الاثنين، 28 أكتوبر، 2013

كيف تٌهدئ الشخص الغاضب

كيف تٌهدئ الشخص الغاضب
نحن نواجه حالات التوتر والغضب على أساس يومي ، سواء كان شخص مزعج لك في العمل ، أو شريحة لحم فى مطعم لم يحسن طهيها اثارت غضب شخص وما الى ذلك من مواقف . معظمنا يحاول الحفاظ على هدوئه و إيجاد حل للمشكلة او الموقف الذى اثار الغضب. هناك البعض مع ذلك ، يسمح لعواطفه ان تنفجر في موجه من الغضب قد تطال من حوله. معرفة كيفية التحدث مع هؤلاء الاشخاص ، سواء كنت صديقا أو مجرد موظف الاستقبال...الخ، حتى يمكن أن تساعد في تهدئة الوضع و تسوية النزاع بسرعة .
أحيانا يمكن أن يكون الغضب مشاعر خطرة. إذا كنت تواجه وضعا تحتاج فيه إلى تهدئة شخص غاضب ، يجب أن تكون حذرا. لا يهم إذا كان الشخص غاضبا منك ، أو من أي شيء آخر في حياته او فى عمله ؛ تقدم دائما بحذر عند محاولة تهدئة هذا الشخص الغاضب . اليك بعض الخطوات التى قد تكون مفيده فى هذه الحاله.
1.    تعاطف معه :
أفضل شيء يمكنك القيام به لتهدئة شخص غاضب هو أن تتعاطف معه . ان تشعره انك تشاركه نفس المشاعر .الاستماع إلى ما يقوله ؛و السماح للشخص الغاضب بالتحدث عن مشكلته سوف تذهب عادة شوطا طويلا فى طريق تهدئتة. لتظهر تعاطفك بشكل فعال ، كرر ما كان يقوله الشخص الغاضب ، واظهر اهتمامك بطرح الأسئلة. اسأل أسئلة مفتوحه عن ما اغضبه لتظهر اهتمامك باسباب غضبه وتعطيه الفرصه للاسترسال فى شرح ما يشعر به ، مما يشعره ان هناك من يتفهم لماذا هو غاضب و يساعد فى تهدئته والتنفيث عن غضبه.
2.   العثور على سبب الغضب :
 لا تحاول تهدئة الشخص دون معرفة السبب. الغضب قد يكون مبررا ويمكن تهدئته . إذا كان غاضبا بسبب حادثة واحدة محددة ، قد يكون من السهل مساعدته على حل المشكلة . بمجرد العثور على سبب غضبه ، سيساعد على ايجاد حل لمشكلتة مما يبعث على تهدئته. إذا كان الشخص غاضبا لسبب أكثر عمومية ، أو غضبه من نوع طويل الأمد ، فإن أفضل شيء تفعله هو مجرد إظهار التفهم و التعاطف. تأكد أن تبقى مهذبا . إذا كنت وقحا فى تعاملك مع هذا الشخص ( مهما كنت تعتقد أنه يستحق ذلك ) ، سيزداد الوضع توترا وقد يتطور الى الاسوأ. البقاء مهذبا عادة يهدئ الشخص الغاضب ، وهي النقطة التي يمكن عندها أن تساعده على حل مشكلته . بالطبع انت لا تريد ان تحول غضبه نحوك إذا كان لم يفعل ذلك بالفعل.
3.   التزام الهدوء :
 لا تسمح لعواطفك ان تتفاعل ؛ حافظ على هدوئك و تحدث بهدوء إلى الشخص الغاضب لتساعد على تهدئتة. تصاعد انفعالك في تصرفاتك أو كلماتك يمكن أن يصاعد حدة التوتر داخل الشخص الغاضب ، والتي يمكن أن تتحول الى تصعيد الموقف بأكمله إلى مستوى أكثر حرجا و خطورة . تأكد من أن تبقى هادئا . هناك بالفعل شخص واحد في هذا الوضع يشعر بالاحباط ، لذلك تأكد من ان يبقى هو شخص واحد غاضب ليس اكثر . إذا كنت متوترا و غاضبا مثل الشخص الآخر ، سوف يصبح من المستحيل التواصل معه . لاحظ لغة جسده . شاهد رد فعل كلماتك عليه. اذا انسحب الشخص الغاضب او تفاعل سلبا مع كلماتك أو عبارات معينة ، لا تكررها .
4.   استخدم صوت هادئ :
 رد فعل طبيعي لكثير من الناس عندما يقترب منهم شخص يتحدث بصوت عال أو يصرخ هو ان يردوا عليه بصوت أعلى منه. يبدو أن هذه فكرة خاطئة مفادها أن التحدث بصوت عال أفضل من استخدام الصوت المعتاد فى الكلام و سوف يسيطر على الشخص الاخر. ومع ذلك ، هذا يطيل أمد المشكلة وسوف يدفع الشخص الغاضب للكلام أو الصراخ بصوت أعلى مما يوتر الموقف اكثر . لمنع حدوث مشادة كلامية ، حافظ على المستوى الطبيعي للخطاب , لانه في كثير من الأحيان , الشخص الغاضب سيضطر الى خفض صوته ليسمع ما تقول . في بعض الحالات، الصراخ لا يتوقف ، ولكن قد يمنعه الصوت الهادىء من التفاقم .
5.   استخدم موقفا غير مهدد :
الوقوف مباشرة أمام الشخص الغاضب أو في المساحه الشخصيه له قد يجعله يشعر بأنه مهدد وربما تزيد ثورته.الوضع الغير مهدد هو ان تقف قليلا إلى جانب هذا الشخص الغاضب و لا تقف فى مواجهته و اغلاق الرؤيه امامه حتى لايشعر انه محاصر ومهدد. كل شخص يختلف عن غيره، ولكن المساحة الشخصية تقاس عموما بثلاثة أقدام أو مسافه ذراع بعيدا . تخيل دائرة من ثلاثة أقدام حول الشخص الغاضب وابقى بعيدا عن دائرته . احترم الفضاء الشخصى للغاضب و لا تزاحمه . هذا يسمح للشخص الغاضب بالبدأ في الاتصال ، طالما أنه يشعر انه غير مهدد وانك لا تفرض نفسك عليه. لن يكون هذا الشخص قادرا على التواصل بشكل جيد إذا كان يشعر بأنه مهدد من قبل أفعالك أو وضع جسمك .
6.   الاستماع إلى الشخص الغاضب :
في كثير من الأحيان يصبح الشخص غاضب لأنه يشعر لا أحد يستمع اليه . اذكر جمل مثل ،" أسمعك تقول انك غاضبا، " و أضف "انك تظن أن لا احد يهتم بك." تجنب الجدال مع الشخص إذا كان يقول شيئا غير صحيح. قد ترغب في مواجهه هذه الاقوال . انتظر عندما يهدىء ، لانك اذا فعلت ذلك فى هذا الوقت قد تزيد من غضبه . استخدام الاستماع المتأمل يمنع المزيد من الحجج للشخص الغاضب ولا يعطيه فرصه لتصاعد غضبه . الصمت بانتباه عاده يهدئ الوضع . في كثير من الأحيان ، الشخص الغاضب يريد فقط ان يزيح ما يشعر به من غضب عن صدره وليعلن عن إحباطاته . الاستماع إلى الشخص غالبا ما يشعره بمدى اهتمامك بمشاعره وسيتقبل كلامك. حافظ على الاتصال بالعين عند محاولة تهدئة شخص غاضب.  تعتبر هذه طريقة أخرى لإظهار التعاطف ، وتبين للشخص انك تستمع اليه . كما أنه يتيح للشخص الغاضب الذى تحاول تهدئتة ان يعلم أنك تهتم بما يقوله.
7.   لا تعترف بالذنب أو تتحمل اللوم إذا لم تكن مخطأ :
 إذا حاولت تقبل الخطأ وتأمل في تهدئة الشخص الغاضب ، فإن ذلك قد يأتي بنتائج عكسية . الاعتراف بالذنب كثيرا ما يعزز الغضب داخل الشخص غير العقلاني ، و يمكن أن يجعل الوضع أسوأ لانه سيشعر انه ظلم ولم يكن هو المخطىء . مواصلة الاستماع إلى الشخص قد يدعو للتفاهم لانه سيحاول ان يكون مثلك ويستمع اليك. تذكر التقدم مع توخي الحذر عند محاولة تهدئة شخص غاضب . قد يمكن للشخص الغاضب أن يكون خطر ، و يصعب تهدئة الوضع بسلام . تذكر دائما أن تبقى هادئا ، والتحدث بهدوء إلى الشخص الذي تحاول تهدئتة، و دائما كن على اتصال بالعين.
8.   استخدم الكلمات التي تعبر عن الاحترام :
توظيف عبارات مثل " أنا أعلم أنك غاضب " أو "انا اشعر كم انت محبطا ". دعه يعرف أنك تحترمه و تفهم مشاعره حتى لو لم تكن كذلك .استخدم المصطلحات و العبارات الإيجابية أثناء عملية الاتصال . قل أشياء مثل ، " دعونا نحاول ان نجد الطريقة التي يمكننا إصلاح ذلك، " أو "قل لي كيف أستطيع مساعدتك . " هذه العبارات الإيجابية تشجع الشخص الغاضب لإيجاد نتيجة إيجابية للموقف وانهاء التوتر لانه وجد من يساعده.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)


السبت، 26 أكتوبر، 2013

الشراء بكفاءه للمنشاه

الشراء بكفاءه للمنشاه
معظم المنشآت الكبرى تستخدم واحد أو إثنين من الطرق التاليه لشراء إحتياجاتها من الخامات أو البضائع بجوده عاليه وبسعر معقول.
1.   نظام العطاءات ( المناقصات ) :ــ
إن مدير المشتريات أو المسئول عن المشتريات عليه أن يقرر مواصفات البضائع, الكميات المطلوب شرائها. وعليه أيضا أن يقرر هل المطلوب الشراء لتغطيه سنه بأكملها مره واحده, أم مقسمه على ثلاث أو أربعه مرات. بعد إتخاذ القرار, تقوم المنشأه بالإعلان عن ذلك فى الصحف لتطالب الموردين بتقديم العطاءات كما يجب أن يوضح الإعلان المواصفات والكميات المطلوبه وآخر موعد لتلقى العطاءات. بعد إستلام العطاءات التى تعتبر عرض مغلق تفتح المظاريف فى حضور لجنه من المنشأه و فى حضور الموردين. فى هذه الجلسه تقارن الأسعار المقدمه بعد دراسه المواصفات , وتقبل أقل سعر, ولذلك تسمى مناقصات,  ثم تقدم طلب الشراء للشركه التى إستقر عليها العطاء.
مزايا نظام العطاءات:
·       الطلب يقدم لمجموعه من الموردين مره واحده مما يوفر الوقت.
·       تجنب النقاش و المساومه ,لإن الموردين قدموا ما لديهم.
·        إذا إرتفعت الأسعار أثناء فتره التعاقد, تستفيد المنشأه لأن المورد يستمر فى التوريد طبقا للسعر الموضح فى العطاء,وتحقق المنشأه هامش ربح أكبر من فارق السعر التى تعاقدت عليه وتبيع بسعر السوق المرتفع.
مساوىء نظام العطاءات :
·       إن  المنشأه ليست فى حاجه لشراء  وتخزين متطلبات سنه كامله إذا لم يكن هناك حاجه لذلك. إن المنشاه بذلك تقيد جزء من رأس المال قد تحتاجه فى جوانب أخرى من العمل.
·       لقد أظهرت التجارب إن السعر الأقل ليس بالضروره للسلعه الأجود وإن المورد هو أفضل المتقدمين.
·       هناك إحتمال أن تنخفض الأسعار وتخسر المنشأه لأن السعر التى إشترت به أصبح أعلى من سعر السوق.
2.   نظام خطابات التسعير:
تحت هذا النظام , ترسل رسائل إستفسار لمجموعه من الموردين أو الصناع تطلب منهم تقديم عروض أسعار للبضائع المطلوبه. هذا النظام يشبه نظام العطاءات فى ما عدا إن الوقت المستهلك فى كتابه رسائل الإستفسار يوفر, وعدد المتقدمين للعطاءات يكون أكبر. كما أن تكلفه الإعلان للعطاءات توضع فى الإعتبار.
ميزه نظام عروض التسعير:
·       الموردين يحاولوا إثبات كفائتهم وإنتاج السلع بجوده عاليه حتى يضمن أن تكرر المنشأه التعامل معهم وتدعوهم لتقديم عروضهم مع المجموعه المنتقاه من الموردين.
·       لا توجد تكلفه إعلانات كما فى المناقصات.
·       المنشأه تطلب من الموردين التى تعرف إجادتهم .
مساوىء نظام عروض الأسعار:
·        إضاعه الوقت فى كتابه رسائل الإستفسار, والذى يمكن إستغلاله فى ما يفيد العمل.
·       عدد المتقدمين للعطاءات أقل بكثير لعدم الأعلان عنه فى وسائل الإعلان المختلفه .
3.   الشراء من نفس المورد:
بعض المنشآت تقدم طلباتها سنه بعد أخرى لنفس المورد لتغطيه إحتياجاتها. هذا النظام يتبع عندما يكون المورد موضع ثقه من المنشأه وتقدر أمانته ونزاهته, فيما يتعلق بالجوده والأسعار. هذا الطلب يسمى " الطلب الأعمى ".
مزايا هذا النظام:
·       لا توجد مصاريف إعلانات أو طوابع بريد.
·       توفيرالوقت المهدر فى فحص العروض أو العطاءات .
·       ضمان الجوده و السعر المناسب.
مساوىء هذا النظام:
·       قد يخون المورد هذه الثقه ويورد جوده أقل وسعر أعلى من السوق إعتمادا على إن المنشأه لا تسأل ورائه .
الأفضل هنا إذا كانت المنشأه تفضل هذا النظام, أن تسأل على فترات فى السوق عن المعروض من البضاعه لدى الموردين الآخرين لتتأكد من الجوده و السعر, ومن صدق و أمانه المورد.
4.   الشراء من مندوب المبيعات :
عاده يرسل التاجر أو الصانع مندوب المبيعات للعملاء المرتقبين بعينات لتشجيعهم على الشراء منهم,.
مزايا هذا النظام:
·       خلق علاقه شخصيه مع المنشأه مما ينمى نوع من الموده بين العميل والمنشأه.
·       تشعر العميل بمدى إهتمام المنشأه مما يشجعه على الإرتباط بها وتكرار الشراء.
·       كلما كان المندوب أمين ونزيه فى تعامله, يحصل على كميات أكبر من المبيعات.
مساوىء هذا النظام :
·       قد لا يكون المندوب موضع ثقه و يبيع بسعر أعلى ليأخذ الفرق لنفسه مما يقلل من الكميه المباعه لإرتفاع السعر.
·       قد تقدم  المنشأه عينات جيده وعند التوريد تقدم نوع سىء وتلقى باللوم على المندوب إذا أكتشف الأمر.
هذا النظام ينفع مع السلع ذات المواصفات الموحده و المغلفه مثل الأحبار, عبوات الشاى , الأقلام .. إلخ.
الشراء المباشر:
عند شراء الكميات الصغيره, أو الحاجه الملحه للشراء الطارىء قد تضطر المنشاه للشراء أما بالأمر المباشر أو من خلال السوق بواسطه مسئول المشتريات. فى حاله الأمر المباشر عاده يكون المورد سبق التعامل معه وتجربه منتجاته.
عيب هذا النظام إنك لا تعرف السعر الحالى فى السوق أو قد يكون هناك مورد أفضل.
المصدر : د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الخميس، 24 أكتوبر، 2013

التغلب على الخوف من النجاح

التغلب على الخوف من النجاح
 " انه قادر الذي يعتقد انه قادر . " ~ بوذا
كيف ترد على هذا السؤال : "هل أنت ناجحا في الحياة؟ "
أنا أعرف الكثير من الناس الذين يقولون أنهم ليسوا ناجحون ،او انهم على الأقل لم يصلوا بعد للنجاح في المجالات التي يشعروا بأهميتها لهم .
اسأل نفسك "ماذا ينقصك لتكون ناجحا ؟ " سيسستغرق الأمر منك بعض الوقت للتوصل إلى الجواب, ولكنك ستدرك أنك تتراجع من اخذ الخطوه الاولى لتحقق النجاح خوفا من انك غير قادر على النجاح .لماذا ؟ حسنا، ربما كنت تخشى أنك عندما تبدأ شيئا ستفشل . ربما كنت خائفا لأنك لم تكن " واحد من هؤلاء الناس " الذين يحصلون على كل شيء يريدونه . ربما شعرت بأنك لا تستحق النجاح في الحياة .الحقيقة هي أنك لم تعتقد أنك قادرا . لم تكن قادرا على أن تكون ناجحا ، قادرا على أن تكون سعيدا، أو قادراعلى التمتع الكامل بحياتك . هل هذا السيناريو يبدو مألوفا بالنسبة لك ؟
أسباب الخوف من النجاح:
الخوف من النجاح لديه العديد من الأسباب المحتملة:
·       نخشى مما سيجلبه النجاح - على سبيل المثال، الشعور بالوحدة، أعداء جدد، ابتعادنا عن عائلتنا، والعمل ساعات أطول، أو أن يٌطلب منك الحصول على امتيازات أو المال.
·       نخشى أننا اذا تسلقنا أعلى في الحياة، سنسقط اذا ما ارتكبنا خطأ.
·       نخشى العمل المضاف، المسؤوليات، أو الانتقادات التي سوف نواجهها.
·       نخشى أن علاقاتنا سوف تعاني إذا ما  نجحنا. سوف يتفاعل أصدقائنا و بعض افراد الأسرة بالغيرة والسخرية، و نفقد من نحب.
·       نخشى أن تحقيق أهدافنا، وإدراك أن لدينا القدرة على النجاح، قد يسبب الندم الشديد أننا لم نتصرف سابقا واضعنا سنوات فى انتظار النجاح.
كيف تتخلص من خوفك من النجاح ؟
إذا كنت تريد أن تكون ناجحا حقا في الحياة ( ومن منا لا يريد؟ ) أولا وقبل كل شيء يجب أن تتعلم أن تؤمن بنفسك . إذا كنت لا تعتقد أنك يمكن أن تكون ناجحا ، من سيفعل ذلك لك؟ النجاح في الحياة لا يعني أنك لن تفشل لكنه يعني أن الأخطاء سوف تعلمك شيئا و تظهر لك طريقة أفضل للحصول على ما تريد .
النصائح التاليه سستاعدك على التخلص من الخوف من أن تكون ناجحا ، وستثق أخيرا في نفسك :
1 . كن إيجابيا :
الأفكار السلبية هي مثل مارد للخوف و الشك الذاتي . ابعد عن الناس السلبية ، وسوف تقلل من كمية السلبية في حياتك على الأقل إلى النصف .ممارسة الامتنان اليومي ، أكتب كل الأحداث الإيجابية في حياتك،و كل الاشياء التى حققت شيئا من النجاح و ستلاحظ كيف سيبدأ موقفك السلبي من الاختفاء وتبدا ثقتك فى نفسك تظهر لانك رايت مكتوبا امام عينك انك قادر على تحقيق اشياء جيده.
2 . ذكر نفسك باستمرار أنك جزء من شيء أكبر مما انت عليه :
الخوف في كثير من الأحيان له علاقة بالقلق من المجهول ، والشعور انك خارج نطاق السيطرة ، و تتساءل عن ما هو الغرض من حياتك . عندما تدرك أنك جزء من صورة أكبر ، حتى لو كنت لا تفهم تماما ما هو ذلك، فإنه من الأسهل التأكد من أنك تستحق و تحتاج إلى أن تكون ناجحا وسعيدا على حد سواء .انت تفعل الصح ، إنك تساعد الناس من حولك ، وتضع كونك شخص جيد أولوية امامك، وأنت تعلم أن هذا ليس مجرد عنك ، انه أيضا عن الصورة الأكبر التي انت جزءا منها. هذه الأفكار دائما تعطيك الشجاعة لمحاولة شيء جديد و الأعتقاد أن حياتك ناجحة بسبب الفعل ، وليس النتيجة.اعمالك هى التى تظهر قدراتك على الانجاز.
3 . خذ وقتك للعثور على أصالتك :
هل هناك الكثير عليك؟ أنا متأكده من أنك تفعل ، و أنا أعلم أنك تفعل أفضل ما لديك في القيام بما عليك القيام به . ولكن هل تعرف من أنت ؟هل تعرف ما يجعلك سعيدا ؟ هل تعرف شغفك ؟ هل تفكر في حياتك ومعرفة الغرض من وجودك في هذا العالم ؟ لسوء الحظ ، معظمنا اصبح محاصرا بالمسؤوليات و الأهداف لدرجه اننا ننسينا أن نستمتع بحياتنا .مهما كنت مشغولا ، يجب أن تخصص وقتا لنفسك . يمكن أن تكون 10 دقائق فقط في اليوم، ولكن يجب أن يكون هذا الوقت لك. إذا كنت تعطي لنفسك متسع من وقت الفراغ ستلاحظ أن باقي المسؤوليات الخاصة بك سوف تتم بسهولة .سوف تكون اب او ام أفضل . سوف تكون قادرا على الخروج بالأفكار الإبداعية في العمل ( و أخيرا الحصول على ترقية. ) سوف تكون قادرا على رعاية أفضل لصحتك . سوف يمكنك تقليل الإجهاد و تجرب فرحة المعيشة.
4 . إنشاء مكتبة نجاحك :
أحيانا عندما نفقد الثقة في أنفسنا فنحن بحاجة لقليل من إلهام لدفعنا في الاتجاه الصحيح . هناك الكثير من الطرق للعثور على الإلهام ، لكننا ننساها عندما نكون في أشد الحاجة إليها .إنشىء مكتبة من ما تقتسبه من مقالات عن النجاح ، وتوفير المواد وقصص النجاح التي تلهمك ، إنشىء مكتبة من الأفلام ومقاطع الفيديو الملهمه، أو إنشىء ألبوم من لحظات المرح الخاص بك و ذكرياتك السعيدة . اقرأ فى هذه المكتبة كلما كان لديك شكوك فى نفسك .
5 . تعلم :
الناس دائما تخشى ما تجهله. اول يوم فى العمل مرعب للكثيرين . تخاف حتى الموت خلال أول يوم في المدرسه ,فى النادى, و فى العمل لأنك لا تعرف ما هى واجباتك ومن هم زملائك. ستضطر لتعلم كل شيء و بعدها ستشعر تماما بالراحه. إذا كان لديك خوف ​​من شيء عليك فقط تثقيف نفسك حول هذا الموضوع الذى تخافه. جهلك بشىءهو مثل المشي في غرفة مظلمة . مع المعرفه و بمجرد عرفت كل شىء عن الموضوع يتحول الظلام الى ضوء ، و كل شيء سيصبح واضحا وبسيطا .
6 . عش في توازن :
مهما قد يبدو النجاح مهم بالنسبة لك ، فإنه لا يزال من المهم ايضا متابعته بتوازن, وإلا رحلتك نحو النجاح سوف تتحول إلى هاجس من شأنها أن تدمر كل شيء تحبه في الحياة .النجاح ليس وجهة. انها رحلة ، و أنه من المهم أن نأخذ كل خطوة بثبات على الارض و نحافظ على توازنا . قضاء بعض الوقت مع أحبائك ، التمتع بهوايتك أو تتبع ما تحبه من اشياء، خذ الرعاية الصحية المناسبه و نمى روحانياتك . هذا هو معنى النجاح الحقيقي ، هو النجاح الذى يمكنك تحقيقه فقط في حالة توازن.
أعتقد أنك قادرا على أن تكون ناجحا. ومن حقك ان يكون هدفك في الحياة أن تكون ناجحا في كل ما تقوم به . إذا صدقت ذلك لن يكون هناك شيئ يستطيع ان يوقفك من تحقيق حياة متوازنة و سعيدة .
المصدر: د نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)

الأربعاء، 23 أكتوبر، 2013

عناصر خطة إدارة الأزمات فى العمل

عناصر خطة إدارة الأزمات فى العمل
يمكن للشركات الصغيرة ان تواجه مجموعة واسعة من حالات الأزمات حيث أصبح بقاء الأعمال يمكن أن يكون على المحك. مرض غير متوقع اوخطير في فريق الإدارة يمكن أن يترك على الفور المهام الحيوية دون انجاز، على سبيل المثال, شحنة مفقودة أو تالفة يمكن أن تدمر التدفق النقدي وتدمر العلاقات مع العملاء. كارثة طبيعية يمكن أن تمحو مباني المكاتب أو منافذ البيع في غضون دقائق. على كل حال، الاستجابة في هدوء وبطريقة عقلانية واستراتيجية ضرورية لتوجيه العمل فى مواجهه الخطر.
يمكن لخطة جيدة لإدارة الأزمة ان تشكل الفرق بين حفظ أمن المواطنين في حالات الطوارئ و ما يهدد صحتهم وسلامتهم. من منظور تجاري ، يمكن أن يكون عاملا حاسما في الحفاظ على شركتك أو إجبارها على الإغلاق . ونتيجة لذلك ، هناك أسباب كثيرة وراء ان المدارس والشركات و الوكالات الحكومية تعتمد على خطط إدارة الأزمات ، وفهم ضرورة وضع خطه لديها جميع العناصر الفعالة .
1.   التخطيط المسبق :
مع بداية الأزمة لا وقت للبدء في وضع خطة لإدارتها والاستجابة لها. ينبغي أن يكون لديك بالفعل خطة مكتوبة في مكان معروف لاستخدامها بسرعه عند حدوث الأزمة. حاول مقدما تحديد أي نوع من الازمات التي قد تنشأ و تؤثر على عملك، من وقوع كارثة طبيعية إلى كارثه شخصية. ويمكن لتقييم مفصل للمخاطر المحتملة ان يعني الفرق بين الاستجابة فورا والاستجابة بعد فوات الاوان.
2.   شجرة التنظيم و الاتصالات :
عندما تظهر الأزمة ، سوف لا يكون لديك الوقت لمعرفة من يحتاج ان يتصرف و كيف و من يحتاج الاتصال بمن . يجب توفير هذه المعلومات وان يتخذ القرارت مسبقا ، كما يجب أن تكون هذه المعلومات موجوده في خطة إدارة الأزمات . و توضح شجرة التنظيم و الاتصالات المسؤلين الرئيسين لمواجه الأزمة داخل المؤسسة. على سبيل المثال ، مدير الموارد البشرية للشركة يكون مسؤولا عن اخطار مديرى الشركة بحدوث الأزمة ، و كل مدير يكون مسؤولا عن اخطار رئيسه مباشرة بالأزمة . من المهم بالنسبة لشجرة التنظيم والاتصالات ان تكون جزءا من خطة إدارة الأزمة لكي يعرف الجميع بمن المفترض ان يتصلوا في حالات الطوارئ.
تحديد الأزمات المحتمله :
يجب أن تحدد خطة إدارة الأزمة مجموعة متنوعة من الأزمات المحتملة التي يمكن أن تحدث ، مثل الأزمات البيئية والأزمات التكنولوجية ، أزمات المنتج أو الخدمة، أو الأزمات المالية . لكل أزمة محددة، يجب أن يكون داخل  خطة إدارة الازمه خطوات مواجهتها تواكب المستويات المختلفة للأزمة . يجب أن ترفق بها خطة عمل مع كل مستوى، الأزمة على نطاق محدود لا تضمن خطة استجابة ,كما هو الحال مع ما تتطلبه الأزمة الحادة , لان حلها فى العاده بسيط. ينبغي تجميع الأزمات معا حسب نوع العلاقة او التشابه بينهم بحيث يمكن أن توضع بسهولة في خطة إدارة الأزمات .
خطوات الوقاية :
خطة جيده لإدارة الأزمة تشمل خطوات تفصيليه يمكن اتخاذها من أجل تجنب الأزمات . ويمكن تطوير قسم الوقاية فى الخطة بمجرد تحديد مختلف الأزمات المحتمله. ويمكن أن تشمل أنشطة الوقاية المراجعه الروتينيه , و جهود الرصد ، وتقييم المخاطر ، والتفتيش المفاجىء وتدريب الموظفين على سرعه الاستجابة للأزمات .
الضوابط والتوازنات :
في حالة لا يمكن منع حدوث أزمة ، فإن قسم الضوابط و التوازنات من خطة إدارة الأزمات الخاص بالمنشأه تسمح لك بتحديد ما إذا كنت قد اتبعت كافة البروتوكولات المحددة للاستجابة للأزمة . بعض عناصر الضوابط و التوازنات فى القائمة تٌظهر إذا كان قد تم إخطار جميع الموظفين ، إذا كان قد تم اخلاء البنايات أو إذا تم الاتصال بالمسؤلين عن الاستجابة للطوارئ .بالتأكيد في وقت الأزمة ، انك لا تريد أن تنسى شيئا ذات أهمية .
قائمة الموارد :
يجب أن يكون لديك فى خطة إدارة الأزمات قائمة للموارد مع أسماء ومعلومات الاتصال للأشخاص الذين قد تحتاج للوصول اليهم سريعا في حالة الطوارئ. هذه المصادر يمكن أن تتراوح من رقم هاتف شركة المياه فى المدينة , المطافى و النجده و الاسعاف و الشرطه و معلومات الاتصال بوسيله نقل قد تكون مطلوبة لنقل معدات او العاملين.

تقييم الاحداث :
خلال الأزمة، قد يكون لديك ميل للتركيز على منع المزيد من الضرر، ولكن تحتاج أيضا إلى فهم ما تسبب في الأزمة. خطتك يجب أن توكل هذه المهمة إلى شخص او اشخاص موثوق بهم يمكنهم التحقيق في مدى الضرر وما تسبب به. هذا يمكن أن يساعدك على اتخاذ قرارات بشأن كيفية التحرك إلى الأمام وتجنب الوقوع في أزمة أسوأ.هناك جزء مهم فى الخطة الجيدة لإدارة الأزمات يوثق الحوادث التي حدثت و تقديم تقييم للأحداث من الزاوية الاستراتيجية . و يناقش قسم التقييم كيف ساءت الأمور ،وكيف عولجت, وكيف نحدد جهود تحسين الظروف لضمان ان الأزمة لن تكرر في المستقبل .
لماذا يجب على المنشأة ان تهتم بكل من إدارة استباقية و تفاعلية للأزمات ؟
الأزمة هي حدث غير متوقع يمكن أن يتسبب فى أضرار داخلية وخارجية خطيرة لشركتك. بحكم طبيعتها ، من الصعب التنبؤ او التخطيط للأزمة ، و هو السبب في ان كثير من المنشآت يكونوا غير مستعدين للمواجهه عند حدوثها . التدابير الوقائية لا تقل أهمية عن كيفيه التفاعل مع الأزمة . مع وجود خطط وقائية ، يمكنك التأكد من أن العاملين سيكون رد فعلهم مناسب و سوف يساعد ذلك شركتك على تقليل الضرر .
1.  تحديد المخاطر المحتملة :
كل منشأه لديها احتمال أن تجد نفسها في حالة أزمة . قد تجد المنشأه نفسها فى مواجهه جمعيه خدمه المستهلك نتيجه شكوى من عميل غير راضي، على سبيل المثال ، أو تواجه مشاكل مع مسؤلى البيئه مع منتج تسبب عن غير قصد فى كارثة بيئية . قد يكون الموظفين الساخطين ايضا مصدر للأزمات في بيئات العمل الآمنة على ما يبدو. النهج الاستباقي لإدارة الأزمات يتطلب موظفين لمراقبة علامات الخطر الوشيك لمنع الإثار الضارة من الحدوث . ويمكن تدريب الموظفين لمراقبة علامات الخطر المحتمل و إنقاذ حياة عامل أو منع أي شخص من ان يصاب.
2. رصد اسباب المخاطر :
دون الرصد الدقيق للمخاطر المحتملة في عملك ، ستؤخذ على حين غرة عندما يحدث شيء . وتشمل الخطوات الاستباقية الاستماع إلى شكاوى الموظفين و العملاء ، و تبديد الشائعات في الصحافة أو عبر الإنترنت بمجرد ظهورها. ليست كل أزمة دائما تشمل أعطال المعدات أو انفجار شىء . يمكن لانخفاض مفاجئ في المبيعات أو مقاطعة الشركة الخاصة بك نتيجه لقصة ملفقة على الانترنت خلقت أزمة قد يصعب عليك التعافي منها . الالتفات الى ما يقوله الناس عنك والاهتمام بالمنتجات أو الخدمات الخاصة بك يجنبك كوابيس العلاقات العامة التي يمكن أن تؤدي إلى أزمة مالية .
3.   التعامل مع العواقب :
المال أو سلامة الإنسان هى فى معظم الاحيان في صميم الكوارث . عندما يكون لديك خطة استباقية لمواجهه او منع الأزمات قبل وقوعها ، يمكنك تقليل المخاطر الخاصة بك الى حد كبير. الخطوات التي تتخذ لمنع الأزمات تخلصك من دفع مطالبات التأمين ، وفقدان ثقة العملاء واستبدال المعدات ..الخ. في الوقت نفسه، يمكن لخطة العلاقات العامة التي تنطوي على التفاعل بسرعة ، بصدق وإيجابية فى مواجهه الأزمات تقليل كمية الأضرار التي ستلحق او لحقت بالشركة.
4.   إدارة التداعيات :
ان تمر بأزمة يشكل صدمة كافية بالنسبة لك و لموظفيك . دون وجود خطة عمل واضحة للتعامل بسرعة مع الأزمات عند حدوثها ، قد تخلق دون قصد ضرر إضافي. ويشمل جزء من النهج الاستباقي لإدارة الأزمات الخطط الوقائية التي تملي عليك كيف يكون رد فعلك انت و الموظفين. توقع القضايا الخطر و السلامة ليس نهجا سلبيا فى قطاع الأعمال ، وإنما هو الاستخدام الرشيد للموارد . في حين يمكنك إجراء تعديلات للحد من احتمالات الأزمات المختلفة التي تحدث ، لا يمكنك التخطيط لكل سيناريو . وهذا هو السبب ان وجود فريق لاداره الازمات و متحدث باسم الفريق يعتبر أمر حيوي.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

الأحد، 20 أكتوبر، 2013

أساسيات البيع لمالك مشروع مبتدأ

أساسيات البيع لمالك مشروع مبتدأ
وضعت تقنية جديدة كبيرة فى مشروعك. استثمرت آلاف الساعات من العمل. الآن يأتي الجزء الصعب – ان تبيع ما انتجته . العديد من مؤسسي المشاريع عند بدء التشغيل لم يكن لديهم فرق المبيعات ليعتمدوا عليهم،مما أدى إلى تباطوء المبيعات اوتكدسها. ولكن هذا لا يجب أن يكون الحال مع مشروعك.
واحدة من الحقائق الأساسية حول المبيعات عند بدايه المشروع التى يجب ان يعرفها المالك هى ان البيع ليس ,في الحقيقة, دفع المنتجات على العملاء المحتملين ولكنه يدور حول حل مشكلة تهمهم.في أفضل حالاتها ، عملية المبيعات هى عن تقديم المساعدة - اى محاولة لتحسين حالة العميل الحالية بتلبيه حاجه ملحه.
للمساعدة في البيع اليك بعض النصائح لتتبعها :
1 . غير طريقه تفكيرك :
انك تحتاج إلى تغيير تفكيرك من كيفية إتمام صفقه الى ما هى المشكلة التي تحاول حلها او الحاجه التى ستلبيها. قبل سرد مميزات المنتج ، يجب عليك معرفة العميل, ما هو الشىء الذى ينقصه او يزعجه حتى تلبى حاجته. إذا كان لا يمكنك العثور على المشكلة ليحلها منتجك ، اذن هو إما لا يناسب السوق الذى تعرضه فيه،او انه ليس منتجا جيدا, أو يحتاج إلى المشاركه فى حل المشاكل المحددة التي تواجهها الشركات الاخرى.
عن طريق طرح أسئلة على العملاء ، ستكتشف الحل الأقل تكلفة ، و ستصبح خدمة العملاء لديك أعلى مرتبة من غيرك, أو ان منتجك يجعل الحياة أسهل بالنسبة للقطاع السكانى الذى تستهدفه.ايا كانت المشكله التى تحلها ، تأكد من ارتباط منتجك باحتياجات عملائك.
2 . انظر دائما إلى إضافة قيمة :
لا تظن أنك بمجرد ان استلمت النقديه من أيدي العملاء ثمنا لمنتجك ، ان عملية البيع قد اكتملت. في كثير من الأحيان العاملين فى المبيعات يستمروا فى الاتصال بالعميل حتى إتمام الصفقه ، ثم بمجرد الانتهاء من الصفقة ، فإنهم يتوقفوا و يتركوا العميل للقائمين على خدمة العملاء. هذه هى فرصة ضائعة لتكرار البيع مع العميل.
كن على اتصال مع العملاء على أساس منتظم وان تبحث على سبل للحفاظ على دعمهم ، والاستماع إلى احتياجاتهم المتطورة و المتغيره وتكون على استعداد للرد على أسئلتهم قبل أن تظهر المشاكل . لا تحتاج ان تكون بالضرورة في وضع بيع ولكن التواصل مع قاعدة العملاء يساعد على إبقاء قنوات الاتصال معهم مفتوحة. أيضا ، إذا كان لسبب ما فشل الحل في تلبية توقعاتهم ، استمع لردود فعلهم واقتراحتهم ، اذا كنت ترغب في تحسين أو حل الوضع قبل فوات الأوان .
3 . تعاطف مع عميلك المحتمل :
يتصل كثير من البائعين على اختلافهم بالعملاء المحتملين كل وقت ، وبذلك يمكنهم معرفة الفرق بين من هو البائع الصادق فى يعرض ويوعد به و شخص المبيعات الذى يفقد الصبر و لا يهتم حقا بمشاكلهم . كن جزءا من الفريق الاول واستمع إلى احتمال عميلك المحتمل باهتمام حتى يمكنك معالجة مشاكله . كلما استمعت إلى ما يحتاجون إليه وليس ما ترغب ان تبيعه ، كلما كانت علاقاتك أفضل بالعملاء ستتحقق مبيعات اكثر.
4 . تقديم حل مناسب :
العميل المحتمل يعرف متى يكون شخص المبيعات يحاول مجرد ان يبيع مهما كانت مستوى جوده ما يبيع ،و بغض النظر إذا كان هذا مناسبا أم لا للعميل. اياك ان تكون ذلك الشخص . بدلا من ذلك، وفر الحل الذى يحتاجه العميل المحتمل فعلا ، استنادا إلى ظروفه الفريدة التى قد تختلف عن غيره.
غالبا ما تبدأ العمل بدافع من شعور بالمثالية : أنت تحاول أن تفعل شيئا أفضل وأسرع و أكثر كفاءة. انت تبحث عن الإبداع والابتكار . اظهر هذه الروح و العاطفة في محادثاتك في المبيعات مع العملاء وحافظ على هذا الحماس حتى يصبح عميلك الدائم وتصبح اختياره الاول.
المصدر: د نبيهه جابر 

السبت، 12 أكتوبر، 2013

تهنئه قلبيه بعيد الاضحى

الى كل مصرى عزيز على قلبى
أسأل الله لك,,,,,,
راحة تملأ نفسك,,,,
ورضا يغمر قلبك,,
وعملا يرضي ربك,,,
وسعادة تنوروجهك,
ونصرا يقهر عدوك,
وذكرا يشغل وقتك,
وعفوا يغسل ذنبك,
وفرجا يكشف همك,,,
ورزقا يقضي دينك,
‏وعيدا يسعد قلبك,
وكل عام ومصرنا الحبيبه و شعبها الغالى بخير ورخاء وسلام

الخميس، 10 أكتوبر، 2013

هل انت مغامر متزن أم متهور فقط ؟

هل انت مغامر متزن أم متهور فقط ؟
بحكم طبيعتهم ،أصحاب الأعمال عادة ما يكونوا مغامرين ، فهم اختاروا المخاطره بالتخلى عن العمل لحساب شخص آخر بمرتب ثابت دون تحمل مسئوليه ,وانشأوا مشاريعهم الخاصة بكل مسؤلياتها ومخاطرها. ومع ذلك ، أن الخط الفاصل بين ضرورة حساب المخاطرة و السلوك المتهور يصعب أحيانا تحديده .
من خلال رصد بعض السمات ، يمكن لمالك مشروع أن يصبح أكثر وعيا و يتجنب النزعات المتهوره فى اتخاذ القرارات التي يمكن ان تؤذي شركته والموظفين و سبل عيشه ككل.
هنا أربعة صفات ينبغي على الشخص الذى يميل للمخاطره وضع عينيه عليها حتى لا يتخطى الفاصل و يتهور:
1 . السعى وراء الاحساس بالنشوى:
الاشخاص الذين يميلون للمخاطره في حياتهم المهنية عادة ما يسعون إليها في حياتهم اليومية ايضا. فهم يسعون إلى الأنشطة البدنية التي تبدو محفوفة بالمخاطر، مثل القفز بالمظلات أو الغطس ..الخ . وقد يسعون إلى نفس " المغامره " في إعداد أعمال جديده، عندما يكون الجو متأزم ولا ينبىء بالنجاح أو عندما ينخرطوا فى اتخاذ قرارعالي المخاطر. في تلك الحالات ، من المهم تجاوز الشعور بالنشوى من المغامره والنظر في جميع جوانب القرار قبل وضع اللمسات الأخيرة عليه واتخاذه.
2 . التخوف من العواقب :
التهور قد يكون مشكلة للأشخاص الذين ليس لديهم قدر كبير من القلق عن النتائج. أولئك الذين يقللون من التكلفة المحتملة أو تداعيات قرار فاشل أو عمل, قد يكونوا أكثر عرضة لاتخاذ قرارات خطيرة من أولئك الذين يراجعوا كافة النتائج المحتملة والتفكير مليا في ما سيحدث إذا كان السيناريو الأسوأ هو الذى سيحدث.
وهذا لا يعني أن تكون مشلولا بسبب الخوف ، ولكن يجب أن تفهم ما يمكن أن يحدث إذا كانت نتيجة العمل الخاص بك أو القرار ليس كما كنت تأمل وان يكون لديك فكرة عن ما عليك القيام به في هذه الحالة لتدارك الموقف.
3 . الاندفاع :
الاشخاص الذين لديهم مشكلهم مع قوة الارادة و الذين يميلون إلى اتخاذ القرارات بسرعة دون القيام بالبحث أو التدقيق اللازم ,عادة ما يكونوا أكثر عرضة لاتخاذ قرارات متهورة من أولئك الذين هم أكثر انضباطا . انهم نوع من الاشخاص الذين يضعوا خطة و يتبعوها لفترة من الوقت ، ولكن بعد ذلك يرموا كل ذلك بعيدا عندما يتخذوا قرارا يبدو جيدا دون وضع الصورة الكبيرة في الاعتبار . قبل الاندفاع فى قرار قد تكتشف خطأه فى ما بعد عليك ان تحسبها جيدا ثم تغامر.
4 . الإنكار :
متخذى القرار المتهور لديهم درجه عاليه من الإنكار. أنهم يفضلون عدم مواجهة الواقع فى خياراتهم . بدلا من ذلك، يتجاهلوا التداعيات و يلتمسوا الأعذار لاتخاذهم قرار معين لم ينجحوا في تنفيذه. كما أنهم يستخفوا باحتمالات الفشل أو يختاروا ان يتجاهلوها تماما . الاشخاص الذين لديهم صعوبة فى مواجهه حقائق الوضع هم الأكثر عرضة لاتخاذ القرارات التي لا ترتكز على أفضل مصلحة للشركة.
بالطبع ، هذه الصفات ليست دائما مؤشرات على أن الفرد لديه ميول للتهور ، ومع ذلك،  فهم صفاتك يمكن أن يعطيك صوره للجوانب من شخصيتك التي يمكن أن تكون مشكلة عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرارات في عملك او حياتك الشخصية . فهم صفاتك تساعدك على تنميه الجيد منها ومعالجه السىء منها مما يؤدي إلى مزيد من الفعالية في كل مجال من مجالات حياتك.
كيف تصبح مغامر ناجح :
 من بين جميع المهارات في الحياة التى يجب تعلمها، أعتقد المخاطرة هى أهمها . تخيل كيف ستكون حياتك مملة لو لم تنتهز الفرص . من دون ان تخاطر ، قد لا تسافر الى اى بلد فى العالم أو العثور على الشخص الذى يشاركك حياتك . كل شيء عظيم في الحياة يتطلب قليلا من المغامره لتحقيقه .
كونك أصبحت مغامر او مخاطر قد يبدو للبعض ان لديه دلالة سلبية. فالكلمة تستحضر صور من الأخطار أو حتى الخسارة. ولكن بغض النظر عن مدى خطورة فكرة المخاطرة ، هناك خطر أكبر من عدم اتخاذ قرار بالمخاطره . المخاطر هي عنصر أساسي لعيش الحياة على أكمل وجه . لحسن الحظ ، المهارات التى تجعل منك مخاطر ناجح يمكن تعلمها.
اجعلها اسلوب تفكيرك :
أول شيء عليك القيام به هو التأكد من انك تبحث عن المخاطره بالطريقه الصحيحه .كمثال, فكر في وقت مضى كنت فى مجموعة من الناس و قلت مزحة كنت تعتقد انها مضحكه حقا،ولكن  لم يضحك أحد عليها. أن النكتة مثل مخاطره اجتماعية صغيرة . ربما تشعر بالحرج أو تفكر سلبيا عن نفسك ، ولكن في الحقيقة لا يهم . هل أي من هؤلاء الناس تذكر نكتك السيئة فى ما بعد؟ لا على الإطلاق.ومع ذلك ، ليس هذا فشل. هناك رد فعل فقط . في المثال أعلاه ، كانت ردود الفعل التي حدثت أن النكتة كانت بالفعل سخيفه فلم يضحكوا. الاستنتاج الوحيد هو أن لا تقول نكتة مرة أخرى و جرب شيء آخر لتسليه ضيوفك .أصحاب المشاريع تتصرف بطريقة مماثلة جدا . إذا نظرت في تاريخ العديد من رجال الأعمال الناجحين سوف تجد تاريخا طويلا من المحاولات غير الناجحة . طالما كل ما نراه من الخارج هو النجاح ، فإنه قد يكون من الصعب رؤيه كل النكسات التى تعاملوا معها او مروا بها.
ابدأ صغيرا ثم اكبر :
أفضل وسيلة لتصبح مغامر  ناجح هو أن تبدأ صغيرا . جرب نوع من المواد الغذائية الغريبة لم تأكلها من قبل، خذ رحلة لمكان جديد ، أو مجرد البدء في التحدث إلى عدد أكبر من الناس . مجرد الحصول على عادة ان تتقبل الأشياء الجديدة هو البدايه. بعض الأشياء قد لا تكون جيدة كما هو متوقع ، ولكن سوف تفاجأ كيف ستجد الكثير من الاشياء العظيمه .بمجرد بناء عادة تجربه أشياء جديدة ، فأنك سترغب فى تجربة مغامره أكبر. وإذا كنت حقا تريد ذلك ، يمكنك أن تبدأ المشروع التجاري الخاصة بك .اذا واصلت ذلك، في نهاية المطاف سوف تصبح جيدا في المغامره . نسبة نجاحك سوف ترتفع نتيجه التجارب السابقك .
التغلب على مخاوفك :
المغامره بطبيعتها محفوفة بالمخاطر و التي يمكن أن تكون مخيفة قليلا . هذا الخوف أمر طبيعي ، ولكن يمكن أن يكون حاجزا بينك وبين الأشياء التي تريد القيام بها. عند فهم كيف أن المخاوف تحد من طموحك وتعطلك ,وتعمل على التغلب عليها ستعرف ان الخوف امر عادى يمكن قهره, يحتاج فقط إلى أن يكون مفهوما. هذا هو السبب في البدء صغيرا ثم تشق طريقك لتصل إلى تحقيق أكبر الأشياء .
افهم أيضا ، أحيانا الخوف يمكن أن يتخذ شكلا آخر في اعتباره من الأعذار . هذا يظهر عندما يقوم شخص ما لديه فكرة أن يفعل شيئا، ولكن شيئا ما ، شيء واحد ، يجعله يتراجع و كثيرا ما يزعم ان هذا الشيء الواحد هو الذى " يمنعه "من فعل ما يريد القيام به .هذا الشىء هو الخوف الذى اتخذته عذرا لتوقفك.
ومن المسلم به بعض الظروف ( القدرات البدنية والعوامل الديموغرافية على سبيل المثال) يمكن أن تمنعك من فعل ما تريد . ومع ذلك ، في كثير من الحالات العذر هو مجرد شكل من أشكال الخوف الذى يجمدك . إدراكك لهذا سوف يساعدك فى التغلب على هذه العقبة .
المغامر مقابل المقامر:
ينبغي للمرء أن لا يلوم نفسه أكثر من اللازم على اشياء اكبر من قدراته إذا فشلت . ومن الأمثلة على ذلك وضع كل ما تدخره من المال في استثمار غير آمن . هذا هو القمار ولا يٌنصح بذلك.
الفرق الأساسي بين المغامره و المقامرة هو العواقب. إذا كان الشىء الذى تفعله سيجعلك تتراجع فى مستواك او يدمر لك مشروعك إذا لم ينجح ، هذه هى مقامرة . المخاطرة هي شيء حتى لو كان لا يعمل ، يمكنك استعاده نفسك بسهولة و تكون قادرا على العمل بشكل طبيعي بعد ذلك مره ومرات اخر.
بمجرد ان تعلمت كيف تصبح مغامرا ناجحا ، عليك أن تكون قادرا على فعل أي شيء تريد . الخوف لا يزال موجود ، لكنه لن يعيقك . أفضل شىء انك ستعيش الحياة التي تريدها .
أسئلة يسألها المغامر :
1 . ماذا يمكن أن اكسب ؟
2 . ماذا يمكن أن اخسر ؟
3 . ماذا يحدث إذا لم اتغير ؟
4 . ما ذا اريد أن اكون؟
5 . ما الذى اجده فى نفسى يوحي ان النجاح ممكن ؟
6 . ما نقاط الضعف الذى تتطلب التقويه ؟ المخاطره تصبح خطر عند تجاهل نقاط الضعف داخلك.
ماذا يفعل المغامرون :
1 . 70 ٪ من اليقين يكفيهم .
2 . يستخدموا هدف على المدى الطويل لشحذ العاطفة و توفير التوجيه . يضعون عين على المستقبل مع التركيز على الحاضر .
4 . يعترفوا بالفشل بشجاعة و بسرعة .
5 . يتبعوا طريقة التجريب . يقولوا: " دعونا نرى ما سيحدث. " فشل التجارب ليس كارثيا ، انه متوقع .
6 . يعتقدوا ان النجاح ليس هو الطريق إلى النجاح - التعلم هو الطريق . " أنا دائما افعل ما لا أستطيع القيام به، من أجل أن اتعلم كيف افعله ، " بابلو بيكاسو .
7 . يحتفظوا بالمختلفين عنهم في متناول اليد. المختلفين عنك يضيفوا المزيد من القيمة عن المشابهين لك .
8 . لا ينسحبوا! يتكيفوا.
9 . يقيسوا و يقيموا التقدم المحرز .
10 . التكيف مرة أخرى.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)