الأربعاء، 26 يناير، 2011

الشكل القانونى للمشروع الصغير


الشكل القانونى للمشروع الصغير

يمكن للمشروع الصغير أن ياخذ أحد هذه الأشكال الآتيه :ــ

الشركات :

الشركه تعمل كوحده مستقله قانونيا. هذا يعنى إنها يمكنها إداره العمل بصفه مستقله عن حمله الأسهم. الشركه يعتبر المالك هم كبار حمله الأسهم الذين يكونوا مجلس الإداره الذى يتحمل كل المسئوليات بدايه من الإداره , مواجهه المشاكل و العمل على حلها, كما يتحمل المسئوليات الماليه و ما يترتب عليها.

المميزات :

  • يتمتع حمله الأسهم فى الشركه بمسئوليه محدوده للمدنيونيات و القضايا التى تتكبدها الشركه و أى من أنشطتها.
  • يمكن نقل الملكيه بسهوله بمجرد نقل ملكيه الأسهم و السندات.
  • من السهل زياده رأس المال من خلال إصدار أسهم و سندات.
  • إذا أرادت الشركه التوسع خارج الدوله عليها التأهل و الحصول على شهاد الأيزو.

المساوىء :

  • إزدواجيه الضرائب تحدث عندما تدفع الضرائب على صافى الدخل للشركه, كما يدفع على الحصه التى توزع على المساهمين كأرباح.
  • الشركه تحتاج لرأس مال كبير لبدايتها , كما تتطلب دفاتر محاسبيه و ملفات ضريبيه كثيره. و هى ليست مستحبه للمشروع الصغير.

الشركه ذات المسئوليه المحدوده :

و هو الشكل القانونى الذى ترتبط مسئوليه الفرد بعدد الأسهم التى يملكها. تتألف هذه الشركة المختلطة من شركاء يتراوح عددهم بين 3 و 20. إلا إذا طرأت الزيادة نتيجة للإرث". إن الشركة المحدودة المسؤولية تجمع بين سمات الشراكة والشركة على حد سواء. يكلف إدارة الشركة مدير أو عدة مديرين يتم إختيارهم من بين الشركاء.هذه تصلح إذا إجتمع مجموعه من الأفراد و جمعوا ما معهم من مال لينشأوا مشروعا معا.

المزايــا :

  • جميع مالكى الشركه شركاء فى المسئوليه طبقا لما وضعوه من رأسمال فى صوره أسهم.
  • لا يوجد إزدواجيه فى الضرائب. الأرباح و الخسائر توزع على حمله الأسهم.
  • الإداره مرنه حيث يمكن إنشاء جهاز للإداره مستقل عكس الشركات التى ينتخب مجلس الإداره من حمله الأسهم.
  • إجراءات تكوينها أسهل من الشركات.

المساوىء :

  • تكلفه إنشائها أعلى من المشروع الفردى.
  • عدم وجود أسهم يعنى إنك لا تملك ما تقدمه للمستثمر المحتمل, كما أن عدم وجود نظام الأسهم يمنع إصدار أنواع مختلفه من السندات للموظفين.

شركه التضامن :

هى المنشأه التى يمتلكها إثنين أو أكثر من الأفراد و تكون المسئوليه تضامنيه بين الشركاء فى جميع الأنشطه و الإلتزامات الماليه لحد بيع الممتلكات الشخصيه لتغطيه المديونيات. حصة الشريك غير قابلة للإنتقال للغير, إلا بعد إتخاذ الإجراءات القانونيه المناسبه.

المزايــا :

  • يسهل تكوينها و حلها . وجود عقد مكتوب يوضح الحقوق و الواجبات لكل شريك.
  • يتشارك الشركاء فى الأنشطه و المسئوليات .
  • لا توجد إزدواجيه فى الضرائب. توزع الأرباح و الخسائر طبقا لما ورد فى العقد.
  • يسهل رفع رأس المال فيها عن التاجر الفردى.
  • تكلفه البدايه و التشغيل صغيره مقارنه بالشركه ذات المسئوليه المحدوده.

المساوىء :

  • لا تصدر سندات مما يصعب تحفيز المستثمرين أو الموظفين.
  • أقساط الربح للموظفين لا تخصم من المصاريف.

المشروع الفردى :

و هى التى يملكها و يديرها شخص فردى. أهم ما يميز المؤسسة الفردية أنه لا يوجد انفصال بين الذمة المالية لها وذمة مالكها .

· المزايــا :

  • لا إزدواجيه فى الضرائب . الأرباح تحسب من الضريبه الشخصيه.
  • يسهل تكوينها, الإجراءات الخاصه بإنشائها سهله و معروفه.
  • تصبح رئيس نفسك بمجرد إنشائها. أى قرار للمالك بمفرده, الربح أو الخساره يتحملها المالك بمفرده.

المساوىء :

  • يتحمل المالك بمفرده الخساره.
  • يتحمل كل ما يترتب على المدنيونيات بمفرده.
  • أصول المنشأه و الأصول الشخصيه تغطى أى مديونيات تنتج عن العمل.
  • صعوبه زياده رأس المال.
  • يتحمل المالك جميع الأعمال و المهمات المطلوبه لإداره العمل بالمنشأه.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " مجالات المشروعات الصغيره " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الاثنين، 24 يناير، 2011

مهارات تقديم عرض


مهارات تقديم عرض

لتعرض موضوع ما متحدثا إلى جمع من الأشخاص عليك أن تنمى لديك مهارات تساعدك على توصيل رسالتك بوضوح و يسر. هذه المهارات هى :

  • إدرس و إبحث فى الموضوع :ــ

المتحدث الماهر يجب أن يجيد ما يتكلم عنه. البحث و الدراسه تساعد على الإلمام بكل جوانب الموضوع الذى يقدم عرض عنه و تظهرك بمظهر العالم الدارس فيعجب بك الحاضرين.

  • ركـــز على الرساله :ــ

ساعد المستمعين على فهم ما تعنيه بأن تٌركز على الرساله التى تريد إيصالها إليهم. أى تعليق أو قصه تٌريد بها توضيح و توصيل المعنى , يجب ان تكون لها صله بالموضوع و توضحه بل تؤكده , و لا تشتت تركيزهم خارج الموضوع.

  • إستخدم وسائل مساعده :ــ

إستخدم مقتطفات من المراجع , و الحقائق المؤكده , أو الإحصائيات لتؤكد الرساله التى تعرضها و تٌكمل الفكره, و لا تستعملها لمجرد الزينه أو الإبهار.

  • إجاده إستخدام الإستعاره و التشبيه:ــ

إن إستخدام الإستعاره ( المجاز ) فى الكلام تساعد على توضيح المعنى بالأسلوب الذى تعجز الكلمات على شرحه و توصيله.

  • إبدأ بقوه و إنهى بقوه :ــ

إن جسم العرض أيضا يجب أن يكون قويا مترابطا. يجب أن تعرف إن المستمع يتذكر كلمات البدايه و النهايه و تعلق بذهنه. يجب مراعاه إختيار كلماتهم بدقه لتترك التأثير الذى تريده.

  • إستخدام الفكاهه :ــ

تعلم كيف تستخدم الفكاهه لتضفى جو من الراحه على الحاضرين. و لكن إحذر أن تبالغ حتى لا تسىء للعرض و رسالته التى تريد توصيلها للمستمعين. يجب أن تكون الفكاهه قصيره و لا تصل لحد إطلاق النكات.

  • التنويع فى نغمه و درجه الصوت :ــ

إن ثبات نغمه الصوت و درجه إرتفاعه تدعو للملل و الضجر من المتحدث و حديثه و تجبر المستمع على الإبتعاد بذهنه بعيدا عن المتحدث. النغمه المتنوعه و إرتفاع الصوت و إنخفاضه مع نطق الكلمات يظهر معانى الكلمات و يوضحها.

  • إبرز الكلمات بالإشارات :ــ

يجب أن تكون إشاراتك مكمله لمعنى ما تقول و موضحه له بالتوافق مع الرساله التى تريد توصيلها. عندما تتكلم عن القوه مثلا يمكن إستخدام قبضه يدك لتظهر المعنى.

  • إستخدم الوسائل التوضيحيه :ــ

يمكنك إستخدام الوسائل التوضيحيه مثل الصور و اللوحات و الخرائط ..إلخ, لسهوله توضيح الرساله.

  • إعرف ما يحتاجه المستمع :ــ

تكلم فيما يحب المستمع معرفته و يفيده. تعرف على مستوى الحاضرين الثقافى و الإجتماعى حتى تستخدم الأسلوب الذى يناسبهم و يوصل الرساله إليهم بوضوح, مما يساعد على فهم الرساله و التواصل معهم.

  • التواصــل :ــ

التواصل بالعين هو أهم وسائل التواصل حيث يشعر المستمع إنك تخصه بإهتمامك فيحفزه على التركيز فى ما تقول.

  • إترك وقت للمناقشه :ــ

إسال أسئله تجعل المستمعين يشاركوا فى الحوار و يتبادلوا الأفكار و يناقشوها. هذا الأسلوب يزيد من إستمتاع الحاضرون بالعرض الذى تقدمه.

  • إلتزم بالوقت :ــ

مهما كانت المده الممنوحه لك إلتزم بها و لا تتعداها حتى لا يمل المستمعين أو يضيقوا , فقد يكون بعضهم لديهم إرتباطات رتبوها بناء على موعد إنتهاء العرض و عليهم أن يلحقوا بها.

  • إظهر ثقتك فى نفسك و فى عرضك :ــ

قد يكون ذلك صعبا على المتحدث ولكنه سهل على المستمعين ملاحظته. لذلك تدرب على العرض و قراءته قبل تقديمه, وإلقيه بثقه حتى يصدقك الحاضرين .

  • إظهر إجادتك لما تقول :ــ

لا تقضى وقت العرض ناظرا للجهاز حتى لا يشعر المستمعين إنك تقرأ المكتوب على الجهاز و لا تحفظ ما تقرأ حتى لا تفقد إحترام الموجودين.

  • الإستماع بإهتمام :ــ

إنتبه لكل كلمه يقولها أى من الحاضرين. حللها و ناقشها حتى يشعر الشخص إنك تهتم به و بالتالى يبادلك الإهتمام بإهتمام.

  • تكلم و تصرف أخلاقيا :ــ

لا تستغل إنك المتحدث و تفرض رأيك بالقوه و تنتقد بأسلوب جارح. إستعمل هذا النفوذ بمسؤليه و لا تهين أحد.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " أخطاء فى تقديم عرض( presentation)" على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الجمعة، 21 يناير، 2011

إستعد لإختبارات القبول للعمل


إستعد لإختبارات القبول للعمل

إن معظم الشركات الكبيره المصريه أو المتعدده الجنسيات, تعقد عده إختبارات للمتقدمين للعمل لديها. هذه الإختبارات تساعد الشركات على التأكد من شخصيه و قدرات المتقدم و مدى كفائته. هذه الإختبارات متنوعه و لا يٌقبل أى فرد إلا إذا إجتازها المتقدم. من هذه الإختبارات :ــ

  • إختبار الشخصيه :ــ

و هذا الإختبار لا يحتاج إلى تمارين أو إستعدادات معينه. و لا حتى القياس بصح أو خطأ. المطلوب فقط الإجابه على سؤال بثقه دون تردد لتظهر قوه الشخصيه. و الأهم هنا الإجابات تأتى بصدق ووضوح. هذا الإختبار هو الوحيد الذى يتم شفهيا, حتى تتفحص اللجنه الممتحنه حركاتك و تعبيراتك و أسلوبك فى الحوار و اللغه التى تستخدمها فى التعبير.

  • الإختبار محدد الوقت :ــ

فيه يطلب من المتقدم الإجابه على عدد من الأسئله خلال و قت محدد لا يتعداه. هذا الإختبار يعتبر صعب لأنه يعتمد على سرعه المتقدم فى الإجابه على أكبر عدد ممكن من الأسئله المطلوبه و بإتقان. الممتحن لا يتوقع أن تجيب على كل الأسئله فى الوقت المحدد. المطلوب هو أن تكون أجبت أكثر مما أجاب عنه باقى المتقدمين, و أن تكون الإجابات صحيحه. ليتمكن المتقدم من عمل ذلك عليه أن يتحكم فى أعصابه و يكون هادئا وعلى درجه عاليه من التركيز .

  • إختبار التأهيل :ــ

الإستعداد لهذا الإختبار يحتاج إلى تحصيل أكبر قدر من المعلومات العامه, بالإضافه لعقل متفتح يستطيع فهم الأسئله بعمق دون تسرع. هذا الإختبار يتطلب منك التمرين على حل إختبارات مماثله, يوجد الكثير منها على الإنترنت. هذا الإختبار بجانب قياس معلوماتك يقيس درجه ذكائك.

قبل التوجه للإختبارات يجب أن تتبع الآتى :ــ

  • نام جيدا الليله السابقه للإختبار.
  • لا تنسى ساعتك حتى تتابع الوقت و تنتهى فى الوقت المطلوب.
  • لا تسأل عن الأشخاص الذين مروا بهذه الإختبارات من قبل حتى لا تٌحبط . كل فرد له صفاته و شخصيه مختلفه عن الآخر. و ما يفشل فيه فرد ينجح فيه آخر, كما أنك لا تعرف ما هو المعيار الذى يقيم به الممتحن. تذكر أن تكون أمينا و صادقا.
  • إجمع أكبر قدر من المعلومات عن المنشأه حتى تستطيع إظهارمدى إهتمامك بالمنشأه, وأنك شخص مجتهد و مثابر.
  • إستفد من هذه الإختبارات حتى تساعدك مع أى شركه أخرى إذا لم توفق مع هذه الشركه.
  • كن مستعدا ذهنيا لهذه الإختبارات. القلق شىء طبيعى قبل أى إختبار مهما كان بسيطا, لذلك يجب أن تهدىء نفسك و تتماسك حتى لا تبدو مترددا غير واثقا من نفسك.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " ساعد مشروعك على الأستمراريه" على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الاثنين، 17 يناير، 2011

إكسب محبه زملائك فى العمل


إكسب محبه زملائك فى العمل

لا تهمل أهميه التفاعل الودى مع زملائك فى العمل. إن نظره زملائك او مديرك فى العمل لك تلعب دورا هاما فى بعث الثقه فى نفسك و رضائك النفسى فى محيط العمل. لا يهم مدى ضغط العمل أو ما هى كميه الأفكار البراقه لديك, إذا لم تستطع التواصل بموده و حب مع زملائك و مديريك ستعانى فى حياتك المهنيه. الخبر السعيد هنا هناك أشياء ملموسه يمكنك عملها لتحسين مهارات التواصل الإجتماعى لتقربك من زملائك.

  • إبتسم :ــ

لا يوجد من حولك أحد يحب أن يتواجد حول شخص عابس الوجه قليل الإبتسام. حاول أن تتبنى التفكير الإيجابى و تكون ودودا مع من حولك. قليل من المرح يفيد فى التخفيف عن الجميع أثناء العمل المرهق. إن الطاقه الإيجابيه التى ستشعها حولك ستجذب الجميع للتعاون معك فى العمل بل و لصداقتك. إن الإبتسامه تخلق نوع من الموده بينك وبين من تبتسم فى وجهه.

  • كن مقدرا :ــ

حاول إيجاد شىء إيجابى فى كل فرد من الزملاء و إسمعه رأيك هذا. كن كريما فى المدح و الكلمات اللطيفه المشجعه لهم بصدق دون مبالغه. أشكر من قدم لك العون بصدق. إجعل هذا الزميل يشعر إنه مرحبا به إذا جاء لمكتبك او تقابلت معه فى أحد الممرات. التعبير عن الإمتنان يشجع من حولك على الإسراع لمساعدتك لأنك شخص يعترف بالجميل و مقدرا.

  • إهتم بالآخرين :ــ

لاحظ ما يدور حولك و لا تتجاهل ما يشعر به زملائك فى العمل أو فى حياتهم الشخصيه. إظهر إهتمامك بمشاركتهم وجدانيا فيما يعانون منه فى مواقف صعبه مثل الوفاه أو المرض او الضائقه الماليه. تواصل بعينيك حتى يرى زميلك مدى تعاطفك. نادى زملائك بأسمائهم ليشعروا بالتقارب معك , و إسألهم عن رأيهم فى ما أنجزت مما يخلق جو من المحبه بدلا من الغيره .

  • إستمع بإهتمام :ــ

الإستماع بإهتمام تعنى أن تسمع وتفهم ما سمعته من وجهه نظر الآخر. أعد ما سمعت لتأكد فهمك لما يقوله المتحدث مما يجعله يقدر مدى تجاوبك معه وليس مجرد تحريك الشفاه أو التمتمه. سيقدر زملائك إهتمامك بما يقولوه و يحترموك ويبادلوك الإهتمام بإهتمام.

  • جمٍع العاملين معا :ــ

ساعد على خلق بيئه تشجع على أن يعمل الجميع معا و يتعاونوا لمصلحه الجميع. كن عنصر جامعا للجميع بطريقه واحده ولا تميز أحد عن آخر. كلهم زملائك مهما إختلفت مناصبهم أو وظائفهم. تجنب التحدث عن شخص فى غيابه و لا حتى بمجرد الموافقه على ما يقال. إذا قدم أحد إقتراح ووجدته مناسبا ساعد فى تحقيقه و إظهر تأيدك له و شجع الباقين على ذلك أيضا . إذا تكلمت تأكد أن الجميع فهم ما تقول. خلق هذا الجو المتعاون بين الزملاء و شعور الجميع بعدالتك و صلابتك فى الحق سيحبك و يحترمك ويثق فيك الجميع.

  • ساعد فى حل الخلافات :ــ

كن مساعدا فى حل الخلافات و إيجاد الحلول التى ترضى و تريح الجميع على قدر الإمكان. تعلم أن تكون وسيطا عادلا متفهما و فعالا. إذا إختلف إثنين من الزملاء فى موضوع يخص العمل, إسعى أن يجلس الجميع معا و إعمل على تقريب وجهات النظر و لا تنحاز لأى منهما حتى لا تتصاعد المشاكل و تسىء للجو العام للعمل. نجاحك فى تهدئه الأمور سيجعلك موضع ثقه و محبه الجميع.

  • تواصل بوضوح :ــ

إهتم أن يصل ما تقوله بوضوح و بأن تكون طريقه كلامك بسيطه و مفهومه للجميع على مختلف خلفياتهم الثقافيه.تجنب المفردات الغير شائعه الإستعمال حتى لا تؤدى إلى سوء الفهم بين المستمعين من زملائك.إن اللباقه و السلاسه تعكس ذكاء ونضج يعجب به الجميع.

  • قليل من المرح مطلوب :ــ

لا تخف من المرح البسيط فى التعامل مع زملائك. إن الجميع ينجذب للشخص اللطيف المرح الذى يبعث الإبتسامه على وجه الجميع. لكن إحذر التهريج فهو يقلل من إحترامك لديهم.

  • أنظر من وجهه نظرهم :ــ

التعاطف يعنى أن تكون قادرا أن تضع نفسك مكان الآخر و تفهم كيف يشعر تجاه موقف معين. أنظر لأى مشكله أو موقف من وجهه نظر الطرف الآخر حتى تساعد على حلها وتتفهم جميع الأطراف مع المحافظه على رأيك و ما تشعر به تجاه الموقف ككل.

  • لا تكثر من الشكوى:

لا يوجد شىء أسوأ من شخص يدمن الشكوى و يتذمر طول الوقت. نفث عن ما بداخلك مع أقرب أصدقائك أو عائلتك و ليس زملاء العمل. لا تكن كثير الشكوى مما يثير ضيق من حولك لأن كل فرد لديه ما يكفيه من مشاكل كما أن الحديث عن الشكاوى يضيف جو من الكآبه على العمل.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " حول السلبيه إلى الإيجابيه فى عملك" على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )