الاثنين، 30 يونيو، 2014

مزايا وعيوب نظام مراقبة المخزون اليدوى

مزايا وعيوب نظام مراقبة المخزون اليدوى
حتى أصغر الشركات بحاجة إلى تنفيذ شكل من أشكال نظام مراقبة المخزون للحفاظ على عدد البضائع دقيق ، وكذلك للأغراض المحاسبية . أصحاب الأعمال عموما لديهم حرية الاختيار بين استخدام الحاسوب أو نظام الجرد اليدوي .
الاتى عددا من المزايا والعيوب المحتملة :
البساطة :
للأعمال التجارية الصغيرة جدا التي تحمل كمية محدودة من المخزون أو أن المخزون يتحرك ببطء ، نظام الجرد الآلي غير ضروري. يمكن لصاحب العمل بسهولة تتبع كم البضائع في متناول اليد مع النظام اليدوي ، أو ببساطة عن طريق تطبيق "اختبار مقلة العين " لمعرفة ما إذا كان الوقت قد حان لطلب المزيد . المالك لا يحتاج الى انفاق المال على برمجيات للجرد أو اضاعه الوقت لمعرفة كيفية تشغيلها.
الشعور بالتحكم :
النظام اليدوي يعطي أصحاب الأعمال الصغيرة شعور أكبر من السيطرة . بدلا من الاعتماد على جهاز كمبيوتر للإشارة عندما يحين الوقت لإعادة طلب المخزون ، يمكن لصاحب  المشروع إدارة العملية بنفسه. الحاجة لفحص بضاعته على أساس منتظم ، قبل وضع طلب الشراء، يعطيه الفرصة لتقييم حالة بضاعته ، مما يقلل من حصول العملاء على ايه بضائع تالفة .
عمالة كثيفة :
من عيوب نظام الجرد اليدوي هو أنها يمكن أن تكون كثيفة العمالة . أنها تتطلب المتابعة المستمرة لضمان أن يتم احتساب كل معاملة فى المنتجات ، كما يتم التأكد من الاحتفاظ بها بالكميات المناسبة. النظام اليدوى أيضا أكثر صعوبة لتبادل المعلومات عن المخزون في جميع أنحاء المنشأه، لأن عدم وجود كومبيوتر يجعل الوصول إلى سجلات الجرد عملية أكثر تعقيدا . الوقت الذي يقضيه مالك المشروع فى مراقبة مستويات المخزون يمكن أن تستخدم في أنشطة أكثر إنتاجية لرجال الأعمال.
 الخطأ البشرى :
يعتمد نظام الجرد اليدوي بشكل كبير على تصرفات الافراد ، مما يزيد من احتمال الخطأ البشري. الافراد قد تنسى تسجيل المعاملات أو ببساطة تخطىء فى عدد السلع . هذه الاخطاء قد ينتج عنها أوامر إضافية لا داعي لها والتي تزيد تكاليف المخزون الدفترية للشركة و استخدام مساحة التخزين الثمينة. الخطأ البشرى للعد يمكن أن تؤدي أيضا إلى عدم طلب ما يكفي من المنتج ، وهذا يعني نقص عنصر مهم في الوقت الخطأ .
مزايا و مساوئ نظام إدارة المخزون بالحاسب الالى :
بغض النظر عن طبيعة عملك ، تحتاج إلى تتبع المنتجات فى شركتك التى توجد في متناول اليد. حفظ جرد دقيق أمر بالغ الأهمية لخفض التكاليف و توفير عملية أكثر تبسيطا . كما يمكن لصاحب العمل ، الاعتماد على أساليب العد التقليدية أو إقامة شكل من أشكال مراقبة المخزون الاليكترونى. كلا النهجين وفوائدها و سلبياتها، من المهم معرفتها لوزن المزايا النسبية بعناية.
السرعة و الكفاءة :
نظام إدارة المخزون بالكومبيوتر يجعل كل شيء من ادخال المعلومات لاجراء الجرد أسهل. يمكن القيام بالفرز اليدوي لقوائم الجرد يستغرق عدة أيام ، ولكن مع نظام إدارة المخزون الكومبيوتر، يمكن القيام بنفس العملية في غضون ساعات .
انشاء المستندات :
بمجرد استخدام نظام إدارة المخزون الاليكترونى ، يمكن للمديرين والعمال استخدامه للحصول على جميع أنواع الوثائق فورا، من أوامر الشراء و الفواتير و الشيكات لكشوفات الحساب . يمكن للمديرين أيضا استخدام النظام لطلب المنتجات تلقائيا عندما ينخفض المخزون.
البيانات في الوقت المناسب
مع النظام اليدوي ، فإن البيانات دقيقة طبقا للفرز اليدوي الذى تم. مع نظام إدارة المخزون بالحاسب،  يمكن لفريق الإدارة سحب التقرير على الفور ، و معرفة عدد الوحدات على الأرض، وكم باعوا من المنتجات وما هى الاكثر مبيعا ،و الأسرع فى البيع.
 الاعتماد على تكنولوجيا
مع نظام الحاسب لإدارة المخزون ، تصبح الشركة تحت رحمة التكنولوجيا . يمكن لعوامل خارجية مثل انقطاع الكهرباء أو فقدان الإنترنت أو الاتصال بالشبكة يجعل النظام عديم الفائدة مؤقتا ويتوقف عن العمل.
مدى الدقة :
نظام الحاسب وحده لا يضمن الدقة، و بيانات المخزون مرتبطه بإدخال البيانات ودقه الشخص الذى يدخلها. الشركات التي تخطط لاستخدام نظام إدارة المخزون بالحاسب فى حاجة إلى وجود نظام للتحقق من صحة البيانات المدخله والتحقق من الأرقام الواردة في التقارير من البرنامج. قد يكون الفرز اليدوي أو مراجعة الحسابات اللازمة لضمان سلامة الجرد .
مخاطر التلاعب :
أي نظام للحاسب يحمل في طياته خطر الاقتحام ، ويمكن ان يتعرض نظام إدارة المخزون لخطر التلاعب. البائع غير الشريف يمكنه إختراق النظام و الحصول على السداد عن منتجات لم يسلمها ، أو موظف غير امين يمكنه إعادة توجيه الشيكات لنفسه او يتلاعب فى الكميات ليبيعها لحسابه.
كيفية تصميم نظام مراقبة المخزون
إدارة المخزون الفعالة يمكن أن تساعد في زيادة الأرباح للأعمال التجارية الصغيرة.
الغرض من نظام مراقبة المخزون شيئين . الوظيفة الأساسية هو ضمان أن الأعمال التجارية الصغيرة تلبي احتياجات العملاء – اى ان المنتجات متوفرة عندما يطلبها الزبائن. ولكن مراقبة المخزون السليم يمكن أن يساعد أيضا في تعظيم الأرباح لمالك الأعمال الصغيرة ، (مع الحد من السرقة المحتملة و الخسائر). الشركات الكبيرة ، تزيد الأرباح باستخدام سلسلة التوريد أو تامخزون عند الوقت المناسب . يمكن للشركات الصغيرة استخدام مزيج من التكنولوجيا والمحاسبة السليمة و عمليات فعالة لضمان ان يكون المخزون دائما متاحا للعملاء مع تجنب مشاكل تكلفه التكدس.
 الخطوة الاولى :تحديد احتياجات عملائك:
و هو  معرفه حجم المنتج الذى يشتريه الزبائن ، وما تتوقعه منهم ان يشتروا في المستقبل القريب والبعيد . استخدم طريقة " التنبؤ " لتحديد ما هو المحتمل ان يشتروه في اليوم التالي، و الأسبوع والشهر والسنة ، بناء على ما اشتروه في الأشهر ال 12 السابقة . بما ان التوقعات لا تكون دقيقه 100 % ، احتفظ "بمخزون امان " لتغطية اى نقص محتمل. يمكنك أيضا تخطط لتشمل فتره الامان التي من شأنها أن تسمح لك بتسليم المخزون بسرعة لتلبية الطلب المتزايد للعملاء إذا كان المورد قريب منك بما فيه الكفاية - أو نظام تسليم سريع بما فيه الكفاية .
الخطوة الثانيه :
بناء على احتياجات العملاء التى توقعتها ، ضع قائمة بالمخزون لكل مخزن تستخدمه لو كان لديك اكثر من واحد. حدد ما إذا كنت سوف تضع المخزون في منشأتك، أم ستستخدم الشركات التي تتخصص في التخزين و الشحن. المنشآت الصغيرة غالبا ما تحتفظ بمخزون راكد في المستودع. وهذا يزيد من التكاليف و يقلل من الأرباح. قبل أن تضيف كميه اخرى للمخزون، احصل على التزام من العملاء بشراء سلع معينة. استخدم شركات التخزين تحتفظ بمخزونك وتسلمه مباشرة إلى الزبائن دون شحنها إلى منشأتك - كوسيلة لخفض تكاليف التخزين لديك. للحد من السرقة المحتملة حدد الاشخاص الذين لهم سلطه التعامل بالمخزون او حتى الدخول للمخزن.
الخطوة الثالثه :حدد طريقة إدارة المخزون الذي ستستخدمه :
 الذى ورد الاول يخرج الاول، هذا الاسلوب يتبع بيع أقدم العناصر، أو تلك المنتجات التي كانت مخزنه لمده اطول ، أولا . في الفترة التضخمية ، سوف يؤدي هذا النظام إلى أرباح أعلى ، حيث تبيع السلع التي تكلفك أقل من الناحية النظرية عندما اشتريتها قبل ، تضخم الأسعار. بطبيعة الحال، فإن تأثير ذلك سيكون العكس في فترة الانكماش . باستخدام الوارد اخيرا يخرج اولا – هذه الطريقه مرغوبة إذا ما كانت العناصر التي وردت في الآونة الأخيرة قابلة للتلف أو حساسة للوقت . استخدام المتوسط ​​المرجح إذا كان لديك عدد قليل نسبيا من العناصر للبيع. في هذه الطريقة، يمكنك إعادة حساب تكلفة كامل المخزون المتبقي في كل مرة تبيع عنصر من المخزون.
 الخطوة الرابعه:
تتبع العدد الدقيق و تكلفة العناصر التي تكون لديك ، بما في ذلك الوارد من المخزون و الخارج يوميا. يمكن القيام بذلك عن طريق اليد إذا كان لديك كمية صغيرة نسبيا من العناصر موجودة في المخزون. لكن بالنسبة لمعظم الجرد ، استخدم التكنولوجيا المتاحة للمساعدة في الجرد يسهل العمليه .
مساوئ نظام الجرد المستمر:
نظام الجرد المستمر ، والمعروف أيضا باسم نظام الجرد الدائم ، يستخدم في الشركات التي ترغب في تحديث السجلات المحاسبية الخاصة بهم تلقائيا بعد كل معاملة. هذا هو على النقيض من نظام الجرد الدوري ، حيث تختار الشركات لتحديث سجلات الجرد الخاصة بهم يدويا في فترات معينة. قبل اتخاذ قرار تنفيذ نظام الجرد المستمر ، يجب النظر أولا في عيوبه.
ارتفاع تكلفة التنفيذ :
على عكس نظام الجرد الدوري ، نظام الجرد المستمر لا يمكن اجرائه يدويا. لذلك، من أجل استخدام نظام الجرد المستمر ، يجب على المنشأه تركيب معدات والبرمجيات المتخصصة. عادة تكون تكلفة التنفيذ أعلى بكثير ، خصوصا في الشركات الكبيرة ذات مواقع متعددة . حتى بعد تثبيت المعدات اللازمة والبرمجة ،  الصيانة الدورية والتطوير المستمر ضروريا على أساس مستمر ، مما يكلف الشركات ايضا.
سجلت الجرد قد لا تعكس الجرد الفعلي
في نظام الجرد المستمر ، يتم تسجيل المعاملات فورا. عامه ، هذا أمر جيد . ومع ذلك، فإنه يمكن أيضا أن يكون عيبا لأن المخزون الذى سجل قد لا يعكس المخزون الفعلي مع مرور الوقت. ويرجع ذلك أساسا إلى حقيقة أن الجرد المادي لا يستخدم في نظام الجرد المستمر . وبالتالي، كلما دخلت الأخطاء في النظام، و سرقت بعض البنود، أو لم يتم فحص البضائع بشكل صحيح، فإن الأرقام المسجلة لن تتطابق مع المخزون الفعلي.
تعقيد اكثر :
ثمة عيب آخر من استخدام نظام الجرد المستمر هو أنه يتطلب من الشركات تقديم تدريب إضافي لموظفيها بسبب تعقيد النظام . على سبيل المثال، سوف تحتاج إلى تدريب الموظفين على كيفية استخدام برامج الشركة المعينة و أيضا تدريبهم على استخدام المعدات الخاصة ، مثل الماسحات الضوئية. مع عدد كبير من الافراد الذين يدخلون المعاملات في النظام ، فإن الشركة تتحمل مخاطر أكبر بسبب الخطأ البشري .
تستغرق وقتا طويلا :
عند استخدام نظام الجرد الدوري الشركات تخصص وقت معين عند تسجيل بنود المخزون. بحسب نوع المنشأه ، يمكن ان يتم الجرد أسبوعيا أو شهريا أو حتى سنويا. وهذا يجعل نظام الجرد الدوري اقل استهلاكا للوقت عن نظام الجرد المستمر. مع نظام مستمر، يتم تسجيل كل معاملة على الفور ، و على المراجعين مراجعة المعاملات للتأكد من انه تم حصر المخزون بشكل صحيح وعدم وجود تناقضات في الأرقام .
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

الجمعة، 27 يونيو، 2014

تهنئه قلبيه بشهر رمضان المعظم


كل سنه وكل قرائى والمتصفحين لموقعى  بخير وسعاده ومصر فى امن وامان وان شاء الله تسترد عافيتها وتبقى قد الدنيا 

الاثنين، 23 يونيو، 2014

" قياس رضا العملاء و كيفيه تعزيزه وتحسينه "

اللقاء التاسع و الخمسون من سلسله " كيف تبدأمشروع صغير" وكيفيه ادارته و اداره التسويق والبيع وكيف تحافظ على انجاحه و استمراريته. موضوع هذا اللقاء  " قياس رضا العملاء و كيفيه تعزيزه وتحسينه "على الرابط :

السبت، 21 يونيو، 2014

كيف تجعل عملك له معنى

كيف تجعل عملك له معنى
اذا توقفت للحظه كل يوم لتجد شيء يجعلك تشعر بالامتنان فى عملك يساعد على جعل العمل له معنى لديك.
عموما هناك ثلاثة أشياء يجب أن تحدث فى عملك لتبدو ذات مغزى. العمل يجب أن يفيد شخص بالاضافه اليك. يجب أن تجعل الفرد يشعر بأنه جزء من "الصورة الأكبر" و ان العمل له فائده. عندما يكون الشخص غير سعيد، فان إيجاد هذه الأمور الثلاثة ليس فقط صعب عمله، ولكن يمكن أن يظهر في بعض الأحيان مستحيل. لحسن الحظ، إذا كان يمكنك تعليم نفسك النظر في عملك بطريقة مختلفة، قد تجد أنه ليس فقط يمكن أن يكون له معنى ، ولكن قد تكتشف طريقة جديدة للاستمتاع بعملك كذلك.
1. العثور على هدف أسمى في عملك: قد تعتقد أن عملك هو مجرد الرد على الهاتف، ولكن بمجرد أن تنظر اليه على انه يربط الناس الذين يحتاجون إلى شيء مع الاشخاص التي يمكن أن يقدموا لهم الجواب أو الخدمة؛  يمكن أن تعطي معنى لعملك يساعدك على ان يبدو أقل مشقة بل وله قيمه اى انه ذات فائده.

2. غير نظرتك عن عملك. بدلا من الخوض في الأمور السلبية التي تحدث في عملك، انظر الى الأشياء التي قد تكون إيجابية. انه عمل شريف لا تضطر الى عمل شىء مسىء. المرتب قليل لكن غيرك عاطل قد يتمنى وظيفتك، المرتب قليل ولكنه افضل من لا شىء.

3. عملك يضيف لك. ان عملك مهما كان حجمه او قيمته فهو يعتبر خبره مضافه لك على الاقل علمك كيف تتعامل مع زملاء العمل ورؤسائك.ان عملك بدايه الطريق لبناء مستقبلك.

4. توقف لحظة لتكون ممتنا لشيء كل يوم. على الرغم من أن في بعض الأيام، قد يكون من الصعب العثور على ما تريد فى عملك، لو دققت النظر حولك ستجد شيء واحد صغير كل يوم مثل زميل بينك وبينه موده ،رئيس يقدر عملك ، يبعدك عن مشاكل البيت و يروح عنك واشياء اخرى تجعلك تشعر انك ممتنا ويمكن أن تساعد في جعل عملك مرضيا بل و مجزيا على المدى الطويل.

لتجعل عملك ذات معنى كون علاقات ايجابيه فى العمل :ــ
التواصل عنصرا أساسيا فى العمل. التحدث والاستماع إلى المشرفين وزملاء العمل مهم لتحقيق النجاح في حياتك المهنية.تعلم كيفية التواصل بشكل جيد مع زملاء العمل مع مجموعة متنوعة من الشخصيات والخلفيات و كيفيه تحسين مكان العمل للجميع.
تعلم الاستماع. الاستماع لا يقل أهمية عن - ربما أكثر من ـ التحدث  الاستماع يسمح لك بفهم زملائك فى العمل ، آرائهم و قيمهم. الاستماع باهتمام عندما يتحدث زملاء العمل ، وطرح الأسئلة يجعلك تفهم اهتماماتهم وتطلعاتهم. دائما مفيدة ان تكرر ما قاله زملاء العمل لتؤكد استماعك لهم  باهتمام مما يسعدهم ويبادلوك نفس الاهتمام.

عامل زملاء العمل بالطريقة التي ترغب ان يعاملوك بها. احترم المساحة الشخصية. لا تسيء البريد الإلكتروني و ترسل عشره رسائل بينما واحده تكفى. لا تتذمر كثيرا. لا تكن جافا فى تعاملك مع زملائك . استخدم كلمات مثل "من فضلك" و "شكرا" و امدحه على اجادته فى عمل اداه.
ضع كل شيء كتابه. ارسل نسخ لكافة أعضاء الفريق والمشرفين على المراسلات الهامة - البريد الإلكتروني وطلبات الاجتماع والتحديثات لمشروع وبنود العمل. تأكد ان التوقعات والمواعيد النهائية واضحة، وبالتالي فإن زملاء العمل يعرفوا بالضبط ما هو متوقع منهم، و احتفظ لديك بسجل للمهام التي تم تعيينها لكل فرد ومتى تستحق.
اهتم بلغة الجسد. تجنب الإيماءات معادية مثل تقاطع ذراعيك، والدق بقدميك أو تحرك عينيك. أنها تظهر أنك لا ترغب في التواصل مع زملاء العمل مما يجعل التواصل معهم في المستقبل صعب. انظر للشخص في عينيه عند التحدث، وابتسم واظهر الاهتمام عندما يتحدث زملاء العمل، اجعل التواصل معهم بشكل أكثر فعالية.

كن متاحا. اجب على هاتفك، رد على رسائل البريد الإلكتروني وانهى عملك في الوقت المحدد. سوف تكسب احترام زملائك ، وتحسن التواصل معهم، والأرجح أنهم سوف يعاملوك بالمثل فيما بعد.
نصائح :
• تجنب القيل والقال. فلن تفوز بأي نقاط من زملاء العمل ، وسوف يسبب مشاكل فى التواصل معهم فى المستقبل.
المصدر: د نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)

الأربعاء، 18 يونيو، 2014

لتكون مديرا ملهما لمرؤوسيك

لتكون مديرا ملهما لمرؤوسيك
لننسى الصورة النمطية للمدير فى صوره الشخص المرتدى بدله رمادية وفى يده حقيبة ضخمة. اليوم ، قادة الصدارة نراهم في جميع الأشكال و الأحجام. أنه يمكن أن يرتدى الجينز الأزرق ، و يشغل شركة كبرى اليكترونيا من غرفة نومه .
المدير القائد في مكان العمل يلعب دورا فريدا مع مسؤوليات متعددة و تطويرها باستمرار . فهو يغرس عقلية عالية الأداء وخلق ثقافة العمل الجماعي الذي يعزز القدرة التنافسية للافراد مما يؤدى لتحسين العمل فى المؤسسه ككل . انه قادر على خلق الحماس ، وتمكين الافراد، و غرس الثقة فيهم وتحفيزهم على العمل الجاد باتقان.
ومع ذلك ، مهما اختلف قادة اليوم ، هناك بعض الأشياء  يفعلها القادة العظام كل يوم.
1.    لديه هدف :ــ
يعتقد القائد الملهم أن النجاح يخدم هدف أسمى . عندما تسأله ما يحفزه ، يتحدث عن جعل الافراد ناجحون . يعتقد القائد الغير ملهم أن النجاح هو الغرض الاكبر. ولكن عندما تسأله ما يحفزه ، يتحدث عن ما يجعله راضيا هو شخصيا .هذا المدير هدفه الرئيسى هو نجاح فريقه والمشاركه فى نجاح المنشأه ككل.
2.    يواجه التحديات:ــ
القادة العظام لديهم الشجاعة الكافية لمواجهة المواقف الصعبة و التعامل معها بصدق. سواء كان ذلك نتيجه تراجع العمل أو لاعاده الموظفين إلى المسار الصحيح اذا كان هناك اى انحراف، يواجه القادة الفعالة هذه التحديات بشكل علني و جرئه دون مجامله لاحد. يقوم بالتواصل بصوره منتظمة مع موظفيه ، يبلغهم كل من الأخبار الجيدة و رد فعل الشركة للتحديات او المشاكل، هذا يقطع شوطا طويلا نحو جعل الموظفين يشعرون انه يثق بهم و انهم لن يكونوا عرضه لمفاجآت غير سارة .
3.   يكتسب الثقة:ــ
الموظفين عاده ما يكونوا أكثر ولاء وحماسة عندما يعملوا في بيئة عمل يديرها اشخاص يثقون بهم. بناء الثقة يمكن أن يتم بطرق عديدة، منها إظهار الاهتمام للموظفين. جعل الموظفين يعرفوا أنك مهتما بنجاحهم و بمناقشة المسارات الوظيفية معهم بانتظام يجعلهم يثقون بك.
عندما يرتكب احد الموظفين، اوالبائعين الآخرين اى خطأ ، لا توبخهم أو تصحح الخطأ بغضب امام الجميع. بدلا من ذلك، اشرح بهدوء الوضع و لماذا يعتبر السلوك أو التصرف خطأ و غير مقبول، و كذلك ما الذى تتوقعه منهم في المستقبل. عندما يعرف العاملين أنك لن توبخهم فى العلن ، وأن مصلحتهم تهمك، سيثقوا فيك ويعملوا على ارضائك بالاجاده فى العمل.
4.   كن على حقيقتك :ــ
لا تدعى ، لا تحاول أن تكون واحد آخر غير نفسك. الموظفين و الاخرين الذين يتعاملوا مع منشأتك قادرين على معرفة ما إذا كنت تتظاهر ولست على طبيعتك. هذا سيفقدهم الثقه فى التعامل معك . استخدم نقاط القوة لديك و السمات الشخصية لتطوير طريقتك فى القيادة .
5.   اكسب الاحترام :ــ
عندما تتصرف بطريقة أخلاقية و تعطى بنفسك نموذج الصفات التى تريد أن تراها في الآخرين، تكسب احترام من حولك . القادة الذين لا ينظر إليهم على أنهم يقولوا ويطلبوا ما لا يفعلون عادة لا يحصل على شىء من الاحترام . كيف تقود موظفيك وتكسب احترامهم وانت تطالبهم بما لا تفعل. العملاء أيضا ، لن يفضلوا التعامل مع منشاه لا تحترم الاخلاقيات و مديريها لا يحافظوا على القيم .
6.   كن محبا للاستطلاع :ــ
القائد الجيد يكون محبا للاستطلاع فكريا و ملتزم بالتعلم باستمرار. انه فضولي و يبحث دائما عن الأفكار الجديدة والمعلومات. أفضل القادة يفهموا أن الابتكار و  المناهج الجديدة يمكن أن تأتي من أماكن كثيرة ، ودائما يكونوا على اطلاع بحثا عن المعرفة أو الأشخاص الذين قد يفيدوهم بما لديهم من معرفه و يمنحوهم ميزة.إن القادة الأكثر نجاحا هم الاكثر حبا للاطلاع. انهم مهتمون بكل الأشياء من حولهم، التي تساهم في  تحقيق رؤيتهم .
7.   يركز على فريقه:ــ
أفضل المديرين يدركوا: أي استفسارات مطلوبة. هم سباقون في تلبية احتياجات فريقهم. أنهم دائما يفكروا خارج الصندوق بابداع لإيجاد طرق جديدة لتحفيز فريد لكل عضو من أعضاء الفريق. هم دائما على بينة من المزاج ، والعقلية ، والموقف، ومستويات المشاركة لكل فرد فى الفريق. المدير القائد يكون فرقه هو مركز تفكيره.
8.   بناء علاقة موده :ــ
بناء علاقة موده ليست مهمة سهلة . ذلك يتطلب منك أن تكون مستمعا عظيما (وليس جيدا فقط ) . المديرين الذين يستمعوا و يدونوا ملاحظات جيدة، يسارعون لمتابعة ، و تحمل المسؤولية بما فيها الكفاية للتصدي بشكل استباقي للاحتياجات والمتطلبات الفورية لمساعده افراد الفريق على التفوق.
المدير الفعال أيضا جيد في التعامل مع الشخصيات و المواقف الصعبة. على سبيل المثال، الناس لا يحبون ان يكون المدرب أصغر منهم سنا . بدلا من اعتبار ذلك صعب ، المدرب الفعال يجعل من مسؤوليته تمكينهم و مساعدتهم على أن يكونوا أكثر نجاحا . بعد أن يتلقوا التقدير والمكافآت الخاصة بهم عن جدارتهم ، ينسون بسرعة سنه . إذا كان هناك شعور بالغيره ، سيتم تحويلها إلى عرفان لما تعلموه
 9. كن دبلوماسيا :
تعلم كيف تكون سياسيا بطبيعتك هو الشرط لتكون قائدا ملهما. هذا يعني أنه يجب أن تكون مديرا دائما يضع في اعتباره ان يفعل الشيء الصحيح.عليه تقديم كل شيء لدعم الفريق و ايجاد أساليب بناء التوافق في الآراء لخلق الانسجام ( خاصة عند وجود العديد من الشخصيات المختلفه) . المدير القوي يدرك أن التصور هو الواقع ، وبالتالي يلعب اللعبة السياسية وفقا لذلك لحماية فريقه و عند وضع جدول أعمالهم
1  10.   بناء المصداقية :ــ
يجب على المدير الفعال بناء مصداقيته ( ليس بسجل اعماله او مناصبه السابقه). ما يبنى مصداقيته دائما المتابعة الصحيحة و الالتزام بكلمته ، وله سجل حافل من الانجاز، وله سمعة بانه يعمل ولا يتكلم ويعطى الاوامر فقط. أفضل مدير هو الذى يكسب الاحترام والمصداقيه من خلال الأداء. ليس فقط أنه يحقق نتائج للأعمال ، لكنه موجه وراعى و مساعد في تعليم الآخرين ليصبحوا مثله .
10.   11.  المشاركة في حل النزاعات :ــ
المدير الذي يحل المشاكل بوضوح يعتبر فعال للغاية . المدير الملهم يمكن الآخرين من تقديم الاقتراحات والتوصيات. هم يجيدوا إدارة الصراع و اذكياء في معالجة المشاكل وجعل غيرهم من الفريق و الجهات المعنية يشاركوا و يقدموا اسهاماتهم فى إيجاد حل فوري .
هذه المنهجية التى يتبعها المدير الملهم في كيفية كسر الصراع إلى قطع يمكن التحكم فيها .. و ينظرون للصراع بوصفه فرصة لبناء علاقات جديدة و لحظة قوية لتدريب فريق العمل على إدارة الصراع بأنفسهم.
12.      كن محاورا قويا :ــ
التواصل عبر جميع مستويات المنشأه للتعرف على جميع المعنيين بطريقه مباشرة وغير مباشرة مع القسم الذى يرأسه (أولئك الذين من المحتمل أن يؤثروا على النتائج او قرارات ) . هذه خطوة اضافية تسمح لفريق العمل بالتواصل بشكل أكثر فعالية مع اللاعبين الرئيسيين في المنشأة. لأن مصداقيه المدير التى اكتسبها مما سبق ، ساعدت الافراد ان يثقوا فيه لمعرفتهم ان مديرهم يهتم بهم ويعمل لصالحهم.
الاتصالات تساعد على كسر الحواجز بين الإدارات ويخلق الترابط بين الافراد - وبالتالي بناء تحالفات قوية من التعاون في مكان العمل ، ويحسن العلاقات و يخلق بيئة فعالة تعزز التفكير الجمعي لمزيد من العمل الجماعي وتوافق الآراء.
هذا هو السبب فى كون أفضل القادة مديرين ملهمين لمن حولهم. إنه يتطلب مهارات شخصيه ، و قدرة على إلهام الآخرين ، و لديه الرؤية التي تخلق النتائج من خلال كونها أصيلة وحقيقية.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)



الاثنين، 16 يونيو، 2014

كيف تقدم افضل خدمه للعملاء

اللقاء الثامن و الخمسون من سلسله " كيف تبدأمشروع صغير" وكيفيه ادارته و اداره التسويق والبيع وكيف تحافظ على انجاحه و استمراريته. موضوع هذا اللقاء  "  كيف تقدم افضل خدمه للعملاء "على الرابط :

الأحد، 15 يونيو، 2014

الانضباط يساعدك على الكفاءة في العمل


الانضباط يساعدك على الكفاءة في العمل
    سوف تحتاج إلى التركيز من أجل ملاحظه التفاصيل و العمل على انجازه.هناك العديد من الانحرافات التي يمكن أن تدمر كفاءة العمل ، مثل التماشى مع زملائك على القيل والقال ، واضاعه الوقت فى المكالمات الشخصية و رسائل البريد الإلكتروني، و أحلام اليقظة .. إذا كنت تسعى لتكون أكثر كفاءة و تنتبه للتفاصيل يجب ان تركز ، وتبتعد عن مصادر الضوضاء المحيطة وتقليل خطر السقوط في المحادثات شخصية مع زملائك.
1.   ضع خطة ليومك التالى مسبقا في وقت مبكر، قبل أن تغادر العمل . انظر فى ما انتهيت منه و الذى ما يزال عليك القيام به . ضع لائحة بالمهام التي يتعين إنجازها. بهذه الطريقة ، لن تضيع الوقت عندما تاتى للعمل في الصباح في محاولة لمعرفة ما يجب القيام به أولا.
2.   إكمل مهماتك المفضلة بعد الانتهاء من المهام الصعبه، بدلا من اضاعه الوقت الثمين فى التكاسل. تخلص من المهمات الثقيله عليك والتى تطلب مجهودا اكثر فى اول النهار وانت فى قمه نشاطك، واجعل ما تبقى من اليوم للقيام بالمهمات التى تستمتع بها.
3.   جمع المهام المتشابهة معا . حدد وقت معين للرد على جميع رسائل البريد الإلكتروني ، واجراء المكالمات و طباعة جميع التقارير الخاصة بك. ستنجز أكثر إذا ركزت اهتمامك على كل مهمة على حده ، بدلا من بعثرت مجهودك على مدار اليوم .
4.   احتفظ بزجاجه المياه والوجبات الخفيفة في مكانك، حتى توفر وقت الخروج للاكل او الشرب.
5.   خذ راحة محدده  بشكل دوري طوال اليوم لتجنب الإرهاق . الشخص يكون أكثر إنتاجية عندما يشعر بالانتعاش ، أكثر من ان يكون مضغوط و منفعل من الارهاق . انعش نفسك كل ساعتين بالماء او عصير ان وجد معك، أو تناول شىء خفيف لتمنح نفسك طاقه لمواصله العمل.
6.   نَوع المهام من اجل الحفاظ على تركيزك. يمكن ان تقضى الكثير من الوقت على مهمة واحدة فتشعر بالملل، و تستنفد تركيزك و تفقدك قدرتك على حل المشاكل .جزء المهمه وحدد الاجزاء التى عليك ان تنتهى منها فى وقت محدد. انتقل لشىء آخر اذا شعرت بالملل حتى تجدد حماسك.
7.   اذهب للعمل مبكرا. استفد بساعات العمل الهادئة في الصباح قبل حضور الموظفين لتعمل دون ازعاج من زملاء العمل ،اوالمكالمات الهاتفية او رسائل البريد الإلكتروني.هذه الفتره عاده تكون اكثر انتاجيه.
المصدر: د نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)