الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

هل أنت مدير مبيعات أم قائد لفريق مبيعات؟


هل أنت مدير مبيعات أم قائد لفريق مبيعات؟

هل أنت مدير مبيعات أم قائد لفريق المبيعات تحت إدارتك؟ هل تعرف ما هو الفرق ؟ إذا كنت لا تعرف ، فأنت على الارجح مدير مبيعات فقط.
على مر السنين ، كنا نشير الى مدير المبيعات بان مهمته هى " إدارة " موهبه البيع لديه والحصول على الحد الأقصى من إنتاجيه فريقه فى البيع. لكن هل هذا هو ما يفعله حقا ؟ إلى حد ما ، نعم هذا هو الحال. انهم يقومون بتوزيع العملاء ، وتخصيص الوقت ، ومعالجه المخاوف المتعلقة بالميزانية ، تقسيم المناطق لرجال البيع وتوجيه مختلف المهام الأساسيه الأخرى التي تأتي تحت مظلة هذا اللقب. ومع ذلك ،أن يكون مدير المبيعات شخص قيادي يأخذ معنى مختلف تماما. مهمته هنا كقائد هو إختيار الأفراد و توجيههم ، و يعمل على تحفيزهم ، ومساعدتهم ويجعل من نفسه قائد المشجعين الدائم على أساس يومي. إن مدير المبيعات القائد يقود فريقه إلى الانجازات العظيمه.

  • إدارة المبيعات ليست عملا سهلا :ــ

أنت كمدير مبيعات و قائد تمثل المنطقه العازله بين أهداف الإداره العليا للعائدات والإيرادات التى يجب على رجالك المحاربين المنتشرين فى الشارع كل يوم فى مواجهه الرفض من بعض العملاء تحقيقها بل و زيادتها. إن أفضل و امهر رجال المبيعات فى العالم يواجهون بالرفض. العاملين في فريق المبيعات يتعلمون كيفيه التعامل مع هذا الرفض مع مرور الوقت و الخبره نتيجه الممارسه الفعليه و يتعلمون كيف يحولوا هذا الرفض الى نعم. منصب مدير المبيعات (الزعيم) ، يمكنك من مساعدتهم في النهوض و التغلب على الإحباط والتوجه الى العملاء للحصول على الصفقات المقبلة. أنت لا " تديرهم " ، بل تقودهم إلى النصر! هذا ما تفعله لأنك قائد فريق المبيعات.

  • القياده بالتشجيع :ــ

التشجيع الإيجابي هو أفضل هدية يمكن أن تعطيها لفريق المبيعات تحت إدارتك. إذا أحسنت إختيار أفراد فريقك بشكل صحيح ، سيتجاوبوا مع توجيهاتك و سيعملوا على زياده إنتجايتهم و بالتالى العائد من المبيعات. لقد ولت الأيام القديمة التى كانت تعتمد على الإداره بالتخويف والتهديد السلبي. هذا الأسلوب قد يكون له تأثير لفترة قصيره ولكن ليس على المدى الطويل.

  • كونك قائد المبيعات بدلا من مدير المبيعات ياتى نتيجه توجهك العقلى :ــ

هناك عدد لا يحصى من الكتب حول هذا الموضوع في السوق والعديد من المدربين فى مجال المبيعات المتاحة لمساعدتك على زيادة مهارات القيادة لديك. الاستثمار في نفسك وفى فريق المبيعات تحت إدارتك و تدريبهم بصفه دوريه لمواكبه كل ما هو جديد فى المجال يعتبر من أساسيات عملك كقائد للفريق. عليك كقائد تشجيعهم على قراءة ما ينشر عن هذا الموضوع فى المجلات التجاريه و الصحف. عليك أيضا تشجيعهم لحضور الندوات و المناسبات التجاريه و المناسبات الإجتماعيه للتعرف على عملاء محتملين!

  • مديرى المبيعات القادة هم مستقبل كل نمو فى أعمال المنشاه:ــ
لتصبح مدير المبيعات القائد أعلى بكثير من مجرد إدارة . إنه قدرتك لتقود فريق المبيعات لديك إلى مستوى أعلى من الإنتاجية. عليك الإلتحام بفريقك و حل مشاكلهم أول بأول. عليك أيضا توفير المناخ الودى بين الأفراد حتى لا تسوء نفسيتهم و يكرهوا العمل أو يؤدوه بدون حماس.لكن ليس معنى ذلك أن ترفع حاجز الإحترام بينك و بين فريقك. التجوب معهم لا يعنى أن تجرؤهم عليك فتسود الفوضى.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله "متى يتدخل مدير المبيعات لحل الشكاوى " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الأحد، 27 نوفمبر، 2011

تحديد الأهداف للعلامة التجارية


تحديد الأهداف للعلامة التجارية

من الأساسيات الحاسمة لإدارة العلامات التجارية الفعالة هو أن تعطى تعريف واضح للجمهور المستهدف عن المنشاه و تحقق الأهداف المطلوب أن تحققه.
ما هي الأهداف التي نأمل أن تحققه العلامة التجارية الخاصة بك؟
يجب أن تحتوى علامتك التجارية على الكفاءات والسمات و الصوره الأساسية والخصائص للمنشأه. الانطباعات التي ستبعثها العلامه التجاريه مع الكلمات التى سوف يستخدمها الجمهور لوصف منشأتك للآخرين ، هي الإطار الأساسي لعلامتك التجارية.
مع علامة تجارية قوية عليك بناء المصداقية ، والمزيد من التأثير على السوق المستهدف، وتحفيز العملاء والزبائن على الشراء. إذا تم ذلك بشكل صحيح سوف ينظر الى المنشاه كرائدة و ليست تابعا لأحد.
لتحديد أهداف العلامة التجارية الخاصة بك عليك أن تسأل نفسك السؤالين التاليين :

  • ما الذي تريد من علامتك التجارية القيام به للمنشاه؟
  • ما الذى تريد أن يعرفه الآخرين ، ويقولوه عن المنتجات أو الخدمات التى تبيعها؟
الآتى عينة من الأهداف التى قد تحتاج لإختياراها :
  • أن تظهر إنك معروف بما حصلت عليه من جوائز أو شهادات تقدير .
  • توسيع قاعده العملاء و كسب ولائهم .
  • موجهه لكسب عدد محدد من العملاء الجدد في فتره زمنيه محدده مثل سنه أو سته أشهر.
  • جعل المنشاه رائدة في مجالها خلال الأشهر الخمسة تاليه .

سوف تجد أنه من خلال تحديد الأهداف الخاصة بك وربطها بجدول زمنى ,يُسهل وضع خطة عمل لتحقيق تلك الأهداف. من خلال تحديد أهدافك ستكون قادرا على وضع خطة لارشادك لكيفية تحقيق تلك الأهداف. و على سبيل المثال : هدفك هو وضع المنشاه كرائدة في هذه الصناعة. كيف يمكنك أن تفعل هذا؟ هل يمكن أن :

  • إجعل أعضاء فريق المبيعات لديك يتكلموا في المعارض التجارية .
  • إلقى سلسله محاضرات في لقاءات مع مجموعات مهنية داخل مجال صناعتك .
  • كتابة ونشر مقالات في الصحف ، والمجلات ، أو وسائل الإعلام أو عبر الإنترنت
-- بمجرد أن حددت أهدافك الخطوة التالية هي بناء وتطوير استراتيجية العلامة التجارية الخاصة بك من خلال سرد كيف ومتى وماذا كنت تنوي القيام به لتحقيق وتلبية تلك الأهداف التى وضعت علامتك التجاريه لتعبر عنه.
-- استخدم الأسئلة أعلاه لتحديد أهداف العلامة التجارية الخاصة بك. ضع فى قائمة كل هدف وارسم خطة لكيفية النجاح في تحقيق تلك الأهداف.

-- لا تتوقف عند هذا الحد! بمجرد الانتهاء من الخطه حد الجدول الزمنى باليوم و الأسبوع و الشهر ..الخ.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " العلامه التجاريه وأهميتها فى التسويق " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

السبت، 26 نوفمبر، 2011

تهنئه بالعام الهجرى الجديد


تهنئه بالعام الهجرى الجديد

كل عام هجرى و مصرنا الغاليه بخير و شعبها الرائع بخير بشبابنا الطاهر الوطنى المخلص متمنين من الله الكريم أن يدخل شهدائنا فى جنات النعيم


الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

التعامل مع الأشخاص الصعبه


التعامل مع الأشخاص الصعبه

نضطر جميعا للتعامل مع الناس الذين يصعب التعامل معهم في حياتنا على أساس منتظم أو شبه منتظم. علينا أن نعمل مع زملاء العمل سريعى الغضب العدائيين. علينا أن نتعامل مع المراهقين أو الأشخاص المسنين في حياتنا الذين يشعرون بالاحباط من القيود المفروضة عليهم نتيجه السن و ما يتبعه من مرض و مشاكل فى حياتهم. علينا أن نتعامل مع الأزواج والأصدقاء الذين يتفاعلوا عاطفيا فى بعض المواقف دون عقلانيه والذي قد يسبب لنا صعوبات عند مواجه هذه المواقف. التعامل مع كل حالة من هذه الحالات المختلفة تتطلب نهجا مختلفا فى التعامل مع الأشخاص و ما يتميز به كل منهم من صفات. ومع ذلك ، هناك بعض النصائح التي يمكنك استخدامها لتتعلم كيفية التعامل مع أي من هذه الأنواع المختلفة من الأشخاص الذين يصعب التعامل معهم حتى تجعل الوضع أسهل لنفسك.
هنا عشرون نصيحه للتعامل مع الناس الصعبة حتى يمكنك البقاء عاقلا!

  • تواصل مع نفسك: كلما تعرفت على نفسك ، كلما إكتسبت القدره على أن تسيطر على رد فعلك تجاه الاشخاص السلبين في حياتك.معرفتك بقدراتك ستساعدك على التحكم فى إنفعالك فى تعاملك مع الأشخاص الذين يصعب التعامل معهم ممن حولك.
  • تعلم تحديد المشاكل مسبقا: في أي وقت يتكرر فيه تعاملك مع الناس الصعبة ، يمكنك أن تبدأ في ملاحظه علامات والأنماط التي تشير إلى أن هناك وقت صعب قادم. هذا سيسمح لك أن تعد نفسك للتصرف بأفضل طريقة للتعامل مع الوضع عند حدوثه أو تجنبه.
  • ارفض الاشتراك في الجدال : الجدال يتطلب شخصين ,عليك التعلم كيفية فك الاشتباك ببساطة فى حالة الجدل بالأبتعاد عن الجدل. إمتناعك عن الجدال سيكون أداة عظيمة لتجنب الكثير من الأوقات الصعبة التي تواجهها مع الآخرين.
  • ابتسامة لطيفه : على الرغم من أنه سيزعج بعض الناس ان يروك سعيدا ، ستجد معظم الناس سوف تكون أقل صعوبة فى مواقفهم إذا كنت تبتسم و تعاملهم برقه.
  • اختار معاركك : قد تضطر إلى الدخول في خلافات مع الناس الصعبة من وقت لآخر .ولكن يجب أن تكون ذكيا فى اختيار معاركك معهم . لا تنفعل و تطور الموقف إلا إذا كان النقاش ضرورى و الموقف يتطلب منك ذلك.
  • تعرف على الاختلافات و قيمها : لدينا العديد من القضايا الصعبة مع الناس تأتي من حقيقة أن لديهم معتقدات مختلفة جدا عنا أو طرق مختلفة للتواصل. ابحث عن ماهية تلك الاختلافات ومن ثم قيمها في عقلك. ركز على مناطق التوافق و قدرها و إبعد عن مناطق الإختلافات.
  • احترم الآخرين على الرغم من الخلافات والمشاكل بينكم: الشيء الرئيسي الذى عليك تذكره في التعامل مع جميع الأشخاص السلبين هو انه من المهم احترام حق الجميع أن يكون كما هو و أن يفكر بطريقته. عاملهم باحترام حتى لم يكن ذلك رايك الفعلى. في نهاية المطاف سوف يبادلك الجميع هذا الإحترام .
  • تعلم أن تضع الحدود : على الرغم من أنك يجب احترام الآخرين ، يجب عليك أيضا أن تطلب منهم احترامك. أنت لا تفعل ذلك عن طريق طلب ذلك منهم ولكن عن طريق وضع حدود صحية لجميع الحالات ولا تسمح لهم بتخطيها و القيام بما يهينك أو يستفزك او يضايقك.
  • أوجد أوقات أكثر متعة : كلما تكررت الأوقات الإيجابية التي يمكن تقاسمها مع الناس الصعبة ، كلما كانوا أقل صعوبة. إختار الوقت المناسب للنقاش حتى لا تفسد أوقات المرح. كن لطيفا مبتسما فالمرح معدى مثل الإكتئاب.
  • اسأل نفسك لماذا هؤلاء الاشخاص يصعب التعامل معهم : معرفه المشاعر وراء صعوبة هؤلاء الأشخاص تجعلك أكثر تسامحا معهم. ضع نفسك مكانهم وأعرف لماذا يتصرفوا بهذه الطريقه السيئة لتتجنبها.
  • لا تأخذ الأمور و كانها موجهه لك : كثير من الاشياء التي تأتي من الشخص الصعب تكون غير موجهه لك. نحن نميل فقط لأخذ الامور بصفه شخصيه ونضخم الأشياء التى لا أصل لها. و كثيرا ما نرفض أن نصدق ذلك حتى لو سمعناها من الشخص نفسه بانه لا يقصدك.
  • إسأل كيف يمكن أن تساعد : عندما يقوم شخص ما بلومك أو الهجوم عليك لشيء حدث، اساله ببساطة ما يمكنك القيام به لتغيير الوضع. قد يكون الطلب عادلا او لن يكون لديه ما يطلبه. بهذه الطريقة ، تكون قد وضعت الكرة في ملعبه ، واطلب منه ان يجد الحل للمشكله و اعرض المساعده.
  • لا تتكلم عن الشخص أو تشكو منه للآخرين: نحن في كثير من الأحيان نشكو أو نتكلم عن ما يضايقنا من الأشخاص الصعبة في حياتنا مع الآخرين. إذا لم تكن تتكلم بغرض إيجاد حل للمشكلة ، فان كل ما تفعله هو خلق المزيد من السلبية حول الوضع. توقف عن فعل ذلك ، وستجد أن بعض من المشاعر السيئة تبددت مع الوقت لأنهم موجودون فى حياتك و انت مجبر أن تتعامل معهم.
  • تحقق من مشاعرك : إبحث داخلك و حاول معرفة ما يجري بالنسبة لك و انت تتعامل مع الناس صعبة. لا تنفعل أثناء تعاملك معهم. بدلا من ذلك ، خذ بعض الوقت لمعرفه ما يحدث معك بحيث يمكنك تجنبه و الاقتراب منهم بهدوء.
  • تحسين مهارات الاتصال لديك : يجب أن تحسن من مهارات التواصل لديك حتى يمكنك التعامل معهم بسلاسه دون تصادم . هناك مصادر كثيره على الإنترنت تمكنك من تحسين طرق التعامل مع الشخص الصعب .( إقرا المقالات عن التواصل على الموقع)
  • تعلم النصائح الأساسية للتعامل مع فئات معينة من الناس: المدرسين الذين يعملون مع المراهقين ، أو الآباء فى التعامل مع الاطفال العنيده ، الأزواج الذين يمرون بوقت عصيب بسبب فقدان الوظيفة... هؤلاء الناس يجب التعامل معهم بتفهم و ينبغي العثور على المصادر التى تساعد فى التعامل مع الوضع الصعب.
  • العصف الذهني لحل هذه المشكلة : اسأل نفسك ما يمكنك القيام به لتغيير الامور. سجل الأفكار فى ورقه. إدرسها جيدا. استمر في المحاولة للتوصل إلى أفضل الحلول.
  • لا تفترض أن طريقتك هى الأفضل : حتى لو كانت الحلول التى حصلت عليها جيده، يجب أن تبقى كافه الإحتمالات مفتوحه أن هناك الأفضل. حاول أن تستخلص أفكار من الشخص نفسه لأيجاد وسيله أفضل للتواصل.
  • إبتعد : في كثير من الحالات ، قد لا يكون هناك حل سهل لحالة فورية مع شخص صعب ولكن اذا كنت في وضع يمكنك فيه الإبتعاد , إبتعد حتى يمكنك على الأقل الحصول على استراحة و إعاده التفكير.
  • التخلي عن الاحقاد: كثير منا يتمسك بالاحقاد تجاه الشخص الذي كان صعبا و سبب لنا المشاكل في الماضي. هذا يجعل من الصعب المضي قدما في تحسين العلاقة معه في المستقبل. تعلم أن تغفر و تسامح ، إبدأ التعامل معه منطلقا من هذه النقطه إلى الأمام.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " أنت الذى تحدد علاقتك بالآخرين " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الخميس، 17 نوفمبر، 2011

تـخـطيـط الإعـــلان


تـخـطيـط الإعـــلان

تخطيط الإعلان يأخذ الكثير من العمل ، ولكنه يستحق الجهد الإضافي الذى ستبذله. العمل على الخطة الإعلانية اليوم سيمكنك من الحصول على المزيد من العملاء الذين سيدخلوا المنشاه غدا.

هذه المقالة موجهة نحو الإعلان فى سائل الاعلام ، ولكنه ينطبق أيضا على المواد الإعلانيه الأخرى مثل الكتيبات التسويقية أو البريد المباشر.

لماذا تحتاج خطة التسويق أولا ؟
خطة فعالة للإعلان ليست سوى جزء واحد من خطة التسويق بشكل عام الخطه الإعلانية الفعالة والمواد الترويجية
يولدون من خطتك القوية للتسويق. كلما كانت خطة التسويق أفضل ، كلما كانت خطتك الإعلانيه أكثر فعالية.

أهميه خطه التسويق :

  • التسويق هو على الارجح مصدر الشركة الوحيد لديك للدخل ، لذلك خطة التسويق ربما تكون هى أهم وثيقة لديك.
  • خطة التسويق الخاصة بك تصف بدقة السوق ، والزبائن والمنتجات والخدمات ، والمنافسين
  • خطة التسويق تحدد و تحسب حجم أو إمكانات السوق المتاحه أمامك.
  • خطة التسويق سوف تساعدك على تخصيص الأموال والموارد بكفاءة.
  • خطة التسويق تتيح لك التركيز والإرشاد والتوجيه الفعال للدعاية والممارسات التجارية.
  • خطة التسويق تحدد مكانه منشاتك في السوق.
  • خطة التسويق سوف تساعدك على الإدارة السليمة للعملاء وكيفيه الاحتفاظ بهم.
  • خطة التسويق تحدد استراتيجية الاتصالات. وسوف تساعد الشركة بأكملها على تحديد رساله مخططه جيدا ، واضحة وشاملة ومتناسقة لعملائك والموظفين والمستثمرين والشركاء التجاريين.

خطة تسويق قوية هى الموجه لخطتك الإعلانية. هذا لا يعني انك بحاجة الى وثيقة من أربعين صفحة حول التسويق الخاصة بك. ولكنك في حاجة لصورة واضحه واقعية لبيئة عملك وعملائك. إذا كنت تريد خطه إعلانيه عظيمه ، ابدء بخطة تسويق قويه.

لماذا تحتاج إلى خطة الإعلان :
العشوائيه في الإعلان شيء في غاية السهولة.
الإعلان الأكثر إبداعا في العالم لا قيمة له إذا كان يفتقد الطريق للجمهور المستهدف. أفضل عرض في العالم لا قيمة له إذا لم تقدم للعملاء المزايا الخاصه التى يريدها.
أفضل إعلان فى العالم لا قيمة تذكرله إذا كنت لا تضعه أمام الزبائن.
في عالم اليوم من المعلومات ، المطلوب أن تعرض الإعلان على الأقل ثلاث مرات لمجرد جعل رسالتك تصل لذهن المستهلك عند المره الأولى . ثم يواجهك معدل ضخم من النسيان للعملاء.
فكر في الامر.
الاعلان الفعال يأتي من التخطيط الجيد ، ووضع الميزانيات المناسبه ، و الالتزام طويل الأمد ، و الكثير من العمل. أنت تحتاج لإعلانات رائعه حتى تحصل على نتائج. كما إنك بحاجة للاحتفاظ به أمام الزبائن لفتره طويله.

يجب أن تعرف الآتى :

  • الإعلان يخفض التكلفة الفعليه لإنجاز الأعمال. يرن جرس الهاتف ، و ياتى العملاء نتيجه الإعلان. انها حقيقة.
  • الإعلان بالقليل من التكلفه ، ولمدة محدودة ، و عشوائية يساوي مال ضائع.
  • الإعلان اذا لم يجلب الزبائن, يعتبر غير مبدعا و غيرجذاب.
  • الدعاية لها تأثير تراكمي ، وتمثل استثمارا طويل الأجل. إستجابه المبيعات تبني على مر الزمن إذا كان الاعلان ثابتا و مستمرا.
  • مع السلع الاستهلاكية والخدمات ، فإن التسويق والإعلان يؤثر على حصتك من السوق أكثر مما يفعله السعر
  • ويأتي الإعلان من التخطيط الفعال وارتفاع جودة الإنتاج.
  • التآزر هو الشيء الحقيقي في الإعلانات. انها تأتي من الأثر التراكمي لجميع المواد التسويقية التى تعمل معا.
  • هناك حدود لما يمكن أن تنجزه الدعاية ، حتى مع ميزانية غير محدودة. لا يمكن للإعلان التعويض عن رداءة النوعية ، والخدمة ، أو التوقيت.
  • ينبغي على كل شركة أن تمر من خلال عملية تخطيط الإعلان.
إنشاء خطة إعلانية فعالة :
المنتج ، السعر ، المكان ، والترويج
لقد وضعت خطة تسويق المنشاه من حيث المكان والسعر و المنتج .
لقد إتخذت قراراتك حول الجزء من السوق الذي ستتنافس فيه . لقد وضعت أهدافك المتعلقه بالمنتجات والخدمات والتوزيع والتسعير ، والضمانات ، والجودة ، والسياسات ، و الآن حان الوقت لتقرر كيف ستعزز منشاتك من أجل تحقيق تلك الأهداف والغايات.

تحديد من هم عملائك:
السبب رقم واحد لفشل أى منشاه هى الاستهداف السىء للعملاء المستهدفين .
لن يكون الإعلان ناجحا إذا لم يكن الجمهور المستهدف محدد جيدا ومفهوما. تحدث مع الزبائن والعملاء المحتملين . استمع إليهم. و أفهم مطالبهم.

هناك عدد من الأشياء يجب ملاحظتها فى ما يتعلق بالزبائن.

الأولى ، المجموعه التى تستهدفها لا تشمل العالم بأسره. إذا حاولت الإعلان للعالم كله ، سوف تفشل و تفلس.
الثانية ، في معظم الشركات ، 20 ٪ من الزبائن تستحوذ على 80 ٪ من المبيعات ، وغالبا ما تكون 100 ٪ من الأرباح.
هؤلاء هم العملاء ذو الاستخدام العالي التي يجب استهدافها. عليك تحديد من هم.
الثالثه ، واحد من أصل عشرة أشخاص له تأثيرا قويا على التسعة الآخرين.
هو المحرك والمحفز للعالم. يشارك بكثافة في الأنشطة المجتمعية و يتواصل مع رجال الأعمال. هذه النسب المؤثره يتواصلوا مع عدة مجموعات كبيرة مختلفة من المجتمع على أساس منتظم . هؤلاء سوف يشكلوا نجاحك. اعرف من هم ، لأنك أيضا يجب أن توجه رسالتك لهم.
إحذر -- الخطة الإعلانية تحتاج الى ملخص واضح ومكتوب للتعريف بعملائك.
العمر والجنس والحالة الإجتماعيه ، والحالة الاقتصادية ، والموقع الجغرافي ، ما يقرأون ، كيف يفكرون ، فى من يثقون ، والقيمة ، والمتطلبات ، ينبغي أن تدرج أي من هذه المعلومات و جميع المعلومات الأخرى ذات الصلة في تعريفك بالعملاء.

تحديد ما يجعلك فريدا :

فى إعلانك ، عليك أن تقول بوضوح ودقة للناس ما يجعلك مميز ومختلف عن منافسيك. في الخطة الإعلانية عليك أن تصف منطقة تخصصك في رسالة واحدة فريدة من نوعها.
إذا كنت تريد حقا أن تكون ناجحا في التسويق والإعلان ، أنت فى حاجه لرساله سهلة و بسيطة ، وفريدة من نوعها . هذا ما يميزك عن كل منافسيك ، ويجعلك فريدا. رسالتك يجب أن تكون عادلة واضحة وموجزة ، وسهلة الفهم.
لتحقيق فائدة لك يجب أن يكون العرض على النحو المرغوب فيه. عمل قائمة بالمزايا التي تقدمها التي تجعلك فريدا بالمقارنة مع المنافسين. هنا بعض الأسئله التى يجب أن تسالها لتعرف ما الذى عليك تقديمه للعميل كميزه فريده :

ما هى أهم فائدة تقدمها ؟ [ وجه هذه الأسئله للجمهور المستهدف].
-- ما الفائدة التى تقدمها و يصعب على المنافسين تقليدها؟
-- يمكن أن ترسل ما يفيد بوضوح إلى زبائنك؟
هل من السهل أن فهمه؟ هل هذه الفائده مرغوبه حقا للجمهور؟
تذكر

  • يمكنك إضافه المنافسة في السعر والجودة ، والموقع الجغرافي ، والخدمات أو المنتجات ، والمعرفة ، والتنفيذ والمتابعة والاستهداف ، والقيام بشيء أفضل من الآخريين ، وطرق أخرى كثيرة.
  • مفتاح النجاح لإعلانك هو اختيار الفائده الأقوى التي تجعلك مميزا. إذا لم يكن لديك ميزانية دعاية ضخمه ، لن تكون قادرا على التواصل إلا برسالة واحدة الى الزبائن. تأكد من انها هي اقوى واحدة يمكنك تقديمها.
  • تحديد موقف بيع فريد من نوعه يعنى تحديد موقعك التنافسي. كلما كانت قدرتك على تحديد منافسيك في خطتك للتسويق ، ستكون قادرا على إيجاد وضع فريد فى السوق باعلاناتك.
  • من أجل الخطة الإعلانية ، أنت فى حاجه لسطر واحد مختصر ، يوصف ما يجعلك مميزا. حتى تجد ميزتك الفريدة سيكون إعلاناتك غير فعالة.

تحديد أهداف الدعاية :

خطة التسويق ستحدد بعض أهداف المبيعات الواسعة لشركتك.
انت تعرف حجم السوق الكلي ، وقوة المنافسين ، وكمية الأعمال التي قد تكون متاحة لك. من المهم في الخطة الاعلانية ، أن توضح كيف ستذهب الى هذه المنطقه و تحدد وضعك.

الخطة الإعلانية تتشكل وفقا لاختيارك لوسائل الإعلام,
كمثال فان البريد المباشر يختلف عن إعلانات الصحف. فى بعض الأحيان تضع الشركات مجموعة أهداف غامضة للغاية فى الإعلان . عليك تحديد الأهداف التي ترغب إن يحققها إعلانك بوضوح. يجب أن نتذكر أنه من المفترض أن الإعلانات تفعل أكثر من مجرد أنها تجلب الزبائن ، من المفترض أن تجلب لك المزيد من العملاء المربحة.
المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله "كيفيه عمل إعلان فعال " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الأحد، 13 نوفمبر، 2011

الرضــــا و السعاده


الرضــــا و السعاده

السعادة هي الشيء الذي يأتي ويذهب. فهو ينبع من كل ما يبعث على الإثارة والمتعة الناتجه من الأشياء المادية لفتره من الوقت , أما الرضا فهو الشيء الذى يدوم. انه القبول بكل ما يدور فى حياه الإنسان ، و الارتياح فى العمل ، وتقدير الطبيعة والحياة. الشخص الأنانى يميل إلى السعي و البحث لتحقيق السعادة و لكنه دائما غير راضى أو قانع. الشخص القانع بحياته يميل الى أن يكون أكثر صبرا ، وإهتماما بالآخرين ، وأكثر سعادة. يمكنك أن تجد السعادة في الملذات ، والمال ، وفعل ما تريد. ولكن الشخص الراضى القانع يمكنه العثور على الرضا في الأسرة ، والدين ، والعطاء ،و جعل الآخرين سعداء ، والعمل الجاد ، والتعليم ، وممارسة الرياضة. أيضا ، عندما تكون راضيا ، ستشعرأكثر بالسعادة, وفى أوقات الحزن ستكون أقل حزنا من غيرك. التسامح يجعلك سعيدا. التضحية تجعلك راض عن نفسك و فخورا بها.

من أمراض الحضارة الحديثة ، هو أن السعادة دائما ترتبط بالزيادة فى ما لدى الشخص من ممتلكات ووسائل الراحة . وطبعا لا توجد نهايه لذلك. وبالتالي تخلق عدم الإستقرار للعقل ، والذي هو السبب الجذري لعدم التوازن العقلي لدينا ، وهذا هوسبب التعاسة. نحن نعلم أن الممتلكات الدنيوية تعطي الشعور بالسعاده والراحة. ولكن علينا أن ندرك أن مثل هذه السعاده و الارتياح مؤقت, ويختفي عند فقدان أى شىء نملكه أو عند الرغبة في إمتلاك شىء آخر أو عندما نرى ما فى يد الغير و نريد مثله.
لنأخذ مثالا على ذلك ، فى الحياه نهدف الى شيء نريده بشده، مثل الرغبة في الحصول على سيارة جديده ولكن بعد أن تحصل عليها و ترى صديقك يمتلك عربه فارهه ، تشعر أنك ضقت بما لديك و تمنيت تلك العربه الفارهه ،و أصبحت عربتك فى نظرك بلا قيمه و تشعر بالحزن لرغبتك القويه فى الحصول على العربه الأخرى !! في الواقع هذه ليست رغبة إنما هى المنافسة و الغيره، والشخص الغير قانع لا تكون هناك رغبة لنفسه فى شيء من هذه الرفاهيات ، لكنه يريد أن يظهر انه أفضل من غيره. من الأقوال المأثوره التى قراتها و أتذكرها كلما نفذ صبرى فى إنتظار تحقيق أي شيء ، " لا تفسد سعادتك بما لديك بالتطلع الى ما ليس لديك ، وتذكر أن ما لديك الآن كان من بين الأشياء التي كنت تتمنى فقط ان تحصل عليها." ولكن عليك أن لا تأخذ هذا الأمر للطريق الخطأ ، لأن بعض الناس تتخذ من الصبر و القناعه ذريعة للتملص من العمل ، بالقول أنهم راضون بما لديهم و يتجمدوا مكانهم دون تحقيق شىء , فى الوقت الذى يتقدم الآخرين و يحققوا النجاحات الكبيره.

نحن نتفق جميعا على نقطة واحدة هى أن جميع البشر يريد أن يكون سعيدا ؟ أنه يعطينا شعورا لطيفا من خلاله لا نرغب في تركه حيث نشعرأن العقل متحرر من المضايقات ومليئ بالبهجة. هذه الحاله تصبح مهدده عندما تكون الرغبات الغير ملباة هاجسا دائما لنا. تراودنا الرغبة الشديدة للحصول على شىء مما يحطم سلامنا العقلى و هدوئنا النفسى..

تجنب الآتى حتى يمكنك تنميه الشعور بالرضا داخلك :

أولا, أن تتوقف عن توقع أي شيء من أي شخص في مقابل ما تعطيه، لأنه عندما لا تحصل على شىء في المقابل ، تشعر بالبؤس والحزن.العطاء يملاء الإنسان بالرضا عن نفسه و يسعده. إذا لم يرد من أعطيته الجميل لا تحزن. تأكد إن هناك شخص مثلك سيساعدك عند الحاجه دون أن تطلب منه أو حتى تعرفه.

ثانيا ، إستمع إلى رأي الجميع ولكن لا تفعل الا ما تشعر إنه ملائما و صحيحا. مع هاتين الخطوتين ، يمكن لأي شخص أن يعيش حياة سعيدة راضية. وأعتقد أنه ليس هناك نهاية للشغف فى الحصول على الأشياء, لكن يجب أن يكون له حدودا يقف عندها الإنسان. على كل فرد أن يكون قانعا بما لديه راضيا به ليعيش حياة سعيدة طويلة. الطموح مطلوب لكن الجشع مصدرا لكل الآلام.
نحن جميعا نريد أن نكون سعداء ، ولكن يبدو أن الكثير من الناس لا تشبع من أى شىء و تريد كل شىء فى الحياة. ربما كنت تشعر بهذه الطريقة ، وتبحث عن طرق لتكون أكثر سعادة , أو ربما كنت تعرف شخصا يحتاج أكثر للسعادة . هناك بعض الطرق قد تمكنك من العثور والحفاظ على الرضا في حياتك.

هناك ثلاثه طرق لمساعدتك على تحقيق الرضا :

مفتاح رقم 1: فعل الأشياء التي تجعلك سعيدا :
مفروض عليك في السن المبكرة أن تفعل ما يقال لك. بالطبع هذا ليس أمرا سيئا ما دام أنه يحميك فى هذه السن الصغيره. ومع ذلك ، فإن معظمنا يدع ذلك يؤثر فيه لدرجة أنه في نهاية المطاف يفعل أشياء في الحياة لا يستمتع بها لأن شخصا قال له ان هذه هي الطريقة التي ينبغي القيام بها. وبالتالي فإن المفتاح الأول للرضا في الحياة هو أن تبدأ في فعل الأشياء التي تجعلك سعيدا. أعرف أن هذا يبدو بسيطا ولكن في كثير من الأحيان ،أفضل الحلول دائما تكون في غاية البساطه و لا نلحظها.

مفتاح رقم2 : قم بالتغييرات الضروريه لحياتك :
هل وجدت نفسك تنظر لشخص ما على شاشة التلفزيون وتقول لنفسك أنك تستطيع أن تفعل ما يفعله لتكون مثله أو أفضل منه , و لكنك لا تعرف لماذا لا يمكنك أن تتحرر من حياتك الحالية لتحقق ذلك ؟ أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل بعض الناس قادرين على تحقيق السعادة إنهم اتخذوا قرارعمرهم أن يصبحوا الشخص الذي يريدوا أن يكونوا عليه. السعادة لا تأتي إلا لهؤلاء الذين يقوموا بالتغييرات اللازمه في حياتهم ليحصلوا على ما يريدوا. هذا يتطلب التضحية والكثير من التغيير والتطوير الذاتي. ومع ذلك ، إذا كنت على استعداد لإجراء هذه التغييرات على أساس ثابت ، سوف نبدأ في رؤية المزيد والمزيد من السعادة في حياتك. كن أمينا مع نفسك و ركز على عيوبك لتتخلص منها و تصبح شخصا راضيا عن نفسك قانعا بحياتك.

مفتاح رقم 3: و جودك فى بيئه إيجابيه :
أنا متأكده أنك سمعت عن المثل الذى يقول "الطيور على أشكالها تتجمع ". هذا صحيح أيضا عندما يتعلق الأمر بالناس السعداء. كم من الاصدقاء السعيدة الراضيه حقا موجوده في حياتك؟ اذا كنت لا تستطيع أن تجد الكثير منهم فى حياتك ، إذن الوقت قد حان لبدء إضافة المزيد من الاصدقاء الراضيه السعيده و التوقف عن معرفه الغير راضين اوالغير قانعين بحياتهم, حتى لا يصبغوا نظرتك للاشياء بالسلبيه.
الطريقة الأقل وضوحا لتصبح راضيا هي البيئة التى تتواجد بها. تجنب الاشخاص السلبية ، والموسيقى المحبطة الحزينه، وحبس نفسك في الداخل و البقاء فى البيت لفترات طويلة جدا ، عدم الحصول على قسط كاف من النوم. يمكن لهذه الأمور جميعا أن تجعل أى شخص غير راضى بحياته كئيب و متذمر.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " إبتعد عن الثرثره و النميمه " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )