الجمعة، 31 مايو، 2013

تخلص من العدو الكامن داخلك

تخلص من العدو الكامن داخلك
 "عندما لا يكون هناك عدو فى الداخل، أعداء الخارج لا يستطيعوا أن يضروك".
العدو في داخلك هو أكثر خطورة من أي عدو آخر سوف تقابله فى أي وقت. وهو العدو الذي يعمل في الخفاء ويتمتع بسلطة هائلة. هو العدو الذى يستخدم أية وسيلة متاحة لتخريب سعادتك وإحباط حياتك. عليك أن تكون على بينة من هذا العدو. يجب أن تفهه ، ويجب أن تعرف كيفية التعامل معه.
انه الناقد السلبى داخلك الذى يقول لك الأكاذيب. مثل "أنك لن تصل إلى أي شيء، أنت لا يمكن أن تصبح من الأثرياء؛ لن تستطيع ان تكفى عائلتك ؛ انك غير جيد بما فيه الكفاية أو ذكي؛ أنت لست جميلة بما فيه الكفاية؛ لا يمكنك الإقلاع عن التدخين، أنت لا يمكن أن تخسر كل ذلك الوزن "والقائمة المحبطه لا تنتهي.
سوف تجد أنه من الأسهل بكثير أن تتصرف مع سلبية الآخرين تجاهك، ولكن تجد صعوبة أكبر في التعامل مع أفكارك السلبية ، والحكم على نفسك. السبب هو أننا قادرون على التعرف بسهولة على الأشخاص الذين ينتقدونا ويحكموا علينا. قد لا نعرف بالضبط كيف نتعامل معهم، ولكن نحن على علم بهم وعلى الاقل يمكننا تجنبهم.
عندما تنتقد نفسك، أصعب بكثير ان تتعرف علي من الذى يوجه اليك سهامه. قد تشعر فقط  بمعنوياتك منخفضة، غير سعيد، نقص في طاقتك، وتفتقر إلى الحماس للعمل.كل هذا لان هناك صوت لا تراه يتحدث طول الوقت اليك ناقدا لكل ما تفعله او تقوله ويٌحبطك.
لماذا يجب التوقف عن الانتقاد السلبى لنفسك ؟
كثير من الناس ترى النقد الذاتي كعادة إيجابية. كيف لنا أن نصبح أفضل، واقوى بدون ان ننظر إلى أخطائنا ، بعين ناقدة صادقة؟ حسنا، دعنا نفحص الموقف؟ مراقبة سلوكك كما لو انك شخص آخر تبحث فى تغيير وتبديل سلوكك بمحبة و لطف يختلف كثيرا عن انك تنظر لنفسك في المرآة على انك قذر عندما تفعل شيئا "خاطئا" مهما كان صغيرا, أو انك فاشل لانك فشلت في الارتقاء إلى توقعاتك او تحقيق شيئا منها. الاول هو الصحي الايجابى الذى يشجعك على الانجاز. اما هذا الأخير هو القاتل. نعم، القاتل. يمكن أن يقتل روحك وطموحك وحتى رغبتك فى الحياه. الاتى يوضح لك لماذا يجب التخلص منه...
 1.    النقد الذاتي السلبى يضرك من الداخل الى الخارج:
 ما فائدتك في الحياة مع روح منكسره معطلة؟ بدلا من جلد ذاتك، إذا كنت قد فعلت شيئا لم تكن سعيدا بنتيجته، اسأل نفسك كيف كان من الممكن ان تفعل ذلك بطريقه أفضل وما يمكنك القيام به لإصلاح ذلك في المرة القادمة. لا يمكنك الرجوع للخلف. فكر في أفضل السبل للمضي قدما.لا تستمع للصوت داخلك الذى يقول لك يا فاشل.
2. النقد الذاتي السلبى يؤدي إلى نبوءات تحقق ذاتها:
 العديد من الناس ينتقدون أنفسهم لافراطهم في تناول الطعام الدسم وينظرون لأنفسهم على انهم لا قيمة لهم لوزنهم الزائد. عندما يشعرون انهم لا قيمة لهم، فإنهم يرسخوا الاعتقاد بأنهم لا يستحقون غير هذا الشكل والوزن. ثم ماذا يحدث؟ يأكلون أكثر و يلتهموا الوجبات السريعة التى تزيد الوزن وتضر صحتهم. نبوءتك تتحقق هى ذاتها في أفضل حالاتها (أو ممكن أن نقول أسوأ؟).
3. النقد الذاتي يجعلك تبدو غير جذابا:
 الجاذبية الحقيقية تأتي من الداخل الى الخارج. نعم، الاهتمام بالشكل الخارجى يساعد. ولكن إذا كنت تقول لنفسك انا قبيح، وسمين، وغير موهوب وغير مفيد ، ينعكس ذلك في محيطك من الناس فيلتقطوا عدم الثقة لديك وتصبغ نظرتهم اليك بعدم الاعجاب.
4. النقد الذاتي السلبى يعطي الآخرين سببا لانتقادك:
إذا كنا ننتقد انفسنا طول الوقت ، لماذا لا ينتقدنا الآخرين؟نقدك المتواصل لنفسك يجعلك ماده للسخريه لمن حولك و مثير لضحكاتهم.
5. النقد الذاتي السلبى هو مضيعة للوقت:
 الجلوس، والكآبة وكرهك لنفسك ببساطة يهدر الوقت الثمين الذى كان من الممكن أن تستخدمه لتحسين نفسك كشخص؛ وتعمل وتنتج و تستمتع بحياتك.
6.النقد الذاتى السلبى يفقدك الثقه بنفسك:
تكرار نقدك لنفسك بالفشل وعدم المهاره و بأنك غير قادر على الانجاز تصبح حقيقه راسخه فى داخلك تفقدك الثقه فى نفسك وفى قدراتك وتجمدك مكانك فى الوقت الذى يتقدم الآخرون.
 كيفية محاربة العدو في داخلك؟
 ترويض الناقد داخلك يشبه إلى حد كبير ترويض الوحش البري - يجب أن يتم ذلك بعناية وباستمرار. انه مخلوق متخفى يأتي خلسه من الباب الخلفي لعقلك، فى نفس اللحظه التى تطرده خارج راسك. إذا كنت تلعنه أو تدينه، تقع في قبضته مرة أخرى لأنك تتصرف تماما مثله. أفضل وسيلة لوقف هذا الناقد داخلك هو ان تلاحظه ، وتستمع إليه ثم تتجاهله. بمجرد ترويضه ، سوف تشعر انك أخف وزنا وأكثر حرية من أي وقت مضى. سيكون لديك الشجاعة والثقة للشروع في أي عمل اوتغيير جديد.الخطوة الأولى لمحاربة هذا العدو داخلك هو أن تكون على علم بأن هناك عدوا وانه لا يبحث عن مصالحك بل يريد تحطيمك.
ادعم نفسك:
هناك طريقة جيدة للتعامل مع هذا النقد السلبى للذات هو أن تعطي لنفسك ما تستحقه من دعم. عندما تفعل شيئا جيدا من المهم ان تكافأ نفسك، والبناء على هذا النجاح. مع مرور الوقت هذا سوف يؤدي إلى طرد هذا الناقد من عقلك ويجعلك أكثر إيجابية في نظرتك للاشياء وللعالم من حولك.
لا تغلق الناقد داخلك تماما:
 أنه يخدم غرضا هاما إذا ما وضعته تحت السيطره. النقد الذاتي أمر ضروري لنمو الشخصية و نضجها. دون فهم جيد لنقاط ضعفك سوف تظن انك مثالى ولست في حاجة إلى أي تغيير. هذا التطرف فى نظرتك لذاتك يمكن أن يكون هداما . المهم هو أن تدرك أن الناقد موجود داخلك وان ما يقوله ليس بالضروره أن يكون واقعك.فلتر ما تسمعه منه.
انفصل عن الناقد داخلك :
بمجرد الانتهاء من تحديد صوت ورسالة الناقد داخلك، ذكر نفسك أنه مجرد صوت في رأسك. قد ترغب في إعطائه اسما، ثم عندما تعرف أنه ليس انت ولكن شىء منفصل عنك، سوف يكون من الأسهل ان تفصل نفسك عنه ولا تأخذ صوته بصفه شخصيه او تقبلها كحقيقه واقعه.
اعترف بهذا الناقد الكامن داخلك:
ما تقاومه يبقى ويستمر،لذلك مقاومتة تقويه ولا تبعده. عندما يبدأ فى الحديث اليك، قل له اهلا...وصلت!! ولكن لا تأخذ الأمر على محمل الجد. إذا كنت تستطيع إيجاد طريقة ليكون مسليا من خلال وجوده، سوف تفقده كل قوته و لن يكون لنقده السلبى تأثيرا عليك.
اعرف ما إذا كان هذا الناقد يعمل لصالحك او ضدك:
لمعرفة ذلك، لمده عشر دقائق أو نحو ذلك دون كل الانتقادات التى سمعتها من داخلك التي يمكن أن تذكر انك قلتها لنفسك في الأيام الماضيه على الورق. ثم استعرض تلك الانتقادات لمعرفة ما إذا كانت مقبوله و مشجعه ام لا. هل كانت عادلة؟ مفيدة؟ هل أنها تجعلك تشعر بأن اصبح لديك الدافع للتغيير نحو الأفضل؟ أم كانت سلبية فقط، قاسية ومحبطه؟انك تحتاج ان يكون الناقد الداخلي واحد من أفضل أصدقائك، ويعمل لمصلحتك.
تذكر أنك أكبر من الناقد الكامن داخلك:
عندما يكون الناقد الداخلي يتمتع بقوته الكاملة، يمكنه ان يشعر انه أكبر منك، ولكن هذا هو مجرد وهم. انت الذى تمنحه القوه، اذا كان ما يقوله محبطا تجاهله ولا تستمع اليه وقريبا سوف تجده يتلاشى بعيدا عن الأنظار.ان تلوم نفسك عند الخطأ شىء صحى لانك ستحاول جاهدا اصلاح الخطأ ,ولكن ان تترك نفسك للسياط داخلك تجلدك وتحطمك ستفقد نفسك وعقلك معا.
حارب الناقد داخلك بالآسئله :
إذا كنت تعمل شيء وفجأة بدء الاستجواب داخلك, اذن الناقد داخلك يتحدث إليك.استمع، ولكن لا تأخذ كلامه على محمل الجد اذا كان سلبيا. بمجرد سماعه، اليك ردود سهلة وفورية على الناقد داخلك. انها بسيطة بحيث قد تبدو غير واقعيه، لكنها مفيده. عندما يحبطك ناقدك الداخلي ويقول لك:
1. ما اهميه ذلك؟
اجب : حتى ما إذا كنت تعتقد ذلك؟ هذا لا يعني أنه صحيح.
2. من يهتم؟
أجب : هل تعتقد ان أحكامك تعني شيئا بالنسبة لي؟ لم تفعل ذلك ؟ انا اعلم ان هناك من يهتم!
3. انها مسأله كبيرة!
أجب : يا كبيره، مسأله كبيرة! حقا، كبيرة باى حجم!اجعلها ماده للفكاهه.
4. لماذا لا تفعل هذا؟
أجب : لماذا لا أفعل هذا! كنت تقول لي لا أستطيع! أننى لن استطيع حتى لو حاولت! أنا لا استحق ذلك! لماذا لا؟ اننى سأواصل القيام بذلك على أي حال، لأنني أستطيع! واستحقه بغض النظر عن ما تقوله.
تذكر: انك تنقد نفسك لتصلحها و تتقدم وتنجح, لا لتحطمها وتحبطها و تفشل.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

الثلاثاء، 28 مايو، 2013

وصفه للنجاح في الحياة

وصفه للنجاح في الحياة
بغض النظر عن عمرك، المكان الذي تعيش فيه، أو ما هي أهداف حياتك المهنية، هدف الجميع في نهاية المطاف في الحياة هو أن يكونوا سعداء وناجحون. للحصول على النجاح في الحياة، أولا عليك أن تفهم ما تريده من حياتك, ثم اقضى بعض الوقت فى التفكير فى ما تريده بالضبط من الحياة، أين تريد أن تأخذ حياتك اليه؟ إسأل نفسك ما تريد أن تكون. اذا كنت في حاجة لكسب بعض الرؤيه، قاوم الرغبة في البحث عن مزيد من المعلومات. إوقف جميع مصادر الاتصال، كل الضجيج الذي يشتت تركيزك. إهدأ و استمع إلى أفكارك الداخلية. لا تحكم عليها؛ استمع فقط. الإجابات لأصعب التحديات في الحياة دائما موجوده فى رأسك انت.
  • آمن بنفسك :
بعد ان تأكدت من ما تريد القيام به في الحياة بعد ان سألت نفسك، التالي الذي يجب عليك القيام به هو ان تؤمن بقدراتك و تثق فى نفسك، صدق أن ما تمنيته لنفسك فى أي وقت مضى سيتحقق ، آمن بأن كل ما تريده في الحياة، سوف تحصل عليه في يوم من الأيام باراده الله ثم بايمانك بنفسك و بقدراتك.
ثق في نفسك ليس فى احد آخر .هذا هو مفتاح النجاح ـ يمكننا القول ـ النجاح يأتي عندما تصدق انك قادر على الانجاز. اسأل الذين حققوا نجاحا، وإسألهم كيف نجحوا، الجواب واحد هو أنهم وثقوا دائما في أنفسهم، و آمنوا دائما أن كل ما كانوا يريدوه سيتحقق .النجاح يعتمد أساسا على ما هو رأيك في نفسك هذا هو الشيء الذي يجعل الشخص أكثر قربا من النجاح. اذا لم تؤمن بنفسك أنسى ان تصبح ناجحا.
  • لا تدع الخوف يمنعك :
كلما نكبر،فى كل مرحله هناك خوف. كلما نفعل شيئا جديدا، هناك خوف. كلما ندفع أنفسنا إلى آفاق جديدة أو نوسع منطقة الراحة لدينا، هناك خوف. هذه هي طبيعة الحياة. الحياة تتحرك دائما - إما أننا نتحرك إلى الأمام، وننمو، أو أننا نسير إلى الوراء، و نموت. علينا الاختيار - ان ننمو أو أن نموت. النمو والخوف يسيران جنبا إلى جنب. انها جزء من حزمة، وإذا فشلنا في تبني الحزمة كاملة، سوف نموت.
ــ لا تخشى الفشل - الفشل حتمي وضروري. اذا نظرت على حياة أي شخص ناجح سترى سلسلة من الفشل. هذا الفشل هو أساس النجاح، تتعلم منه وتتجنب اسبابه فتنجح المرات القادمه.
ــ لا تخف من الآخرين. أنهم مثلك بشر لديهم مواطن الضعف و القوه – لكنهم في بعض الأحيان ينتقدوك او يهاجموك كوسيله لحماية أنفسهم من انكشاف الخوف داخلهم. الجميع يبذلون قصارى جهدهم ليكونوا لطفاء، فكن لطيفا مع الآخرين، ولا تخف منهم او تحاول ارضائهم طول الوقت لتكسب رضاهم.
ــ عندما تواجه مخاوفك ، تتلاشى كلها مثل الدخان.
  • الاستعداد :
يجب أن تكون على استعداد لبذل أفضل و اقصى ما لديك من جهد في العمل أو تحقيق الشيء الذي تصدقه. ينبغي أن تكون على استعداد لتحمل الألم عندما يأتى باى شكل من الأشكال وانت تعمل. عليك أن تكون على استعداد له. اسأل نفسك هل أنت على استعداد حقا للقيام بما كنت قد خططت له، هل أنت على استعداد لتحمل الآلام أو معالجة أي مشكلة تظهر فى طريقك وانت تكافح لتحقيق حلمك . اذا كان الجواب نعم , اذن يمكنك جعله حقيقة كبيرة ولا شيء يمكن أن يوقفك لتصبح ناجحا.
  • عش بهدف:
 من أجل تحقيق أحلامك وان تصبح الشخص الذي تريد أن تكونه يجب ان تكون حياتك لها معنى وهدف. سيكون عليك ان تبدأ في الانتباه إلى تصرفاتك. اسأل نفسك، هل ما أفعله سيؤدي إلى حيث أريد أن أكون في الحياة؟
ــ إذا وجدت نفسك تشعر بالملل باستمرار،تفكر فى أحلام اليقظة حول المستقبل أو الماضي أو العد التنازلي للدقائق حتى ينتهي اليوم، ربما يحدث ذلك لأنك تشعر انك مفصولا عن ما تفعله. فكر في تغيير مهنتك أو تخصصك إلى الحقل الذي يهمك وتحبه , ولكن تذكر قد يعني هذا تغييرات كنت لا تفكر فيها. هل هذا العمل يدفع لك ما يكفي لدعم نفسك؟ هل تحتاج لعمل شىء اضافى يزيد من دخلك؟ هل عملك شيء يشعرك بالملل ايضا مع الوقت ؟ هل حقا تريد أن تلتزم بهذا العمل؟
ــ اهتم بوقتك. حاول قضاء وقت فراغك في فعل الأشياء التي تستمتع بها، بدلا من إضاعة الوقت. على سبيل المثال، بدلا من إنفاق عطلة نهاية الأسبوع فى مشاهدة التلفزيون، اقضي بعض الوقت في هواياتك أو قضاء بعض الوقت مع من تحبهم.
ــ تذكر أن مفهوم "الوقت الضائع" نسبي. ليس كل شيء تفعله يجب أن يكون منتجا بالمعنى التقليدي، لكن يجب أن يكون مفيدا معنويا او فعليا و لكن ايضا جذابا وممتعا.
  • تحمل المسؤولية :
بما أن لدينا القدرة على اختيار تجربتنا، فنحن يجب أيضا ان نقبل المسؤولية عن ذلك ونتحمل نتائجها. ربما ليس كل ما يأتي في طريقنا هو نتيجة مباشرة لتفكيرنا (على الرغم من أن البعض قد يقول ذلك) ولكن ما نجذبه الى حياتنا ، إلى حد كبير، هو انعكاس لتفكيرنا. الكثير من هذا يحدث على مستوى اللاوعي، ولكن العقل الباطن يأخذ الاشاره من العقل المفكر، و عندما تتغير أفكارنا يتغير عالمنا، ونحن المسؤولون عن هذا. سلوكنا هو نتيجة طبيعية للصور الذهنية لدينا، وهكذا نحن مسؤولون عن سلوكنا ، وأيضا للسلوك الذى نبعثه فى الآخرين. إذا كنا نسمح لغيرنا بأن يتطاول علينا لابد ان نلوم أنفسنا.
  • المثابره والعمل الجاد :
من المهم جدا ان تعرف انه لا يمكنك أبدا أن تصبح ناجحا دون العمل الجاد الشاق. ذاتك الداخلية وايمانك بنفسك لن يساعداك على أن تصبح ناجحا إذا لم تكن على استعداد للعمل بجد واجتهاد.
العمل الجاد هو صوت الألم والانتصار. العمل الجاد مؤلم ويستهلك وقتا طويلا، لا يمكن تحقيق أي شيء من دون ألم ومشقه، لذلك لا تتتهرب من العمل الشاق او تؤجله.أنت تعمل بجديه لكنك غير دؤوب و لا تتحمل المشقه فلا تنتظر ان تنجح. الجديه فى العمل و المثابره ينبغي أن تسير جنبا الى جنب لتحقق النجاح الذى تتمناه.
  • التزم بعدم التخلى :
يجب أن تتذكر أن النجاح لا يأتي أبدا تلقائيا. ما يفصل بين الناجحون عن بقية الناس، ليس فقط الأحلام التى لديهم ولكن أيضا في كيفية تعاملهم مع الصعوبات التى لا مفر منها في الحياة. يجب أن لا تيأس أبدا إذا كنت ترغب في النجاح. إذا تخليت عن العمل من اجل تحقيق احلامك بسرعه، لن تجد النجاح الذي تمنيته وعملت من اجله.
لذلك منذ البداية، تأكد من التزامك بعدم التخلي عن احلامك بالنجاح و عن بذل الجهد لتحقيقها مهما كانت الظروف. عندما تصل إلى نقطة تشعر عندها أنك تريد أن تتخلى أو كنت على وشك التخلي عن هدفك، ذكر نفسك انه مع العمل يوجد النجاح قاب قوسين أو أدنى منك.
كل الناجحون عرفوا الفشل اكثر من مرة ، لكنهم لم يستسلموا و عرفوا بالضبط أنهم إذا استمروا ولم يتخلوا عن الهدف، سيحققوا النجاح، و التزموا بذلك. لذا اضغط على نفسك و استمر ولا تفكر مطلقا فى التوقف و التخلى عن ما تريد تحقيقه!
  • لا تتوقف عن التعلم :
 التعلم هو نشاط أساسي في حياة ناجحة وهادفة. وإذا فشلنا في التعلم، وفشلنا في النمو، يعني أننا نموت. الحياة تمنحنا فرصا لا نهاية لها للتعلم، وكلما كان الوضع أكثر صعوبة ،كلما تعلمنا دروسا اكثر. يمكننا أن نتعلم من الآخرين، خصوصا الصعب منهم - أنهم مثل الملائكة أٌرسلت من السماء ليعلمونا عن أنفسنا. يمكننا أن نتعلم من الأشياء التى تحدث من حولنا. والأهم من ذلك كله، يمكننا أن نتعلم من خلال مشاهدة أنفسنا، ورؤية كيف يكون رد فعلنا لما يثيرنا. التعليم يمنحك المعرفة، والمهارات، والمصداقية لتحقيق أقصى قدر من امكاناتك. من حيث النجاح المالي، أظهرت الإحصاءات أن كلما زاد التعليم لديك, كلما حققت المزيد من المال. ليس مهم أن يكون التعليم رسمي بل الاستفاده من خبرات الغير والقراءه المستمره. التلمذة المهنيه وبرامج التدريب على المدى الطويل ترتبط ارتباطا إيجابيا مع ارتفاع الدخل.
  • كن صبورا :
الصبر هو أهم شيء يجب أن يكون داخلك إذا كنت تريد أن تكون ناجحا. كثير من الناجحون يقولوا ان الصبر هو مفتاح النجاح وأنها حقيقه واقعه. إذا لم يكن لديك صبر قبل كل شيء سيكون مضيعه للوقت.اذا فقدت صبرك فقدت كل شيء - عندما تفقد صبرك هو بدء فقدان ايمانك بنفسك وما تأمل فى تحقيقه، وستتراجع عن العمل الجاد الشاق لبناء ما تتمناه من نجاح. الصبر يجعلك تعمل حتى تحقيق النجاح دون تخاذل او يأس.
  •  تعلم التصور :
بمجرد ان حددت بشكل واضح أهدافك هذه هي الخطوة التالية. هناك القول المأثور: "إن الجسم لا يتحرك إلا بعد ان يتحرك العقل أولا".التصور هو وسيلة للسماح لعقلك ان يرى مستقبلك وأهدافك مجسد امام عينيك. و هو قوي للغاية لأنه يمكن أن يحاكي من الناحية الفسيولوجية تجربة حسية حقيقية من دون أي مؤثرات خارجية فعلية. كثيرا ما يقول الخبراء أن التصور هو المفتاح للادراك؛ لأن عندما يتصور شخص ما يريد و يتخيله، تكون لديه فرصة أفضل للنجاح لانه سيرى مايريده مجسدا امام عينيه. خذ الوقت لتتعلم فن ومهارة التصور لانك سترى كم هو مفيد هذا التمرين البسيط لتخيل ما تحلم به وتتمنى تحقيقه.
  • احط نفسك بالاشخاص الإيجابين :
القي نظرة على الافراد الذين تحيط نفسك بهم فى الوقت الراهن. من هم ؟ هل هم ناجحون , طموحون , إيجابيون , عمليون؟ أم أنهم متشائمون، كسالى، بائسون ؟
الميول الشخصيه معدية ، والتصرفات، والاراء وتصرفات الاشخاص الذين تتفاعل معهم على أساس منتظم لهم تأثير كبير جدا على ميولك وتصرفاتك. ولذلك من المهم للغاية أن تحيط نفسك مع اشخاص تلهمك الرغبه فى التحدي لتصبح أفضل. كما يقولون،من المرجح أن تصبح شبيها للاشخاص الذين تقضى الوقت معهم.
  • كن رحيما على نفسك:
 معظم الاشخاص الذين يريدون الكثير من الحياة هم يطلبوا أسوأ عدو لهم. انهم يتحاملوا بشده على انفسهم. يحكموا على أنفسهم بقسوة. يتوقعوا الكثير من أنفسهم و من الآخرين ولا يرضيهم او يقنعوا بشىء. إذا امكن أن تتعلم ان تتخلص من هذا الجشع فى المطالب و التوقعات، للوصول الى مكان ما فى الحياه، عليك أن تعلم أن مجرد كونك انت موجود فى هذه اللحظة، هو كل ما يهم. هذا هو كل شيء عن الحياة. وهذا هو الوقت الذى كل الأشياء الجيدة ستأتى اليك مع العمل والاجتهاد. النجاح والسعادة،و كل شيء جيد يتطلب العمل الجاد و الرضا.
ــ استمتع باللحظة الحاضرة. إذا كنت تعيش باستمرار في الماضي أو أحلام اليقظة حول المستقبل، ستفوتك اللحظة الراهنة. تذكر أن الماضي والمستقبل هما ببساطة أوهام، وأن الحياة الحقيقية تحدث هنا والآن فلا تتجاهلها.
ــ ابدأ بالاهتمام بالأفكار السلبية حتى يمكنك ان تتعلم إسكاتها والاستمتاع باللحظة الحاضرة. إذا ظهرت فكره سلبيه في رأسك، اعترف بذلك، سميها "الفكره السلبيه"، ثم اتركها تتلاشى.عود نفسك على الالتفات الى التفاصيل الصغيرة من حولك. قدر احساسك بأشعة الشمس على بشرتك، والإحساس بقدميك تمشي على الأرض، أو العمل الفني المعلق فى المطعم الذى تأكل فيه. مثل هذه الأشياء تساعدك على إسكات الافكار السلبيه فى عقلك وتجعلك تقدر كل لحظة تعيشها و تستمتع بها.
  •  لا تقارن حياتك بحياة الآخرين :
 للأسف، كثير من الافراد يقيسوا نجاحهم بمقارنته بنجاح من حولهم. إذا كنت تريد أن تشعر بالانجاز والسعادة، لا تنظر لاحد و توقف عن مقارنة حياتك بحياة الأخرين.كثير من الناس لديهم ميل للمقارنة بين النقاط المنخفضة من حياتهم مع نقاط عالية من حياة الأخرين ". تذكر مهما قد تبدو حياة شخص مثاليه، وراء الأبواب المغلقة قد تجد مآسى ، وانعدام الأمان، وغيرها من الصعوبات التى لا تعانيها انت.بدلا من مقارنة نفسك مع الناس الذين هم "أفضل حالا" منك، فكر في كل الناس الذين لا مأوى لهم، المصابين بأمراض مزمنة، أو الذين يعيشون في فقر. وهذا سوف يساعدك ان تقدر ما لديك  من نعم وتصبح شاكرا لعطاء الله لك بدلا من الشعور بالأسف لنفسك.
كن ممتنا دائما :
عندما تشعر بالامتنان، انت تزرع بذور النجاح." الامتنان هو جزء كبير من أن تصبح الشخص ناجح بغض النظر عن مكان وجودك في الحياة، انت فقط بحاجة لمعرفة كيفية العثور على أفضل الأشياء في حياتك و تكون ممتنا لها وتؤسس عليها.
الاشخاص الذين يميلون للامتنان, هم الأسرع عاطفيا للتخلص من الأحداث السلبية. وهذا يعني أن الحفاظ على روح الامتنان يمكن أن تساعدك كثيرا فى التغلب على المشاكل و مواجهه اى عقبة من عقبات الحياة.
كن شاكرا لجميع الأشياء التى لديك اليوم، وسوف تكون شاكرا لاشياء أكثر غدا. تذكر أن تركز على نجاحاتك مهما كانت صغيره و كن ممتنا لها حامدا شاكرا لله!
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

السبت، 25 مايو، 2013

إداره التنوع بين العاملين فى المنشأه

إداره التنوع  بين العاملين فى المنشأه
التنوع يوجد في مكان العمل عندما يتكون طاقم من الموظفين من ذوي الخلفيات المتنوعة، الأعمار والأجناس، ومستويات من الخبرة المهنية والتعليم والخلفيات الاجتماعيه. يمكن أن يكون هذا تحديا لإدارة مكان متنوع العاملين، ولكن مكان العمل المتنوع يقدم فوائد خلاف ذلك لا تتحقق. يجب فهم كيف يؤثر التنوع في مكان العمل لفهم أهميته.
كيف يؤثر تنوع العاملين في مكان العمل ؟
1. حل المشاكل :
في مكان العمل المتنوع، قد يكون لديك فائدة الحصول على مجموعة متنوعة من الحلول لمشكلة واحده. التنوع يجمع الموظفين ذو وجهات النظر المختلفة حول كيفية التعامل مع حل المشكلة. هذا التنوع يساعد الشركة في إيجاد الحلول ويمكن أن يساعدها ان تبدو أكثر تفهما لمختلف قضايا العملاء. ويمكن أن يساعد أيضا الشركة على تجنب الاخطاء التي ارتكبت من قبل شركات أخرى أقل تنوعا.
2.   التنوع الثقافي :
مكان العمل المتنوع يٌعرف الموظفين بالخبرات والثقافات والأفكار التي قد لا تصادفهم خلاف ذلك. التنوع يمكن أن يزيد من التسامح بين الموظفين لوجهات النظر المختلفه وفهم الثقافات الأخرى، والتي يمكن أن تقلل من الصراع بين الأفراد وزيادة إنتاجيتهم. التدريب على التسامح وسياسة المنشأه للتسامح هي أدوات مفيدة عند التعامل مع قضايا التنوع في مكان العمل.
3.   الاغتراب :
التنوع في مكان العمل يمكن أن يكون شيء إيجابي طالما هناك تمثيل مناسب و معامله متساويه بين الجماعات. خلاف ذلك، يمكن ان ينمو الشعور بالاغتراب وعدم الرضا بين الافراد. تطوير سياسات الشركة التي تشجع التفاعل بين جميع العاملين لكسر الحواجز الاجتماعيه و الثقافية و فروق الخبرة. تشجيع الموظفين لمعرفة القيمة و المهاره لكل موظف والعمل على أنشطة بناء فريق متكامل لكل قسم.
4.   توسيع دائرة الأعمال :
يمكن للموظفي المتنوعين ثقافيا المساعدة في فتح الأسواق فى الاقاليم المختلفه للدوله وتوسيع نطاق العمل. الاستفادة من مجموعة متنوعة من الخلفيات الثقافية من موظفيك لفهم أفضل الطرق التي تقبل بها المجتمعات الأخرى منتجاتك وخدماتك و ما تقوم  به من أعمال تجارية. هذه هي ميزة للمؤسسه عند إنشاء مراكز تجارية مربحة في المناطق التي لم يسبق لها العمل فيها.
كيفية إدارة التنوع في مكان العمل :
التنوع ينطوي على أكثر من مجرد الثقافة و الخلفيه الاجتماعيه و نوع الجنس. فهو يشمل تفرد كل شخص، و خبرته و شخصيته التى هى مختلفة ولكن يجب أن يتم التعامل معها في مكان العمل. يؤثر التنوع على الأداء، لذلك من المهم إدارة أية مشكلات قد تنجم عن الصراعات الشخصية. يحدد التنوع أيضا كيفية تفاعل الموظف مع الموظفين الآخرين ونوع الحافز المشترك في الأداء الوظيفي.
الخطوات العمليه :
1. وصل للموظفين القضايا التي تتعلق بالشركة، مثل الأهداف والغايات والسياسات، وثقافة الشركه والممارسات الشائعة ليلتزم بها الجميع.حدد العقوبات المفروضه على من يخالفها.
2. إجراء أية تغييرات من شأنها أن تؤثر إيجابيا على احتياجات مختلف المجموعات المتنوعة في المنشأه. تأكد من أن كافة سياسات شؤون الافراد من التعاقد و الترقيات والعلاوات تستند على الأداء المتميز للموظف ومهارته. تجنب السماح بالانحياز لاى خلفية عرقية او ثقافيه أو الجنس عند وضع سياسات الموارد البشرية . إدارة مكان العمل المتنوع يبدأ مع سياسات قوية للمساواة تضعها الشركة. بمجرد ان وضعت هذه السياسات في المكان، يجب ابلاغها لجميع العاملين فى أنحاء المنشأة بأكملها.مناقشة كل القضايا المتصلة بالسياسات والممارسة والثقافة لاستخراج الإمكانات الكاملة من كل موظف بطريقة متسقة.
3. خلق فرق من الموظفين للعمل معا. إعطاء كل موظف الوصف الوظيفي والمهارات المطلوبة لإنجاز المهمات. اخلط المجموعات من خلال إشراك موظف من كل مجموعة يناسب الوصف الوظيفي والمهارات اللازمة. هذا سوف يوفر فرصة لكل شخص لمعرفة الفريق و محاوله أن يفهم بعضهم بعضا. تعيين قائد للفريق لكل مجموعة فضلا عن شخص آخر لمساعدة قائد الفريق و التوسط إذا نشأت مشاكل.
4. عمل كتيب عن المطلوب الالتزام به من الموظفين فى الشركة. اعطي نسخه لكل موظف لقراءته و توقيعه. التأكيد على الاحترام والتسامح والصبر والتعاون وتوضيح أن أي شيء أقل من ذلك لن يقبل من أي موظف. معاقبة الموظفين الذين لا يتبعون المبادئ التوجيهية. قرر مسبقا ما هي عقوبة مخالفه ما ورد فى الكتيب.
5. اجعل كل شخص مسؤولا أمام قائد الفريق،و المشرف والشركة. إعطاء كل شخص مسؤوليات مختلفة لإكمال و إنهاء المهمات. هذا يعني أن كل شخص سوف يكون قادرا على المساهمة ويشعر بأنه قيمة مضافه للشركة، و للفريق ولنفسه.
نصائح :
• عقد اجتماعات أسبوعية أو شهرية ودعوة الموظفين إلى التحدث عن ما بداخلهم. إعطاء كل موظف استماره سرية لملإها حول كيف يشعر تجاه الشركة وسياساتها وممارساتها.
• اطلب تطبيق سياسة الباب المفتوح لكل مشرف ومدير حتى يشعر الموظفين بالراحة لوجود من يستمع لهم و يناقش القضايا التى تهمهم و تشكل لهم مصدرا للقلق ويعمل على ايجاد حلول لها.
صراع التنوع فى مكان العمل :
صراعات التنوع في مكان العمل تزيد تحت الضغط المتعلق بالوظيفة. بيئة العمل المٌجهدة نتيجه ملاحقه المواعيد النهائية وأكوام الأوراق المطلوب انجازها يمكن أن تسهم في الصراعات الشخصية بين الموظفين. من الشائع أن يحدث الاحتكاك بين زملاء العمل الذين لديهم قيم  و اساليب عمل مختلفة. الثقافة ونوع الجنس والعمر قد تكون أيضا من عوامل الاحتكاك.
1. التنوع الثقافي :
التنوع الثقافي في مكان العمل يعتمد على نوع العمل، ونوع الصناعة والمجتمع المحلي الذي تعمل فيه. قد تضطر ان تعمل مع اشخاص كنت لن تختارهم ليكونوا في دائرتك المقربه لو خٌيرت. تنشأ الصراعات العرقية والثقافية عند التأكيد على الخلافات وتجاهل التشابه.
2. الجنس والسن :
الجنس والعمر قد يسهم أيضا في النزاعات في مكان العمل. من الطبيعة البشرية إنشاء تعريفات للأفراد على أساس الجنس أو السن أو الخصائص الفيزيائية الأخرى. التسميات تخلق صور نمطية للاشخاص,و التي قد تعزز سلبا عندما يعمل الموظفين تحت ضغط. ينشأ الصراع عندما تستخدم المفاهيم الخاطئة كأسباب فى أداء العمل مثال رفض العمل مع امراه او شاب اصغر سنا او معاق..الخ.
3. التفاهم الثقافي :
يمكن حل الصراعات الثقافية في مكان العمل بجهود واعية لفهم الثقافات الأخرى للأفراد والخلفيات الاجتماعيه والحياة اليومية لهم. الخطوة الأولى هي أن نعترف أنه ليست صفات الشخص أو ثقافتة او جنسه هى التي تسبب النزاعات، ولكن عدم وجود فهم لطبيعه الفرد الآخر والمساهمات الإيجابية له لبيئة العمل.
كيف تحفز الشخصيات المختلفه في مكان العمل :
الأنواع المختلفه من الشخصيات تتصرف بشكل مختلف في اى تجمعات. لو كان كل الافراد متشابهين ، لكان عملك كمدير سيكون سهلا و ربما لم يعينوا مديرا من اساسه. منهج واحد ليناسب الجميع لن يعمل او يفيد، لانه في العالم الحقيقي، حيث يتم ملء مكان العمل بمجموعة واسعة متنوعه من الشخصيات لن يكونوا جميعا متوافقين. ما يحفز موظف لإعطاء أفضل جهد له قد يسبب لآخر احباط. المدير الجيد يٌفصل نهجا لأنواع محددة من السمات للاشخاص الذى يسعى لتحفيزهم. كل شيء يبدأ مع ملاحظه الفروق الفردية.
1. اختبار أو مراقبة الموظفين حتى تصبح أكثر دراية بشخصياتهم. يمكن استخدام بعض الاختبارات لتقييم أنواع الشخصيات. إذا لم يكن ذلك ممكنا في المؤسسة الخاصة بك، راقب سلوك موظفيك والاستماع بعناية إلى ما يقولون. يمكن أن تتساءل، "كيف يمكنني ان اعرف ما يكفي عن الاختلافات الثقافية لتفسير بدقة جميع السلوكيات المختلفة التى قد اواجهها؟" الجواب بسيط: اسأل. اسأل الموظف لماذا هو يتأخر عن العمل أو لماذا انه فشل في انجاز هذه المهمة في الوقت المحدد. إذا كنت تفعل ذلك باحترام، يمكنك جمع معلومات قيمة ودقيقة من شأنها أن تساعدك على التحفيز  الذى تريده.
2. تحديد الموظفين التي يبدو أنهم يهتموا أكثر بالتحديات والفرص الجديدة للنهوض، والذين يهتموا أكثر بالأمان. حفز الباحثين عن التحدي بتوفير فرص للنمو المهني والإبداع. حفز المهتمين بنواحى الأمان من خلال منحهم ما يحتاجونه لأداء عملهم بشكل جيد.
3. إظهار حساسية للاختلافات بين المنفتحون والانطوائيون. ضع جداول العمل بحيث يقضى المنفتحون وقتا كافيا مع الافراد والانطوائيون يقضون وقتا كافيا بمفردهم. ساعد المنفتحين تكمله الموضوع عندما يتحدثون في الاجتماعات، و شجع الانطوائين على التحدث بدون ضغط أكثر من اللازم عليهم.
4. إعطاء تعليمات مفصلة للموظفين الذين يفتقرون إلى المبادرة ويتجنبوا المسؤولية. عند التعامل مع الموظفين الذين يرغبون في تحمل المسؤولية، حدد لهم بوضوح الأهداف المرجو تطبيقها ,ولكن اسمح لهم ان يقرروا كيفية تحقيقها.
5. افهم طبيعه شخصيتك. معرفة طبيعه شخصيتك يساعدك على التعامل مع الاشخاص الذين لديهم شخصيات تشبهك و المختلفة عنك.بذلك يمكنك التعامل مع جميعهم بنجاح.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

الخميس، 23 مايو، 2013

عدم الوقوع في الخطأ هو أكبر خطأ


عدم الوقوع في الخطأ هو أكبر خطأ
الخوف من ان تكون لا شىء، و عدم تحقيق شيء, و ان تصبح لا شيء , هو شىء أكبر من مجرد الخوف من الوقوع في الخطأ.
حياة بها اخطاء ليس فقط أكثر شرفا، ولكنها أكثر فائدة من حياة فارغة من أي عمل. ~ جورج برنارد شو
هنا 7 أسباب لماذا عدم الوقوع في الخطأ هو في الواقع أكبر خطأ يمكنك أن تقترفه فى حياتك.
1.   الاخطاء تساعدنا على اكتشاف أنفسنا :
مع كل خطأ نكتشف اننا نعرف أكثر عن أنفسنا، عن من نحن، عن حدودنا، عن قدراتنا، حول ما يمكنا وما لا يمكنا القيام به. انها تساعدنا ان نكون أكثر رحمة وأكثر تسامحا مع أنفسنا و مع الآخرين.
2. الأخطاء تعلمنا دروس الحياه :
الوقوع في الخطأ سوف يعلمنا في الواقع دروس قيمه فى الحياة , وسوف نسعد بما تعلمناه. هناك الكثير نستطيع أن نتعلمه جميعا من أخطائنا، ولحظة ان ننظر فيها للدروس نفسها بدلا من الأخطاء، لن يعد لدينا هذا الخوف من مواجهة اى خطأ على طول رحلة الحياه.الأخطاء هي جزء من كوننا بشر.هى دروس الحياة الثمينة التى لا يمكن تعلمها الا بالطريقة الصعبة.
3. الاخطاء تعلمنا كيف نسامح :
واحدة من أعظم الدروس التى نتعلمها من الوقوع في الخطأ هو الغفران. مع كل خطأ تقترفه، سوف تتعلم اهميه ان تغفر لنفسك و لكثير من الناس من حولك. سوف تفهم أنك لست مثاليا وأن الكمال لا وجود له في الواقع، فقط لدينا نوايا طيبه ان نبذل قصارى جهدنا لعمل الافضل. ومن الذى يريد أن يكون كاملا على أي حال ؟ الكمال لا يترك أي مجال للتحسين.
4. الأخطاء تساعدنا على التحرر من مخاوفنا :
عدم الوقوع في الخطأ - اليس في الواقع أكبر خطأ يمكن أن ترتكبه فى حياتك ؟ الحياة ليست حول تجنب الأخطاء بل تبني فكرة أن الأخطاء سوف تأتي في طريقك  و يجب ان تكون على استعداد لمعالجتها و التعلم من هذه الأخطاء. تخلي عن مخاوفك و اسمح لنفسك بتجربة الحياة.
5. الاخطاء تجعلك تعيش بدون كثير من الندم :
صدق أو لا تصدق ، إذا كنت تريد ان تلعبها بأمان سيكون لديك الكثير والكثير من الأشياء التي لم تفعلها بدلا من الأشياء التي كان عليك ان تفعلها، وسوف تندم لانك لم ترتكب الأخطاء وفقدت الكثير من الدروس التى كان يمكن ان تتعلمها منها و النجاحات التى  كان يمكن ان تحققها نتيجه الدروس المستفاده.
6. بالأخطاء يأتي النمو والتقدم :
إذا كنت لا تخطئ كيف يمكنك أن تتوقع أن تنمو و تتطور كإنسان؟ كم منا تعثر لأنه سمح للخوف من الوقوع في الخطأ ان يشله ويتجمد مكانه؟ كيف يمكننا أن نتوقع أن تعلم أي شيء جديد إذا كنا لا نسمح لأنفسنا أن نحاول و نخطئ لنصل للصح؟
ماذا حدث عندما كنت تتعلم السباحة؟ ارتكبت الأخطاء، وماذا حدث؟ ارتكبت أخطاء اكثر، وعندما تقدمت فى السباحه ارتكبت بعض الاخطاء دون ان تغرق بل كان ممكن ان يحدث ذلك- و مرات عديدة - ما رأيك الآن؟ يمكنك أن تسبح و بمهاره؟ حسنا - الحياة ليست سوى نفس تعلم السباحة! لا تخافوا من الوقوع في الخطأ، لأنه لا توجد هناك وسيلة أخرى للتتعلم كيف تعيش هذه الحياه وتواجه تحدياتها!
7. الأخطاء هي الخطوات الى السعادة :
يمكنك الحصول على الثقة والشجاعة والخبرة في كل مرة ترتكب خطأ جديد في مجال محدود، و مع الوقت سوف تتحسن أكثر وأكثر في اداء الأشياء التي تحب القيام به. تذكر توماس اديسون؟ انه فشل أكثر من 9999 مره و فى المره 1000 نجح فى تحقيق اكتشافه اللمبة الكهربائيه وفي النهاية حقق نجاحا صفق له العالم.
عندما تعرف بالضبط ما تريد وعندما تكون قادرا على رؤية هذا شيء بعين عقلك ، لا شيء يمكن أن يمنعك من التحرك إلى الأمام، لا شيء يمكن أن يمنعك من تحقيق أحلامك والسماح للسعادة بالدخول في حياتك.
صدقوا أو لا تصدقوا، لن تقترفوا كل الاخطاء التي تتوقعوا ان تقعوا فيها اذا حاولتوا، واذا اخطئتوا، فإن السماء لن تسقط و العالم كله لن يتوقف عن القيام بكل ما يقوم به فقط ليضحك عليك او يسخر منك .
 كيف يمكنك أن تتحرر من خوف الوقوع في الخطأ؟
أولا : حدد من اين تأتى هذ الرغبة في الكمال داخلك: بالنسبة لمعظم الناس، يأتى الخوف من التعرض للانتقاد، من قبل الوالدين, و من قبل الناس بشكل عام. ربما تعلمت أن تربط الوقوع في الخطأ مع أن خوفك ان يٌحكم عليك، تٌرفض، يٌسخر منك، و حملت معك هذا الربط حتى يومنا هذا. فكر أين وكيف نشأت هذه الرغبه الشديده للكمال داخلك.
ثانيا، دراسة معتقداتك عن الوقوع في الخطأ: ربما تعلمت أن الوقوع فى الخطأ من شأنه أن يؤدي إلى كارثة. على سبيل المثال، إذا اخترت صديق واتضح انه سيئ ، ستعتبر أنك اصبحت أحد أفراد عصابة. لو فشلت في اختبار الرياضيات، ستظن ان هذا يعني أنك لن تدخل الجامعة وينتهي بك الحال ساعى فى الجامعه. قد يكون هذا التفكير، " معتقدات غير منطقيه"، وبالفعل هى كذلك، ولكن هذه هي طبيعة الخوف الذي يدفع لحب الكمال ويخيفك من المحاوله والخطأ. ما هي " معتقداتك الغير منطقيه"؟ ماذا سيحدث إذا فشلت أو أخطأت ؟ ثم ماذا سيحدث بعد ذلك؟ كيف يمكنك أن تتعامل مع الخطأ؟
ثالثا، ابحث عن الحالات التي تثبت ان معتقداتك خاطئه: على سبيل المثال، لقد كان لك نصيب من الاصدقاء السيئين، و فشلت فى أكثر من اختبار للرياضيات في حياتك.  لم يأت العالم إلى نهايته، اختر مثال حيث كنت خائفا من الفشل أو ارتكاب خطأ ولكنك استطعت ان تنجح .انك رسبت ولكنك الان حاصل على الليسانس او الدكتوراه, كان لك صديق سىء ولكنك لم تصبح فرد فى عصابته والان انت شخص صالح بشهاده الجميع. هذه الحقائق تثبت ان معتقداتك القديمة خاطئه. ابحث عن بعض الحقائق التي تطعن معتقداتك عن الوقوع في الخطأ؟
رابعا، تطوير معتقدات جديدة : الخوف من الوقوع في الخطأ يتطور ونحن ننمو و ندرك ردود فعل الآخرين لاخطائنا. عندما نختبر استجابة  الاخرين سلبا على أخطائنا، نفكر في الأخطاء و كانها شىء سئ. و مع ذلك، خلافا للاعتقاد السائد، يمكن ان تكون الأخطاء شىء جيد. وإلا كيف تتعلم دون المحاوله و الخطأ؟ تذكرعند تعلم المشي لأول مرة. كانت تجربه مخيفه لكل طفل في العالم. حتى بعد أن حاول المشي للمرة العشرين، فانه يظل غير ماهر في ذلك. ولكن الأطفال لم يتعلموا التداعيات السلبية مع الوقوع في الخطأ حتى الآن. يمكنك أن تتخيل إذا كان الأطفال خائفين من الوقوع في الخطأ؟ لا يمكن لأحد ان يتعلم السير. لا يمكن لأحد تعلم كيف يربط الحذاء. لا يمكن لأحد فى أي وقت تعلم القراءة أو الكتابة. فكر فى الوقوع في الخطأ على أنها تجربة للتعلم. إنها الكيفية التي ننمو ونوسع آفاقنا بها. إنها الكيفية التي نتطور بها كأشخاص. الوقوع في الخطأ هو أيضا جزء من حالة الإنسان. كونك غير كامل هو أنك إنسان، ونحن لا يمكن أن نتوقع أكثر من ذلك.
خامسا، كن رحيما بنفسك عندما تخطئ : قد تشعر برغبه لضرب نفسك بعد أن ارتكبت خطأ. تقول لنفسك أنك كنت احمق، تقنع نفسك أنك خذلت كل من أصدقائك وعائلتك ، تعذب نفسك بالشعور بالذنب، و مرارا وتكرارا تأنب نفسك لانك افسدت كل شىء. عندما تجد نفسك تفعل هذا، اقطع هذه العملية من خلال تذكير لنفسك بأنها فقط كانت فرصة لتتعلم شيئا. اسأل نفسك ما تعلمته. اسأل نفسك كيف يمكن تطبيقه في المستقبل. ذكر نفسك أنك بشر. ثم ربت على ظهرك مهنئا لإضافة مهارة جديدة إلى المجموعة التى لديك. تهانينا!
هناك دائما طريقتين على الأقل لتفسير هذه الحالة، يمكنك اختيار أن تنظر إلى الوقوع في الخطأ بطريقة إيجابية، أو يمكنك اختيار أن تنظر إلى الأخطاء بطريقة سلبية. انها بالتأكيد أكثر إنتاجية ان تعتبر الاخطاء تجارب إيجابية. أنه من المفيد أن نفكر مرة أخرى فى الوقت عندما كنا اطفالا , وكيف وقعنا فى مئات من الأخطاء في الأسبوع الواحد! لقد تعلمنا الكثير من اخطائنا ومرت الايام وكانت الحياة أكثر متعة بما تعلمناه.
سادسا، قم ببعض الاخطاء! وبعبارة أخرى، حاول شيئا جديدا. هل هناك شيء في حياتك كنت ترغب في محاولتة، ولكن الخوف وقف فى الطريق؟ قد يكون رياضة جديدة، قد يكون أخذ دورة في مجال جديد، أو أن تتعلم كيف تطهي الطعام. أيا كان، طالما أنك لا تضر أحدا، لماذا لا تحاول ؟ ضع امام عينيك وانت تحاول ان لا يكون ما تحاول عمله مخالف لما امرنا به الله, مخالف للمبادىء السائده او يسبب اذى لاحد.اذا التزمت بذلك تقدم وحاول ولا تخشى من الخطأ اى الدروس المستفاده.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

الثلاثاء، 21 مايو، 2013

استراتيجيات الدفع والجذب فى التسويق


استراتيجيات الدفع والجذب فى التسويق
استراتيجيات الترويج لوصول المنتج أو الخدمة إلى السوق يمكن ان تنقسم إلى معسكرين منفصلين.
1. استراتيجية الدفع :
وتتضمن استراتيجية الدفع الترويجية توصيل المنتج مباشرة إلى العميل عن طريق أية وسيلة لضمان ان يكون العملاء على بينة بعلامتك التجارية عند نقطة الشراء.اى
"اخذ المنتج إلى العملاء"
أمثلة من وسائل الدفع :
• المعرض التجاري لتشجيع طلب متاجر التجزئة
• البيع المباشر للعملاء في صالات العرض أو وجها لوجه
• التفاوض مع تجار التجزئة لتخزين منتجاتك
• سلسلة التوريد بكفاءة عاليه تسمح لتجار التجزئة بالحصول على إمدادات فعالة
• تصميم التعبئة والتغليف بطريقه جذابه لتشجيع العملاء على الشراء
• عرض نقط البيع واظهارها بوضوح للعملاء
 2. استراتيجية الجذب :ــ
وتتضمن استراتيجية الجذب تحفيز العملاء على البحث عن علامتك التجارية في عملية نشطة. "جعل العملاء تاتى إليك"
أمثلة من وسائل الجذب :
• الإعلان والترويج الإعلامي الشامل
• الإحالات بكلمة الفم
• إدارة نشطه للعلاقات مع العملاء
• ترويج المبيعات و التخفيضات
 أصل هذين المصطلحين يشير إلى سلسلة التوريد، وكيف يتم إنشاء الطلب على المنتج.
ماذا نعنى باستراتيجيه الدفع ؟
يصف هذا المصطلح 'استراتيجية الدفع' عمل الشركة المصنعة لمنتج لتوصيله للزبون. وقد ينطوي هذا على إنشاء قنوات التوزيع وإقناع الوسطاء وتجار التجزئة بتخزين  هذا المنتج. هذه التقنية يمكن أن تعمل بشكل جيد بالنسبة للسلع الأقل قيمة مثل السلع الاستهلاكية السريعة , عندما يقوم العملاء لالتقاط السلعه من الرف و وضعها فى سله المشتريات و يكونوا على استعداد لاتخاذ قرار الشراء على الفور. هذا المصطلح الآن على نطاق واسع يشمل التقنيات الترويجية الأكثر مباشرة مثل تشجيع تجار التجزئة لتخزين منتجاتك، و تصميم نقاط بيع السلعه بحيث تظهر بوضوح أو البيع وجها لوجه. الشركات الجديدة غالبا ما تعتمد استراتيجية الدفع لمنتجاتها من أجل التعريف بالمنتج و ايجاد قناة بيع بالتجزئة. بمجرد ان يتم إنشاء علامتك التجارية ، يمكن أن تتكامل مع استراتيجية الدفع.
ماذا نعنى باستراتيجيه الجذب ؟
' استراتيجية الجذب' تشير إلى سعى العميل بنشاط لحيازه منتجك ,وتجار التجزئة تخزن منتجاتك بسبب الطلب المباشر من المستهلك. تتطلب استراتيجية الجذب علامة تجارية واضحه للغاية والتي يمكن تطويرها من خلال الدعاية و وسائل الإعلام أو تقنيات دعايه مماثلة. إذا كانت الزبائن ترغب في المنتج، فإن تجار التجزئة تقوم بتخزينه - العرض والطلب في أوضح صورها، هذا هو أساس استراتيجية الجذب. اخلق الطلب، وسوف تقوم قنوات الإمداد بالاهتمام بنفسها.
تذكر :
الاستراتيجية الناجحة عادة ما تشمل  كل الأساليب الترويجية للدفع والجذب . إذا كنت تبدء أعمال تجارية جديدة، وتعتزم بيع المنتج من خلال تجار التجزئة، سوف تحتاج بالتأكيد إلى إقناع قنوات التوزيع لشراء وتخزين منتجاتك. سوف تحتاج أيضا إلى زيادة الوعي بالعلامة التجارية والبدء في بناء الإحالات بكلمه الفم. إذا كنت قد وضعت تصميم المنتج حول العميل، عليك النظر في جميع عناصر المزيج التسويقي، كل من هذه الجوانب يجب أن تكون قابلة للتحقيق.
  استراتيجيه الترويج والإعلان :
الترويج هو احد العناصر الرئيسية في المزيج التسويقي، ويتعامل مع واحد أو الاتجاهين للاتصالات التي تجري مع المستهلك.
وضع استراتيجية ترويجية :
اتخاذ قرار بشأن استراتيجية الاتصالات التسويقية هي واحدة من الأدوار الرئيسية لمدير التسويق و تنطوي هذه العملية على بعض القرارات الرئيسية حول من هو العميل، وكيفية الاتصال به، وكيف يجب ان تكون رسالتك اليه. يمكن الإجابة على هذه الأسئلة باستخدام عملية من ثلاث مراحل، والذي هى على نفس القدر من الأهمية لجميع عناصر المزيج التسويقي:
1. التقسيم :
تقسيم العملاء المحتملين إلى مجموعات منفصلة أمر حيوي إذا كنت ترغب في زيادة معدل نجاح أي رسالة للتواصل معهم. إذا كنت لا تعرف من الذي تتحدث إليه، فمن غير المرجح أنك سوف تحصل على الكثير من الاستجابة. من هم العملاء المحتملين؟ كيف يمكن تقسيمهم لمجموعات فرعية ؟ كيف تختلف هذه الجماعات؟ ونأمل أن معظم هذه المعلومات تكون متاحة بسهولة من أبحاث السوق التى قمت بها.
بمجرد ان حصلت على فكرة عن العملاء، يجب عليك عمل المزيد من الاستكشاف عنهم لمزيد من التفاصيل. ما هي عاداتهم الاستهلاكيه لوسائل الإعلام؟ ما هي توقعاتهم وتطلعاتهم؟ ما هي أولوياتهم؟ ما هو مقدار الدخل المتاح لديهم؟ ما هي عادات الشراء الخاصة بهم ؟ كم من الاطفال يمحتمل أن يكون لديهم؟ كم عدد أيام العطلات التى يأخذوها في السنة؟ كيف يمكنك مساعدتهم فى تلبيه حاجاتهم؟
ويمكن الحصول على هذه المعلومات في مجموعة متنوعة من الطرق، من تكليف وكالة أبحاث السوق المتخصصة، إلى دراسة أنماط المبيعات أو التفاعلات مع وسائل الاعلام الاجتماعية.
ابحاث السوق تستخدم ما يلي:
• تحليل المبيعات وأنماط الشراء
• الاستبيانات
• البحوث المكتبية
• إحصاءات مواقع الانترت، ووسائل الإعلام وخاصة الاجتماعية
• المقابلات وجها لوجه
• شركات أبحاث السوق التخصصيه
بمجرد ان تكونت لديك صورة دقيقة لعميلك، حان الوقت لجذب انتباهه ...
2. الاستهداف :
لأغراض الدعاية، الاستهداف هو عملية التواصل مع المجموعه الصحيحه وضمان معدل استجابة على أفضل وجه ممكن. الأساليب التي تستخدم لاستهداف جمهورك يجب ان تكون متصله بأهداف خطتك للتسويق – هل تحاول أن تخلق الوعي بمنتج جديد، أو تريد جذب الأعمال التجارية من المنافسين؟
  •        طرق التسويق والاتصالات
الإعلان هو مجرد عنصر واحد من ترسانه التسويق والاتصالات، التي يمكن تقسيمها إلى المجالات التالية:
دعاية وإعلان – الاعلام الجماهيرى
• في الهواء الطلق
• الدليل التجاري
• المجلات / الصحف
• التلفزيون / السينما / الراديو
• منافذ بيع صحف
ترويج المبيعات - الاتصالات ذات الصلة بالمال
• الكوبونات
• الخصومات
• المسابقات
• حوافز الولاء( للعميل الدائم)
العلاقات العامة - استخدام الصحافة لصالحك
• الافتتاحيات
• المناسبات الاجتماعيه
• النشرات و التصريحات الصحفية
البيع الشخصي - الاتصال  وجه لوجه مع مشترى محتمل
• الباعة
• التسويق التجريبي
• انشطه مبيعات تاجر أو معرض
• المعارض
• الاسواق
التسويق المباشر - أخذ الرسالة مباشرة إلى المستهلك
• كتالوجات الطلب بالبريد
• البريد بالجملة
• رسائل شخصية
• البريد الإلكتروني
• التسويق عبر الهاتف
• عرض نقط البيع
• تصميم التعبئة والتغليف
التسويق الرقمي - قنوات جديدة آخذة في الظهور باستمرار
• مواقع الشركة على الانترنت
• تطبيقات وسائل الاعلام الاجتماعية مثل الفيسبوك أو تويتر
• المدونات
• الترويج عبر الهاتف المحمول باستخدام التكنولوجيا مثل تقنية البلوتوث و الرسائل
• يوتيوب
• التجارة الإلكترونية
  •       اختيار الوسيله الاعلاميه التى تفضل استخدامها :
في الطبيعة، يحدث التطور بسرعة أكبر عندما  يكون التنافس على الموارد كثيفا.  تحدٌث نفس العملية الآن مع وسائل الإعلام الترويجية. الآن جميع قنوات الإعلام التقليدية مشبعة ، والتنافس على جذب انتباه المستهلك على اشده. وفي الوقت نفسه، فإن أثر أي وسيط واحد اصبح خفيفا. هناك العديد من القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية،  و اصبح لدى المستهلك القدرة على تخطي الاعلانات والمعلومات بحريه و أكثر يسرا. ونتيجة لذلك، أصبحت الشركات مبتكرة بشكل متزايد في تعاملها مع الاتصالات , كما ظهرت مجموعة من القنوات الإعلامية الجديدة. ونتيجة لذلك، اصبح اختيار وسائل الإعلام مهمة صعبة، وهذا هو السبب ان دراسه المجموعه المستهدفه تفصيليا مهمه جدا - انها لا فائدة من انطلاق حملة على تويتر إذا كان أي من السوق التي تستهدفها غير مستخدمين منتظمين للموقع.
الاتصالات المستهدفة المركزه في كثير من الأحيان تؤدي إلى نتائج أفضل. يمكن أن نتوقع استجابة بمعدل أقل من 1٪ للمراسلات العامه كبيرة الحجم نسبيا. ومع ذلك، فإن الخطابات الشخصية لعدد من الزبائن الأكثر ولاء لمنشأتك يؤدي إلى معدل زيادة كبيرة في العودة للشراء منك. عند البت في استخدام وسائل الإعلام انظر مدى الوصول اليها، مرات المشاهده، تأثير وسيله الإعلام وما يمكن أن تتوقعه لميزانيتك ولكن الأهم من ذلك كله، ضمان العملاء التي تستهدفهم ان يروا الرسالة في المقام الأول.اختيار وسائل الاعلام هي مسألة التوفيق بين حجم الناس مقابل توجيه الرسالة.
  •      ضمان ان رسالتك تعكس مراحل الشراء للعميل :
بمجرد ان جذبت الجمهور لعلامتك التجارية ، يجب ان تعرف ان العمل لا يتوقف هناك. العميل يحتاج إلى أن يوجه من خلال عملية الشراء. وهذا يعني تحديد المراحل الرئيسية في مسيرة العميل وضمان ان رسائل الاتصالات شخصية وذات صلة.
  •         الاتصالات التسويقية المتكاملة :
بمجرد ان قررت القناة الإعلامية التى تركز عليها، فإن الخطوة التالية هي التأكد من اتخاذ نهج متكامل. بغض النظر عما إذا كنت تروج لمنتج جديد أو توعية بما تنتجه، فإنه من المهم أن جميع الإعلانات عبر جميع وسائل الإعلام تعمل معا من أجل هدف مشترك باستخدام رسائل مماثلة فى "الشكل والمشاعر". يمكن لاتباع نهج متكامل ان يزيد من فعالية أي حملة، وسوف تساعد على خلق صورة مؤثره لعلامتك التجارية.
  •      الحصول على أفضل استجابة :
للحصول على أفضل استجابة من السوق التي تستهدفها، تحتاج ضمان ان الرسالة ذات صلة و واضحة و تبرز مميزات المنتج عن غيره– بمجرد ان تمكنت من كسب اهتمام العملاء ,آخر شيء تريده هو ان تربكهم حول ما تقوله . حدد أهداف الإعلان و تأكد وصول هذه الأهداف بشكل واضح للمتلقى ـ التفكير في الخطوات القادمة التي ترغب في ان يتخذها العميل ، إذا كانت هي زيارة موقعك على شبكة الانترنت، الاتصال بك، أو أن يتذكر علامتك التجارية عندما يراها في المحلات التجارية.
3. المكانه :
تحديد موقعك من السوق هو عملية تحديد صورة شركتك أو منتجك. ويمكن تحقيق ذلك جزئيا من خلال العلامات التجارية، ولكن من المهم أن ندرك أن جميع عناصر المزيج التسويقي تتضافر لتوفير صورة كاملة. يجب عليك التأكد من أن جميع مجالات عملك ترقى إلى مستوى التوقعات من أجل وضع نفسك بنجاح في المكانه التى تتمناها. تحديد المكانه أيضا يكون بالنسبه لمواقع المنافسة، انك تحتاج إلى شرح لماذا منتجك فريد من نوعه في السوق وأفضل من المنتجات الأخرى المعروضه على الرفوف.
  •        العلامه التجاريه والرساله :
العلامة التجارية هي أداة قوية لتحديد مكانه منتجك. يتم استخدام العلامات التجارية للتقرب من جميع العملاء التي تواجه عناصر المنتج، من تصميم التعبئة والتغليف, لنمط الكتابة المستخدمة على الملصقات. كل الاتصالات التى يتلقاها العملاء تشكل صورة ذهنية عن علامتك التجارية ويمكن أن تؤثر على السعر الذي هم على استعداد لدفعه ثمنا لمنتجاتك. هذه القدرة على الحصول على الأكثر نتيجه لموقع المنتج الخاص بك تعرف ' حصه علامتك التجاريه '. تحتاج علامتك التجارية أيضا النظر في نقاط البيع الخاصة بك التى يجب ان تكون فريدة من نوعها ,وضمان التعرف عليها بسهولة من خلال الرسائل الخاصة بك - هل المنتج الخاص بك أفضل قيمة، أطول استخداما، أحلى رائحة أو أسرع؟
  •        هوية الشركة :
هوية الشركة هى أداة مفيدة لضمان أن يتم استخدام العلامة التجارية الخاصة بك بطريقة متسقة في جميع أنحاء الشركة. هذا يشمل استخدام الشعارات والألوان والخطوط والعلامة، و الزى الموحد و حتى نوع القهوة التى تقدم للضيوف. ويمكن تحديد العلامات التجارية الأكثر قوه بالعديد من العناصر ، وليس مجرد شعار .وهذا يرجع إلى التنفيذ الناجح لهوية الشركة لتٌعرف بها. معرفه هويه المنشأه جزء أساسي من أي قرار بالشراء للعميل. لذلك تعتبر الهويه عنصرا أساسيا من استراتيجية الإعلان فى المنشأه.
4. تطوير الرسالة الإعلانية :
بمجرد الانتهاء من تحديد المكانه لعلامتك التجارية، حان الوقت لتطوير الرسالة التى تبعثها للتأثير على الجماعات التي تستهدفها. ينبغي ربط أهداف الإعلان مباشرة إلى خطة التسويق الخاصة بك، لتناسب المبادىء العامة التالية:
• إعلام - رفع مستوى الوعي بالعلامة التجارية الخاصة بك والمنتجات، وإنشاء ميزة تنافسية
تحريض - توليد استجابة فورية (تؤدى الى المبيعات)
• تذكير - للحفاظ على الاهتمام والحماس لمنتجك أو الخدمة التى تقدمها
انها حقيقة موثقة أن الإبداع، اختيار العلامه الجيده ، والإعلانات المميزة يعطى أفضل النتائج لذلك تأكد من أن لديك افضل فريق مبدع يمكنك الحصول عليه ، ومنحهم لمحة مفصلة عن اهداف الشركه. تذكر أن الرسالة لن تكون ناجحة إلا إذا كانت تناشد الجمهور المستهدف، باستمرار ارجع للعملاء لتعرف احتياجاتهم و ضع الإعلانات طبقا لهم.
تذكر:
تقريبا كل الأعمال التجارية في العالم تتعامل مع الإعلان عند نقطة ما، سواء كان الإعلان في الدليل التجارى، أو لوحة اعلان فى الشارع. مهما كنت تخطط، التفكير الاستراتيجي وراء جميع أشكال الإعلان هو في الأساس واحد - تعرف على جمهورك، استهدفهم بكفاءة و ضع العلامة التجارية المناسبه القويه لتفيد عملك.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)