآخرين على السخريه منك حتى من باب الهزل ،إذا كنت لا تريد أنت ذلك. لا تسخر من نفسك او تدع احد يسخر منك. فقد يعتقد البعض الآخر أنه من المقبول أن يسخر منك وان يجعلك ماده للسخريه فى كل لقاء. 
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

الاثنين، 29 سبتمبر، 2014

نصائح لتسويق عملك المنزلي

نصائح لتسويق عملك المنزلي
هل تحتاج عملاء لعملك المنزلى؟ أتتساءل ما تفعله الاعمال المنزلية الناجحة الذى لا افعله؟ فى هذا المقال عدة نصائح لمساعدتك على تعزيز عملك على نحو أكثر فعالية.
كان لديك آمال كبيرة عندما بدأت عملك من المنزل. كنت تحسب انك ستحصل على كل العملاء التى تحتاجها لبدء التشغيل الوليد بمجرد نشرها على الصفحة الخاصة بك على الفيسبوك او تقول  لأصدقائك ، وشركاء العمل السابقين عن عملك الجديد فى المنزل. ولكن عكس توقعاتك ،الزبائن قليلة ومتباعدة. كل تلك الاشخاص الذين قالوا لك أن تتصل بهم عندم تبدأ مشروعك من المنزل، معظمهم لا يردون على اتصالاتك او رسائلك. والاشخاص الذين عبروا عن الاهتمام بمنتجك أو خدمتك ،لا يريدوا أن ينفقوا المال لشرائه.
ماذا يمكنك أن تفعل؟ كيف يمكنك الحفاظ على أحلامك بخصوص عملك المنزلى باقى على قيد الحياة؟ ما الذى جعل الاعمال المنزلية الاخرى تنجح؟
اليك عدة اقتراحات لتساعدك فى ذلك:ــ
توسيع شبكة علاقاتك.
أصدقائك وعائلتك قد يكونوا داعمين لما تفعله لكنهم قد لا يكونوا أفضل المصادر لجلب الإحالات. انظر للذي يمكن ان يكون عميلا جيدا ثم ابحث عن طريقه لتلبية احتياجاته. اعتمادا على ما تبيع، احضر اجتماعات غرفة التجارة واجتماعات صناع ما تبيع، والجمعيات المدنية المحلية، والمعارض التجارية الإقليمية والمؤتمرات المهنية ، والمكالمات الهاتفية يمكن أن تكون كلها فعالة لتسويق منتجاتك. و يمكن أيضا، التواصل عبر الإنترنت من خلال الفئات الاجتماعية المتوقع شرائها منك ، والمواقع والمنتديات على الانترنت إذا فعلت ذلك بشكل صحيح سوف تجذبهم كعملاء. لا تزعج المواقع بالإعلان عن منتجاتك أو الخدمات التى تقدمها. مجرد المشاركة والمساهمة بالمعلومات المفيدة تعتبر كافيه.
تحسين الملف الخاص بك على وسائل الاعلام الاجتماعية.
تأكد ان لديك ملف تعريف بك بوسائل الاعلام الاجتماعية و مواقع الاعلام الاجتماعية الرئيسية. تأكد من ان معلوماتك الشخصية تبدو مهنية. حتى لو كنت وضعت اسمك فى صفحة الأعمال، فأولئك الذين يرغبون في القيام بأعمال تجارية معك ، ينظروا أيضا لصفحتك الشخصية، اجعلها جذابه ومليئه بالمعلومات عنك وعن ما تبيع.
صمم موقع على الانترنت وتأكد من أنه يبدو مهنيا.
بغض النظر عن عدد مجموعات وسائل الاعلام الاجتماعية التى شاركت فيها او عدد مجموعات الشبكات المحلية التي تنتمي إليها، من المرجح أن تلقي نظرة على موقع الويب الخاص بك قبل أن تدعو لمناقشة الخدمات التي تقدمها للعملاء المحتملين. إذا كنت تبيع منتجات ، اجعل بيعها على الانترنت سهله للزبائن لشرائها بغض النظر عن أي وقت من النهار أو الليل يريدون التسوق.
ابحث عن احتياجات يمكنك تلبيتها و اطلب العمل.
تذكر، إذا كنت لا تسأل رجال الأعمال عن التعامل معك، فان لا احد سيعرف اذا كنت ترغب في العمل معهم ام لا. تشجع واعرض عليهم منتجاتك وعروضك واكد على رغبتك التعامل معهم.
التحدث الى الناس.
 تواصل مع أي شخص بل الجميع، كلما سمحت الظروف. السيده إلتى تجلس جانبك في حفل زفاف ، أو الرجل الذى يجلس في المقعد المجاور لك على متن الطائرة، قد يكون مجرد زبون. بدلا من التحديق في الفضاء أو طرقعه اصابعك ، تواصل معهم فى محادثة. تعرف على ما يفعلونه، و هم من المرجح سيسألوك عن ما تفعله. العديد من الشركات حققت أعمال تجارية جديدة هامة من خلال هذه المحادثات فقط.
الإعلان على شبكة الإنترنت.
حسب ما تبيع، الإعلان يمكن أن يكون وسيلة معقولة لإيجاد الزبائن المستهدفة لعملك المنزلى. حتى لو كنت تبيع للمستهلكين أو الشركات في منطقتك، الاعلان يمكن أن يكون مفيدا. مثال: اذا كنت تبحث عن طبيب أسنان قريب منك ، ابحث عن عبارة "طبيب أسنان " وحدد منطقه محدده سيظهر اكثر من طبيب بالعنوان و بارقام التليفون .
لا تقل للناس انك تعمل من المنزل.
على الرغم من أن كثير من المنشآت الصغيرة تستند فى عملها على المنزل، كثير من الناس لا يزالون يعتقدون انها محفوفة بالمخاطر ان تعقد أعمال تجارية مع العاملين من المنازل. إذا كنت تستأجر مكتب فى منطقه ما لتدير عملك منه ، لماذا تقول انك تعمل فى المنزل ؟ المنزل هو مجرد موقع لانتاج المنتج أو تقديم الخدمة - هذا أمر مهم ليطمئن عملاؤك. نماذج من منتجاتك هى الاهم، اعرضها فى مكتبك ليراها العملاء.
التعلم من الآخرين في مجال عملك.
حضور الاجتماعات حيث يتحدث الناس عن نجاحاتهم والمشاكل التى تواجههم. اقرا المطبوعات التجارية، للتعرف على العاملين في هذه الصناعة، ثم إوجد الطريقه لتقديم نفسك للناس الذين ترغب في الحصول على المعلومه منهم. إذا لم تتمكن من مقابلتهم شخصيا، حاول الاتصال بهم. لا تضيع وقتهم. حدد سؤال أو مشكلة ترغب فى مساعدتهم فى حلها. ثم اتصل مره اخرى لتشكرهم و تقول لهم كم انت تقدر مساعدتهم.
البقاء على اتصال.
مجرد احتمال ان لا يشتري العميل المتوقع منك اليوم، هذا لا يعني أنه لن يشتري. هذا صحيح بصفة خاصة إذا كنت تبيع لشركات. بعض الصناعات وبعض المنتجات لديها دورات شراء طويلة جدا. حتى لو كان هناك احتمال ان الأول لن يشتري، فإنه قد يعطي اسمك لشخص او اشخاص آخرين.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

الأربعاء، 24 سبتمبر، 2014

خدمه العملاء على التليفون

د. نبيهه جابر ،اللقاء الخامس و الستون من سلسله " كيف تبدأمشروع صغير" وكيفيه ادارته و اداره التسويق والبيع وكيف تحافظ على انجاحه و استمراريته. موضوع هذا اللقاء  "  خدمه العملاء على التليفون"على الرابط :


الأحد، 21 سبتمبر، 2014

المنافسه الايجابيه و السلبيه وآثارها على العمل

المنافسه الايجابيه و السلبيه وآثارها على العمل
المنافسه ضروره لنجاح العمل. ولكن لتكون مفيده يجب ان تكون ايجابيه تخلق مناخ من التعاون وروح الجماعه ، مع التبارى فى الاجاده لتحقيق اهداف المنشأه. لكن عندما تتحول المنافسه الى السلبيه والصراعات بين الافراد تصبح خطر على المنشأه ونجاحها.
التالى يوضح الفرق بين آثار المنافسه الايجابيه والاخرى السلبيه على العمل:
المنافسه الايجابيه واثرها على العمل:
1. مستوى أعلى من الإنتاجية :
منافسة قوية بين الموظفين تولد الإنتاجية في مكان العمل. وجود منافسين تهدف لأهداف مماثلة (أي تعزيز وضعهم ، وزيادة المرتبات، وغيرها) سوف تدفع بشكل طبيعي الفرد ليؤدى العمل باتقان، و يحرص على المثابرة، و يركز على تحقيق الأهداف المحدده بطريقة ممتازة لإقناع الرئيس بان ادائه متميز. هذا النوع من المنافسة السليمة يساعد على تهدئة مخاوف الإدارة على الموارد النقدية التى قد تضيع على العمل الخمول غير المتقن.
2. يعزز الكفاءة :
المنافسة تزيد من مستوى كفاءة العاملين في الشركة. المناخ التنافسي يدفع الموظفين على إنتاج عمل استثنائي الذي سيكون مقبولا ليس فقط للإدارة، ولكن الأهم من ذلك، من شأنه إقناعهم وإرضائهم بكفاءه الموظف. وعلاوة على ذلك المنافسة، تدفع الموظفين إلى الالتزام بالمواعيد المحددة والالتزام بالمعايير التى وضعتها الإدارة لتجنب خلق انطباع سىء بدلا من كسب ثقتهم.
3. أرباح أعلى :
وبطبيعة الحال، فإن زيادة الإنتاجية والكفاءة تساعد على زيادة الدخل الصافي للشركة. ومع ذلك، ارتفاع الأرباح قد لا يعني دائما أن الشركة في وضع جيد. ارتفاع الأرباح الناجمة عن المنافسة المدمرة غير الشريفه يضر مستقبل شركتك. كمدير، قد ترغب في التركيز على خلق نوع صحي ودى من المنافسة التي سيكون لها أثر إيجابي على موظفيك.
 4. المنافسة التعاونية مفيدة :
المنافسه ستدفع الجميع للعمل كفريق التى هى دائما استراتيجية جيدة لإنجاز الأمور، لأنه بدلا من وجود شخص واحد فقط، هناك مجموعة من الناس يعملون و يفكرون معا لتحقيق هدف مشترك. فريق مع ديناميكية جيدة يدفع كل عضو للتنافس ضد نفسه باستمرار لتحسين ادائه والمساهمة بشيء مهم للفريق.
5. التعلم من المنافسين :
في أي شركة، يكون دائما هناك فى مكان العمل أفراد موهوبين فى مختلف مجالات الخبرة والتخصص. المنافسة الودية بين الموظفين تساعد على تعزيز مناخ يفضي للتعلم من نقاط القوة و الضعف والخبرات فى كل منهم لمصلحة الشركة.
المنافسة السلبيه و اثرها على العمل :
1. الضغوط النفسيه :
المنافسة غير الصحية تزيد من مستوى الإجهاد والضغط النفسى لدى الموظفين. بعض الموظفين الذى لا يتحملوا الصراعات عقليا و لا عاطفيا ، لهذه الضغوط سيتركوا العمل ، خاصه الموظفين ذو الكفاءه بحثا عن عمل به مناخ افضل للعمل خالى من الحروب الخفيه، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مستويات العماله غير المنتجة قليله الكفاءة بالمنشأه. سيكون لذلك آثار سلبية في نهاية المطاف على الشركة.
2. قد تؤدي بالموظفين لهزيمه بعضهم البعض باستمرار :
المنافسة يمكن أن تبرز الجانب الأناني للجميع وهذا يمكن أن يؤدي إلى بعض العواقب السيئه. الرئيس، بالتأكيد سيرحب بالموظفين الذين يركزوا على النتائج، ولكن ماذا لو ركز الموظفين أيضا على تحقيق أهداف الشركة إلى الدرجه التي يكونوا على استعداد لافشال كل منهما الآخر فقط من اجل ان يتقدم هو للامام مفرده و يظهر عن زملائه ؟ هل هذا سيكون فى صالح المنشأه؟
3. تختفى روح الفريق :
في مواجهة المنافسة، النفس تحاول ان تظهر دائما باعتبارها بطله الرواية. دائما يتجاهل الافراد مفاهيم فريق العمل أو المجموعة تلقائيا. عدم وجود روح الفريق داخل الشركة ياتى بنتائج عكسية ،لأن الموظفين ينتهي بهم الحال بالعمل على أهداف مختلفة بدلا من هدف فيه مصلحه واحد مشترك للشركة.
4. انعدام الثقة :
في بيئة تعزز المنافسة غير الصحية، تكون مسأله الثقة دائما موضع تساؤل. انعدام الثقة في مكان العمل يمكن أن يكون ضارا لشركة لأنه يقوض التواصل الفعال بين الموظفين، وهو أمر ضروري لقطاع الأعمال لتحقيق الازدهار والنجاح.
تذكر :
ـ طالما المنافسة في مكان العمل يتم التأكد انها ايجابيه ، ستكون مفيده للشركة. المنافسة السليمة تساعد الموظفين ليكونوا منتجين وفعالين، وفي الوقت نفسه تعزز الصداقة فيما بينهم. هذا يظهر التناقض الصارخ مع المنافسة غير الصحية، مما يخلق بيئة ضاغطة نتيجه الصراعات بين العاملين في المنشأه ليظهر كل فرد عن الآخرين باى طريقه ممكنه.
ـ  كمدير أو صاحب العمل، الأمر متروك لك لاستخدام تقنيات تحفيزية (أي توجيه كلمات الثناء) و / أو إنشاء حزمه من الحوافز (ترقيه، زيادة المرتبات والمزايا الإضافية) لتشجيع موظفيك لإعطاء دائما قصارى جهدهم في مكان العمل مع حفاظهم على علاقة  وديه جيدة مع زملائهم في العمل.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)


الاثنين، 15 سبتمبر، 2014

كيف تجعلك الأخلاقيات أفضل في مكان العمل ؟

كيف تجعلك الأخلاقيات أفضل في مكان العمل ؟
الافراد يميلون إلى الانجذاب نحو زملاء العمل الذين يتميزوا بالاخلاق والسلوك الحميد. الموظفين ذو الأخلاق هم الذين يتخذوا القرارات في مصلحة أصحاب العمل وزملائهم والعملاء بالإضافة لأنفسهم. على الرغم من أن كل فرد قيمة في ذاته ، الا ان الموظف الخلوق يكون في الواقع أكثر قيمة من الناحية المالية لأصحاب العمل، و أكثر قيمة لزملاء العمل و اصدقائهم. معرفه كيف يمكن ان تجعلك الأخلاق أفضل شخص في مكان العمل هو نقطة انطلاق متينة للالتزام الذى يحفزك لتفعل دائما الشيء الصحيح.
علاقات ثقة :
الموظفين ذو الأخلاق يساعدوا على بناء الثقة في العلاقات فى أماكن عملهم ، مما يسمح للناس لفتح قلوبهم لهم ، وتبادل المعلومات التى لديهم حتى الخاصة منها معهم ،و يشعروا بسهولة اكثر فى التواصل معهم . وتشمل الأخلاقيات التي تؤثر على الثقة الصدق والنزاهة و تجنب الشائعات و القيل والقال .
جعل التواصل اسهل :
يمكن كسب ثقة زملائك في العمل وتعزيز الإنتاجية من خلال جعل التواصل فى  العمل اسهل مع الآخرين في مكان العمل. يمكن للموظفين الذين ينشرون انعدام الثقة ان يواجهوا مقاومة عند طلب المساعدة من الآخرين ، ولكن يمكن للزميل الموثوق به ان يجد زملاء العمل دائما يمدوا له يد العون لانه ساعدهم من قبل وتعاون معهم. يمكن كسب ثقة المديرين يفتح لهم الأبواب أمام مسؤوليات جديدة في العمل، مما قد يؤدي إلى الترقيات و العلاوات .
تماسك الفريق:
الالتزام الأخلاقي للفرد له تأثير على الفريق كله و على أداء القسم ، بالإضافة إلى الأداء الفردي لاعضاء الفريق. كونك موظف على خلق يجعلك افضل عضوا فى الفريق ، مما يجعل دائما إسهاماتك الإيجابية تساعد فى ضبط اداء المجموعة و لا يعوق إحراز تقدمها.
الموظف الذي يسرق من أموال الشركة ، على سبيل المثال ، يمكن أن يسبب الانقسامات ، والشائعات والاستياء بين الموظفين حيث يبدأ زملاء العمل الشك في الآخرين انهم مشاركين. الموظف قوي الأخلاقيات يمكنه تحديد و فضح قضايا السرقة في وقت مبكر.
القيمه لصاحب العمل :
المنشآت تعيش أو تموت بالثقة التي وضعوها في موظفيها. الموظف الغير أخلاقي يمكن أن يضع الشركة بأكملها في ورطة قانونية ، أو يمكن أن يدمر سمعة الشركة في السوق التى بنتها بشق الانفس. الموظفين الأخلاقين هم أفضل الناس للعمل لأية شركة ، و كبار المديرين و أصحاب الأعمال يمكن أن يطمئنوا إلى أن موظفيهم يلتزموا بسياسات الأخلاق و استخدام التفكير الأخلاقي عند اتخاذ قرارات للشركة.
الصحه النفسية :
يُمكنك التحلى بالأخلاق اتخاذ كل قراراتك في العمل اخلاقيه مما يمنحك راحة البال والاستقرار العاطفي والقدرة على زراعة صداقات دائمة. وهذا يمكن ان يزيد الرضا الوظيفي لديك، بالإضافة إلى إعطائك المزيد من الصفاء للحياة بشكل عام.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)  

الأربعاء، 10 سبتمبر، 2014

" ( باقى )سلوكيات العملاء و كيفيه التعامل معهم"

د. نبيهه جابر ،اللقاء الرابع و الستون من سلسله " كيف تبدأمشروع صغير" وكيفيه ادارته و اداره التسويق والبيع وكيف تحافظ على انجاحه و استمراريته. موضوع هذا اللقاء  "  ( باقى )سلوكيات العملاء و كيفيه التعامل معهم"على الرابط :

الاثنين، 8 سبتمبر، 2014

ماذا تفعل لتكون شخصا منضبطا

ماذا تفعل لتكون شخصا منضبطا
 قد يجادل البعض بأن الانضباط صفه إما ان تكون لديك أو لا، ولكن أعتقد أن أي شخص يمكنه زيادة قدرته على الانضباط مع القليل من الجهد. واحدة من أكبر المشاكل التي يواجهها الناس هو عدم الانضباط - لديهم أهداف أو اعمال يريدون تحقيقها، ولكنهم يفتقروا إلى الانضباط الذى  يحتاج إلى الالتزام به. ثم يؤنبوا أنفسهم على هذا. يشعروا بسوء لأنهم لم يستطيعوا الالتزام. هذا يؤدي إلى مزيد من الفشل، لأننا نشكل عقلية أننا ليس لدينا الانضباط اللازم.
أسطورة النجاح السهل :
المشاهير فى عصرنا هذا أكثر وضوحا في ثقافتنا. الرياضيون الشهيرة، والفنانون الرائعون، والموسيقيون نراهم في جميع وسائل الإعلام وننبهر بهم. ولكن ما لا نراه هي الآلاف من ساعات العمل التي قضاها هؤلاء المشاهير وراء الكواليس.
من السهل أن نرى أن النجاح يأتي بسهولة؛ انها مجرد مسألة اعتقاد. ولكن يجب ان نعرف ان أي شخص حقق أي شيء قد فعل ذلك لأنه قد تمكن من السيطرة و توجيه امكانياته الخاصة و اتخاذ الإجراءات الموجهه للهدف إلى الحد الذي مكنه أن يصبح فائق القدرة في ما يفعله حتى حقق النجاح. الانضباط ، مثل العضلات، يمكن تطويره. إذا نشأنا في بيئة منضبطة، نجد أنه من الأسهل أن يكون لدينا انضباط ، ولكن نحن جميعا يمكننا أن نتطوره أكثر من ذلك.
إليك ما يجب القيام به عندما كنت تواجه مثل هذا الوضع:
1. اعلم ان الانضباط  وهم. في حين أن الانضباط هو مفهوم شائع، فإنه لا وجود له في الواقع. انها ليست شيئا يمكنك الامساك به او القيام به في الواقع. فكر: الناس تقول ان الانضباط يدفعك لأن تفعل شيئا كنت لا تريد القيام به. ولكن كيف يمكنك أن تفعل ذلك؟ ما المهارات المطلوبة؟ ليس هناك مهارة - انها مجرد إجبار نفسك على فعل شيء لا تريد القيام به. وهذا يتطلب ... نوع من التحفيز. دون الحافز، أنك لن تكون قادرا على إجبار نفسك على فعل أي شيء. ذلك الدافع هو المفهوم الرئيسي - وهذا هو بالفعل الشيء الحقيقي، الذى يمكنك تعلم كيفية القيام به.
2. لا تنتظر "أشعر بأنى احب ذلك "
ممارسة الانضباط الذاتي اصبح أصعب من أي وقت مضى. لقد تم غسيل أدمغتنا برسائل مثل:
"لا تفعل ذلك إلا إذا كنت تشعر بأنك تحب ذلك!"
"إذا كنت تشعر بالارتياح، افعل ذلك!"
"نعم، المال شىء جيد، ولكنى لا استيقظ في ذلك الوقت!"
اختيار أن تفعل شيئا الا إذا كنت تشعر بالراحة / ممتعة أم لا هو كارثة. إذا انتظرت " أشعر بأن ذلك " قبل ممارسة رياضه أو عمل أو اجراء تلك المكالمة الهاتفية الصعبة أو العمل ليلا لتلبية موعد نهائي لمهمه فى عملك، هذا أقل بكثير من الانضباط . وصدقوني ان نهايه ذلك سيئة. قم وابدأ العمل مهما كانت مشاعرك.
3. التركيز على التحفيز. ما هو الدافع الخاص بك لتحقيق هدف أو عمل؟ كيف يمكنك الحفاظ على الدافع عندما تكافح لتحقيق شىء؟ عندما يكون لديك دافع قوى لعمل شىء ما اكتبه  لتعرف ماذا كان دافعك وراء ما انجزته. عندما تتعقد الأمور، ذكر نفسك بدافعك وركز عليه. انه سوف يدفعك للانجاز - هذا أقوى من محاولة التركيز على دفعة من الانضباط.
4. اجعل الامر سهل. الانضباط صعب لان مهما كانت المهمة التى تحاول القيام بها فهى دائما صعبه بالنسبه لك. بدلا من ذلك، سهل الامر على نفسك. أزل الحواجز. تجد صعوبه فى القيام بالتمارين الرياضيه ؟ اجعل الامر سهلا ، من خلال ممارسة الرياضه لمدة 5 دقائق فقط. قد تقول لنفسك ، ما فائدة ان تمارس رياضه لمدة 5 دقائق؟ انت تقوم ببناء هذه العادة لديك، وليس بناء شكل الجسم الذى تريده بين ليله وضحاها. 5 دقائق من التمارين لا يكون لها سوى تأثير ضئيل على صحتك، ولكنه يجعل ممارسة الرياضه سهلة. إذا كنت تستطيع أن تفعل ذلك 30 يوما على التوالي،سيصبح لديك عاده ممارسة الرياضه يوميا. تكره الاستيقاظ مبكرا للذهاب الى صالة الالعاب الرياضية؟ يمكنك القيام بذلك في المنزل. افعل ذلك أثناء الصباح أو بعد العمل. سهل الامور على نفسك.
5. إنهى ما بدأت :
قد تعتقد أنك منضبط ،و حتى تقول للآخرين امثله عن مدى جديتك ، ولكن فقط أفعالك هى التى التى تظهر الحقيقة. الأفضل لك التزام الصمت والعمل على اكتساب الانضباط بدل إيهام نفسك والآخرين انك جد ومنضبط فى ما تعمل.
التركيز على "نتائج كبيرة" وعلى المدى الطويل سيأتى الانضباط الذاتي بشكل طبيعي. كل صباح، أستيقظ و قل لنفسك: "اليوم لن ينتهى حتى افعل ..كذا..و كذا." اى كل ما عليك القيام به في ذلك اليوم. حرفيا، لا يمكنك إنهاء يومك حتى تنجز ما حددت القيام به. أنا لا أمزح. احترم نفسك بما فيه الكفاية للحفاظ على وعودك لنفسك.
6. تفريغ الأعذار :
كن صادقا مع نفسك. اسأل نفسك هل ما يلي يبدو مألوفا؟
"سأبدأ عندما يكون الطقس أفضل!"
"لقد فات الأوان للقيام بذلك، على أية حال!" (تذكر: يومك لم تنته 'سمسم انها فعلت.)
"أنا لا احصل على الدعم من الآخرين ولذا فإنني لن اهتم بعد ذلك!"
 لقد استخدمت كل الأعذار أعلاه وغيرها الكثير لاخفى ما لدى من كسل أو خوف.
كن صادقا وانت تقول لنفسك:
"أنا لن أذهب للجرى الآن لأنني ليس لدى العزم و كسول جدا."
أو: "لقد قررت عدم تقديم هذا الخطاب امام الجمهور لأنني جبان جدا!"
حاول هذا وأنت تعرف لماذا لا تنجز اى شىء؟ الصدق يمكن أن يكون صعب. انه أصعب، في الواقع، من فعل الشيء الذي تحاول تجنبه. توقف عن اعطاء الأعذار وكانها حقيقه لتتجنب العمل. ابدا العمل الان دون الاختباء وراء الاعذار حتى لا تعمل.
7. عفوا، انها غير قابلة للتفاوض :
اجعل الانضباط "غير قابل للتفاوض". اجعلها من الاشياء التي لا جدال فيها. قل لنفسك: "أنا لن استمع إلى أعذار تعطلنى - هذا غير قابل للتفاوض!"
تذكر : احترام الذات ، هو ثمرة الانضباط، والشعور بالكرامة ينمو مع القدرة على قول لا لنفسك ، و نفذ ما تريد عمله.
8.  تجاهل الرافضين :
هناك بعض الأشخاص يمكن أن تمارس تأثير سلبي للغاية عليك... إذا سمحنا لهم. لا تسمح بذلك. لا تدع الكلمات أو حتى تعابير الوجه السلبيه تمنعك من تحقيق ما تريد. اطلب المشورة من الخبراء وبكل الوسائل ،وتعلم من الأفضل، ولكن لا تقبل السلبية من اشخاص لم تحقق لنفسها ما تحب انت ان تحققه.  
إذا كان الناس يقولون ما تخطط له مستحيل أو يسخروا مما تبذله من جهود، لا تتراجع؛ بدلا من ذلك، استخدم ما يقولون لاطلاق طاقتك وقدراتك للعمل. اثبات للآخرين خطئهم من دواعي السرور والسعاده.
9. لا تغرق فى التوافه :
إذا كان لديك أشياء هامة يجب القيام بها، لا تجعل شىء تافهة أن 'يخطفك' من استكمالها.
عن طريق تقليل مشاهده التلفزيون، والألعاب، أو حتى قراءة الصحف، فإنك تترك وقت لاستكمال ما بدأته من عمل. انت في حاجة الى الشعور بأن الأمور لا تزال غير المكتملة للحفاظ على التركيز وتحتاج إلى تكريس الوقت الثمين والطاقة حيث هى مطلوبه حقا .
10. التكرار. قد تتقاعص في وقت ما، وتتكاسل. للأسف، الناس غالبا ما تأخذ هذا على أنهم لا يملكون الانضباط، ويؤنبوا أنفسهم ويستسلموا لليأس. لا تبالغ، انها مجرد عثرة في الطريق. قم ابدأ من جديد، ، ابدأ من الخطوة 1 وابدء بهمه ونشاط.الانضباط عاده انت تبنيها فى نفسك.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)