الثلاثاء، 29 يناير، 2013

لتبدأ مشروع توريد الاغذيه



لتبدأ مشروع توريد الاغذيه
هل تفكر في بدء أعمال تجارية جديدة التي تمكنك من استخدام إبداعك وحبك للطبخ؟ تقديم الطعام هو الجواب على هذه التطلعات.
توريد الأغذيه، هو تقديم خدمة توريد المأكولات و المشروبات لمجموعة متنوعة من المناسبات التي تتراوح بين حفلات الزفاف والمؤتمرات ، حفلات التخرج، وغيرها لمجموعات صغيرة أو ما يصل إلى ألف أو أكثر شخص. حتى لو كان لديك خبرة رسمية قليله فى هذا المجال يمكنك أن تبدأ عملك الخاص بتوريد الطعام و المشروبات.
هناك حرفيا الآلاف من المناسبات التي تجري إقامتها كل يوم مما تخلق طلب هائل على توريد الأغذيه. صناعة الطعام هي صناعة بمليارات الجنيهات فى العام ,وهي واحدة من أسرع المناطق نموا في قطاع الخدمات الغذائية. وما دام الناس يقدموا على الزواج، واقامه الحفلات للمناسبات المختلفه، سيكون هناك دائما حاجة لخدمات توريد الأغذيه.
بدء نشاط تجاري فى مجال توريد المأكولات ليست فقط عن الطبخ وخدمه تقديم الأطعمه. لتكون ناجحا هناك عدد من الأشياء التي عليك النظر فيها. سوف تحتاج لمعرفته أشياء أخرى كثيرة بما في ذلك كيفية تسويق الخدمة، وكيفية إدارة ومعالجة الفواتير، وكيفية إنشاء قائمة الأطعمه و المشروبات، و التراخيص التي تحتاج إليها، ومجموعة من الأشياء الأخرى المتعلقة بتشغيل عملك.
  • لكون متعهد أغذيه ناجح انت في حاجة الى شخصية مرنه و واثقة. العملاء يتراوحوا من الناس العاديين الذين يرغبون في الاحتفال بذكرى سنوية، حفلة عيد ميلاد خاص، أو التخرج ، إلى المسؤولين التنفيذيين في الشركات التي تحتاج إلى لاستضافة حدث خاص لعملائها أو موظفيها. سوف يكون عملك أكثر من مجرد تسويق المواد الغذائية. سيكون لديك تسويق الخدمة أيضا ليتكامل مشروعك.
  • تأكد من قدرتك على تلبيه المطلوب . الزبائن المحتملين في حاجة للتأكد من أن لديك القدرة والرغبة في إنشاء قائمة لذيذة متنوعه , والموظفين الذين سيقدموا الخدمة بطريقة مهنية من البداية الى النهاية. منذ اللحظة التي تجلس فى البدايه لمناقشة احتياجات العميل حتى تتم إزالة آخر طبق ، و العمل على تدفق الحدث بسلاسة.
  • ابحث وادرس المشروع. قبل إطلاق عملك عمليا، وسوف تحتاج إلى القيام ببعض الأبحاث. تعرف علي احتياجات الطعام والفرص المتاحة في منطقتك. معرفة المنافسين وما هي الخدمات التي يقدموها. معرفة من هم الموردين المحتملين وماذا يتقاضون. محاولة معرفة ما إذا كان الموردين المحليين يمكن أن يعطوك ما تحتاجه بخصومات.
  • معرفه القوانين الخاصه بمشروعك . التحدث مع مسئولى الحى لمعرفة ما يسمح لك عمله لاقامه احتفال ما. استكشف متطلبات إقامة وإدارة أعمال تقديم الطعام من منزلك. تعرف جيدا على القوانين الخاصه بالحى واذا كان فى امكانك الالتزام بها قبل محاولة إنشاء مشروعك الخاص.
  • تفهم متطلبات التأمين لعملك, للتأكد من أن يتم تغطية المصاريف في حال حدوث شيء. تحتاج إلى تقليل المخاطر المالية التي تتعامل معها عن الأضرار الشخصية .تأكد من أن لديك التغطية المناسبة عليك، موظفيك، وعلى اللوازم الخاصة بك والأصول.
  • فكر فى الأسواق المستهدفه قبل ان تبدأ. هل أنت على استعداد لتلبية جميع أنواع وأحجام الأحداث أم تريد أن تتخصص؟ رعاية التفكير في الطريقة التي تريد بها ان تظهر علامتك التجارية، وتحديد المنتجات والخدمات الخاصة بك.
  •  اختيار موقع لمشروعك. قرر ما إذا كنت بحاجة مكان ذات واجهة أو، يمكنك العمل من منزلك فى المطبخ.هناك الكثير من الأماكن التي يمكن أن تذهب للحصول على معلومات عن هذا المشروع والمساعدة في إنشاء عملك الخاص مثل الغرف التجاريه.
  • معرفه كيفيه التمويل. سيكون عليك التفكير في كيف سيتم تمويل عملك و كيف تغطى مصاريف معيشتك حتى يبدأ العمل فى تحقيق ربح. خطة عمل دقيقة هى مفتاح الحل. الحصول على التمويل إذا لم يكن لديك من المال لتكون على استعداد للاستثمار. كبدايه، قم بزيارة الصندوق الإجتماعى للتنميه و انظر ما الذي يمكن أن يقدمه لك او بعض البنوك التى تمول المشاريع الصغيره.
  • كيف تخلق طلب. تلبية مناسبه لأحد الأصدقاء أو أحد أفراد أسرته مقابل ربح ضئيل أو بلا ربح فى البدايه. حفل عشاء صغيرة يعتبر بداية جيدة. هذا يسمح بالتواصل وتوسيع دائره معارفك، ويتيح للعملاء المحتملين إمكانية رؤية ما لديك لتقدمه. متابعة العملاء بعد الحدث مهم للحصول على تعليقات، وتقديم خدمات التموين للمناسبات القادمه.
  • الاحتفاظ بسجلات جيدة. إنشاء قاعدة بيانات لتخزين جميع العملاء الخاص بك و المعلومات عن المناسبات السابقة التى قمت بالتوريد لها.
  • طرق توريد الأغذيه. بعض المشروعات تقوم بتجهيز وإعداد وجبات الطعام والغذاء في مكانه الخاص ثم يتم تسخين الطعام عند وصوله إلى الموقع المحدد. بعض المشروعات تخلق وصفات لأطعمه و تأخذها دون طهى الى المكان المحدد لطبخها هناك. بعض المشروعات تقوم بطهي وإعداد الطعام وتغليفه ثم تسليمه للمكان أو يأتى اصحاب الطلب لتسلمه.

امتلاك مشروع توريد الأغذيه قد يكون الحلم الذى سيصبح حقيقة. لا تسمح له أن يتحول إلى كابوس بسبب الفشل في تخطيط وفهم ما هو المطلوب لتبدأ ذلك. ويمكن لبحث و دراسه جدوى جيده للمشروع ان تساعدك على الاستفادة من هذه الصناعة المثيرة. لذلك، قم و ابدأ في تحقيق حلمك اليوم و ليس غدا.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)


الأحد، 27 يناير، 2013

كيف تقوم بالأختيار الصحيح ؟


كيف تقوم بالأختيار الصحيح ؟
الحياة مليئة بالخيارات الصعبة، و كلما زادت الخيارات امامنا، كلما زادت صعوبة الحصول على الإختيار الأفضل.
ما هي العوامل التي  يجب أن تٌأخذ في الاعتبار عند الإختيار؟
بعض القرارات الأكثر تحديا فى مواجهة الشخص في حياته ينطوي على معضلة أخلاقية. الأخلاق مصطلح معقد يصعب تحديده. ببساطة أكثر، القرار الأخلاقي هو الذى يمكن أن ​​يساعدك والآخرين فى نفس الوقت. لا توجد صيغة محددة لاتخاذ قرار أخلاقي، ولكن هناك عوامل مختلفة هى التي غالبا ما يكون لها التأثير في الخيارات التى يتخذها الشخص.
الدين :
الدين هو عامل مهم في اتخاذ القرارات الأخلاقية. بالنسبة للأشخاص المتدنيه، الإيمان هو من أكبر العوامل في مساعدتهم من خلال اى معضلة أخلاقية. واحدة من الأشياء الهامه التى يفعلها الدين هو انه يحدد لأتباعه كيف ينبغي أن يعيشوا في هذا العالم. المؤمنين في كل الأديان تعلموا أن الله يراقبهم في جميع الأوقات، لذلك هم بحاجة إلى اتخاذ القرار الصحيح مهما كان. و فى المواقف الصعبة يتجهوا الى الله بالدعاء ليبين لهم ما يفترض منهم القيام به ليختاروا الإختيار الصحيح.الشخص المتدين بحق يتمسك بالإختيار الصحيح الذى لا يغضب الله اولا قبل كل شىء.
المجتمع :
المجتمع الذى تعيش فيه وتتفاعل معه له تأثير كبير على الطريقة التي تصنع بها القرارات عند الاختيار. غالبا ما يكون هناك ضغط في معظم المجتمعات "لفعل الشيء الصحيح" عندما تكون في معضله أخلاقية. وهذا يعني عادة يقوم الفرد بالعمل الذى من شأنه أن يفضل مصلحه الجميع على نفسه. عندما يكون الفرد وحده بعيدا عن ذلك الضغط، فانه في بعض الأحيان يكون أكثر عرضة للقيام بأشياء سوف يستفيد منها وحده و يفضل نفسه بينما يضر الآخرين. وبالمثل، إذا كانت التأثيرات الاجتماعية الخاصة بك لا تهتم بمساعدة الآخرين، فإنك سوف تكون أقل اهتماما بالتفكير في تأثيرقرارك على الآخرين. لتلخيص ذلك، فإن ثقافتك والناس في محيطك المباشر يمكن أن تؤثر عليك في اتخاذ القرارات عند الإختيار.
 أخلاقيات العمل :
في مكان العمل، أخلاقيات الشخص تتشكل اعتمادا على المعايير والضغوط التي توضع عليه من اصحاب العمل. على سبيل المثال، بعض الأعمال التجارية التي تريد ان تكون رابحة تقوم بذلك على حساب المستهلكين. وهذا قد يتعارض مع رسالة المجتمع "فعل الشيء الصحيح." قد تشجع الشركات موظفيها على العمل بطريقة معينة، والعاملين في الشركة من المرجح أن يتعاونوا معها إذا كانوا يرغبوا في الاحتفاظ بعملهم.
روح الجماعه :
وهى تصف الطريقة التي يرى بها مجتمع ما العالم. كل عامل من العوامل الثلاثة السابقة تشكل روح الجماعه داخلك، ولكن هناك العديد من العوامل الأخرى التي تسهم في أنها كذلك، مثل التعليم وكيف تربيت فى اسرتك. روح الجماعه الخاص بك هو رأيك الخاص، وهذا يعني أن كل شخص لديه نظرة فريدة من نوعها. إذا كان شخصين ينظران للعالم بشكل مختلف، فان الاستنتاجات ستأتى مختلفة حول ما يجب القيام به في موقف معين. على سبيل المثال، إذا كان الشخص لديه وجهة نظر عالمية عن قيم العمل الجاد و التركيز على النجاح الشخصى، انه قد لا يرغب في مساعدة شخص بلا مأوى ويطلب منه هو ان يعمل ويجد ليجد المأوى. وعلى العكس، الشخص الذي نشأ لمساعدة من هم في حاجة للمساعدة سيهرع لمساعده الشخص الذى بلا مأوى ويشعر ان هذا واجبه كشخص قادر. كلا الجانبين سوف يعتقدا أنهما اتخاذا القرار الصحيح، ولكن بسبب روح الجماعه المختلفه جاءوا باستنتاجات مختلفة انعكست على مواقفهم المختلفه.
خطوات الإختيار الصحيح :
فكر في ما تقوم به، قبل أن تفعله :
كما يحدث، العقل لدينا هو ثنائي إلى حد ما. فإنه يمكن أن يتفاعل بسرعة كبيرة عند ما يتعامل مع اثنين من الخيارات، خصوصا عندما يكون احدهما أفضل بشكل واضح. هل أقف هنا و اغرق مع ارتفاع منسوب المياه أو اقفز على تلك الصخرة العاليه واكون آمن؟ طبعا الاختيار هنا سهل وواضح.طبعا ستقفز على الصخره العاليه حتى لا تغرق.
عندما يكون هناك المزيد من الخيارات، المتشابهه امامنا نحتار ونتوقف. اذا كان الاختيار بين القفز على الصخور أو تسلق شجرة لتحتمى من المياه, نحن لا نعرف ما هو الأنسب بصوره واضحه على نحو أفضل، ويٌظهر البحث أن معظم الناس ترتبك و لن تختار اى شيء عندما تواجه مع عدة خيارات جيدة على حد سواء.
سواء كان الإختيار يتعلق بمشكلة شخصية او شىء متعلق بالعمل، لا تفعل أي شيء باندفاع دون التفكير في النتائج، والتخطيط لكيف ستفعل ما هو مطلوب. بعض العواقب يمكن أن تكون شديدة، ولكن في بعض الأحيان الأمر يستحق ذلك، وهذا ما عليك أن تقرره لنفسك. يمكن للممارسة، والخبرة، ان تساعدنا على اتخاذ هذه القرارات و لحسن الحظ أننا لا نواجه عادة ، باختيار فورى بين الموت والحياه – دائما ما يكون لدينا متسع من الوقت لنفكر وندرس ونحلل لنتخذ القرار بالإختيار.
تعمق فى الايجابيات والسلبيات :
الطريقه القديمة هى عند الإختيار هو صنع لائحة بالإيجابيات والسلبيات. ضع كل منهما فى عمودين متواجهين على قطعة من الورق وأكتب كل الأشياء الإيجابية التي ستأتي من عملية الاختيار في عمود , وجميع الأمور السلبية في الآخر. في نهاية المطاف، الجانب الأكثر هو الذى يفوز.
ولكن هذه الاستراتيجية لا تأخذ في الاعتبار الوزن المختلف لكل نقطه إيجابية أو سلبية. فقد تكون الميزات اكثر لكنها من الناحيه الأخلاقيه قد تسبب اذى للآخرين, او تسىء لسمعتك او على مرور الوقت تؤدى الى نتائج سيئه. يجب ان تكون هذه القائمه واضحه وتوضح المزايا وما تعنيه لك و لغيرك والعيوب و مدى امكانيه تعديلها لتكون الأفضل. يجب تحليل الإيجابيات و السلبيات ومعرفه وقعها و تأثيرها على الفائده المرجوه.
لا تفرط في التفكير فى الصغائر:
لا تكون عصبي عند الاختيار بين الأشياء الصغيرة، التي تتطلب قرارات صغيرة، و التي لا تؤثر على حياتك كثيرا. يجب أن تعرف ما هو مهم بما فيه الكفاية ليستحق منك التفكير جيدا حوله. الإفراط في التفكير يسبب الإجهاد و الضغط العصبى، وهو أمر سيء للغاية عند الإختيار فلا تهدر طاقتك على صغائر الأمور.
ادرس و حلل النتائج :
عند اتخاذ قرار الاختيار، يتطلب اتخاذ بعض الوقت للنظر في النتيجة التي تتوقعها. النظر في كل خيار يستدعى طرح الأسئلة التالية:
  •  ما هي النتيجة المحتملة لهذا الاختيار؟
  •  ما هي النتائج التى من غير المرجح الحصول عليها؟
  •  ما هي النتائج المحتملة لعدم اختيار هذا القرار؟
  •  ماذا ستكون النتيجة لو اخترت العكس تماما؟

التفكير من حيث النتائج على المدى البعيد - وتوسيع نطاق تفكيرك ليشمل النتائج السلبية - يمكن أن تساعدك على العثور على الوضوح والاتجاه اثناء مواجهه قرار كبير.
اسأل لماذا - خمس مرات :
بسؤالك لماذا فشلت فى شيء، مرارا وتكرارا، سيجعلك تتعمق اكثر وتحصل في نهاية المطاف إلى السبب الجذري الذى ادى الى الفشل.
على الرغم من أن  السؤال بـ لماذا وضع كأسلوب لحل المشاكل، الا انه بالإجابه عليه ستتعرف على خمسه أسباب تساعدك على تحديد ما إذا كان الاختيار الذى تفكر فيه يتماشى مع قيمك و مبادئك الأساسية ام لا. على سبيل المثال:
لماذا ينبغي لي أن أقبل هذا المنصب؟ لإنه يدفع بشكل جيد ويقدم لي فرصة للنمو. لماذا يهمك ذلك ؟ لأنني أريد  بناء مستقبل مهني وليس مجرد سلسلة من وظائف لا معنى لها. لماذا؟ لأنني أريد ان يكون لحياتى معنى. لماذا؟ حتى يمكنني أن أكون سعيدا. لماذا؟ لأن هذه هى اهم ما في الحياة.
لاحظ أنك في بعض الأحيان تغير كيف كنت تسأل "لماذا" لتحافظ على الأسئلة مركزه داخل ما تريد ان تقرر بشأنه وهو قبول الوظيفه بدلا من التشتت إلى عوامل خارجية لا صلة لها بالموضوع. لن يفيدك السؤال "لماذا تدفع هذه الوظيفة بشكل جيد وتقدم لك فرصة للنمو" لان المهم هو أنها تفعل ذلك، و ليس لماذا تفعل ذلك لا يفرق معك.
ثق فى نفسك و احساسك الداخلى :
استمع الى احساسك الداخلى، وانت تفكر فى أي قرار كبير وحاسم. يجب ان تكون لديك ثقة في نفسك وحدسك الداخلى . أنت الشخص الوحيد الذي يمكن أن تثق انه يريد الأفضل بالنسبة لك, هو أنت نفسك. الاستماع إلى الحدس، هو محاولة للاستماع إلى ما نشعر به بعمق داخلنا. عندما يكون علينا الاختيار، يجب أن نحاول أن نكون على يقظة من المشاعر والأحاسيس التي تحدثها الخيارات المختلفة داخلنا, هل هو شعور بالارتياح أم بالضيق؟ الخفة أو الثقل؟...
تظهر الأبحاث أن الاشخاص الذين يتخذوا القرارات بسرعة، حتى عندما يفتقروا إلى المعلومات، يميلوا إلى أن يكونوا أكثر ارتياحا مع قراراتهم, من الناس الذين يجرون البحوث و يزنوا خياراتهم بعناية. بعض من هذا الفرق هو ببساطة في وجود مستوى أدنى من الإجهاد عند اتخاذ القرار ، والذى الكثير منه يأتي من الطريقة التى يعمل بها العقل.
فائده الإستماع للحدس انه يعطيك الثقة في تقديرك. أنه يساعدك على الحكم على ما إذا كان هذا الشخص أو هذه الفرصة هى الاصح بالنسبة لك.. حتى لو أن ذلك لا يبدو كذلك على الورق. شعورك بالراحه لاتخاذك قرار معين هو حدسك الذى يهمس لك بان القرار سليم. لكن ليس معنى ذلك ان تهمل باقى الخطوات فكلها تكمل الطريق الى الاختيار السليم.
الاختيار هو لك :
مهما كانت الطريقه التى تستخدمها فى عملية التوصل إلى قرار، رضائك عن  القرار تعتمد إلى حد كبير على ما إذا كنت معترفا بانك صاحب القرار و تملك اختياراتك. إذا شعرت انك مضطر إلى خيار او انك لست مسيطرا على الأوضاع، ستجد حتى النتائج الإيجابية ستصبح ملونة سلبا. من ناحية أخرى، اذا تحملت المسؤولية الكاملة عن اختياراتك  حتى ان فشلت اختياراتك ستشعر وكأنها نجاح - لانك تعرف أنك فعلت افضل ما لديك وستكون اكتسبت خبرة قيمة للمره القادمه تمكنك من تجنب الخطأ فى اتخاذ القرار بالإختيار .الأهم تتجنب القرارات المتهوره. لا تقرر شىء وانت ثائر المشاعر ، انتظر عده أيام لتتأكد من ما تريد، وانتظر حتى تهدأ قبل اتخاذ القرار النهائي وتحسن الإختيار.
المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )


الخميس، 24 يناير، 2013

انتصر على خوفك


انتصر على خوفك
الشيء الوحيد الذي علينا أن نخاف منه هو الخوف نفسه . الخوف يمنع أيضا غالبية الناس من تحقيق إمكاناتهم في الحياة. الخوف يخلق التباطوء ويجعل المشاريع غير قابلة للتحقيق مما يؤدي إلى التخلي عن الأحلام. إنه يؤدي إلى فقدان الثقة وتوقف عجله الإنتاج. نحن عادة لا نحب أن نفكر في ان مايدور داخلنا هو الخوف.لذلك نستعمل كلمات اكثر ليونة، مثل "قلق" و "انزعاج"، التي تبدو قليلا أكثر قبولا. ولكن القلق هو شكل من أشكال الخوف، والإنزعاج هو كيف نشعر عندما نخضع للخوف. عندما نفعل ذلك كثيرا ، يصبح القلق جزءا من حياتنا. الشيء الوحيد الذي نجنيه من هذا الشعور هو البؤس لأنفسنا والآخرين.
ماذا تكون حياتك إذا فقدت كل الخوف؟ ماذا لو كنت لا تقلق بشأن ما يمكن أن يحدث لهذا أو ذاك، أو أنك لم تكن خائفا من الآخرين و ما قد يظنوا عنك، أو لم يكن لديك ما يدعو للقلق حول فقدان وظيفتك أو دفع الفواتير الخاصة بك؟ معظمنا يفكر أنه إذا كنا أكثر ثراء فقط، أجمل وأقوى وأفضل مظهرا، أكثر سحرا وأكثر أمنا، أطول، أقل حجما، أو إذا كان لدينا وظيفة أفضل، أحدث السيارات، منزل أكبر، المزيد من الأصدقاء ، المزيد من الاحترام (الصفات التي لا نهاية لها تقريبا) فإننا لن نقلق، وسنكون سعداء. هذا لن يحدث لان القلق والخوف لا يحدث بسبب عدم وجود الأشياء، أنما يتم تكوينها بالطريقه التى نفكر بها. إذا كان لديك هذه العادة من القلق، لا يهم من أنت، ما لديك، أو ما تفعله، سوف تقلق لأن ذلك هو طريقه التفكير التى اعتاد عليها عقلك. هذه العادة عديمة الفائدة هي واحدة من أكبر أسباب المرض والتعاسة. والآن قد أصبح الخوف جزء لا يتجزأ من حياتنا التي نعتقد أن قليلا من الخوف مفيد لها، وهذا الخوف هو جزء طبيعي من كونك إنسان. لكن هناك أناس يعيشون الحياة دون خوف. أنهم يدركون أن الخوف ليس جزء طبيعي من وجودهم، بل نتاج العقل، والخيال يجعله يسيطر ويدمر قدرتنا على الإنجاز. من خلال المعرفة والممارسة، فإنهم  قهروا عادة العقل لخلق الخوف.
 ولكن كيف نتعامل مع الخوف؟
نحن ببساطة علينا ان نجبر الخوف على الذهاب بعيدا. عاده نلجأ للآتى لنتغلب على الخوف:
الحافز :
نحن بحاجة إلى العثور على الهدف، الذي هو أكبر من الخوف. على سبيل المثال، إذا كان طفلك او اخاك الأصغر كان يلعب خارج المنزل ورأيت رجل غريب يأخذه بعيدا، هل تقول: يا أيها اين تأخذ الطفل، 'أم هل تتحول الى شخص شرس، وتحطم الباب الأمامي وتمزق ذراع الرجل لتنقذ الطفل ؟
حسنا هذا مثالا سيئا، ولكن هل ترى ما أعنيه؟ الدافع على نطاق واسع يتجاوز الخوف ويدفعك لتخطيه و القيام بما يلزم.
التصرف :
مجرد اتخاذ إجراء ضد مصدر الخوف سيذوب الخوف بعيدا. ربما تكتشف انه لم يكن هناك ما يٌخشى منه في المقام الأول، ومقاومتك  لهذا الخوف شىء له قيمة. تصرف بثقة وسوف تشعر بالثقة.
اذا حضرت مؤتمر،حاول الجلوس في الصفوف الأولى، مما يشعرك بمزيد من المشاركة. التواصل بالعين اثناء المحادثات والابتسام ليس فقط سيجعل من حولك يشعروا بالدفء فى التعامل معك, بل سيجدوك أكثر صدقا، مما يشعرك بمزيد من الثقة. إذا كان لديك شيء للمساهمة في الاجتماع،تقدم و تكلم. غير لغة الجسم؛المشي أسرع قليلا، معتدا بنفسك منتصب الرأس. شاهد وقارن بين الفائزين والخاسرين في اى مباراه. الفائزون هم منتصبى القامه رافعين الرأس واثقين فى انفسهم، اما الخاسرين يبتعدوا ببطء منخفضى الرأس.ازرع فى نفسك الثقه بانك قادر على الإنجاز ستطرد الخوف من داخلك.
المعرفة :
في حالات كثيرة جدا يأتي الخوف من عدم فهم الوضع. على سبيل المثال، إذا طٌلب منك التحدث في لقاء عام، سينخفض ​​خوفك اذا عرفت و أعددت موضوع الخطاب وحددت النقاط الهامه الواجب التركيز عليها. وبالمثل، من المنطقي أن نتعلم من المتحدثين الناجحين كيفية الإعداد الجيد في هذا المجال.
لقد برهنت الدراسات ان 90٪ من ما نخشاه لا يحدث فى معظم الأحوال. إذا عرفنا المزيد عن ما نواجهه، سنعلم انه لا يوجد هناك ما نخشاه على الإطلاق.
تعلم التفكير:
الخوف هو مجرد قلق من أننا لا نستطيع التعامل مع ما سوف يحدث لنا. على سبيل المثال، الخوف من النقد هو في الواقع خوف من عدم القدرة على التعامل مع النقد.
ولذلك نحن بحاجة لنؤمن فى قدرتنا على المواجهه ونقول لأنفسنا ' انا قادر على التعامل مع هذا الموقف! الثقه تولد الثقه.
هل تشك فى قدرتك لمكافحة الخوف؟
افهم هذا, ان كل إنسان مهم فى حد ذاته وهذا يشملك انت. انت مخلوق معجزه بشكل لا يصدق. هل تشك في ذلك؟ انظر للطريقة التى يعمل بها الدماغ والعينين والفم، الساقين والذراعين - بل كل من جسمك. هل تدرك كم انت رائع. لا يهمني من أنت، وكيف قد تختلف ماديا، لانك مخلوق يجسد الإعجاز الإلهى. عليك ان تصدق، ان لديك كل ما تحتاجه لتحقيق النجاح.يجب ان يكون لديك الثقه انك قادر على هزيمه الخوف و الوصول للقمه.
الخاتمه :
في الحقيقة، سوف تواجه دائما الخوف في الحياة. لكن المخاوف الجديدة تعتبر شىء جيد، لأنها تظهر لك انك تتحرك إلى الأمام في الحياة متسلحا بانتصاراتك على المخاوف السابقه.
إذا ترددت وتجنبت مواجهتها، سوف تصبح غير راضي بشكل متزايد عن حياتك. ومع ذلك، تعلم كيفية التعامل مع الخوف و الثقه فى قدرتك على الانتصار عليه , يمكن أن يكون دافعا لك لبذل المزيد وتحقيق الإنجازات.

الأربعاء، 23 يناير، 2013

تهنئه الى الامه الإسلاميه بالمولد النبوى الشريف




تهنئه الى الامه الإسلاميه
بالمولد النبوى الشريف
مولد الهدى و النور و الحق و الخير
اللهم اجعل مولده امنا و امانا 
و رحمه و خيرا و سلاما
و برا و احسانا لجميع امته والبشر جميعا
اللهم اجعل مولده 
منبع لكل خير 
و نهاية لكل شر
اللهم نسألك بجاهه صلى الله عليه و اله وسلم
ان تجعل مصرنا فى أحسن حال
و ان تقينا شر الفتن ما ظهر منها و ما بطن 
كل عام والجميع بخير وسلام 

الثلاثاء، 22 يناير، 2013

الإتصال بين مجموعات العمل


الإتصال بين مجموعات العمل
الاتصالات بين مجموعات العمل يضمن لجميع الأعضاء  ان يكونوا على نفس الموجه.
جانب هام من جوانب العمل الجماعى الناجح هو الاتصال الفعال. الاتصال ينطوي على إرسال رسائل من خلال وسائل الإعلام المختلفة التي تعزز، وشرح وتوضح الأفكار والمنتجات والخدمات.معظم الهياكل التنظيمية الأكثر انتشارا تقسم المنشأه إلى مجموعات صغيرة. "المجموعات" يمكن تصنيفها على أنها الإدارات والأقسام أو مجموعات العمل المشاركة في اتخاذ القرارات اليومية. الاتصال الفعال يخلق رضى بين أعضاء المجموعة،و رؤية واضحة و تزيد من الإنتاجية.
  •         أنواع الإتصال :
وتظهر الاتصالات الجماعيه فى ثلاث طرق: الاتصال بين مجموعة إلى مجموعة، مجموعة للإدارة وفريق للفرد. كما يعتبر الإتصال بين مجموعة إلى مجموعة بالإتصال الداخلى بين الإدارات. على سبيل المثال، قسم المبيعات يريد التواصل مع قسم الحسابات لتعديل نظام الخصم ، قسم الحسابات يحتاج لمتابعة هذا الطلب مع باقى الأقسام. الإتصال بين مجموعة إلى الإدارة هو عندما يرسل المشرفين رسائل إلى الإداره عن الرغبات والمخاوف أو ما يريدوه. اما الإتصال بين مجموعة و الفرد يحدث عندما شخص فى مجموعة يريد ايصال قضية محددة أو فكرة إلى بقية المجموعة.
  •       الهدف :
الهدف من الاتصالات بين مجموعه العمل هو ضمان ان الجميع على نفس الموجه، و نفس الاتجاه , و لديهم نفس الأهداف بوضوح و يلتزمون بنفس السياسات. الاتصالات توحد العمل بين إدارتين أو بين أعضاء المجموعة.
  • التطبيق :
يجب ان توضع أساليب مختلفة وإجراءات في المكان بحيث كل مجموعة وعضو فى المجموعة يفهم كيفية إرسال واستقبال الرسائل. على سبيل المثال، يمكن للشركة أن تطلب من قسم ان يرسل كل البريد الإلكتروني من الإدارة إلى أخرى عليه كلمه cc"" "نسخ متكرره" لضمان ان يرى كافة المراسلات لهذا القسم أكثر من شخص واحد.
  • الأهمية :
عند يكون الاتصال بين المجموعة فعال، تكون النتيجه إيجابية. أنها تعزز بيئة عمل واضحة المعالم، خطوات عمل محددة بوضوح من أجل تحسين الإنتاجية وفرص العمل ويوفر بيئة عمل متنامية. الموظفين والعملاء على حد سواء يشعرون أن لديهم الصوت يسمع. يمكن الاتصال غير الفعال ان يدمر العمل لأنه يؤدي إلى الغضب والإحباط وانعدام الحافز.
  تذكر:
المنشآت مختلفه و ذلك يتطلب التقييم السليم قبل تنفيذ أي إجراء للاتصال. على سبيل المثال، يمكن لشركة تعمل فى مجال خدمة العملاء لديها ان تتبع سياسه الباب المفتوح للموظفين لمناقشة الأفكار والمخاوف والمشاعر. هذا من شأنه أن يكون مناسبا للاستفسار عن الأشياء والتفكير بشكل خلاق، ولكن في مجموعه عسكرية، سيكون غير فعال، حيث من المتوقع أن يتبع الجنود الأوامر فورا دون مناقشة.
أساليب الإتصال الفعال فى العمل الجماعى :
ويمكن تعريف الاتصالات كوسيلة التي يمكن للناس بواسطتها تبادل المعلومات والأفكار والآراء. ويمكن أن يتم الاتصال على مستوى من شخص إلى شخص أو في مجموعة. القدرة على فهم ما يقوله الآخرون، وتقديم رسالتك في مجموعة من الناس تشكل مجموعة الاتصال الفعال. هناك العديد من الطرق التي يمكنك استخدامها لتحسين التواصل في مجموعة.
  •  الحوار :
الحوار هو تبادل المعلومات بين الناس. الحوار يسمح لكل شخص من المجموعة للتعبير عن أفكاره بسهولة والحصول على ردود فعل فورية من الآخرين. لجعل الحوار الفعال، اسمح للأشخاص الآخرين بإنهاء أفكارهم واحترم آرائهم. الاستماع بعناية إلى ما يقوله الآخرون بطريقة داعمة، وتشجيع جميع أعضاء المجموعة لتقول ما تفكر فيه عن تعليق خاص.
  • الاستماع النشط :
الإتصال مستحيل إذا كنت تستخدمه فقط كأداة لجعل نفسك تٌسمع، دون ان تستمع وتستوعب ما يقوله الآخرون. بدلا من ذلك, جمع المعلومات التي يمكنك استخدامها بعد ذلك من أجل ان  تقدم أفكارك. وفقا لذلك، استخدم الاستماع الفعال في جميع الأوقات في التواصل مع الآخرين في المجموعة. كونك مستمعا لا يعني مقاطعة المتكلمين الآخرين، بل النظر للمتكلم والحفاظ على الاتصال بالعين.
  • لغة الجسد والصوت :
الطريقة التى يتكلم بها الشخص ليست أقل أهمية من ما يقولون. لغة الجسد والصوت هي الاعتبارات الأساسية هنا. لغة الجسد، والذي تتضمن تعابير الوجه، والوقفه، واتصال العين و حركات الذراعين واليدين والساقين، تكمل حديث الشخص. على سبيل المثال، إذا كان الشخص يجعل ذراعيه متقاطعتين امامه يمكن أن يشير إلى أنه على الجانب الدفاعي للحجة. صوت الشخص الذي يتكلم به يهم أيضا. صوت واثق أكثر إقناعا من صوت ضعيف يرتجف، على سبيل المثال. استخدام لغة الجسد وصوتك وسائل لتحسين الاتصال بمجموعتك.
  •   التلخيص :
التلخيص هو وسيله أخرى للاتصال الفعلي فى فريق العمل. تلخيص ما  قاله الآخرون مهم لعدد من الأسباب. أولا، يعيد إلى الأذهان كل الحجج التي طرحت خلال المناقشة. ثانيا، من خلال التلخيص، يمكنك التركيز على مناقشة الموضوع الذي تحتاج للحديث عنه و الهدف الذى تسعى الى تحقيقه.

المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

الأحد، 20 يناير، 2013

ما هو خطاب النوايا للشراء ؟


ما هو خطاب النوايا للشراء ؟
هذا يبدو وكأنه وثيقة مخيفه للتعامل ولكن في الواقع انها ليست كذلك. من الناحية الفنية، خطابات النوايا تشبه العقود المكتوبة، ولكنها عادة لا تكون ملزمة للطرفين في مجملها. ومع ذلك فإن العديد منها يتضمن أحكام ملزمة، مثل اتفاق بعدم افشاء المعلومات،والتعهد بالتفاوض بحسن نية، أو التعهد بعدم التسويق وتكون الحقوق مقصورة على المفاوض.وقد يفسر خطاب النوايا أيضا بأنه ملزم لجميع الأطراف إذا كان يشبه العقد الرسمي بصورة كبيرة. مرة أخرى، تبدو معقدة لكنها في الحقيقة بسيطة جدا , فهى وثيقه شبه قانونية تبدأ عمليه شراء كبيره بين منشأتين.
يجب أن تكون على علم بأنه قبل ان يوقع البائع على خطاب النوايا، لديه الحق في طلب إثبات ان الثمن متاح. إذا كان البائع لديه اخطار بذلك، فإن المبلغ يكون الدفعة الأولى. إذا كان المشترى سيحصل على قرض مصرفي لاتمام الشراء، فإن الأمر يتطلب في كثير من الأحيان دليل على وجود موافقة البنك بالتمويل.
إذا كنت لا غير قادر على اثبات وجود الأموال اللازمة لجعل الصفقة تتم، سيكون مضيعة للوقت بالنسبة للبائع ان يوقع على هذا الخطاب.
  • متى تكتب خطاب نوايا للشراء؟ 
لتوضيح النقاط الرئيسية في صفقة معقدة من أجل راحة الطرفين.كما انه يعتبر اعلان ,رسمى أن الأطراف تتفاوض الآن، عند تقدم آخرين للشراء , وانت تحتاج البضائع و تريد طمئنه البائع لنيتك فى الشراء.
هذا الخطاب للنوايا للشراء يكتبه المشترى للبائع عندما يحتاج السلعه و مواصفاتها ، ويفكر جديا في شراءها. وينبغي تقديم هذه الوثيقة من قبل المشتري، لأن هناك لديه بعض الطلبات ذات الصلة التى يريد من البائع الإلتزام بها و بذل العناية الواجبة لتنفيذها وفى حاله موافقه البائع عليها يكتب المشترى العقد وتتم العمليه طبقا لما طلبه. ليست هناك حاجة لمحام عند التعامل مع هذه الوثيقة لان كما قلت انها غير ملزمه.
  •  ما هو الغرض الحقيقي من خطاب النوايا؟
هى اثبات لجديه نيه المشترى فى الشراء و تحدد طلباته بخصوص البضاعه و تسليمها وتطمئن البائع بجديه المشترى و قدرته على السداد خاصه اذا كان هناك اكثر من مشترى ويخشى البائع من اضاعه فرصه البيع وركود السلعه لديه.
هذا الخطاب يقدم عرضا مكتوبا عن سعر الشراء الذي تم التوافق عليه من المشتري والبائع جنبا إلى جنب و ما تم الاتفاق عليه من شروط الدفع للبائع (إن وجدت) وأية اتفاقات أخرى مثل كيف سيتم التعامل مع البضائع وهل ستسلم دفعه واحده او على شحنات ,و كيفيه معالجه أى عوامل قد تظهر اثناء التنفيذ.
مع وضع كل ذلك معا، فان هذه الوثيقة المكونه من صفحتين او حتي 4اربعه, تحدد الأساس لعقد نهائي اذا قرر المشتري والبائع الانتقال إلى مرحلة التعاقد.
  •  ما معنى " غير ملزم قانونا "؟
خطاب النوايا هو اتفاق غير ملزم باتمام الشراء. انها ليست مثل الكثير من الوثائق القانونية التى تصبح ساريه بمجرد توقيع الطرفين. انها مخطط لما سوف يكون عند حلول التاريخ التى اتفق الطرفان فيه على تفعيل الوثيقه كعقد ملزم.اذا لم يحدد ميعاد للتفعيل يمكن للمشترى الغاء الخطاب دون مسائله.
لا نخطئ خطاب النوايا كشيء لا يؤخذ على محمل الجد من قبل البائع اوالمشترى. فهو عاده مصحوب بمبلغ من المال كمقدم لاثبات الجديه.
مطلوب "كحسن النية" ان توضع وديعة مع خطاب النوايا وعادة ما يكون 1000 جنيه الى 5000 جنيه ولكن قد تختلف تبعا للكميه او الثمن المطلوب. هذا ينطبق بشكل خاص عند العمل مع وسيط. هذا الرسم قابل للاسترداد بالكامل في نهاية المده اذا شعر المشتري بعدم الجديه فى تلبية النصوص في خطاب النوايا.
وينص أيضا خطاب النوايا على تواريخ معينة مثل ماذا يحدث بعد انتهاء فترة سريان الخطاب. في الأساس يمكن ان يتعهد المشتري بانه سيتخذ قرارا على الفور بعد نهاية الفترة، إن لم يكن من قبلها، حول ما إذا كان سيحرر العقد او يعيد النظر. كما ينص على انه فى حاله التعاقد ، يحدد تاريخ متى يبدء التوريد وتاريخ الإنتهاء منه لابقاء الامور تتحرك إلى أقصى حد ممكن.
أما بالنسبة للمبلغ المودع لاثبات حسن النيه، يكون التعامل معه كما ينص فى العقد طبقا لراى المحامين. أحيانا يتم اعادتها في النهايه أو تخصم من الدفعة الأولى من المدفوعات.
  •  لماذا عناء كتابه خطاب نوايا؟
خطاب نوايا الشراء هو حقا وثيقة ضرورية في عملية الشراء / البيع. كما يحدد نغمة العقد النهائي و أيضا يساعد على تحقيق سلاسة العملية بين المشترى والبائع. وبدون ذلك، قد ينتهي بك الأمر الحصول على المعلومات فى ما يخص البضائع ببطء شديد، أو لا على الاطلاق. وبدون ذلك الخطاب، البائع يمكنه عرض البضاعه لاكثر من مشترى و هو سباق المشترى فى غنى عنه.
  • الفرق بين خطاب النوايا ومذكره التفاهم:
الكثيرين يخلطوا بين الإثنين بالرغم ان هناك اختلافا بين خطاب النوايا ،و ومذكرة التفاهم . خطاب النوايا هو نية أحد الطرفين تجاه الآخر، وفي هذه الحالة لا يلزم التوقيع من كلا الطرفين، في حين أن مذكرة التفاهم هي اتفاق بين طرفين أو أكثر، والتي يجب توقيعها من قبل جميع الأطراف لتكون صحيحة وملزمه للموقعين.
المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

الجمعة، 18 يناير، 2013

لماذا يشعر الناجحون بالوحده على القمه؟


لماذا يشعر الناجحون بالوحده على القمه؟
ماذا تفعل حيال الشعور بالوحده وانت مالك مشروع فى القمه ؟ حتى النجاح يأتي مع حصته من التحديات. كيف تستعد، لمواجهتها.
عندما كنت تحلم عن بناء الأعمال التجارية، كنت تتخيل انك قد تلمس حياة مدهشة ، أو تأثير سيكون لك في مجال عملك. الأحلام هي محض، عاطفه، ومجموعه من المشاعر والشغف بالإنجاز. دون أحلام، القفزات الكبيرة في مجال التكنولوجيا والاكتشافات الرائدة لن تكون موجوده. نجاحاتنا هى منتج من احلامنا!
  • الحالمون يجب ان يحذروا:
الأحلام يمكن أن تقودك إلى تصور الواقع من بعد واحد فقط. نحن نميل إلى إغفال الجوانب الأخرى،خاصه العوامل المسيئه خلال مراحل الخيال. الحقيقة هي، عندما كنت تتسلق الرحلة الشاقة إلى النجاح، تشعر انها مبهجة ومثيرة، لكنك أيضا تشعر انك وحيدا. إذا كنت تأمل أن تكون رجل أعمال ناجح, تذكر أن النجاح غالبا ما يأتي مع جرعه من العزلة. هل أنت مستعد للتخلي عن الصداقة الحميمة للنجاح؟ هنا عدد قليل من الأشياء التى يجب ان توضع في الاعتبار حتى لا تشعر انك تقف وحيدا بين من يروك خالى من المشاكل ومن ينتقدوك:
  • النجاح يأتي مع  الكثير من الآراء:
عندما يصبح عملك ناجحا، الكثير من الأشخاص تتعرف على اهدافك. هذا يعطي منبرا للادلاء بالآراء أكثر، ولسوء الحظ، كل الآراء او معظمها تأتى كلمه "لكن " فى نهانيتها: لكل شخص رايه الذى ينتهى بكلمه لكن ثم يبدأ الإنتقاد. لذلك يجب ان تكون على استعداد لسماع الانتقادات الغير العادلة عن، شركتك، أو الغرض الخاص من عملها او نقدك انت شخصيا. قد تعتقد انك تدافع عن أنبل قضية في العالم، ولكن تأكد لن يرى الجميع ذلك. لا يمكنك إرضاء الجميع، لذلك لا تحاول ذلك, ولا تشعر بالوحده هذه ضريبه النجاح.
  • المال ينمو و المشاكل تلاحقه :
كما ينمو عملك، مشاكلك تنمو أيضا. هناك الكثير من الناس تساوى النجاح المالي الكبير بالمشاكل، ولكن لا. كل قدر من النجاح في الواقع يقدم فصلا جديدا في تاريخ المنشأه.الكثير يصبح على المحك، القرارات تصبح أصعب وأكثر تعقيدا من أي وقت مضى. المبادرات الواسعة تصبح أكثر تكلفة،و كل العيون تصبح مسلطة عليك. الكل ينتظر منك المفاجآت العظيمه . هذه الضغوط تجعلك تشعر انك فى مواجهه دائمه مع المشاكل بمفردك وتنسى ان هناك اسره واصدقاء يدعموك وسعداء بنجحاك , ومعجبين يمدحوك.
  • الإعجاب يساوي العزلة :
عاده ما ينظر الناس للامر بهذه الطريقة: البطل نادرا ما يرتكب الخطأ . وهذه الصوره  اصبحت راسخه في عقول معظم الناس. لذلك عندما يعرف الناس عنك عبر وسائل الإعلام العامة، قد يميلوا إلى تعظيمك و جعلك نموذج للنجاح . كل هذا الإطراء، يعطي تصورا للآخرين عنك من جانب واحد ، شخص لديه حياة رائعة و مريحة -! أي حياه خاليه من اى مشاكل أو عيوب مما يجعلك تبدوا وحيدا فى عالم الثراء والبقون يتطلعوا اليك. كما نعلم جميعا، هذا ليس صحيحا. حافظ على ذاتك ولا تصدق ذلك وتنبهر بنفسك النجاح يتطلب العمل الجاد المستمر. انت لست الشخص التى يتخيلك الناس المستمتع يحياه رغده خاليه من المشاكل .لا أحد يعرفك مثلك .احتمى بالدائره القريبه التى تشعر بك و تعرف التحديات التى تواجهها حتى لا تشعر بالوحده.
  • الرافضون لنجاحك سينتقدوك للتعويض :
ثم هناك الرافضين. سيكون هناك الاشخاص الذين قد يكون لديهم صعوبة في الشعور بالسعادة لنجاحك. للتعويض عن الانتصارات التى تحققها، يوجهوا لك الانتقاد تلو الإنتقاد. قد يتحول الاصدقاء الذين كنت تعتقد أنك يمكن أن تثق بهم الى حاقدين يوجهوا سهام النقد الاذع لك فى محاوله لتخريب نجاحك. حتى لا تشعر بالوحده , ضييق الدائرة الداخلية الخاصة بك لأولئك الذين هم حقيقيين وتثق فى حبهم لك وسعادتهم بنجاحك.
  • الشكوك تعزلك :
بريق النجاح يجذب الكثير من الطامعين و أصحاب المصالح للإستفاده من نجاحك. هذا ما يثير الشكوك داخلك من كل من يحاول الإقتراب منك. انك تبدأ فى معامله الكل على انهم يريدوا منك شيئا فتبتعد عنهم شيئا فى شيئا. لا تجعل شكوكك تعزلك. تأكد قبل ان تحكم على احد و تجد نفسك وحيدا.ليس الكل طامعا فيك.
هذا لا يعني ان النجاح لا يستحق القتال من أجله. على العكس من ذلك! يجب ان تكون على استعداد للرحله. انها مبهجة، انها تستحق تحمل القليل من العزله. الدائره الضيقه ممن يحبوك ويسعدوا لنجاحك افضل الف مره من زحام زائف.
المصدر: د. نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

قواعد بسيطة لتقييم فرصة لمشروع


قواعد بسيطة لتقييم فرصة لمشروع

قد تظن أنك وجدت فرصة مشروع من شأنها أن تجلب لك الحرية والشهرة ، والكثير من الأرباح؟ لكن هل هذه الفرصه تناسبك و  تفي بالثمانيه قواعد البسيطة للتقييم؟ قبل أن تقضى على مدخرات حياتك ، توقف و إفصل عواطفك عن تلك الفرصه التجارية الصغيرة و تاكد أنها تتماشى مع هذه القواعد.الانفعال والعاطفة يعتبرا من العناصر الأساسيه لنجاح المشروعات ، ولكن عليك أن تتمهل و تحتفظ بهذه الشعله داخلك حتى يمكن أن تتخطى هذه الفرصه قواعد التقييم الثمانيه لمعرفة ما إذا كان ما لديك يعتبر نواه لمشروع فائز أم لا.
1.    اختبار الفرصه واقعيا : لا تُبقي الفكرة سريه.  شاركها مع مجموعة مختارة من المستخدمين المحتملين. دون تغذيه راجعه من العالم الحقيقي ,سوف تصطدم  فرصة مشروعك بالحائط و لن تصل لشىء.راى من حولك يعطيك القدره على الحُكم عن جدوى هذه الفكره.
2.   العثور على الهدف : الشركات الصغيرة تفشل لأنها تحاول أن تقدم كل شيء لكل الناس. ربما فكرة المشروع لديها امكانات في أسواق متعددة ، ولكن الأفضل أن تبدء بهدف واحد توجد حاجة شديده إليه فى السوق. يجب أن تكون فرصة عملك جاذبه لانتباه سوق محددة قابلة للوصول. مثال: إستهدف "الشباب من سته عشر الى عشرون سنه " أفضل من إستهداف "جميع الشباب ".
3.   تطبيق درع الحماية : عاده ما تكون فرصة العمل الجديدة شيء رقيق هش. من أجل حمايتها وتعزيزها تحتاج إلى تطبيق نوع من دروع الحماية. هذا الدرع يوفر الحمايه ضد غزو الشركات المنافسه وسرقة حصتك من السوق. يمكن لدرع الحماية هذا أن يأخذ شكل الاتصالات الحصريه ، الحصول على التوكيلات , وبراءات الاختراع ، أو إختيار أفضل موقع فى المكان يتميز عن من حولك فى السوق.
4.   راجع ما يريدون : الأعمال التجارية توجد لتنفيذ مهمة بسيطة هى توفير منتج أو خدمة يحتاجها الناس. مهمه بسيطة ، ومع ذلك غالبا ما يتم تجاهلها. تصنف فرصة عملك بدرجه عاليه إذا ما كانت تلبي احتياجات العميل و توفر له ما يريده. مثال: قد تكون السوق مفتوحة لنوع جديد من معجون الأسنان ، ولكن إذا كان المستهلكين لا يريدون خيار آخر من معجون الأسنان ، لن تنجح الفكره و يفشل المشروع لماذا من البدايه تأخذ هذه الفكره!!.
5.   إلعب لعبة المال : كل فرصة للأعمال التجارية الصغيرة تحتاج إلى تقييمها من حيث تكلفة الانشاء و مصاريف البدايه. هذه الفرصة يمكن أن تكون كبيرة و مناسبه لغيرك و ليست لك، إذا لم تكن مستعدا للخروج ورفع راس المال بالمليون المطلوبة للإنطلاق ، هذه الفرصة مستحيله بالنسبه لك. أفضل فرصة لمشروع هى التى تناسب قدرتك على التعامل معها ماليا و تستطيع تغطيه تكاليفها وتوفير راس المال للمستوى المطلوب.
6.   ضع مهاراتك أمامك على المائده : ألف فرصة عمل يمكن أن تكون رائعه بشكل لا يصدق إذا وجدت المهارات المطلوبة للنجاح.  المشروع الذى يخرجك من منطقة الراحة ويجعلك تقرر أن تبذل مجهود و تبدا به، هو الذى يتناسب مع المهارات التى تملكها و الأهم الخبره. عشر سنوات من الخبرة فى مجال البيع بالتجزئة يوفر فرصة للنجاح أكثر من فرصة بناء مشروع على أساس مهارات التسويق عبر الهاتف مثلا التى تتميز بها. الخبره تساعدك على النجاح أكثر من مجرد مهاره تمتلكها.المهاره تكتسب بالممارسه.
7.   إستعرض أفق المستقبل : في المستقبل القريب ، ما هو احتمال إمكانيه استبدال عملك بالتكنولوجيا, تغييرلوائح الحكومة , أو أن يصبح ما تنتجه موضه قديمه نتيجه التغيرات الاجتماعية؟ إجراء تحليل SWOT ( القوه, الضعف, الفرص, التهديد ) بسرعة لترى كيف تكون فرصه مشروعك الصغير فى البقاء على قيد الحياة.  من لا يكون واقعيا هو من يبدء محل للموسيقى في ذروة القرصنة الرقمية الحاليه التى تنزل جميع الأغانى و الموسيقى على الإنترنت مجانا.
8.   استخدام العنصر البشرى : الكثير من الفرص التجارية تتطلب قوة عامله ماهرة وذات حافز قوى للعمل. تأكد من أنك قادر على الوفاء بهذه المعادلة --- ان تكون القوى العامله أحد عوامل النجاح الحاسمة هى التي يمكن أن تتسبب فى كسر النجاح المتوقع-- .  تذكر إنه بالرغم من صعوبه العثور على العامل الجيد الماهر,  تأكد إنك تعرف كيف يمكنك إيجاد العماله الماهره و كيف تحافظ على إستمراريتهم معك والاحتفاظ بهم.
هل فرصة مشروعك تلبي الثمانيه قواعد البسيطة؟ إذا لم يكن كذلك ، لا تيأس. قد يعني فقط إنك تحتاج إلى تعديل و تحسين الفكرة لتحويلها إلى نموذج ، قابل للتسويق و قابل للحياه. حالما يتم تحديد فرصتك و وضعها علي أساس متين ، يمكنك الآن تطلق الشعله داخلك  لتعمل بإجتهاد لتنجح مشروعك و ترفعه إلى المستوى الذى تتمناه.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)