الخميس، 30 ديسمبر، 2010

تحيه بالسنه الجديده








كل عام و الجميع بألف خير و صحه و سعاده مع أمنياتى لقرائى الأعزاء بالتوفيق و النجاح إن شاء الله العلى القدير







الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

حــب نفســك



حــب نفســك

أن تحب نفسك يعنى أن تقبل نفسك كما هى, و أن تتوافق مع تلك الجوانب فى شخصيتك التى لا تستطيع تغييرها. إنها تعنى أن يكون لديك تقدير لنفسك و إحترام لها وتعطى صوره إيجابيه لذاتك.

لست فى حاجه أن تخشى أن يقول عنك أحد إنك مغرور, متكبر أو تظن إنك أفضل من أى شخص آخر. إنها تعنى أن يكون لديك نظريه صحيه لنفسك لمعرفتك بموضوعيه إنها تستحق ذلك. من المهم أن تٌذكر نفسك كل لحظه إنه لا يوجد شخص أفضل الجميع. إن لديك نقاط ضعف و لدينا القدره على تحسينها و تقويتها, كما لديك مواطن قوه و التى أيضا نستطيع تنميتها و تقويتها. كل فرد منا شخصيه فريده لها مواهبها و قدراتها التى قد يكون بعضها لا يوجد عند غيرنا و هكذا يتميز كل فرد عن الآخر.

من أجل أن تقدر ذاتك يتوقف عليك لأكتشاف ما تستحق عليه التقدير و ما يجعلك فريد من نوعك و تعمل على تقويه ما إكتشفته. إننا مسئولون عن تحسين و تنميه الجيد في شخصيتنا و إصلاح العيوب, لأنك لن تستطيع أن تحب غير شخصيه سويه يحترمها الجميع. إنك تحب نفسك لأنك لا تملك غير نفسك, و من مصلحتك أن تكون أفضل ما يمكنك حتى تحب نفسك لا تحب شخص آخر.

كيف تحب نفسك ؟

إنك تفعل ذلك إذا ما إستثمرت فى نفسك , وعملت على تنميه و تطوير نفسك و إصلاح عيوبك. لتكون أفضل و يحبك من حولك قبل أن تحب نفسك. إذا أحببت نفسك, تلقائيا ستتولى رعايه وتطوير أسلوب تفكيرك, و الإهتمام بصحتك و مشاعرك. إنك تهتم بذلك لتبدو جيدا و تشعر بالسعاده عندما تهتم بجسدك و عقلك و روحك. إذا إهتممت بهذه الجوانب ستصبح ليس فقط مدركا لنفسك بل ستتولد مشاعر التقدير و الإنجاز لها.

الإهتمام بجسدك :ــ

الإهتمام يتحقق بالأكل الصحى, و ممارسه الرياضه , و أخذ قسط من الراحه.

الإهتمام بعقلك :ــ

إن عقلك يحتاج أيضا للتغذيه و التمرين. لا تأخذ عقلك كشىء مسلم به. نمى عقلك بتعلم أشياء جديده و مشوقه تستثيره. المحافظه على عقلك نشطا يساعدك على تجنب كثير من أمراض الشيخوخه مثل الزهايمر. المحافظه على عقلك نشطا سيجنبك ضعف الذاكره عند تقدم السن و تحافظ على عقلك سليما على مستوى جيد.

الإهتمام بروحك :ــ

إذا إهتممت بجسدك و عقلك و أهملت روحك ستفقد توازنك و تشعر إن هناك شىء مهم ينقص حياتك . يجب الترويح عن الروح بالخروج لمناطق التنزه الواسعه الخضراء و المناظر الجميله التى تنقل السكينه من الطبيعه إلى داخلك . قراءه الكتب الدينيه التى تبعث السكينه و الراحه لتملىء الروح. الإهتمام بالروح سيجدد طاقاتك و يساعدك على التعامل مع الضغوط اليوميه و تحملها و مواجهه تحديات الحياه اليوميه.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله "كـن صادقــا مـع نفســك" على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

التواصل التفاعلى مع الآخرين


التواصل التفاعلى مع الآخرين

لنتواصل بفاعليه مع الآخرين يجب أن ندرك حقيقه أن الجميع مختلفين فى طريقه إدراكهم للعالم حولهم, وفى تعاملهم بما أدركوه مع الآخرين. لنحقق النجاح فى تواصلنا مع الآخرين يجب أن نكتسب بعض المهارات التى تساعدنا على التواصل الفعال مع من حولنا.

ما هى المهارات المطلوبه لتحقيق التواصل بفاعليه مع الآخرين ؟

إنها المهارات التى تتعلق بقدرات الفرد التى تمكنه من التعامل مع الأفراد فى مجموعه ما, سواء بالإتصال اللفظى ( الشفهى الناطق ) أو الغير اللفظى ( الكتابه ). أحيانا يسمى التفاعل الشخصى بين الأفراد بالمهارات الناعمه. وتتركز هذه المهارات فى الإستماع , التأكيد على العلاقات بين أفراد المجموعه, و التعامل مع الصراعات.

  • أهميه التفاعل الشخصى :ــ

إن إستخدام مهارات الإتصال اللفظى و الغير اللفظى تساعدك على إنجاز العمل دون أى صراعات أو محاوله سيطره فرد على الآخرين. كما تساعد فى المحافظه على مستوى الإحترام بين المجموعه من أعلى المستويات إلى أدناها. و تساعد هذه المهاره فى حل الصراعات التى تظهر بين الأفراد لإختلاف طريقه تفكيرهم وشخصياتهم وتنمى التفاهم بينهم.

هناك بعض الأشخاص مهاره الإتصال لديهم تأخذ إتجاه واحد. أى يرسل المعلومه من جانبهم للمتلقى و لا ينتظروا التغذيه الراجعه التى تفيد إن المتلقى فهم الرساله . الأتصال الفعال لا يتم إلا إذا كان التواصل مزدوج الطريق, أى ترسل المعلومه الى المتلقى الذى يرسل تغذيه راجعه بإنه فهم الرساله. لذلك يجب على الشخص المسئول أن يستمع لوجهات نظر الطرف الآخر و إقتراحاته و التغذيه الراجعه عن تلقيه المعلومه وفهمها. إن هذا التواصل السليم بين الأطراف يساهم فى خلق علاقات صحيه فى المكان. سواء كان المنزل العمل المدرسه ..إلخ.

  • تنميه مهاره الإتصال التفاعلى :

ليتم ذلك يجب وضع الآتى فى الإعتبار :ــ

  • تعلم فن الإتصال اللفظى الذى يشمل الإتصال وجها لوجه أو عبر

التليفون, و الإتصال الغير لفظى الذى يشمل المراسلات. كما يجب أيضا أن تعرف كيفيه إستخدام لغه الجسد لتؤكد ما تقوله. ويشمل الحوار وجها لوجه التواصل بالعين و الإستماع بتركيز كامل.

  • لا تسيطر على عمليه إتخاذ القرار و تقديم الأقتراحات بمفردك. بدلا من الصراع و إثاره الأحقاد إجعل الجميع يفهم فوائد هذا القرار و الأساس الذى إتخذ بناء عليه. إذا كنت غير متأكد من المعلومه التى تريد إرسالها للجميع , إسأل المشاركين فى الموضوع و تلقى منهم التغذيه الراجعه التى توضح كل شىء. إذا كنت أنت المتحدث تأكد إنك لخصت كل النقاط وقدمت كل شىء بصوره واضحه فهمها الجميع.
  • لتتواصل بنجاح مع من حولك إتبع الآتى :
  • كن واضحا و مباشرا:

يجب أن يفهم الجمييع ما تقوله من أول مره. لا تلجأ للغموض أو المراوغه. هذا سيجعل الجميع يفهموا شخصيتك و يعرفوك بصوره أفضل.

  • إستمع بإهتمام لما يقوله الآخرين :

تقبل أفكارهم و ما يحاولوا قوله. حلل و فسر ما سمعت حتى يكون التواصل سلسا ناعما دون تعقيدات أو صراعات.

  • لا تجادل أصدقائك أو زملائك فى العمل حتى لا تبعدهم عنك و تفسد العلاقه

بينكم و يرفضوا التعاون معك بعد ذلك.

  • دع الجميع يثقوا فيك :

حتى يناقشوا معك بصراحه كل شىء دون أن يضعوا أى قيود أو حدود بينكم. يجب أن تتميز مهاره الأتصال لديك بالتواضع و التفهم حتى يشعر الجميع بالراحه للتعامل معك.

  • التغيير هو أهم جانب فى حياتنا :

من خلال إتصالك الفعال إجعل الجميع يتقبل و يصدق إن التغيير مهم و يجلب لهم الأمل فى التقدم و الترقى.

  • إعرض المساعده وقت الحاجه:

ساعد من معك حتى تحصل أنت أيضا على الدعم عندما تحتاج إليه. شارك من حولك الآمهم و أفراحهم حتى تجدهم أنت أيضا مشاركين حين تحتاج تعاطفهم.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " تكوين فريق عمل ناجح" على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

أهميه طرح الأسئله فى الحوار


أهميه طرح الأسئله فى الحوار

كثير من الأشخاص أحيانا يشعروا بالحاجه لإبهار مستمعيهم بما لديهم من علم وبما يريدوا أن ينفذوه.و لكنهم لا يستطيعوا أن يهجموا على مستمعيهم بذلك دون طرح أى أسئله تفتح أمامهم الطريق. هنا يجب أن نركز على أن الأسئله تحقق الكثير من الفوائد لتحقيق التواصل الفعال منها :ــ

1. يٌظهر الإهتمام :

إن عمليه بناء العلاقات تبدأ أولا بإظهار الإهتمام كل فى الآخر. عندما يٌظهر شخص الإهتمام بالآخرين وبما يهمهم, بالتأكيد سيبادلوه نفس الإهتمام, به و بما يهمه.

2. يٌظهر رغبتك فى التعلم :

إن مجرد ظهور هذه الرغبه يزيد من إحترام الآخرين لك. فى عالم اليوم الذى يتميز بمقوله " أعرف كل شىء " و أشخاص يقل إهتمامهم بالحصول على المعرفه, ستظهر وسط الجميع بإنك الشخص الذى لديه الرغبه فى الحصول على المعلومه و تتميز بذلك بين الآخرين.

3. سيرغب من حولك فى مساعدتك :

كثير من الأشخاص لديهم رغبه قويه فى مساعده من يسأل ليستزيد من المعرفه. أنا شخصيا يسعدنى مساعده الشخص الجاد الساعى للمعرفه إذا كان ما يسأل عنه فى حدود علمى ومعلوماتى. و ماذا عنك ؟

4. تٌحدد الإحتياجات و الرغبات :

بطرح سؤال جيد تستطيع معرفه إذا كان ما تقدمه هو تماما ما يحتاجه الحاضرين و يرغبوا فى معرفته أم لا . الأفراد يضايقهم أن تٌفرض عليهم معلومات عن شىء لا يحتاجوه أو يريدوا معرفته. من الأفضل أن تطرح أسئله جيده تٌظهر ما يحتاجه الحاضرون .

5. تٌظهر الأحترام :

عندما تسأل شخصا أسئله عن شىء لديه, أنت تظهر شعورك بقيمه و أهميه ما لديه. الجميع يحب أن يشعروا إن لديهم شىء جدير بالبحث و السؤال عنه ممن حوله. عندما تظهر إهتمامك و إحترامك للغير بالتأكيد سيبادلوك هذا الإهتمام و الإحترام.

6. تساعدك على حل المشاكل :ــ

إن أفضل طريقه لحل المشاكل و إتخاذ القرارات الحكيمه هى أن تسأل أسئله جيده توصلك إلى أصل المشكله , و تساعدك على إيجاد الحل المناسب بعد إلمامك بكل التفاصيل من خلال أسئلتك الدقيقه عن المشكله.

7. التعمق فى الموضوع :ــ

عندما يتناول أى شخص موضوع فإنه يعرض السطح الخارجى فقط من أفكاره, أكثر من المعنى العميق وراء هذه الأفكار. طرح الأسئله هو أفضل أسلوب لإكتشاف ما يعنيه هذا الشخص بالفعل. إذا أخذت الوقت الكافى لتعرف ما يقصده هذا الشخص فعلا سينجذب إليك و يشعر بإهتمامك به و إحترامك لما يقول. لذلك يجب أن تكون أمينا مع نفسك عندما ترد على الأسئله الآتيه معتمدا على مقياس متدرج من 1 : 10 من هذه الأسئله : هل أنت شخص يسأل أسئله جيده عند مناقشه أى موضوع ؟ هل تتكلم أكثر مما تسمع ؟ هلى تفضل طرح أسئله تساعدك على الفهم قبل إتخاذ أى قرار و تستمع للإجابات ؟ هل عند مواجهه أى مشكله تسأل عن أصلها و نتائجها وتستشير من له خبره قبل تقديم الحلول ؟

إن طرح الأسئله الجيده أفضل طرق التعلم. كما إنها فن يجب علينا أن نتعلمه ونجيده لكسب المعرفه الضروريه للتواصل مع نواحى الحياه.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله" مهاره التواصل الفعال فى النقاش " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

السبت، 25 ديسمبر، 2010

مهارات عامه للإتصال الشفهى


مهارات عامه للإتصال الشفهى

هذه المهارات تفيد فى تطوير التواصل شفهيا مع الآخرين منها :ــ

  • وضوح الكلمات : نطق الكلمات بوضوح و عدم إعاده كلمه أو جمله حتى لا تؤثر على إنسياب الحديث.
  • تغيير نغمه الصوت : لتأكيد أهميه فكره معينه أو كلمه إنطقها بطريقه مختلفه بتغيير النغمه.
  • الهمهمه : تجنب الكلمات أو الأصوات التى تملأ بها الفراغات فى الكلام مثل ـ هه ـ إم ـ آه ـ فهمتنى ـ ..إلخ. لأنها تضايق المستمع و تستفزه.
  • عدم المقاطعه : فى الحديث وجها لوجه تعتبر مقاطعه الآخرين علامه ضعف فى مهارات الإتصال لدى المتحدث, يجب الإنتظار حتى ينتهى المتحدث من كلامه ثم علق كما تريد.
  • الإنصات : الإستما ع الجيد مهم مثل الكلام فى الإتصال الشفهى. إن ذلك يساعد على الرد المنطقى على ما يثار لأنك فهمت ما قيل جيدا.
  • الإتصال بالعين : التواصل بالعين مع المستمعين حتى تجذب إنتباههم إليك.
  • إستخدام الأسئله : توجيه الأسئله لتحصل على التغذيه الراجعه و المعلومات التى تحتاجها. يجب أن يكون السؤال مختصر ومباشر حتى تحصل على إجابه واضحه. إجاباتك أنت أيضا يجب أن تعطى معلومات واضحه وصحيحه إذا وجه إليك سؤال.
  • توضيح جميع النقاط : لا يجب الإستمرار فى الحديث إذا كانت هناك نقطه غير واضحه أو غير مفهومه للمستمعين.
  • إستخدام متوازن للغه الجسد : لغه الجسد مهمه جدا لجذب تركيز المستمع. لا تبالغ فى الإشارات حتى لا تشتت ذهن المتلقى فى الفرجه على حركاتك.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " شارك و علم من لا يعرف القراءه و الكتابه " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )