الأحد، 26 أغسطس، 2012

كن واثقا من نفسك دون غطرسة



كن واثقا من نفسك دون غطرسة
للأسف، كثير من الناس ينظرون غالبا الى الشخص الذي يكون واثقا من نفسه على انه مغرور او متغطرس. في حين أن الخط الفاصل بين الغطرسة والثقة خط رفيع جدا، الفرق الدقيق هو ان  الشخص المتعجرف عادة ما يجعل نفسه يبدو جيدامن خلال التقليل من شأن الآخرين. الشخصية الواثقة، مع ذلك، لديها اعتقاد قوي في قدراتها الخاصة، فضلا عن الشجاعة للعمل في تحقيق ما تريد. يمكن تغيير طريقة نظرتك لنفسك وكيف تقدم نفسك للآخرين بالنصائح التاليه لترجيح كفة الميزان للثقه بدلا من الغطرسه.
الاعتراف بصفاتك. الاعتقاد في قدراتك وثقتك في مهاراتك مهم لاحترامك لذاتك وزيادة ثقتك بنفسك. لا يوجد عجرفة في معرفة ما تجيدة و تبرع فيه، طالما أنك تحترم صفات الآخرين و ما يبرعون فيه أيضا.
تواصل بالعين عند الحديث مع الناس. النظر للشخص عندما تتحدث اليه تعتبر علامة على كونك واثق من ذاتك؛ البعد بعينيك والشرود بعيدا ليس فقط دليل غطرسه ، بل يعتبر أيضا وقاحه. انظر في وجه الشخص بأكمله عندما يتحدث، هذا سوف يجنبك إعطاء الانطباع انك تحملق فيه.
افهم انك كبشر لست مثاليا وأنه من الطبيعي للبشر ان يخطئوا. كيف تتعامل مع نفسك عندما تفعل شيئا خاطئا هو المهم. تقبٌل الخطأ ومحاوله تصحيحه هو علامة على وجود شخصية واثقة. عدم قبول أخطائك، أو ما هو أسوأ، لوم الآخرين، هى دليل انك متغطرس , وطريقة سريعة لجعل نفسك غير محبوب من الآخرين.
حاول معالجة ما الذي يخفض شعورك بالثقه . إذا كنت تجد صعوبة في أن تكون بين مجموعات كبيرة من الناس أو في غرفة مع غرباء، أنت بحاجة الى معالجة هذا الشعور لتحسين ثقتك بنفسك. لا يمكنك تجنب هذه المواقف، لذلك انت بحاجة للعمل على حل مشكلتك. الممارسة الإيجابية  لحديث النفس هي احد الطرق لمعالجة أزمة الثقة.تحدث مع نفسك وحدد الأسباب وواجهها واعمل على التغلب عليها. لكن تذكر انها اسباب وليست صفات فيك تجعلك تيأس و تحبط.
اظهر احترامك للآخرين ولا تخاف أن تثق فى الآخرين. في حين أنه من المقبول أن تكون واثقا من نفسك وقدراتك، ينبغي أن لا يكون هذا على حساب أشخاص آخرين. االمتغطرس عادة ما يبرز أخطاء الآخرين لجعل نفسه يبدو الأفضل.ثق فى قدرات الآخرين ولا تخشى شىء. إن الله لم يخلقك لوحدك القادر على الإنجاز ثق فى نفسك وثق فى قدرات الآخرين.
المصدر: د. نبيهه جابر
إقرأ مقاله " الثقه بالنفس و الغطرسه" على:
 ( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

الجمعة، 24 أغسطس، 2012

ما هو أسلوبك فى التفاوض ؟




ما هو أسلوبك فى التفاوض ؟
البحوث التي أجريت مؤخرا من قبل دكتور " ريتشارد شل زاي" من كلية وارتون لإدارة الأعمال، بجامعة بنسلفانيا، حددت 5 اساليب للتفاوض المشترك، وكيف تتفاعل تلك الأنماط. دعونا أولا نحاول أن نفهم لماذا من المهم أن تعرف ما هو مزيج أساليب التفاوض الذى تتفاوض به.
بالنسبة لمعظم ثقافات العالم، يمكن تقسيم عملية التفاوض الى المراحل التالية: إعداد وتبادل المعلومات، والمساومة الواضحة، والالتزام. أكبر خوف لدى الناس من المفاوضات هو الخوف من ما سوف يخسره. مخاوف أخرى تشمل قله وجود البدائل ، وجود تهديدات والوقت. يمكن لجميع هؤلاء ان يتغلبوا على تلك المخاوف بأن يزيدوا بشكل كبير معرفتهم لعملية و إستراتيجيات التفاوض .
 دعونا نركز على عملية التفاوض: اولا الإعداد. كيف يمكنك إعداد استراتيجية التفاوض الفعال إذا كنت لا تعرف كيف سيكون رد فعلك للضغوط، في مختلف الحالات والظروف؟الجواب هو أنه لا يمكنك إلا إذا كنت تعرف اسلوبك فى التفاوض.لا يمكن أن تقوم بإعداد استجابات فعالة لما يفعله الشخص الآخر اثناء التفاوض من دون ان يكون لديك وعي ذاتي.
إذا توصلت إلى اتفاق في مفاوضات تقوم على التعاون ويستند التعاون فيها على الثقة، إذن لتكون مفاوض فعال تحتاج إلى توليد الثقة بينك وبين الشخص الآخر. الثقة تأتي من كونك طبيعيا وان تكون نفسك دون إدعاء، وليس من ان تحاول أن تكون شيئا ليس أنت , اى ان تكون شخصيه وهمية. بمجرد ان تعرفت على اسلوبك فى التفاوض ستعرف ماذا يمكن واقعيا أن تحسنه، وما لا يمكن تحسينه. اذا حاولت ان  تكون قادرا على المنافسة بينما تكره المنافسة سوف يجعلك تبدو مفتعل وسوف تفقد ثقة الطرف الآخر فى المفاوضه. تذكر انك إذا كنت أكثر وعيا بطريقتك الخاصة فى التفاوض، فإنك تصبح أكثر وعيا باسلوب التفاوض  لدى الشخص الآخر، و تعرف ايضا كيف تتفاعل الأنواع المختلفة من أساليب التفاوض. معرفة نتائج التفاعلات بين مختلف أنماط المفاوضات تتيح لك اختيار أفضل استراتيجية للتفاوض لتصل لاتفاق أكثر إيجابيه مع الطرف الآخر.
حددت بحوث أستاذ ريتشارد شيئين . أساليب التفاوض الخمسه , و ان معظم الناس يستخدموا مزيج من هذه الأنماط  فى التفاوض. إسال نفسك ما مزيج الأساليب الذى تستخدمه أنت فى التفاوض ؟
 أنواع أساليب التفاوض هى :ــ
1.    المتجنب : يكره الصراعات ويتجنبها بأي ثمن. مما يجعل بالتالي الاتفاق مع اى أحد من الذين يتبعوا هذا السلوب من التفاوض صعبة للغاية.
2.    المتنازل : الاولوية لديه هي للحفاظ على علاقة مثمرة. ولذلك سوف يجعل الحل الوسط أولويته، منح الشخص الآخر ما يريد من أجل التوصل إلى اتفاق والحفاظ على هذه العلاقة.و مقابل ذلك لا يمانع فى ان يخسر شيئا فى التفاوض.
3.    التوفيقي: انه يرغب في حل النزاع من خلال حل مشاكل الشخص الآخر. إذا كان الشخص الآخر هو أيضا توفيقي سيرد المعامله بالمثل ويساعد على حل المشاكل. إذا لم يكن كذلك، فأن الشخص الآخر سيأخذ  دون ان يعطي شيئا في المقابل.
4.    منافس: إنه يحب الفوز و السيطرة على الوضع. انه يعتقد اذا فاز، يجب ان يخسر الطرف الآخر لانه هو الذى يجب ان يفوز.
5.    حلال المشاكل: أكثر المفكرين خيالا و الذي يفكر في حلول عادلة "فوز / فوز"، وقدر أكبر من الحلول التي "تجعل نصيب كل فرد كبيرا و متساويا.
عندما يتفاعل كل نوع من أسلوب التفاوض مع  النوع الآخر تأتى النتيجه كالآتى :
حلاَل المشاكل (ب)
المنافس) ب(
المتنازل (ب)
التوافقى)ب(
المتجنب (ب)
سىء
سىء
سىء
سىء
جيد
المتجنب   (أ)
جيد
سىء
جيد
جيد
سىء
التوافقى   (أ)
جيد
سىء
جيد
جيد
سىء
المتنازل   (أ)
جيد
جيد
سىء
سىء
سىء
المنافس   (أ)
جيد
جيد
جيد
جيد
سىء
حلَال المشاكل (أ)

أظهرت أبحاثه أن الناس الذين لديهم أسلوب التفاوض نفسه بسرعة يفهم بعضهم البعض. ولكن أذا كانوا مختلفين تأتى النتائج "سيئة" أكثر من نتائج "جيدة" حيث أن كل منهم يعتقد أنه صعب التعامل مع الطرف الآخر. اسلوب التفاوض "حلَال المشاكل" ياتى التفاوض معه بأفضل النتائج وإن  كانت هذه الطريقه تعتبر أيضا صعب التنفيذ نظرا لتعقيدات معظم المفاوضات.أخيرا إذا لم يكن لديك أسلوب تفاوض معين لحل المشكلات، لا تقلق. التفاوض الفعال ما هو الا موقف وأسلوب. يمكننا أن نتعلم كل شيء، بالممارسة وتبني عادات المفاوضون الأكثر فعالية باتباع الآتى :
• الاستعداد و التحضير
• الإستعداد لقبول حل وسط
• الصبر على الاستماع
• الالتزام بالنزاهه الشخصية
المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الخميس، 23 أغسطس، 2012

الإدارة المالية فى المشروع الصغير



الإدارة المالية فى المشروع الصغير
بعض المواضيع في مجال الأعمال التجارية الصغيرة مربكة مثل المحاسبة، وخاصة لصاحب العمل الجديد (و يعرف هذا الجانب من العمل أيضا باسم "امساك الدفاتر" ). هذا القسم مخصص لمساعدة أصحاب الأعمال الصغيرة  على فهم المحاسبة وتوفر لهم بعض المصادر المفيدة.
ما هي المحاسبة؟
القاموس يعرف المحاسبة على أنها "قائمة دقيقة أو تعداد المعاملات المالية". بالنسبة للجزء الاكبر، هى قائمة المعاملات المالية في مجال مشروعك التجاري الصغير. انها طريقة لتتبع الأموال الوارده لعملك والخارجه منه ( أوراق قبض, وأوراق دفع ).
لماذا المحاسبة هامة؟
من الواضح، المحاسبة أمر مهم لأنك تريد أن تعرف إذا كان عملك يحقق ربح ام لا. كما أن مالك المشروع الصغيير يريد أن يكون قادرا على النظر في مصادر الدخل والنفقات واتخاذ القرارات بناء على تلك المعلومات. باستخدام برامج المحاسبة، يمكن لصاحب العمل ايجاد تقارير عن "الربح والخسارة"، "التدفق النقدي"، و "الميزانية العمومية" وعشرات التقارير الأخرى التي يمكن أن تساعده على الحصول على صورة شاملة للكيفية التي تعمل بها المنشأه فى الوقت الحاضر أو في الماضي.
أيضا، تتطلب  ملأ العديد من استمارات الدولة, تتبع لضرائب المبيعات، والرواتب وأغراض ضريبة الدخل. في الواقع، يمكن لنظام محاسبة الجيد عمل وملأ هذه الإستمارات أسهل بكثير وأقل استهلاكا للوقت.
كيف يمكنني إعداد النظام المحاسبي  ؟
ملاحظة: إذا كنت لا تميل لعمل النواحي المالية، نوصي باللجوء الى محاسب أو ماسك الدفاتر، وخصوصا عندما تعد النظام المحاسبى الخاص بك لأول مرة ,حتى لا تخطئ او تحتاج إلى تصحيح  الأرقام في وقت لاحق عندما يأتى وقت دفع الضرائب أو ملأ الاستمارات الحكومية الأخرى.
اختيار طريقة المحاسبة :
اول قرار يجب إتخاذه هو أي نوع من المحاسبة يناسب المشروع ؟هناك إثنين من الخيارات:
الطريقة النقدية (أو الأساس النقدي) - وهذا يعني أن كنت تحسب الدخل عند تلقيه فعلا (إما نقدا، او بطاقات الائتمان أو الشيكات) ويتم حساب النفقات الخاصة بك عندما تدفعها فعلا. هذا هو الأسلوب الأكثر شيوعا للشركات الصغيرة، وخاصة تلك التي تعتمد الدفع الفوري لمنتج أو خدمة (بطاقة الائتمان، والشيكات، والنقدية، الخ.)
طريقة الاستحقاق (أو على أساس ما هو مستحق) - وهذا يعني أن تحسب الدخل عندما يتم البيع (بغض النظر إذا كنت استلمت بالفعل المال اللازم لذلك) ويتم حساب النفقات عند استلامك فعلا للسلعة أو الخدمة (بدون دفع ثمن ذلك فورا ). هذا الأسلوب هو شائع للشركات الكبرى أو الشركات الصغيرة التي تستخدم "الفواتير" وترسل فى كثير من الأحيان المنتج أو الخدمة قبل أن تقبض الثمن لذلك.
اختيار أسلوب المحاسبه :
أنت حر في اختيار أي من الطريقتين واضعا فى الإعتبار ان يكون المباع أقل من 5 ملايين دولار سنويا أو الحفاظ على المخزون (في هذه الحالة، يجب عليك استخدام أسلوب الإستحقاق).
ويعتبر عموما ان طريقة الاستحقاق تعطيك صورة أكثر دقة للوضع المالى للشركة ولكن يتطلب منك اتخاذ خطوات إضافية مثل الإحتفاظ بسجلات حسابات القبض ( ما لك من أموال لدى الغير وما قبضته) وحسابات الدفع ( ما عليك دفعه للغير أو ما دفعته ). الطريقة النقدية عموما أسهل للحفاظ على الحسابات الماليه , وهو الأسلوب المفضل للشركات الصغيرة.
اختيار طريقة لتسجيل المعاملات :
بعد أن قررت اختيار طريقة المحاسبة، فإن الخطوة التالية هي أن تقرر كيف تسير فى تسجيل المعاملات. لديك أساسا إختيارين :
التسجيل اليدوى للتعاملات الماليه - تسجيل باليد وكتابة كل معاملة في دفتر الأستاذ.
استخدام برامج الكومبيوتر - إدخال المعاملات في أحد البرامج التي تقوم بالمهمه الروتينية للتسجيل واجراء العمليات الحاسبيه .
إلى حد بعيد الأسلوب الأكثر شعبية هو برنامج الكومبيوتر للحسابات. هناك العشرات من البرامج المحاسبية ومعظمهم سوف تساعدك على الحفاظ على دفاتر للحسابات وكذلك تقوم بأشياء مثل حساب الرواتب و عمل التقارير ولكن من المهم جدا الإحتفاظ بنسخه منها على قرص سى دى.
المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

الثلاثاء، 21 أغسطس، 2012

خطط لمشروعك قبل ان تبدأ



خطط لمشروعك قبل ان تبدأ
المفتاح لنجاح المشروع يكمن في التخطيط. وضع خطة المشروع هو أول شيء يجب عليك القيام به عند القيام بأي نوع من المشاريع.
غالبا ما يتم تجاهل تخطيط المشاريع لصالح البدء فى تشغيل المشروع والبدأ فى الإنتاج سريعا. ومع ذلك، كثير من الناس لا يدركون قيمة خطة المشروع في توفير الوقت والمال والعديد من المشاكل.
هذه المقاله هى نهج بسيط وعملي لتخطيط المشاريع. عند الانتهاء منها ، يجب أن يكون لديك فكره واضحه عن تخطيط المشروع  يمكنك استخدامها مستقبلا.
الخطوة 1: أهداف المشروع
يمكن إعتبار المشروع ناجحا عندما يلبى احتياجات أصحاب المصلحة. أصحاب المصلحة هو أي شخص بشكل مباشر، أو غير مباشر يتأثر بالمشروع.
كخطوة أولى، من المهم  تحديد أصحاب المصلحة في المشروع. فإنه ليس من السهل دائما تحديد من هم المستفيدين من المشروع، ولا سيما هؤلاء الذين تأثروا بشكل غير مباشر. أمثلة من أصحاب المصلحة هم:
• مالك المشروع.
• العميل الذي يحصل على المخرجات.
• مستخدمين مخرجات المشروع.
• مدير المشروع وفريق عمل المشروع.
بمجرد فهم من هم أصحاب المصلحة ، فإن الخطوة التالية هي معرفة احتياجاتهم. أفضل طريقة للقيام بذلك هي من خلال إجراء مقابلتهم. خذ ما يلزمك من الوقت أثناء المقابلات لاستخلاص الاحتياجات الحقيقية التي تخلق فوائد حقيقية. في كثير من الأحيان سوف يتحدث أصحاب المصلحة عن احتياجات ليست ذات صلة و لا تحقق منافع مباشره. يمكن تسجيل هذه على انها ذات  أولوية منخفضة يمكن تطبيقها فى مرحله التوسع ولكن لا تهملها.
الخطوة التالية، بعد أن أجريت المقابلات، وعملت قائمة شاملة من الاحتياجات ,هى تحديد الأولويات طبقا لما تنتجه. من قائمة الأولويات، يجب تحديد مجموعة من الأهداف التي يمكن قياسها بسهولة. وبمجرد الانتهاء من وضع مجموعة واضحة من الأهداف، ينبغي تسجيلها في خطة المشروع. سيكون مفيدا أيضا ان تشمل احتياجات وتوقعات أصحاب المصلحة فى الخطه.
هذا هو الجزء الأكثر صعوبة في عملية التخطيط قد انجز. حان الوقت للمضي قدما والنظر في نتائج المشروع.

الخطوة 2: نتائج المشروع
باستخدام الأهداف التي تحددت في الخطوة 1، ضع قائمة بالأشياء التى يحتاج المشروع إلى تقديمها لتحقيق هذه الأهداف. تحديد متى وكيف يجب أن يتم تسليم كل بند مما تنتجه.
ضف الى ما  ستنتجه و الذى سجلته فى خطة المشروع , تاريخ تسليم تقريبى. وسيتم وضع مواعيد تسليم أكثر دقة خلال مرحلة الجدولة.
الخطوة 3:جدوله المشروع
إنشاء قائمة بالمهام التي تحتاج إلى القيام بها لتحديد موعد تسليم  كل بند في الخطوة 2. لكل مهمة عليك تحديد ما يلي:
• مقدار الجهد (ساعات أو أيام) المطلوب لإكمال المهمة.
• المصدر الذى سوف ينتج المهمة.
بمجرد تحديد مقدار الجهد لكل مهمة، يمكنك تحديد الجهد المطلوب لكل جزء من المخرجات، وتاريخ التسليم بدقه. تحديث الجزء الخاص بالمخرجات بمواعيد التسليم أكثر دقة مع كل مرحله انجزت.
هناك مشكلة في هذه النقطة، هى عندما  يفرض مالك المشروع او شريكك تاريخ تسليم غير واقعي يخالف تقديراتك. اذا حدث ذلك راجعه بسرعه لإصلاح الخطأ. الخيارات المتاحة لديك في هذه الحالة هي:
• إعادة التفاوض على الموعد النهائي (تأخير المشروع).
• توظيف موارد إضافية (زيادة التكلفة).
• تقليل نطاق المشروع (تسليم أقل).
استخدم الجدول الزمني للمشروع لتبرير اختيارك اى من هذه الخيارات.
الخطوة 4: خطط الدعم
هذا القسم يتعامل مع خطط  فرعيه يجب إنشاءها كجزء من عملية التخطيط. يمكن تضمين تلك الخطط مباشرة في الخطة.
·        خطة الموارد البشرية
تحديد الأفراد بالاسم، والأفراد والهيئات التي لها دور رائد في المشروع. اوصف أدوارهم ومسؤولياتهم في هذا المشروع. فى هذه الخطه اوصف عدد ونوع الأفراد الذين سيعملوا على الأنتاج فى المشروع. اكتب بالتفصيل بداية كل بند والمده الزمنيه المطلوبه للتنفيذ، و الأسلوب  الذى سوف يستخدم للحصول على المنتج النهائى. ضع هذه المعلومات فى صفحه منفصله.

خطة الاتصالات
ضع على صفحه الأشخاص الذى يجب ان يحاطوا علما بالمشروع والوسيله الذى سيحصلوا بها على المعلومات. الوسيله الأسهل هى بإستخدام التقارير الأسبوعيه او الشهريه عن مدى تقدم المشروع، واصفا كيف يتم التنفيذ ، والعمل المخطط له للفترة المقبلة.
خطة إدارة المخاطر
إدارة المخاطر هي جزء مهم من إدارة المشروع. على الرغم من أن كثيرا ما تٌغفل، فمن المهم تحديد المخاطر التى يمكن حدوثها للمشروع، وكيف تكون مستعدا إذا حدث شيء سيء.
هنا بعض الأمثلة على مخاطر المشروع الشائعه :
• الوقت والتكلفة تقدر  بصوره متفائله جدا.
• مراجعة العملاء ودورة التغذية المرتدة بطيئة جدا.
• عجز غير متوقع فى الميزانية.
• عدم وضوح الأدوار والمسؤوليات.
• لا يتم تحديد أصحاب المصلحة ، أو لا تفهم احتياجاتهم بشكل صحيح عند بدأ المشروع.
• ان يغير اصحاب المصلحه متطلباتهم بعد  بدأ المشروع.
• يضيف  اصحاب المصلحه متطلبات جديدة بعد المشروع.
• ضعف التواصل مما يؤدي إلى سوء الفهم، ووجود مشاكل فى الجودة.
• عدم الالتزام بالموارد.
يمكن تتبع المخاطر باستخدام سجل المخاطر. إضافة كل المخاطر التي حددت لسجل المخاطر الخاص بك؛ أكتب ما الذي ستفعله في حال حدوثها، وما سوف تفعله لمنع ذلك من الحدوث. مراجعة السجل الخاص بالمخاطر على أساس منتظم، مضيفا اى مخاطر جديدة كما تحدث خلال عمر المشروع. تذكر ان المشاكل لا تنتهى بتجاهلها. يجب أن تستعد لها من البدايه وتعمل على مواجهتها حال حدوثها.
تهانينا. بعد أن تابعت جميع الخطوات المذكورة أعلاه، يجب أن يكون لديك خطة مشروع جيد. تذكر ضروره تحديث خطتك كلما تقدم المشروع، وقياس التقدم مع الخطة.
المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

السبت، 18 أغسطس، 2012

التسويق والبيع


التسويق والبيع
بعض العناصر في مجال الأعمال التجارية لا تقل أهمية عن التسويق والمبيعات. هذا المقاله مخصصه لمساعدة المشروعات الصغيرة على التسويق على نحو فعال وبيع منتجاتها وخدماتها.
التسويق مقابل البيع - ما هو الفرق؟
تتشابك اعمال التسويق والبيع لدرجة أنه من الصعب التفريق بين الاثنين. هناك، مع ذلك، بعض الاختلافات الهامة.
التسويق هو كل شيء تقوم به المنشأه للوصول إلى العملاء المحتملين وإقناعهم بالشراء. وتتكون من الإجراءات التي تستخدمها لإيجاد وإقناع العميل المتوقع أن منشأتك هى المناسبه له. انها الرسالة التي تجعل العميل مستعدا للشراء منك. التسويق يشمل الإعلان والعلاقات العامة والتسويق التجاري، والبريد المباشر، الخ.
البيع  هو كل شىء تقوم به المنشأه لإتمام صفقات البيع، بيع المنتج أو الحصول على اتفاق تم توقيعه أو عقد تم تحريره. عملية البيع تشمل التفاعل بين الأفراد ويتم ذلك غالبا عن طريق الاجتماعات ومكالمات البيع، أو في بعض الأحيان عن طريق موقع الشركة على الإنترنت.
بعباره بسيطة، التسويق هو تحديد وإيجاد الأفراد التي قد تحتاج إلى المنتج الخاص بك والخدمات , في حين أن البيع هو عرض أو إقناع هؤلاء الأفراد لماذا منشأتك هى أفضل من يقدم أفضل منتج و مزايا اكثر.
على سبيل المثال، الحصول على أرقام هواتف أو عناوين الأشخاص الذين تعرف انهم يهتموا بمنتجاتك هو الجانب التسويقى، الإتصال بهم وإقناعهم بالشراء هو جانب البيع .
التسويق هو مجموعة من الأنشطة المستخدمة من أجل:
• البحث عن العملاء المحتملين.
• جذب اهتمام العملاء المحتملين .
• تحفيزهم على الشراء.
نظرية التسويق تتكون من :
المنتج - المنتج أو الخدمة التي تقدم للعملاء.
المكانه - كيف يراك عميلك بالنسبه لمنافسيك.
• المكان - الأسلوب الذي فيه تجعل المنتج أو الخدمة متاحة (واجهة المحل، والتجزئة، والإنترنت، وما إلى ذلك).
• السعر - المبلغ المطلوب دفعه للمنتج أو الخدمة، أو قيمة تبادلهم.
• الترويج - الترويج هو مزيج من  أنواع الإعلان، البيع الشخصي، والبريد المباشر، الخ. التى  تستخدمهم المنشأه لتحقيق أهداف التسويق.
كيف يمكنني البدء فى تسويق عملي؟
1. تحديد عميلك المحتمل :
أولا، تحتاج إلى تحديد العملاء المحتملين. يعني معرفه ــ على قدر الإمكان ــ نوع الشخص (أو الشركة) الذى من شأنه أن يكون مهتما بما تنتجه منشأتك أو تقدمه من خدمة. و يسمى هذا عادة "أبحاث السوق" ويمكنك أن تبدأ بسؤال نفسك الأسئلة التالية:
• من هم زبائني الحاليين والمحتملين؟
• أين يعيشون؟
• ما هو العمر ونوع الجنس؟
• ما هو متوسط ​​دخلهم؟
• ماذا يفكرون في منشأتى؟
• هل يعتقدون المنتج أو الخدمة ذات قيمة جيدة؟
• ما هى قيمه منشأتى مقارنة بالمنافسين لي؟
• لماذا يشترون المنتج الخاص بي أو الخدمة دون غيرى من المنافسين لي؟
• كيف يقارن العملاء بينى وبين المنافسين لي؟
في الواقع، أصحاب الأعمال الصغيرة يقوموا "بأبحاث السوق" كل يوم من خلال تلقي التغذيه الراجعه لتعاملهم المباشر مع عملائهم، والتعامل مع العملاء الغاضبين الذين يبحثون في أسعار المنافسين، وما إلى ذلك، الإجابة على هذه الأسئلة هى قيمة تجعلك تفكر مثل عميلك. مع هذه المعرفة، يمكنك أن تبدأ في التركيز على إيجاد العملاء الماسبين لمشروعك.
2. وضع خطة التسويق
ويمكن لخطة التسويق ان تساهم إلى حد كبير في نجاح مشروعك الصغير. خطة التسويق تساعدك على التحقق من الافتراضات التى تضعها و تعمل على تحليل المنتجات والخدمات الخاصة بك، والمنافسين، والتسعير والترويج. هذا مفيد، ولا سيما لأولئك  الذين يبدؤن مشروع جديد. عمل خطة التسويق الخاصة بك بنفسك دون خبره كافيه يمكن أن تكون مهمة معقدة. والخبر السار هو ان هناك الآن برامج الكومبيوتر التى تساعد فى هذه المهمة الصعبة وتقوم بوضع خطة التسويق لك.
3. قياس النتائج وضبطها :
بعد الانتهاء من إنشاء وتنفيذ خطة التسويق، يجب قياس النتائج وضبطها وفقا لذلك. بالنسبة لكثير من الشركات الصغيرة ، تتم هذه العمليه عادة من مراقبه "المبيعات ومدى زيادتها". ومع ذلك الأصح على وجه التحديد, هو قياس الأساليب التي تتحقق المبيعات نتيجتها لكل جنيه ينفق على تسويق. الخطة التسويقية الجيده هى التى تشمل طرق لقياس النتائج.
المصدر: د. نبيهه جابر
إقرأ مقاله " قوه الرقم واحد فى البيع " على:
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

الخميس، 16 أغسطس، 2012

تهنئه بعيد الفطر المبارك
كل سنه و قرائى الأعزاء بخير و سعاده و مصرنا الحبيبه بالف خير و رخاء و قد إستردت عافيتها وعادت دره الشرق من جديد

الجمعة، 10 أغسطس، 2012

كيف تفكر مسبقا



كيف تفكر مسبقا
لا أحد يستطيع أن يرى المستقبل، ولكن يجب علينا جميعا أن نخمن حول الموضوع من أجل اتخاذ القرارات ونكون مستعدين لما يأتي في طريق التنفيذ. استند فى التخمينات التي تتخذها للتفكير مسبقا، على التجارب الماضية , مختلطه مع قليل من التبصر.
الخطوات التاليه توضح كيف يمكنك الحصول على تفكير أفضل مسبقا لأى شىء قبل أن تقوم به.
1.     حدد ما تريد بالتخطيط أو التحضير له : المستقبل هو مكان كبير لاحتمالات كثيرة، ولكن هناك حاله معينه او مشكلة، أو فرصة  ترغب في معالجتها. حدد هذه الغاية بكل ما أوتيت من قدراتك.
  
2.     استخدم حدسك : ليست كل القرارات عقلانية أو تحلل بدقه، التخمينات البديهية غالبا ما تكون قوية جدا. ما تشعر به يتحقق؟ ماذا تعتقده سوف يحدث؟ عند استخدام الحدس الخاص بك، يمكنك الاستفادة من خبرتك ومعرفتك بطريقة تختلف عما تفعله عندما تقوم بإجراء تحليل عقلاني.

·        استمع إلى حدسك أولا. الحدس يعمل في أغلب الأحيان أفضل قبل وقت دراسة أي من التفاصيل. ركز اهتمامك لذلك، حتى لو كنت لن تعمل على الفور بما يقوله لك حدسك.
·        الحدس يوحى لك بالعوامل العاطفية والاشارات الدقيقة التي قد تفوت عليك. إذا كان هناك شيء تشعر انه خاطىء عن موقف معين أو انك لا تحب شخص ما، لا تتجاهل هذا الاحساس، حتى لو كنت لا تستطيع أن تضع إصبعك على المشكلة.
·        استخدام الحدس على انه "مؤشر" بدلا من أن يكون حلا. تحقق في ما يمكن أن يكون السبب لهذا الحدس أو الشعور الغريزي وابحث أعمق حتى تجده.
 3.     النظر في ما كنت تعرف مسبقا : المعرفة تأتي من أماكن كثيره. حاولت شيئا من هذا القبيل من قبل؟ هل تعرف ماذا يكون رد فعل شخص ما ؟ هل رأيت شيء ما يتم امامك فتعلمت منه، هل قرأت عن تجارب الآخرين عن الموقف الذى تواجهه؟ يمكنك أن تجرب شيئا أو تجمع البيانات التي قد توحي لك بما يمكن أن يحدث؟
4.     اكتشف التحيزات داخلك : قد تكون أكثر عرضة فى تصديق شيء لمجرد أن الجميع من حولك يروا ذلك. إذا كنت تعتقد أن هذا يحدث لك، ابدأ في النظر بدقه عن أدلة دامغة (مثل الحقائق, والأرقام) متعلقه بالموضوع، فكر فى الافتراضات الخاصة بك.
5.     اخترع حالات افتراضية تتعلق بموضوعك : اسأل نفسك "ماذا لو" عن مختلف الاحتمالات وتخيل النتائج المحتملة، والطرق الممكنه التي يمكن أن تؤدي لأحداث محتمله. خاصة، التفكير في العواقب المحتملة لطرق التنفيذ.
6.      النظر في سيناريو أسوأ الحالات. ما هو أسوأ شيء يمكن أن يحدث ؟ تقييم المخاطر المحتملة. هل أسوأ حال يمكن انت او غيرك تتحملوه ؟ هل يمكن أن تصلح ماحدث، بالاعتذار، وفقدان قليل من المال، أو التعامل مع او الرفض او حتى النقد؟

·        هل يمكنك أن تخطط  لتجنب الأسوء، أو التخفيف من حدته؟
·        هو الأسوأ خطر جدا أو غير مرغوب فيه جدا؟
·        الى اى حد يمكن ان يحدث الأسوأ ، ومدى احتمال النتيجة الغير مرغوب فيها؟

7.     النظر في أفضل سيناريو : ما هو أفضل شيء يمكن أن يحدث ؟ قيم المكافآت المحتمله.
ما يمكن أن تفعله لتتجه نحو نتائج أفضل الأحوال؟
·        أين يجب أن تقوم بتحديد أهدافك؟
·        ما هو مدى إحتماليه الحصول على أفضل حال، ومدى احتماليه الحصول على النتيجة المرغوب فيها؟
8.     فكر فى الإجراءات الممكن اتخاذها : إذا كنت تحاول التفكير مسبقا ، ربما لأنك تريد أن تقرر كيفية الرد على بعض الأوضاع أو الحاجات، لذلك فكرفى بعض الردود المحتملة.
9.     قيم تلك الإجراءات: بناء على تجربتك وو معرفتك بكيفية تحول مثل هذه الأحداث ، ضيق عدد الإجراءات و اختار المناسب منها.
10.                        إستعد : كل ما عليك ان تحصل عليه لتستعد، سواء كان اشخاص او معدات, أو خطط ، أو ببساطة الشجاعة, إجعل كل ما تحتاجه جاهزا. الكتابة أداة قوية للتحضير, تساعدك على تذكر الخطط الخاصة بك، كما تساعدك على رؤيتها تماما.
11.                        جرب ما توصلت إليه : تصرف وفقا لتوقعاتك والخطط التى وضعتها. ثم، دع الحياة تأخذ مجراها لترى ما سيحدث. عن طريق تسجيل النتائج، سيكون لديك المزيد من الخبرة والمعرفة للاستفادة في المرة التالية التي يجب أن تتخذ قرارا مثل هذا
12.                        عدل وحسن : مع رؤيه النتائج، اضبط تصرفاتك أو ردود  افعالك على أفضل وجه ممكن. قد لا يكون لديك فرصة لتغيير المسار بعد أن تبدأ، ولكن يجب الاستفادة مما حصلت عليه من معلومات جديدة أو نتائج. استخدمها لاتخاذ قرار بشأن كيفية تعديل الإجراءات الخاصة بك في الوقت الحاضر وفي المستقبل.
 تذكر :
وضع أفضل و أسوأ السيناريوهات تساعدك على وضع مجموعة من الاحتمالات ووضع الخطط والقرارات وفقا لذلك.
الممارسة. حتى لم تكن انت الذى يخطط أو يتنبأ ، ضع تنبؤاتك انت وشاهد ما يحدث. هذه العملية سوف تساعدك على تحسين قدراتك على التنبؤات.
العصف الذهني مع الآخرين. التفكير مسبقا ليس من الضروري أن يتم منفردا، سيتكون لديك رؤى وأفكار من جميع من تستشييرهم. أيضا، في كثير من الأحيان ستجد منهم أفكار أخرى غير التى فكرت فيها فالأفكار تولد الأفكار.
كن صادقا  و أمينا مع نفسك. أي قدر من التمني لن يوقف كارثة ، ولكن التفكير الواقعي العقلانى سيساعدك على الوصول الى افضل النتائج.
• التحليل والإحصاءات هي الطرق الرياضية للتحليل و المتابعة. استخدمها إذا كنت بحاجة إلى معلومات رقمية.
المصدر: د. نبيهه جابر
إقرأ مقاله " بناء الإنضباط الذاتى " على:
 ( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )