الجمعة، 30 مارس، 2012

التعامل مع الاعتراضات في البيع


التعامل مع الاعتراضات في البيع

معظم مندوبي المبيعات ينظروا الى الاعتراضات كما لو كانت شيئا سيئا ... لكنهم بذلك لا ينظروا الى الصورة كامله . إذا اثار العميل المحتمل اى اعتراض، في الواقع هى علامة جيدة. حقيقة أنها تتحدث عن ما يقلقه مما يتيح لك فرصة للرد على ذلك. اذا كان غير مهتم تماما في شراء ما تعرضه، فلماذا يعبر عن ما يقلقه و يناقشك فيه؟ - سوف يكتفى بمجرد الجلوس من خلال العرض التقديمي في صمت (مكتوف الايدي) وبعد ذلك يرسلك بعيدا.

اليك عملية بسيطة للمساعدة في حل اعتراضات العميل المحتمل :

  • الاستماع إلى الاعتراض :ــ

لا تستبق الأحداث و تتسرع فى الرد بمجرد أن سمعت العميل يقول "ولكن ماذا عن ..". امنحه الفرصة لشرح بالضبط ما يدور داخله من قلق. لا تفعل أى شىء غير الإستماع – و فقط الاستماع. يمكنك ان تلتقط بعض الادلة القيمة مما يقوله من العبارات التى تعبر عن إعتراضه.

  • أعد ما قاله العميل المرتقب:ــ

عندما تصبح متأكدا تماما من إنتهاء العميل من حديثه , فكر قليلا ثم أعد ما قاله بإعادته له حتى تتأكد إنك فهمت تماما ما قال. شيء من القبيل "غنى ارى انك قلقا بشأن تكاليف الصيانة" هذا شىء بسيط يمكننا مناقشته معا. هذا يدل على أنك تحترم ما يقوله و تبدى إستعداد للتعاون يهدىء العميل و يشجعه على التفكير فى التعامل معك كما يعطيه فرصة لتوضيح موقفه. "حسنا، انها ليست التكلفة بل القلق من السرعه فى الصيانه".

  • استكشاف أصل الإعتراض:ــ

أحيانا الاعتراضات الأولى لا تكون السبب الحقيقى للقلق. على سبيل المثال، الكثير من العملاء المتوقعين لا يريدون أن يعترفوا بأنهم لا يملكون المال الكافي لشراء ما تعرضه لهم للبيع، ولذلك سوف يثير مجموعة من الاعتراضات الأخرى بدلا من ذلك. قبل الرد على هذه الاعتراضات، اطرح بعض الأسئلة الاستكشافية، مثل: "هل زمن التوريد يسبب مشكله ؟هل كان لديك مشكلة مع ذلك من قبل؟ "إخرج العميل من دائره الإعتراض لدائره النقاش قليلا.

  • الإجابة على هذا الاعتراض.

وبمجرد فهم الاعتراض تماما، يمكنك الرد عليه. عندما يعترض أحد العملاء ، فانه في الواقع يعبر عن الخوف. مهمتك في هذه المرحلة هو التخفيف من المخاوف. إذا كان لديك أمثلة محددة، مثل قصة عن بعض العملاء الحاليين أو بعض الإحصاءات، قدمها له - الحقائق الثابتة تجعل ردك أقوى.

  • راجع مرة أخرى مع العميل المحتمل :ــ

توقف لحظة لتتأكد أنك قد أجبت على الاعتراضات بشكل كامل. عادة ما يكون هذا هو بهذه البساطة وقال: "هل هذا معقول؟" أو "هل أجبت على كل ما يقلقك ؟"

  • إعادة توجيه المحادثة :ــ

أعد العميل إلى مناخ اللقاء و موضوع الموعد. إذا كنت في منتصف العرض التقديمي عندما يثيرالعميل المحتمل معارضته، و بعد ان أجبت عليه بسرعة, لخص ما كنت تتحدث عنه قبل المضي قدما. إذا كنت قد أنهيت العرض و المناقشه بالرد على الإعتراضات ، ومعرفة ما اذا كان لديه أي احتمال لاعتراضات أخرى، ابدأ فى اتمام عمليه البيع.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " إقناع العميل بتصميمك لعلامته التجاريه " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الاثنين، 26 مارس، 2012

كيف تحقق مبيعات أكثر من المستهدف


كيف تحقق مبيعات أكثر من المستهدف

هناك مدير مبيعات فى الإجتماع الاسبوعى مع فريقه يسألهم هذا السؤال الغريب "كيف تأكل فيل؟ "نجزئه. "قطعه قطعه " أجابه فريق العمل، وتجاهل حقيقة أن الكثير من الناس قد يختار عدم أكل لحم الفيل على الإطلاق! ما كان يقصده هو؛ ماذا عليك فعله لتلبية أهداف المبيعات الكبيرة، التي تبدو في البداية ضخمه بالنسبه لك وغير قابلة للتحقيق؟ اليك هنا عدد قليل من الاستراتيجيات التى تساعدك على تلبية الطلبات؛ و تجاوز الأهداف الشهرية للمبيعات.

  • املأ الوعاء باستمرار :

عند ازدهار العمل، يبدو أنه لا يمكن تغطيه كل الطلبات، و تجد انه من السهل التركيز على شريحة العملاء الموجوده لديك. يمكنك أن تصبح مشغولا طول الوقت بالبيع للعملاء الحاليين وتقديم الخدمات لهم، سترى انه لا يبدو أن هناك ما يكفي من الوقت للعثور على عملاء جدد.وما هى الحاجة للعثورعليهم , اسأل نفسك. قاعدة العملاء لديك تجلب المال يوميا، ودخل جيد ايضا. لماذا. تبحث عن عملاء جدد؟

ومع ذلك، هناك عدة عوامل يجب أن تأخذها فى الاعتبار:

  • الحاجة للمنتج محدوده :

ماذا يحدث عندما لم يعد عملائك فى حاجه لما تبيعه أو تقدمه من خدمات بعد الآن؟ إذا كانت الحاجة لمنتجك أو لخدمتك محدوده، عليك أن تجد باستمرار أناس جدد فى حاجة جديدة لما تنتجه من سلع أو تقدمه من خدمات.

  • تغيير الموظفين :

الناس ينتقلون إلى وظائف أفضل. عميلك الوفى لمنشأتك ايضا قد يترقى إلى وظيفة ذات أجر أفضل، ويتركك مع عميل متوقع جديد لإقناعه بما تبيعه. والأسوأ من ذلك، قد يكون الرجل الجديد له قائمتة الخاصة به من مزودي الخدمة المفضلين له، فلا يهتم بما تعرضه عليك.
لذلك، من أجل الحفاظ على تدفق الطلبات ، تحتاج إلى تحديث مستمر لقاعدة العملاء الخاصة بك، مضيفا العملاء المحتملين الجدد و العمل بجديه للتواصل معه و جعله عميل دائم لك.

  • خطط بعناية :

كثير من رجال الأعمال يعرفون ما يأملوا فى تحقيقه كل شهر. لكنهم مع ذلك؛ لا يعرفوا ما يمكن أن تخطط له بشكل واقعي ، أو من اين يخططون للحصول على هذا المال. من أجل تجاوز الهدف الذى تتمنى تحقيقه، انت فى حاجه الى حمله مبيعات مخطط لها بعناية. انت في حاجة للاعتراف بما يمكن تحقيقه وما الذي لا يمكنك تحقيقه، وإلى وجود خطة لتحسين وضعك الحالي.

خطتك يجب أن تشمل ما يلي:
-- عندما تنظر إلى الهدف الشهري، قد تبدو كبيرة، وربما، حتى مخيفه. ومع ذلك، عند تقسيمها إلى اجزاء صغيره يوميا، فإنها قد تبدو معقولة. لذلك يجب ان تكون قادرا على التركيز على تلبية اهداف المبيعات اليومية.
-- سعر وحدة المنتج الذى تبيعه :
كم عدد العناصر التي تحتاج لبيعها لتحقق هدف المبيعات اليومية لديك ؟ أضف وحده اكثر كل يوم من أجل تجاوز المستهدف. في بعض الأحيان سوف تتمكن من القيام بذلك كما هو مخطط له، بينما في الأيام الأخرى ستبيع أقل. ومع ذلك، إذا كنت تبيع باستمرار مع إضافه وحده أكثر، ستجد إنك حققت أكثر من المخطط له.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " إدارة أخلاقيات فريق المبيعات " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الخميس، 22 مارس، 2012

خصائص المبدعين


خصائص المبدعين

هل أنت مبدع؟ ما هي خصائص المبدعين؟ هل تخرج بأفكار مبتكره أصلية؟ كيف يمكنك أن تصبح مبدعا؟

تبين الدراسة أن بعض الناس لديهم القدرة على أن تكون خلاقة و مبدعه منذ سن مبكرة، ويمكن للجميع الحصول على هذه الخصائص من خلال الممارسة.

  • الإبـــداع :

الإبداع مصطلح يشير بشكل عام إلى ثراء الأفكار والأصالة في التفكير.فإنه يشير الى ظاهرة بموجبها الشخص يخلق شيئا جديدا (منتج، إيجاد حل، عمل فني، رواية، نكتة، الخ) التي لديها نوع من القيمة.

لمعرفة المزيد عن خصائص المبدعين ، اتبع الخطوات التالية:

  • الإبتكار :

كما تعلمون، الأبتكار تجذب الانتباه. عندما تفعل شيئا لم يفعله أحد آخر ، سوف يبدأ الناس من حب الإستطلاع يحاولوا معرفه كيف وأين تريد في نهاية المطاف أن تصل او تحقق بهذه الفكرة المبتكره. التفكير في فكرة جديده، أو إعادة تصميمها وجعلها شيئا جديدا للخروج بها للعالم هو إبداع.

  • الإنتاج :

تعلم البحث عن طرق أفضل للقيام بالمهام و تنفيذها كما لم يفعل غيرك. ركز على ما تفعله، وسوف تجد إمكانيات جديدة وطرق جديدة لتسيير الاموربشكل مبدع.

  • النمو والتغيير :

الاشخاص المبدعه دائما تبحث عن التغيير باستمرار، لتكون مبدعا أنت أيضا تعلم ان لا تقيد نفسك باستخدام نفس الطريقة القديمة لعمل الأشياء. اذا واصلت ما تقوم به بنفس الطريقه، سوف تحصل على نفس النتائج. في الحياة، عليك أن تتعلم التغيير نحو الأفضل، حتى تتمكن من النمو والازدهار.

  • المرونة :

تعلم أن تكون مرنا وتعلم دائما الاختراعات الحالية. ان الشخص يوميا يواجه التحديات التى تجبره أن يكون مرنا في العمل، والعلاقات، والحياة، وتعلم أشياء جديدة بشكل عام. إذا كان لديك المعرفة التى يمكن أن تستفيد أنت منها ويستفيد منها عملك، إفعل ذلك. عليك أن تضع في ذهنك أن تكون لديك دائما المرونة عند تحقيق أهدافك.

  • الإستقلاليه فى التفكير:

تعلم ان تصبح مراقب و محلل. اجمع كل المعلومات التي يمكنك جمعها. حللها واخرج منها بتحليلك الخاص. فكر دائما لنفسك.

  • الحساسية :

لاحظ العالم من حولك. راقب الطبيعة، والزهور، والناس. اختار زهرة وتفحص فيها الألوان والرائحة، الخ ... حساسيتك نحو على العالم و البيئة من حولك سترفع إبداعك.

  • الإبداع :

يجب أن يكون لديك الشجاعة لتجربة أشياء جديدة، وإذا كنت ترغب في بناء شيء خارج عن المألوف، عليك القيام بذلك.التجديد و وجود الشجاعة , هى الضروره اللازمة للإبداع. ينتقد العديد من الناس الأفكار والابتكارات الجديدة، ولكن في النهاية، هذه الأفكار الجديدة تزدهر و تسود بين الجميع.

  • طرح الأسئلة :

دائما أسأل أسئلة واطلب من الناس شرح ما يعنوه، والأشياء التي لا تفهمها. لا تقبل الأشياء كما هي. لا تترك شىء يمر دون أن تفهمه. الفهم من أساسيات الإبداع.
المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " كيف تقنع اى شخص بأي شيء " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الأربعاء، 21 مارس، 2012

لتكون مديرا قياديا ايجابيا


لتكون مديرا قياديا ايجابيا

إذا كنت في دور قيادي، بغض النظر عما إذا كنت صاحب عمل، رئيس الشركة، اومدير أو قائد فريق، التحلى بالمهارات التاليه ستساعدك على النجاح.

  • إياك أن تدع أحدا يقرأك بسهوله !
بمجرد أن أصبحت متوقعا مقروءا، فإنك تصبح عرضه للهجوم و الإستخفاف.المدير الناجح لديه مهاره الحفاظ على الأمور برمتها بين يديه مسيطرا عليها ، أبدا لا تستجيب للاحداث اليوميه بطريقه واحده. بمجرد ان يعرف أعضاء فريقك كيف سترد أو ما هو رد فعلك لأحداث الحياة اليومية المشتركة، يعتقدون أنهم قادرين على التنبوء بردود أفعالك. لا تدع هذا يحدث. لا تأتى للعمل في نفس الوقت كل يوم، لا تترك لا وتعود لتناول طعام الغداء في نفس الوقت كل يوم،. لا تتخذ قرارتك بنفس الطريقه وما إلى ذلك. المدير الكفء لا يسمحوا لأحد أبدا معرفة ما داخل راسه !

  • يعيش حياته، يتعلم ويترك إرثا من النجاح!
هذه هي فلسفة من أربعه اجزاء:

أولا، يعي القائد الفعال حياته على أكمل وجه: على سبيل المثال، يؤدى عباداته، يهتم بأسرته، ويهتم بوظيفته.


ثانيا، القائد الفعال يتعلم كل ما بوسعه في كل لحظة : التعليم هو الدافع واكتساب المعرفة هي وقود النجاح فى أعماله. كلما تعلمت المزيد، كلما امكنك تعليم موظفيك، وكنت أسرع فى أن تصبح معلما متمكنا.

ثالثا، القائد الفعال يقدر الحب في حياته : لديك منطقتين منفصلتين من حياته، حياة العمل والحياة الشخصية. بمجرد مغادرة المكتب، دع المحبة و العاطفة تجاه شخص أو شيء يدخل لعالمك. سواء كان عائلتك، وأصدقائك، أو حب لهواية. هذه المشاعر تدخل السكينه الى نفسك و تبعد المشاعر العدائيه و تهدىء الغضب من داخلك.
ا ترك إرث من كفاءتك: كبشر، نحن جميعا نريد أن يتذكرنا الجميع، ونحن جميعا نريد أن نترك إرثا يذكرنا به الآخرين. طور نفسك و ارفع مستوى معرفتك و مهارتك ، لتترك إرثا لاحقا لأطفالك ولأسرتك، ولأصدقائك وموظفيك ليستفيدوامن رؤيتك للامور و طريقه معالجتك لها واسلوب تعاملك مع الآخرين , و يجعلوا منها مرجعا لهم. المدير الماهر يخلق تراثا يتبعه الجميع . الآن اخلق لك تراثا من الإنضباط و الإلتزام و القدوه الحسنه و القدره على الإداره، ثم إنقله لمرؤسيك.

  • لا تهدر الوقت فى ملاحقه التفاهات :
المدير الفعال الكفء لا يلاحق الأعمال التى لا معنى لها. من أجل أن تكون عملاقا في مجال عملك، عليك التركيز على ما يهم المنشاه و يحقق اهدافها. لا تصرف موظف لانه تأخر عن الحضور ساعه و انت تعلم أن لديه مهمه يجب إنجازها فى هذا اليوم . أتركه يكمل عمله بعد ميعاد العمل دون الحصول على أجر إضافى كعقاب له لكن الأهم أن المهمه أنجزت

  • يجب أن تكون الإجراءات التنفيذية متأصلة في راسك!
اعتبارا من الآن، هل تعرف كيف تؤدى عمل جميع الموظفين في شركتك؟ باعتبارها المدير الفعال و الكفء ، عليك التركيز على معرفه كيفية رعاية الأنشطة اليوميه للموظفين الرئيسين فى فريق العمل.قد يمرض فرد منهم أو يترك العمل لذلك يجب أن تعرف جيدا ما يفعله يوميا لتدرب غيره أن يحل محله دون أن يتأثر العمل فى إدارتك. تعلم ماذا وكيف تفعل وظائفهم، وان يكون ذلك متأصلا في راسك.

  • أهم سلعة في مجال الأعمال اليوم هى "الافراد"!
ببساطة، "نسخه من الموظف" هذا هو سر نجاح المدير الفعال فى إداره فريقه. انه يعمل على وجود بديل كفء يحل محل آخر فى حاله غيابه بحيث لا يتوقف العمل لا اى سبب. إجعل العاملين مرتبطين بالعمل حتى لا ينتقلوا لمنشآت أخرى و تفقدهم. لا تجعل الموظف يخفى أى معلومات عن عمله. شجع العاملين على تبادل المواقع و بالتالى العمل.و جود عاملين أكفاء يدعمك عند انتقال عامل لمنافسيك, و يستمر عملك بنفس الكفاءه دون تأثير من غياب هذا الموظف.

  • اعداد وتدريب، والحفاظ على منظمة ديناميكية :

لكي تكون قائدا عظيما، تحتاج أولا، إلى "بناء" منظومة ديناميكية. ويتم إنجاز هذا بواسطة تحبط نفسك بالأفراد، والمهنين المهره الذين يتحلوا بمبدأ " يمكننى القيام بذلك". بمجرد وجود هؤلاء الافراد في المكان، يجب تدريبهم لتحقيق أقصى إمكاناتهم. تذكر، التعليم الذى يحقق المهاره هو الدافع، و ليس مجرد التعلم. بمجرد الانتهاء من التدريب، يجب "الحفاظ على" هذه المجموعة الحيوية من الأفراد داخل المؤسسة.
تغيير الموظفين بكثره يخلق عدم الانتماء ويصبح مكلفا. يجب بناء وتدريب والحفاظ على فريق حيوى ماهر من أجل أن تكون قائد ماهر و فعال.

  • يمكنني أن أفعل كل شيء!
على المدير أن يقنع نفسه انه ليس هناك اى تحد، او موقف ،او مشكلة ، او عقبة كبيرة أو نزاع لا يمكن حلها. القائد الفعال يكون دائما على استعداد لقبول التحديات الجديدة، والتحولات الجديدة في مجاله، و العمل على تعلم التقنيات التدريبية الجديدة و تدريب فريقه عليها ، الخ. هذه هي الخمسه كلمات الأقوى التى يجب ان يقولها لنفسه المدير الناجح كل يوم .عليه أن يكرر جمله " انا يمكننى عمل كل شىء" أكثر من مره يوميا . لنحلل معا الجمله لنفهم تأثيرها كحافز لمواجهه التحديات..
"أنا" تشير الى شخصك فقط الذى يمكنه أن يفعل كل شيء.

"يمكننى" هو موقف إيجابي لمعنوياتك حيث تظهر القابليه للتنفيذ على العمل دون صعوبه.

" عمل " هو توجه إيجابى أيضا لانه يظهر أمكاناتك وقدرتك على التنفيذ.

"كل شيء" هو كل ما تواجهه على أساس يومي يتم تحقيقه مما يحفزك و يحمسك.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " لتصبح مديرا ناجحا " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

السبت، 17 مارس، 2012

متى يجب التخلص من عميل ؟


متى يجب التخلص من عميل ؟

التخلص من العميل الذى لا تربح من ورائه, و يضيع وقتك و يثيرك لحد الجنون يعتبر خطوه واجب إتخاذها. نعم إن قطع العلاقه مع أى عميل شىء صعب, و لكن إذا كان هذا العميل يكلفك نقودا أو يثير ضيقك و يهين موظفيك, من الذكاء أن تنهى تعاملك معه.

بالطبع أنت لا تريد أن تفقد عميل لإن فقدانه يعنى فقدان جزء من عائداتك المحققه. و بالتأكيد لا تتخلص المنشأه من عميل لمجرد إنه صعب التعامل معه أو عدوانى أو لإنك لا تحبه. إن التخلص من عميل يتطلب الموضوعيه الكامله. هذا يعنى تقييم الحاله فى هدوء ــ كم تربح من هذا العميل و كم من العملاء الآخرين لديك , و كم يكلفك كل منهم. إن معظم ملاك المشاريع لديهم هذا الإحساس بالرعب من ندره وجود العملاء و كأنه لا يوجد غير هذا العميل فى العالم. هذا ليس حقيقى و لكن التخلص من عميل لأى سبب يحتاج لشجاعه. إن أول خطوه هنا هى إجراء العمليه الحسابيه. إحسب العائد السنوى لكل عميل و تكلفه خدمتهم بالإضافه لثمن المرتجع من البضائع التى يردها كل عميل و مدى تكرارها .ومع صعوبه حساب القيمه الماديه للمعاناه من الضغط النفسى الذى يشكله هذا العميل عليك و آثاره الصحيه يمكنك وضع قيمه تقديريه. حدد أيضا تكلفه التعامل مع العميل الصعب و التى تتمثل فى قيمه النقود المدفوعه فى البضائع المرتجعه منه و الوقت الإضافى الذى يقضيها العاملين فى التعامل معه فى محاوله إرضائه و حل مشاكله المتكرره مع المنشأه. عليك أيضا أن تسأل أصدقائك المقربين أو عائلتك عند حدوث مشكله مع العميل المثير للمتاعب و تأثير ذلك على صحتك و حياتك الشخصيه. إنك لا تنام جيدا, تحلم به إذا نمت و تظل تردد" إنك مطرود ". مثل هذه الأشياء علامات على أن هذا العميل أصبح يشكل عبء نفسى شديد أنت فى غنى عنه.

لتستطيع تحديد نوعيه العميل الذى يستحيل إرضائه و يستحق التخلص منه, إجلس مع العاملين و اسأل الآتى :ــ

· هل التعامل مع العميل السىء يضيع الوقت الذى كان من المفروض أن يقضيه البائعين مع العملاء الآخرين ؟

· هل فكر أحد العاملين من ترك العمل بسبب هذا العميل ؟

· هل يهين هذا العميل العاملين لديك و يسىء إليهم بمفردات جارحه ؟

إن أصعب جمله ممكن قولها لموظف غاضب من إهانه هى " كن هادئا و مهذبا مع العميل الغير راضى و لكن أرفض الإهانه ". كيف يستطيع موظف أن يحقق هذه المعادله الصعبه؟ هذا العميل تخطى الحدود المقبوله وأهان الموظف أكثر من مره. لذلك طالما حددت من هو العميل المتعب الذى يصعب إرضائه و حاولت معه أكثر من مره حان الوقت لإنهاء تعاملاته مع منشأتك و التخلص منه.

إن تكلفه الحصول على عملاء جدد عاليه, مما تجعل أى منشأه تتمهل فى إتخاذ القرار بإنهاء علاقتها بأى عميل مهما كان سلوكه مع العاملين. لذلك وجب أن تجلس مع هذا العميل و تعرض الحلول و توضح تماما إن إهانه العاملين خط أحمر. إذا لم يقبل هذا العميل أى من هذه الحلول, إقطع علاقتك به فى نفس الجلسه. السؤال هنا هل هذا العميل مربح بالنسبه لك أم لا ؟ إحسب القيمه المستفاده من هذا العميل إذا وجدتها أقل من 10% بالنسبه لمتوسط 35% للعميل الواحد من مشترياته بالنسبه لإجمالى المبيعات تخلص منه و أعد ترتيب عملائك و إهتم و ركز على العميل الذى يحقق بالنسبه إليك ربح معقول و لا يسبب مشاكل غير محتمله لك و للعاملين. إن شخصيه الإنسان لا تتغير فتوقف عن المحاوله و تخلص منه فورا طالما إنك تأكدت إن ضرره أكثر من منفعته, و إنه مصدر إزعاج مستمر للجميع فى المنشأه. خذ القرار و تخلص منه و ضاعف مجهوداتك للحصول على عملاء جدد .

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " هل لديك عاده ان تبدأ شىء و لا تكمله؟ " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الأربعاء، 14 مارس، 2012

كن واثقا من نفسك دون غطرسة


كن واثقا من نفسك دون غطرسة

الثقة بالنفس هي ثقتك فى قراراتك وغرائزك. الشخص الذى يمتلك قدرا كبيرا من الثقة بالنفس غالبا ما يكون ناجحا ومركزا، ومرنا فى التعامل مع أي حالة تلقيها الحياة فى طريقه. الواثق من نفسه يعرف ان لديه القدرة على أن يواجه العالم، ويصبح على القمه. ان الواثق من نفسه يُعرف من تصرفاته و عمله. الشخص الواثق من نفسه يثبت ذلك بأفعاله، وليس بأقواله. أما إذا كنت تجد نفسك تحاول باستمرار إقناع الأصدقاء والعائلة وزملاء العمل، أو الرؤساء بالقول إنك شخص واثق من نفسه ، تكون قد عبرت بوضوح الخط من الثقه إلى الغطرسة.

الثقة بالنفس في مواجهة الغطرسة

للأسف، معظم الناس يرون, في كثير من الأحيان, الشخص الواثق من نفسه بصدق على أنه متعجرف أو مغرور. أن الخط الفاصل بين الغرور والثقة رفيع جدا ، و الاختلافات دقيقة. الشخص المتعجرف عادة ما يعمل على أن يبدو جيدا من خلال وضع الآخرين فى منزله أقل منه باستمرار. أما الشخص الواثق من نفسه، مع ذلك، لديه اعتقاد قوي في قدراته الخاصة، فضلا عن تحليه بالشجاعة للعمل على تحقيق ما يريد. يمكنك تغيير الطريقة التي تنظر بها لنفسك ، وكيف تقدم نفسك للآخرين تساعدك في ترجيح كفة الميزان من الغطرسة إلى الواثق من نفسه.

كيف تكون واثقا من نفسك دون غطرسه :

  • الاعتراف بصفاتك :

الاعتقاد في قدراتك وثقتك في مهاراتك مهمه لاحترامك لذاتك ، وزيادة ثقتك بنفسك. ليس هناك شيء من الغطرسة في معرفتك بما هو جيد في شخصيتك، طالما أنك تحترم ما يتحلى به الآخرين من صفات أيضا و لا تقلل منها.

  • تواصل بالعين عند الحديث مع الناس:

انظر للشخص عندما يتحدث اليك ,لانها علامة على كونك واثق من نفسك و لا تخشاه، اما النظر بعيدا أو الظهور مشتتا لا تدل على العجرفة فقط، بل أيضا على الوقاحه. انظر في وجه الشخص بالكامل عندما تتحدث، هذا سوف يجنبك إعطاء الانطباع إنك تحملق فى عينيه و كأنك تتحداه.

  • افهم انك لست مثاليا:

من الطبيعي أن الانسان يرتكب الأخطاء, لكن كيفية التعامل مع نفسك عندما تفعل شيئا خاطئا هو المهم. تقبل خطأك ، والعمل على تصحيحه هو علامة الشخص الواثق من ذاته. عدم الاعتراف بالخطأ، و الأسوأ من ذلك، إلقاء اللوم على الآخرين، هى علامه الشخص المتعجرف المتكبر الذى ينظر لنفسه على أنه أكبر من أن يخطىء، وطريقة سريعة لتفقد حب و احترام الآخرين.

  • حاول معرفه ما الذي يدفعك أحيانا للشعور بضعف الثقة فى نفسك :

إذا كنت تجد صعوبة أن تكون في مجموعات كبيرة من الناس أو في غرفة من الغرباء، اذن أنت بحاجة الى معالجة ذلك خصيصا لتحسين ثقتك بنفسك. لا يمكنك تجنب هذه المواقف، لذلك تحتاج إلى العمل على حل مشكلتك. ممارسة الحديث بإيجابية و التدريب المستمر هو أحد السبل لمعالجة أزمة الثقة.

  • اظهر احترامك للآخرين،

لا تخاف من الاعتراف بثقة الاخرين فى أنفسهم. من المقبول أن تكون واثقا من نفسك وقدراتك، لكن لا ينبغي أن يكون ذلك على حساب الآخرين. الشخص المتكبر عادة يركز على أخطاء الآخرين ويعمل على إظهارها ليبدو هو الأفضل و المميز عنهم .

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " أخطاء غبيه يقع فيها الأذكياء " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )